الغار هو نبات له شجرة صغيرة تتوطن في منطقة البحر الأبيض المتوسط بشكل خاص، استخدمها سكان هذه المنطقة ومن ثم سكان العالم بأكمله بسبب فوائدها العديدة لصحة الإنسان. سنتعرف في مقالنا هذا على تاريخ هذه النبتة وعلى الفوائد القيمة التي تقدمها لجسم الإنسان، إضافة إلى العناصر لغذائية التي تحتويها والآثار الجانبية الناجمة عن استهلاكها.


ذات صلة


فوائد الغار أو ورق اللورا

ما هي النتائج الإيجابية التي تظهر على جسم الإنسان نتيجة استهلاك الغار؟
يعرف ورق الغار بفوائده المتعددة على الكثير من الأصعدة، حيث أنه يشمل العديد من الخصائص التي يمكنها أن تحارب السرطانات وتزيل السموم من الجسم وتحميه من العدوى البكتيرية وغيرها من الفوائد الأخرى التي سنقوم في فقرتنا هذه بشرحها بالتفاصيل، تابعوا معنا فوائد أوراق الغار.

- تحسين عملية الهضم
تمتلك أوراق الغار تأثيراً قوياً عل الجهاز الهضمي، حيث أنها تحفز التبول وتعمل كمدر له، كما أنها تقلل من سمية الجسم وتحفز القيء عند استهلاك أي مادة سامة. علاوة على ذلك، تعتبر المركبات العضوية الموجودة في أوراق الغار فعالة جداَ في تسوية المعدة واضطراباتها، مثل تهدئة متلازمة القولون العصبي أو حتى التخفيف من أعراض مرض الاضطرابات الهضمية.
قد يكون من الصعب هضم بعض البروتينات الأكثر تعقيداً في نظامنا الغذائي الحديث، إلا أن الأنزيمات الفريدة من نوعها الموجودة في تركيبة أوراق الغار تساعد على تسهيل عملية الهضم بشكل فعال ومثالي كما أنها تعزز من مقدار المغذيات التي يستهلكها الجسم.

- معالجة أمراض الجهاز التنفسي
تمتلك أوراق الغار خصائص مضادة للجراثيم حسب الأبحاث التي درست تأثيرها على جسم الإنسان. عندما يتم استخراج الزيت العطري من أوراق الغار، يمكن أن يتم خلطه مع مرهم وتطبيقه على الصدر للمساعدة في تخفيف حالات التنفس الصعبة والمختلفة. كما يمكن تحقيق نفس الهدف المرجو باستخدام مدة مصنوعة من أوراق الغار عبر نشرها على الصدر وتركها طوال الليل.
إضافة إلى ذلك، يمكن القيام باستنشاق بخار الماء المنقوع فيه أوراق الغار، حيث تعتبر هذه الطريقة علاجاً فعالاً لتخفيف البلغم وإزالة البكتيريا الخطيرة التي قد تكون محصورة في المسالك التنفسية في جسدك، ويعود الفضل لهذه الفائدة المذهلة إلى جودة أوراق الغار الطبيعية المضادة للجراثيم.

- خصائص مضادة للالتهابات
أكدت الدراسات أن واحدة من أهم الفوائد التي تقدمها أوراق الغار هي قدرتها على الحد من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، حيث تحتوي أوراق الغار على مغذيات فريدة من نوعها، تدعى البارثينولدين، والتي يمكنها أن تقلل بشكل فعال وسريع من الالتهابات والتهيج عند وضعها موضعياً على المناطق المصابة في حالات مثل التهاب المفاصل أو المناطق المتأثرة بالتهاب المفاصل. علاوة على ذلك، يمكن لهذا التأثير أن يتحقق أيضاً إن تم استهلاك الغار كتوابل أو كأي مادة غذائية دون تطبيقه موضعياً.

- التقليل من القلق والتوتر
تحتوي أوراق الغار على مركب يسمى باللينالول، يساعد هذا المركب على خفض مستوى هرمونات التوتر في الجسم، خاصة عند استخدامه في العلاج بالروائح. من الممكن أن تشكل هرمونات الإجهاد خطراً على الصحة على المدى الطويل إذا تم إفرازها بكثرة، لذا يمكن لأوراق الغار أن تساعدك على الهدوء والاسترخاء في لحظات القلق الشديد.

- التحكم بمرض السكري
ترتبط أوراق الغار بشكل مباشر مع وظيفة مستقبلات الأنسولين ومستويات سكر الدم، حيث تستطيع أوراق الغار تحسينها وتنظيمها. حيث يعتبر الاستهلاك المنتظم لأوراق الغار عاملاً فعالاً في التقليل من فرص حدوث نوبات مرض السكري عند الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بداء السكري أو أولئك الذيم سبق لهم أن أصيبوا بهذا المرض.
لا يقتصر عمل أوراق الغار في جسم الإنسان على هذه الفوائد وحسب، حيث تعتبر هذه النبتة غنية جداً بالآثار الإيجابية التي يمكن أن تعكسها على صحة جسم الإنسان، لنتعرف معاً على المزيد من فوائد أوراق الغار.

- خصائص مسكنة للألم
أظهرت الأبحاث أن الزيت العطري من أوراق الغار يحتوي على تأثيرات مهمة خاصة بتخفيف الألم. وجدت إحدى الدراسات أن زيت أوراق الغار فعال جداً في التحكم بالألم بخصائص مشابهة لمسكن المورفين. حيث تساعد هذه النبتة في التخفيف من الألم الناجم عن الصداع وعدم الراحة أثناء الحيض وآلام العضلات وآلام المفاصل.

- المساعدة في شفاء الجروح
بينت الدراسات أن زيت الغار العطري يمتلك خصائص معادية للمكروبات والبكتيريا مثل المكورات العنقودية الذهبية والإشريكية القولونية والزائفة الزنجارية. مما يعني أن أوراق الغار تساعد في تنظيف الجروح وتعزز عملية التئام الجروح بشكل فعال وسريع عند تطبيقها موضعياً.

- يخفض نسبة السكر ومستويات الكوليسترول في الدم
وجدت الدراسات أن استهلاك أوراق الغار يمكن أن يخفض من مستويات السكر والكوليسترول في الدم، حيث أعطت الدراسة للمشاركين الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني أوراق الغار مرتين في اليوم ولمدة شهر إضافة إلى أدويتهم العادية. في نهاية الدراسة، شهد المشاركين انخفاضات كبيرة في مستويات السكر في الدم، كما انخفضت لديهم مستويات الكوليسترول الدهني السيء وازداد لديهم مستوى الكوليسترول الجيد.

- تحسين الشعر وفروة الرأس
تعرف أوراق الغار بخصائصها الرائعة التي تساعد في تشديد الأنسجة. ويرجع السبب إلى كون أوراق الغار مساعدة في التخفيف من الألم والتقليل منه، إلا أن هذه الفائدة لا تقتصر على الألم وحسب بل على شعرك وفروة رأسك أيضاً. إن استخدام زيت أوراق الغار على فروة رأسك يعزز من قبضته على جذور الشعر ويقلل من قشرة الرأس والجلد المتساقط.
 

ذات علاقة


العناصر الغذائية للغار

ما هي المركبات والمغذيات التي تدخل في تركيبة أوراق الغار؟
يعتبر الغار غني جداً بالمركبات والمغذيات المهمة والضرورية لجسم الإنسان، حيث ظهر هذا الأمر بشكل واضح في فقرتنا السابقة التي ناقشنا فيها فوائد أوراق الغار لجسم الإنسان وصحته العامة. سنقوم في الجدول التالي بعرض العناصر الغذائية لأوراق الغار بشكل مفصل.

العنصر الغاذائي كميته في 100 غرام من فول اللورا أو الغار 
السعرات الحرارية  313 حريرة
الكربوهيدرات 74.97 غ
الدهون 8.36 غ
البروتين 7.61 غ
الكالسيوم 834 ملغ
الحديد 43 ملغ
المغنيزيوم 120 ملغ
منغنيز 8.167 ملغ
الفوسفور 113 ملغ
البوتاسيوم 529 ملغ
الصوديوم 23 ملغ
النحاس 0.416 ملغ
سيلينيوم 2.8 مكروغرام
فيتامين C 46.5 ملغ
فيتامين A 6185 وحدة دولية
فيتامين B2 0.421 ملغ
فيتامين B3 2.005 ملغ
فيتامينB 6 1.740 ملغ
فيتامين B9 180 مكروغرام

 

 

الآثار الجانبية لأوراق الغار

هل يوجد أي آثار سلبية لاستهلاك أوراق الغار؟
تعتبر أوراق الغار بشكل عام آمنة بالنسبة لمعظم الناس، عندما تؤخذ بكميات قليلة عن طريق الفم وعلى المدى القصير. إن كنت تطهو باستخدام أوراق الغار الكاملة، تأكد من إزالتها قبل تناول الطعام لأن جسدك لا يستطيع هضم الورقة وتبقى كما هي أثناء مرورها عبر جهازك الهضمي، مما يعني أنها من الممكن أن تعلق في الحلق أو تخترق بطانة الأمعاء. 
بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات لا يوجد أي معلومات موثوقة وعلمية حول سلامة استهلاك أوراق الغار، لذا ننصحكم بتجنبها حتى صدور المعلومات الكافية. أما بالنسبة لمرضى السكري، فمن الممكن أن تتداخل أوراق الغار مع السيطرة على نسبة السكر في الدم، لذا إن كنت تستخدمها طبياً فعليك استشارة طبيبك المختص قبل القيام بذلك. عند قيامك بأي عملية جراحية، تذكر أن ورق الغار يستطيع أن يبطئ من نظامك العصبي المركزي عندما يقترن بالتخدير والأدوية الأخرى أثناء وبعد الجراحة، لذا ننصحك بالابتعاد عنه بكميات طبية قبل أسبوعين من الجراحة المجدولة على الأقل.
 

ما الذي نعرفه عن تاريخ هذه الغار؟

بعيداً عن الاستخدامات الطبية والغذائية التي جعلت من الغار نبتة معروفة على مستوى العالم، كان تاريخ الغار قد بدأ قبل هذه الحقبة بكثير. حيث كانت تنمو هذه النبتة في المناطق ذات المناخ المتوسطي، وكانت تذكر في العديد من الأساطير التي كانت تفسر وجوده على أنه تحول الحورية دافني التي كانت تحاول الهروب من الاله القديم أبولو الذي يسمى براعي الشعر، والذي كان واقعاً في حبها. 
لذا استخدم القدماء ورق الغار كنبات مقدس بحسب الاساطير، حيث كان رمزاً للحكمة والمجد، وزينوا به جبهات الفائزين بالألعاب البيثية (إشارة إلى إحدى قديسات الاله أبولو)، والتي كانت البدايات الأولى لما يسمى في يومنا هذا الألعاب الأولمبية. حتى يومنا هذا، تستخدم أوراق الغار ليصنع منها تيجاناً تزين جبهات المتخرجين من الكليات والجامعات كمرادف للشرف والفخر.

في النهاية، نتمنى أن يكون مقالنا حول أوراق الغار شاملاً ومفيداً وأن يكون قد مدكم بجميع المعلومات المرجوة حول هذا الموضوع. في نهاية مقالنا، ننصح قرائنا الأعزاء بإدراج أوراق الغار والزيت الخاص بها ضمن أنظمتهم الغذائية لكثرة ما يحتويه من عناصر غذائية مهمة وضرورية لجسم الإنسان، وبسبب فوائده المتعددة وندرة آثاره الجانبية. أما بالنسبة للجانب السلبي لأوراق الغار، ننصح قرائنا باستشارة طبيبهم المختص قبل القيام بأخذ واستهلاك أوراق الغار بكميات طبية حفاظاً على سلامتهم من أي رد فعل تحسسي قد تسببه لهم. إن راودكم أي سؤال فيما يخص هذا الموضوع لا تتردوا بإرسال أسئلتكم إلى موقعنا كي يقوم خبراء موقع حلوها بالرد على جميع الاستفسارات التي تروادكم.