يُعدُّ القرنبيط المعروف أيضاً باسم (الزهرة) أحد أشهر الخضراوات من عائلة "براسيكا أوليراسيا" (Brassica Oleracea)، عادة يتم تناول رأس هذا الخضار المزين بأزهار بيضاء فقط لكن بالتأكيد يمكن تناول جميع أجزاء هذا الخضار اللذيذ والمغذي، ينتشر هذا النوع من الخضراوات في جميع دول العالم، لكن يُستعمل بكثرة في دول الوطن العربي في حين يقابله خضار "البروكلي" في باقي أنحاء العالم.
سنتعرف في هذا المقال على الفوائد المتنوعة للقرنبيط بالإضافة إلى العناصر الغذائية الموجودة فيه، كما سنتعلم معاً الأسماء المختلفة للقرنبيط وما إذا كان يوجد أي آثار جانبية ناتجة عن تناوله.
 


الأسئلة ذات علاقة


فوائد القرنبيط

ما هي الفوائد التي يقدمها القرنبيط (الزهرة) لصحة الإنسان
يمتلك القرنبيط العديد من الفوائد المتنوعة التي تساعد الإنسان على القيام بوظائفه الحيوية على أتم وجه، سنتعرف فيما يلي على هذه الفوائد.

- القرنبيط وصحة الأوعية الدموية
بحسب دراسة نُشرت في عام 2011م فإن الاستهلاك المنتظم للقرنبيط ينظم الدورة الدموية ويساعد في الحفاظ على الأوعية الدموية؛ بسبب وجود نسب مناسبة من فيتامين K فيه، كما يمنع تناول القرنبيط بشكل مستمر تراكم الدهون في الأوعية الدموية مما يعني تدفق دم أفضل وتقليل خطر الإصابة بالجلطات الدموية وتصلب الشرايين.

- القرنبيط يساهم في حماية المعدة من الاضطرابات والأورام
يُعتبر القرنبيط من أهم مصادر الألياف الغذائية التي تساعد جهاز الهضم على القيام بوظائفه كما تقدم له العون من أجل التخلص من السموم المختلفة، تناول القرنبيط بشكل مستمر يحمي بطانة المعدة ويقاوم البكتيريا والجراثيم المختلفة، كما أن تناوله يمنع خطر حدوث الاضطرابات المختلفة في البطن ويحمي المعدة من خطر ظهور الأورام الخبيثة بحسب دراسة نشرت في عام 2002م.

- القرنبيط لصحة الجهاز التنفسي
يُعتبر القرنبيط مفيداً بشكل كبير لصحة الجهاز التنفسي على اعتبار أن القرنبيط يحوي مادة "الإندول-3-كاربينول" (Indole-3-Carbinol)، وهو مادة كيميائية فعالة في علاج الورم الحليمي التنفسي الذي يؤثر على الحبال الصوتية والحنجرة والقصبة الهوائية والرئتين، وبالتالي فإن تناول القرنبيط يعني حماية أكبر للجهاز التنفسي.

- القرنبيط ومحاربة أنواع مختلفة من السرطان
يحتوي القرنبيط "الجلوكوزينولاتس" (Glucosinolates) الذي يساعد الجسم على محاربة الأورام الخبيثة المتنوعة، وبالتالي يحمي الجسم من السرطانات المختلفة مثل سرطان الثدي وسرطان البروستات وسرطان القولون، لذلك ينصح أطباء الأورام بتناول القرنبيط بشكل مستمر.

- القرنبيط لصحة الجهاز المناعي
يُعدُّ القرنبيط خضار غني بالمواد المضادة للأكسدة والمواد الغذائية الأخرى التي تلعب دوراً مهماً في تعزيز المناعة، بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية الموجودة في القرنبيط، كالفيتامين C الذي يساهم في منع انتشار أنواع مختلفة من العدوى كما يقوِّي آليات الدفاع في الجسم عن طريق إعاقة نمو البكتيريا والمواد الضارة المسببة للأمراض.

- فوائد متنوعة كثيرة للقرنبيط أيضاً
للوصول إلى أكبر قدر من المعلومات الموثوقة سنتعرف على بعض الفوائد الأخرى، التي يقدمها لنا القرنبيط بحسب ما ورد على موقع (Dr.Axe) الطبي:

- القرنبيط لإنقاص الوزن
يمتلك القرنبيط عدداً صغيراً جداً من السعرات الحرارية وكميات منخفضة من الكربوهيدرات والدسم، مما يجعله خياراً ممتازاً لأولئك الذين يتطلعون لإنقاص وزنهم قليلاً.

- القرنبيط لتنظيم نسب الهرمونات في الدم
تُعدُّ الهرمونات إحدى أهم العناصر الكيميائية التي تتحكم بالعديد من الوظائف الحيوية في الجسم، تختلف نسب هذه الهرمونات باختلاف عدة عوامل منها التغذية، حيث أن سوء التغذية يؤدي إلى اضطرابات في نسب الهرمونات وبالتالي اضطراب في الكثير من الوظائف الحيوية للجسم؛ لذلك يُنصح بتناول القرنبيط فهو غذاء صحي ينظم نسب الهرمونات في الدم.

- القرنبيط لحماية أنسجة العيون
تبيَّن أن القرنبيط يساعد في حماية أنسجة العين وخاصة الأنسجة الضعيفة الموجودة في شبكية العين.
أما من وجهة نظر الموقع الطبي (Organic Facts) لايزال هنالك العديد من الفوائد التي فاتتنا، لنتعرف عليها معاً:

- يحافظ القرنبيط على صحة العظام
يحسِّن القرنبيط صحة العظام، حيث يحتوي فيتامين C الذي يلعب دوراً هاماً في إنتاج الكولاجين الذي يحمي المفاصل والعظام من الأضرار الالتهابية، كما يحتوي فيتامين K الذي يحمي العظام عند الرجال والنساء من الأضرار التي قد تنتج عن التقدم في السن.

- يساهم القرنبيط في التخلص من سموم الجسم
يساعد القرنبيط في التخلص من السموم الموجودة في الجسم بسبب احتوائه على "إندول-3-كاربينول" (Indole-3-Carbinol).

- القرنبيط للعناية بالبشرة
يساعد القرنبيط في حماية الجلد من الأضرار التي قد تنتج عن الأشعة فوق البنفسجية ويمنع حدوث الالتهابات.

- يعالج القرنبيط الاضطرابات العصبية
يساعد القرنبيط في علاج الكثير من الأمراض والاضطرابات العصبية والتخفيف من آثارها كما في مرض "ألزهايمر" و"داء باركنسون".

- يساعد تناول القرنبيط المرأة خلال فترة الحمل
إدراج القرنبيط في النظام الغذائي أثناء فترة الحمل مفيد جداً كونه يساعد على النمو العصبي السليم للجنين، كما أنه يُعدُّ مصدراً هاماً للكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة خلال فترة الحمل.

- القرنبيط مفيد لمرضى السكري
ُ القرنبيط مفيد بشكل كبير لمرضى السكري كونه لا يملك نسبة عالية من الكربوهيدرات.



عناصر القرنبيط الغذائية

العناصر الغذائية الموجودة في القرنبيط
يمتلك القرنبيط العديد من العناصر الغذائية المهمة والضرورية للحفاظ على صحة الجسم، سنتعرف في الجدول التالي على هذه العناصر وكميتها في كل 100 غرام من القرنبيط:

 

العنصر الغذائيكميته في 100 غرام من القربيط
الحريرات25 حريرة
الكربوهيدرات5 غرام
الدسم0.3 غرام
البروتين1.9 غرام
فيتامين B10.05 ميلليغرام
فيتامين B20.06 ميلليغرام
فيتامين B30.507 ميلليغرام
فيتامين B50.667 ميلليغرام
فيتامين B60.184  ميلليغرام
فيتامين B957 ميكروغرام
فيتامين C48.2 ميلليغرام
فيتامين E0.08 ميلليغرام
فيتامين K15.5 ميكروغرام
الكالسيوم22 ميلليغرام
الحديد0.42 ميلليغرام
المغنيزيوم15 ميلليغرام
الفوسفور44 ميلليغرام
البوتاسيوم299 ميلليغرام
الصوديوم30 ميلليغرام
الزنك0.27 ميلليغرام
الماء92 غرام

 

مخاطر القرنبيط

هل يوجد آثار جانبية للقرنبيط؟
حسب موقع (WebMD) الطبي لا توجد آثار جانبية ناجمة عن تناول القرنبيط باعتدال بشكل مستمر، كما لم يظهر أي ردود فعل تحسسية تجاه القرنبيط، إلا أنه لا يُنصح بتناول القرنبيط وأي مادة أخرى بشكل مبالغ فيه؛ وذلك لضمان الحفاظ على الصحة، وفي حال الشعور بأي وعكة صحية لابد من مراجعة الطبيب المختص للقيام بالفحوصات الضرورية.
 

أسماء القرنبيط

يمتلك القرنبيط بعض الأسماء الأخرى المتداولة وخاصة في بلاد المغرب العربي، سنتعرف فيما يلي على هذه الأسماء لضمان حصولك على القرنبيط في أي بلد عربي وأينما كنت:
1- في المغرب "الشفلور".
2- في الجزائر "الشوفلار".
3- في ليبيا "كرنب بوليفة".
4- في سوريا ومصر ولبنان "الزهرة".

ختاماً.. كما لاحظنا يُعدُّ القرنبيط (الزهرة) من أكثر الخضراوات فائدة على الإطلاق حيث يقدم للإنسان العديد من الفوائد والكثير من العناصر الغذائية المهمة والضرورية للجسم، لذلك تناول القرنبيط بشكل مستمر وفي حال حدوث أي وعكة صحية عليك بزيارة الطبيب المختص على الفور.