صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ سنة 24 إجابات
1 0 0 1

ماذا أفعل مع زوجي الذي يأخذ كامل دخلي؟

السلام عليكم عمري 41 سنة وانا متزوجة من 18 سنة بدأت حياتي مع زوجي من الصفر اشتغلت جنبا الى جنب معه بالغربة وتحملت الغربة والتعب وكنت اوفر معه من اجل شراء شقة في بلدنا وكنت اوفر واتحمل معه واعطيه كامل دخلي وبعدها ربنا اكرمنا واشترينا شقة بفضل الله وحمده وبدأت اوفر من جديد لكي نأثثها وباصرار مني والحاح كان ذلك رغم ما زال ينقصها بعض العفش. الان وبعد هذه السنين ما زال ياخذ كامل دخلي ولا يبقي لي شيء منه واذا طالبت بمصروف خاص لي تحدث مشاكل واصبح انا صاحبة مشاكل. واذا طالبت بشراء اي شي خاص لي او البيت او للاولاد يقول لي يجب علينا ان نوفر للمستقبل . انا لا اطلب طلبات تعجيزية اطلب ضمن المحدود والمعقول مثلا اطلب منه غسالة اوتوماتيك صغيرة بدل من العادية القديمة جدا يرفض بشدة وتحدث مشكلة هو غير متعاون معي بالبيت ومسؤولية الاولاد ويطالبني بالعمل الاضافي من اجل المزيد من الدخل . اشعر احيانا بالاحباط لاني لا استطيع شراء حاجياتي مثل قريناتي. هل اخطأت من البداية لاني عودته ان ياخذ كامل راتبي؟؟ الان لا استطيع ان احتفظ حتى بعدياتي اصبح واجب علي اعطاؤه كل ما املك. وممنوع علي ان اساعد اهلي رغم انهم بحاجة لمساعدتي احيانا اساعدهم بالخفاء عنه عندما استطيع توفير مبلغ من عملي دون علمه. حجته انه يوفر لي وللاولاد ومستقبلنا احس ان عمري ضاع بين العمل والغربة لا نذهب للتنزه ليس لدينا معارف بالغربة وهو يرفض التعرف على اي احد لا اخرج من البيت بالشهور . عملي الخاص اقوم به داخل البيت. اذا طلبت منه ان اذهب الى السوق او للتنزه يرفض. طلبت منه مصروف شهري بسيط اوفره لشراء حاجياتي رفض. اي حديث عن الشراء او المصروف يعصب ويتحول الى مشاكل. كيف اتصرف ...اصبحت دائما حزينة وما عندي حافز للعمل كرهت عملي وكرهت المال لاني لا استطيع شراء ما اريد. واذا اخبرته اني لا ارغب بالعمل واني تعبت جدا لا استطيع تحمل مسؤولية البيت والاولاد وتدريسهم ومتابعتهم مع عملي تحدث مشاكل ويجبرني على العمل. هو لا يقدر تعبي الشديد وحرصي على الاولاد وان الاولاد اولى اهتمامي .همه الوحيد ان اعمل واعطيه النقود. يقول لي دائما ان كل زوجة عندها نفس مسؤولياتي وتعمل. كيف لي ان اقنعه بان لي حق بمالي ولي حق بشراء ما احتاجه دون تدخل منه.فلقد تعود ان اعطيه كل ما املك حتى بات هذا الشيء واجب علي . اسفة على الاطالة.