شراء حاسب محمول ليس بالقرار البسيط حيث أن عدم اختيارك للجهاز المناسب لك قد يكلفك كثير من الجهد والمشاكل التي أنت بالغنى عنها، لذلك يجب أن  تدرس خيارك بشكل جيد لتتجنب الكثير والكثير من المشكلات في المستقبل عند استخدامك لهذا الحاسب، ونحن سنساعدك في اتخاذ القرار المناسب لك وشراء اللابتوب الأفضل.


ذات صلة


اختر اللابتوب المناسب لاحتياجك

كيف أعرف أنسب لابتوب لي؟ ما هي البرامج المناسبة لعملي؟ هل يجب التركيز على مواصفات كومبيوتر محددة؟ 
ببساطة شديدة فإن تحديد الكومبيوتر الأفضل بالنسبة لك يعتمد على عاملين هامين وهما: أولاً أن تعرف تلك البرامج التي أنت بحاجة إليها والتي سنتحدث عنها الأن، وثانياً أن تعرف إذا كان للابتوب الذي ستختاره أية مشاكل يشتهر بها على المدى البعيد وسنتحدث عن هذه النقطة فيما بعد.

يمكن تصنيف البرامج التي أنت بحاجة للعمل عليها إلى خمسة أصناف وكل صنف يحتاج صفات معينة ومحددة وهذه الأصناف هي:
1- برامج تصفح الإنترنت وقراءة الكتب الإلكترونية والاستماع الى القليل من الموسيقى ومشاهدة الصور. 
2- حلقات البحث العلمي والأدبي وبرامج الأوفيس (Microsoft office ) الشهيرة ومشاهدة الأفلام.
3- لغات البرمجة الإلكترونية والاستخدام العام من تعديل الصور وبرامج تعديل الفيديو (البسيطة) ومعظم البرامج غير الاختصاصية.
4- هنا نبدأ بالحديث عن البرامج الاختصاصية كبرنامج الفوتوشوب وبرامج المونتاج والتصميم والغرافيك من الفئة المتوسطة.
5- الألعاب وكل ما ذكر في الأعلى.

يذكر أن كل نوع من البرامج يمكن أن يوجد بثلاثة أصناف (العادية والمتوسطة والاحترافية) فمثلاً برامج تعديل الصور والمونتاج والبرمجة والتصميم وحتى الألعاب، كلها تتراوح بين ما هو بسيط وما هو احترافي والتصنيف في الأعلى يعتمد على نوع الاحترافي فمثلاً الصنف الثاني من الأجهزة قد يصلح لبرامج تعديل الصور البسيطة ولكن بكل تأكيد لن يتناسب مع البرامج الاحترافية.
 

ذات علاقة


أصناف الكومبيوتر من حيث التكوين المادي

نقصد بالتكوين المادي المواد الأساسية التي يتكون منها الحاسب وهي على الترتيب:
1- اللوحة الأم (motherboard).
2- المعالج (Processors).
3- كرت الشاشة (Video card).
4- بطاقة الذاكرة (Ram).
5- القرص الصلب (Hard Disc).
6- وشاشة العرض (Screen).

ويذكر أنه يجب اختيار جميع مكونات الكومبيوتر المحمول من نفس المستوى، حيث لا يمكننا أن نضع معالج قوي مع ذاكرة ضعيفة ولا لوحة أم عادية مع كرت شاشة قوي، لذلك يجب أن تكون جميع المواد من نفس المستوى لتحقيق التوافق اللازم أثناء العمل.
لا يوجد تصنيف رسمي لهذه المواد مجتمعة حيث أن لكل منها أنواع وأحجام وأجيال مختلفة، فمثلاً اليوم أصبح لدينا معالجات من الجيل التاسع ولكن أحدث جيل لبطاقات الذاكرة هو الخامس. لذلك سنقوم بتصنيفها بشكل تقريبي معتمدين على أساس قوة المعالج كونه يعتبر العضو الأساسي في تكوين الكمبيوتر، وعليه ستكون المواد الأخرى على توافق مع هذا المعالج، ويمكننا أن نصنف الأجهزة الى خمسة أصناف مختلفة تقريبا وسنذكر مع كل تصنيف اهم البرامج التي تتوافق مع أدائه وسنبدأ من الفئة السعرية والصفات الضعيفة إلى القوية.

بما أننا سنقوم بالتصنيف على أساس المعالج فيجب التنويه إلى أن هناك شركتين عالميتين في مجال تصنيع المعالجات وهما (Intel) و (AMD) ومن أكثر المغالطات المنتشرة هي أفضلية واحدة على الأخرى حيث أن كلاهما يمتاز بخصائص معينة وله عيوب معينة أيضاً، ونلخصها بأن معالجات (Intel) تمتاز بقدرتها على معالجة معلومات متعددة في وقت واحد بينما تمتاز معالجات (AMD) بأداء أفضل مع برامج الجرافيك والألعاب بسبب احتوائها كرت شاشة خاص بها، وبما أن معالجات أنتل هي الأكثر انتشاراً في منطقة الشرق الأوسط فسنقوم بالتصنيف على أساس معالجات هذه الشركة.
1- معالجات (Celeron/Pentium): تصلح الكومبيوترات التي تعمل بهذه الفئة من المعالجات للأعمال البسيطة كتصفح الويب وقراءة الكتب الإلكترونية وأكثر الحواسيب استخداما لها هي التي تشتغل بنظام (Chromebook).
2- معالجات (Core I3): أما الحواسيب التي تعمل بهذه المعالجات فتصلح لاستخدامات البرامج من الفئة الثانية التي تحدثنا عنها سابقاً وإذا كانت من الأجيال الحديثة فيمكنها تشغيل بعض البرامج الاختصاصية والألعاب من النوع البسيط.
3- معالجات (core I5): هذه الكمبيوترات مناسبة للفئة المتوسطة من جميع البرامج بشكل عام وتكون جيدة جداً للاستخدامات اليومية ولغات البرمجة وبرامج الصور والفيديو والمونتاج إذا كانت حصراً من البرامج المتوسطة.
4- معالجات (CoreI7): التي تترافق عادة مع عتاد قوي نسبياً وهنا نبدأ بالحديث عن البرامج الاحترافية كبرامج مونتاج الفيديو وتعديل الصور ولغات البرمجة الثقيلة وبرامج التصميم الهندسي وغيرها.
5- معالجات (CoreI7) مع عتاد بمواصفات عالية: العتاد العالي نقصد به الشاشة بدقة عالية وذواكر ممتازة والأهم كرت شاشة بمواصفات ممتازة أيضاً والتي تستخدم بالدرجة الأولى مع الألعاب وتسمى هذه الأجهزة بـ (Gaming/Gamer) وطبعاً تؤدي دور أفضل من سابقاتها مع البرامج الاحترافية.
- ظهر مؤخراً معالجات من فئة (CoreI9) وهي الأفضل بكل تأكيد لكن ماتزال أسعارها عالية جداً مقارنة بسابقاتها بالإضافة أن المعالجات السابقة قادرة على تلبية احتياجاتنا في الوقت الراهن.
 

أهم شركات اللابتوب

ما هي أهم الشركات المصنعة للكمبيوترات؟ وأيها الأفضل؟ ولماذا هنالك تنوع كبير في طرازات كل شركة؟
كثرة الطرازات المختلفة في الأسواق تأتي لمحاولة تلبية احتياجات المستخدم مع أفضل سعر يتناسب واستخدامه ولكن للأسف جهل المشترين بمعظم المعلومات تجعلهم يقعون كثيراً في اختيار خاطئ، لذلك سأتحدث في النهاية عن بعض النصائح التي تساعد المشتري على تجنب تلك الأخطاء.
عند الحديث عن الشركات المصنعة فيجب التفريق بين الكومبيوترات المكتبية وبين الكومبيوترات المحمولة، الحواسب المكتبية تختلف الشركات المصنعة لكل جزء منها وغالبا ما تكون تلك الحواسيب اختصاصية في استخدامات معينة كاستخدامها في الشركات التجارية والبنوك والمؤسسات الحكومية وبكل تأكيد هنالك مشرف مختص يقوم باختيار القطع المناسبة واحتياجاتها، أما الكومبيوترات المحمولة فهناك عدة شركات عملاقة تهيمن على صناعتها ك (Dell / Asus / Toshiba / HP / Acer / Lenovo / MSI) وكل شركة تنتج الكثير من الطرازات للتناسب وكل مستخدم. لا يوجد شركة أفضل من أخرى بشكل عام بل يوجد حاسب أفضل من آخر وهذا يعود إلى قوة القطع المكونة لهذا الحاسب والسعر الذي تقدمه تلك الشركة.
 

الفرق بين الحاسب الجديد والمستعمل

كل جزء من الحاسب له عمر افتراضي وساعات عمل معينة ومع مرور الوقت تقل جودة تلك القطعة ويتقلص عمرها الافتراضي، وعند قياس مواصفاتها ستظهر لك صفاتها التي كانت تتمتع بها وقت إنتاجها لكن ذلك لا يعني أنها تعمل بنفس جودة أدائها الذي تظهره، مثلاً لنفرض وجود قرص صلب بمساحة (500GB) مع مرور الوقت قد تتعرض بعض قطاعاته للتلف وقد يكون لا يعمل به سوى (400GB) من مساحته الإجمالية ولكن عند قياس سعته على الحاسب سوف يظهر أنه يوفر نفس المساحة التي كان يتمتع بها وقت إنتاجه. وطبعاً الأمر نفسه ينطبق على كروت الشاشة والذواكر والمعالجات. لذلك شراء حاسب مستعمل قد يكون فكرة سيئة كثراً تكلفك الكثير من الجهد وأموال الصيانة فيما بعد.
 

نصائح هامة يجب مراعاتها عند شراء لابتوب جديد 

1- عند وقوع اختيارك على لابتوب محدد من الأفضل الدخول على الويب والبحث عن عيوب ذلك الحاسب، حيث أن هنالك الكثير منها يقدم مواصفات تكون تتناسب واحتياجك لكنها تشتهر بعيب تصنيع منتشر يتعلق بطراز هذا الحاسب كأن تكون كروت الشاشة فيها ضعيفة نسبياً أو أن نظام التهوية والتبريد غير جيد نسبياً والكثير من التفاصيل الصغيرة التي سوف تؤدي لمعاناة كبيرة مع الوقت.

2- لا تجعل السعر هو معيارك عند الشراء، فهذا الحاسب قد يرافقك لعدة سنوات ومن الأفضل أن تكون مواصفاته متوافقة وطبيعة استخدامك كي لا تكون مجبراً بزيارة مراكز الصيانة على الدوام.

3- كثير من المستخدمين لا يعرفون طبيعة عملهم على اللابتوب، لذلك من الأفضل تحديد البرامج التي سوف تستخدمها والبحث في الويب عن أقل المواصفات الجيدة كي تعمل بسلاسة ودون الحاجة إلى تطوير اللابتوب بعد فترة قصيرة من زمن.

5- التأكد من وجود مراكز صيانة للشركة المصنعة لهذا الحاسب والكفالة المرافقة له عند الشراء.

4- الانتباه الى التفاصيل التي قد تبدو غير هامة مثل:
- وزن الحاسب المحمول مثلاً (فإن كنت كثير التنقل عليك أن تختار لابتوب لا يزيد وزنه عن 1.5 كيلوغرام). 
- أيضاً حجم الشاشة فإن كنت من محبي مشاهدة الأفلام والألعاب عليك بالتركيز على حجمها. 
- والانتباه أيضاً إلى عدد ساعات عمل البطارية إن كنت تستخدمه في الأماكن التي لا يتواجد بها مقابس كهربائية.
- التدقيق في مخارج اللابتوب كعدد وصلات (USB) وغيرها من المخارج التي قد تستخدمها مستقبلاً.
- أيضا التركيز على لوحة المفاتيح وسلاستها وتأكد من احتوائه قارئ أقراص ليزرية إن كنت بحاجتها (حيث ان الكثير من الأجهزة الحديثة لا تحتويها حالياً).
- التأكد من نظام التشغيل الذي يعمل به (اليوم نظام ويندوز10 هو الأكثر انتشاراً)

أخيراً... لتحصل على اللابتوب الأفضل إذاً عليك أولاً أن تحدد طبيعة استخدامك للابتوب ونوعية البرامج التي ستحتاجها ومستواها، وعليك أن تكون مرناً من ناحية السعر لتحصل على اللابتوب الأفضل، كما أن استشارة مستخدمين سابقين لنفس نوع وطراز اللابتوب الذي تريد شراءه من الطرق الأكثر فاعلية لتحديد سلبيات وإيجابيات اللابتوب، ويمكن أن تلجأ إلى مجتمع حلوها من خلال هذا الرابط لسؤال الأعضاء عن لابتوب جديد.