صورة علم Libyan Arab
من مجهول
منذ 8 شهور 16 إجابات
0 0 0 0

أشعر بأني طوال كل هذه السنين وسيله لإرضاء شهواته فقط

السلام عليكم قصتي طويله ولكني في امس الحاجه الى حل ،،، احببت قريبي منذ كنت في سن المراهقة وهو يكبرني بالعديد من السنوات كان راشدا جدا حينها وفي عمر يسمح له بالزواج هو من بدا الحديث معي واقنعني انه يحبني وسيتزوجني المهم كانت من اجمل العلاقات تم بدا بالتدريج يطلب مني صوري في البدايا كانت بالحجاب تم اصبحت من اسوء الى اسوء كنت فير راضيه وافتعل المشاكل وابكي كثيرا هو كان يعيش في بلاد اجنبيه منذ الصغر ولكن كنت دائما اره


متشبث بالصلاة في المسجد وهذا ماكان يطمانني المهم بعد سنوات وقعنا في الحرام الاكبر اقسم بانني مدمت اشد الندم وكنت صغيرة في السن جدا عمري 15 المهم بعدها توالت الاحداث وانا من طيشي كنت في تلك الفترة اتواصل مع شاب اخر واكتشف هو هذا الشي وبعدها انقطعنا لفترة لانه سافر الى الخارج وانا قطعت طرق التواصل بيننا ولكنه استطاع الوصول الي ،، قال بانه يحبني ولم يستطع نسياني وانا كنت جدا نادمه ع فعلتي واستجبت له ولكنه كان كثير الشك كان يخنقني بالظنون وكثرة السؤال وعندما كنت ابكي له واحلف انني لم افعل شي يقول لي بان قلبه يؤلمه الى حين ان يوما من الايام قال بانه في المشفى وانا كنت ابكي ونفسيتي لا يعلم بها الا الله كان يقول لي ان اردتي ان يشفى قلبي قولي لي كل ما في قلبك ففعلت بكل سذاجه وفضحت نفسي والله امر بالسترة ،كنت حينها مبتلاة بمشاهدة الافلام الاباحيه والعياذ بالله ،اعلم لقد كانت مراهقتي صعبه جدا ومنهكة ولكن الحمد لله خرجت منها باكبر درس في الحياة ،المهم فقلت له عنها وبدات القصه من هناك حيث انه بدا يبكي ويتالم بسببي وكان يزعم بانه في مشفى القلب حتى انه استعمل صوت جهاز القلب اثناء اتصالي به ، المهم كان فعلا يتالم ولكن تازمت الامور حينها حيث انه حاول اخراجي من المستنقع الذي كنت فيه ولكن كان كل يوم اسوء من الذي قبله كان يسالني ويشدد علي ويطلب مني مكالمته اربعه وعشرين ساعه ،كنت اكذب في احيان كثيرة واحلف بالله كذبا حتى على اشياء تافهة وبسيطه فقط لكي اتجاوز تلك الاسئلة ولكنه يهددني ويسالني ان كنت اكذب وكنت في النهايه اعترف كان هو من يحلفني وانا احلف فقط لكي اتجاوز الموضوع ولكن هذا ما شغله اكثر انني اكذب ولم يعد يستطيع تصديقي وبدات المشكله تتفاقم المهم هو قبل هذه المشكله اتناء ابتعادي عنه كما اسلفت خطبني من ابي واكن ابي لم يوافق لصغر سني ، بعدها لما رأى اهلي انني تغيرت دائمة البكاء والوحدة منعزله عن صديقاتي ودائما امسك هاتفي وانحدث بخلسه اكتشفت امي الموضوع وحكيت لها بعد اشهر كثير عن القصه وكلمته وهددته واصبحت المشاكل اكبر تم هي من اكتشفت كذبه علي وانه يستغل ضعف مشاعري بقصه المستشفى لكي اروي له ما اخفي فقط ،لا اخفي عنكم انه اخرجني من ذلك المستنقع المظلم ولكن تلك الفترة كانت كابوس بالنسبه لي فقدت فيها الكثيييييير من وزني سقط شعري كان احيانا كثيرة يكون عطوفا معي ولكن الاكثر كان يسبني بابشع الشتائم عندما اكذب عليه حتى ع اتفه شي ويذلني ولا يستجيب لمكالماتي ، وهو اقنعني وقتها انني لن انجو من هذا العالم الخطير الا بمساعدته وان فقدت حبه هدا يعني نهايه العالم فكنت ابكي واتصل طووااال النهار مع العلم انني كنت في المدرسه ويجب عليا ان ادرس ولكن هيهات ،،، المهم بعد معرفة امي قطعتني عنه تماما لانني رويت لها حتى عن علاقتي المحرمة التي مارستها معه ، وعن تلك الصور الخليعه التي لا تمث للحياء بصله ، بعدها امي الله يحفظها ويطول بعمرها هي من استلمت علاجي وبالفعل عالجتني باجمل الطرق واخرجتني من حالتي النفسيه التي مررت بها ، بعدها باشهر حاول اعادة الانصال بي وانا كنت لا ازال اشعر بالذنب واشعر كم انه له فضل علي (مع انه كان يشتمني وادخلني في حاله نفسيه خطيرة) ولكنه اقنعني انه له فضل علي ، بعدها اصبحت ع اتصال معه من درن علم والدتي بالطبع ولكنه كان لا يزال يشك ويظن ويسال ويخنقني ،قطعت علاقتي المنهكة معه بعد اشهر بحجه ان امي اكتشفت الامر وانها اخدت هاتفي واغلقت هاتفي وتفرغت للدراسه ،واصبح الوضع هكذا لمدة سنوات حيث انه يحاول الوصول الي وانا كنت اضعف واجيب واستمر معه فترة الى ان اتعب واختنق وابكي كثيرا لانه يعود ويطلب مني تلك الصور لانه بعيد عني ولو كان في البلاد لطلب مني علاقع محرمه فعلا اتحدث معه الى ان يفيض بي الكيل تم اجلب حجة امي مجددا ، الى ان جاء اخر مرة للبلاد السنه الماضيه ولكن التقينا فيها مرة واحده كان قد تغير جلب لي هديه بمناسبه عيد ميلادي واسعدني كثيرا تم سافر ولكن كان هكدا في كل مرة نتحدث فيها يبدو لطيفا جدا في البدايه تم بعد مرور بعض الوقت يبدا بالشك والسؤال فقطعت علاقتي معه تانيه بحجه امي ، مر ع هذه القصه تماما سته سنوات وكانت اخر مرة تحدثنا فيها السنه الماضيه ،تم قبل شهر عاد وارسل لي رساله واجبته واستمرت علاقتنا الى اليوم ولكنها انهكتني تماما انا والله احبه من كل قلبي بحميع عيوبه احاول ان اصلحه واهديه لان الله هداني وكره الى قلبي جميع المعاصي ولكنه الى اليوم يطلب مني تلك الصور انا كثيرا ما اشك بانه لا يحبني وانه يريد مني فقط تلك الصور ولكن عندما اتذكر بانه في تلك الفترة ضحى من اجلي حتى انه فقد وظيفته وانهارت صحته مثلي واصيب بالثعلبة بسبب القلق المفرط ،عندما اتذكر كل هذا لا استطيع التوقف عن التفكير ولكني اعلم بانه طلب هذه الصور من غيري من قبل وواجهته بهذا وبال بانه من الماضي انا حاليا بدات نفسيتي بالتدهور مرة اخرى وعندما ابكي واقول له لا اريد ان ارسل له يقول لي هل نسيتي ما فعلت من اجلك ويتهمني بانني لا احبه وقال لي بان اضحي من اجله كما ضحى هو ،عندما اكثرت من المشاكل قال لي اذا لنفترق الى اجل غير مسمى لانه لن يستطيع التخلي عن هذا الطلب وانا لن اعطيه له مهما حدث ،اعلم بانه يمتحنني وبانني ان وافقت سيتهمني بعدم حبي له ولكن افترقت عنه لكدة يوم تم رجعت وكتبت له انني احبه رونصحته كثيرا بالصبر والصوم عن الشهوات وانني احبه لوجه الله ولكنه قال بانه لا مانع لديه بارتكاب الحرام وانني انا من افسد العلاقه وحجته بان جميع من حوله من الكفار يفعلون الاسوء ،ماذا افعل لكي انهي تانيب ضميري تجاهه ؟ فانا ان قلت له انني سانهي العلاقه نهائيا سيتفنن في تانيب ضميري وجعلي اموت من الندم ، انا اشعر بانه يحبني احيانا ولكن في المقابل اشعر بانني وسيله لارضاء شهواته فقط ، لن استطيع طلب منه التقدم لخطبتي لانه فعلها اكثر من مرة ولكن ابي يرفض الي حين التخرج ولا يزال امامي تلات سنوات للتخرج ، واحيانا اشعر بانه الرجل غير المناسب لي لانه لايهتم لبكائي لايهتم لمشاعري ابدا وانا حساسه لدرجه كبيرة وقلبي طيب واسامح واغفر وانسى وحتى بعد ايذائه لي انسى وارجع له واشعر بتلذنب تجاهه ، وانا للاسف لا اعلم ان كنت عذراء ام لا ، اقسم انني ثبت لله توبة نصوحة فارجوا عدم جرحي بالتعليقات ، احتاج لحل للابتعاد من دون جرحه ولا تانيب لضميري

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي