هل تشعرين بأنك فقدتي ألق بشرتك بعد انتهاء حملك؟ لا تقلقي، تعاني العديد من النساء من مشاكل جلدية بعد الولادة، فهي حالة طبيعية ومؤقتة، كما أنه يوجد العديد من الحلول التي تسرّع من عملية الشفاء. تكمن المشكلة الأساسية في عدم قدرة المرأة على الاعتناء بنفسها كما يجب بعد الولادة، حيث يصبح طفلها مركز اهتمامها الوحيد. سنقوم في مقالنا هذا بالتحدّث عن أساليب عناية المرأة بنفسها بعد الولادة، دون أن تستغرق الكثير من الوقت، تابعوا معنا.


ذات صلة


أكثر مشاكل البشرة شيوعاً بعد الولادة

كيف تفقد المرأة ألق بشرتها بعد الولادة؟
تمر بشرة المرأة بالعديد من التغيّرات أثناء فترة الحمل وبعدها، حيث تعاني بعض النساء من ظهور حب الشباب أو التصبّغات أو علامات التمدد أو انتفاخ العينين أو الهالات السوداء أو فقدان الشعر. إن كنت لا تعانين من هذه المشاكل فأنت حقاً محظوظة، أما إن كنت تعانين بعضاً منها، فستجدي الحل عند موقع حلّوها. سنقوم الآن بالتحدّث عن مشاكل البشرة بعد الولادة بالتفصيل، تابعونا.

علامات التمدد
إن أصعب الحالات الجلدية التي تواجه المرأة بعد الولادة هي ظهور علامات التمدد، إن كنت تعانين من هذه المشكلة نأسف إخبارك بأنها لن تختفي بشكل كلّي أبداً. ستبدو هذه العلامات في البداية واضحة جداً وذات لون قوي يتدرج بين البنّي المحمر والوردي والبنفسجي، سيختفي هذا التصبّغ مع الوقت لتصبح هذه العلامات أفتح من لون بشرتك الحالي.

- كيف تعالجين المشكلة؟
إن أحد العلاجات الطبيّة لمشكلة علامات التمدد هي الكريمات التي تحتوي على مشتقات فيتامين A كالتريتينوين (وهو الشكل الحمضي لفيتامين A ويتواجد على شكل جل أو كريم)، فهي قادرة على تحسين مظهر العلامات إن استخدمتها في وقت مبكر، أي عندما يكون لونها أحمر أو بنفسجي. لا تقومي باستخدام هذه الكريمات دون وصفة طبية بكل تأكيد، واحرصي على أن تضعي طبيبك في صورة كل ما يحدث لجسدك في هذه المرحلة. يحتوي التريتينوين الموجود في الكريمات على مواد قد تسبب التشوهات الخلقية، لا تستخدميها إن كان يوجد أي فرصة لحدوث حمل ثان. 

- كيف تخفين علامات التمدد؟
إن كنت تشعرين بأن علامات التمدد هذه تسبب لك الإحراج أو تجعلك غير مرتاحة تجاه جسدك، يمكنك ببساطة أن تخفيها باستخدام مكياج التمويه المتوافر في جميع متاجر المكياج، قومي فقط بتغطية علامات التمدد إن كنت تستعدّين لمناسبة خاصة. كما تعتمد بعض النساء العلاج بالليزر، وهو خيار مطروح بقوّة، فهو يساعد جداً في التخفيف من علامات التمدد إن استخدمته في وقت مبكر. ويمكنك أيضاً الخضوع للجراحة التجميلية، إلا أن هذا الخيار مكلف مادياً ولا يجب الإقدام عليه دون نصيحة الطبيب المختص والطبيب التجميلي.

البقع الجلدية
تعاني الأمهات الجدد من التوتر والقلق والتغيرات الهرمونية المتعبة، تؤثر هذه العوامل مجتمعة على بشرتك بشكل سيء للغاية، حيث تقلق العديد من النساء نتيجة تغيّر طبيعة جلدهنّ بعد الولادة ومن ظهور وانتشار البقع على بشرتهن بشكل كبير. 

- تنظيف البشرة
كل ما عليك القيام به في البداية هو أن تكوني لطيفة مع بشرتك. نظّفيها مرتين يومياً في الحد الأدنى، واستخدمي منظّف معتدل وغير قاسي على البشرة. ننصحك بتنظيفها بواسطة أصابعك برقّة أو من خلال قطعة قماشية ناعمة. ولا تنسي ترطيب بشرتك في النهاية، باستخدام مرطب مائي القوام، خصوصاً إن كنت تعانين من جفاف في بشرتك

- العلاج الدوائي
يترافق ظهور البقع الجلدية عادة مع ظهور حب الشباب، إن كنت تعانين من هذه الحالة عليك أن تتحدّثي إلى طبيبك المختص حول استخدامك لكريم طبي يحتوي على البنزويل بيروكسيد (هو كابح للجراثيم يستعمل بصورة رئيسية في معالجة حب الشباب) أو التريتينوين، اسأليه عن إمكانية دمجهم مع مضاد حيوي. قد تلاحظين أيضاً أن حبوب منع الحمل فعّالة جداً في التخلّص من البقع الجلدية وحب الشباب، لكن لا ينبغي أن تستخدميها في حالة الرضاعة الطبيعية، إلا بعد بلوغ طفلك لعمر الستّة أسابيع لأنها من الممكن أن تؤثر على إمدادات حليب الثدي. 

البقع والهالات الداكنة
إن البقع والهالات الداكنة تبدأ بالظهور أثناء فترة الحمل عادة ومن ثم تختفي بعد الولادة، إلا أن الأمر يختلف عند بعض النساء. تعاني البعض منهنّ من هذه المشكلة حتّى بعد انتهاء الحمل والولادة، لكن لا داع للقلق فسنقوم بحل هذه المشكلة سوّية.
 تسمّى البقع الداكنة بالكلف، وهي البقع التي تظهر على كافة أنحاء جسد المرأة، بينما يسمّى الخط الداكن الذي يتركّز في منطقة البطن بخطّ الطول. 

الأسباب والعلاج
تتسبب المستويات العالية من هرمونات الحمل في ظهور البقع الداكنة، لذا نجد أنها تختفي بعد الولادة عند معظم النساء، حيث تصبح هذه البقع أقل وضوحاً على الرغم من أن البعض منها لا يختفي كلياً. إن كنت تعانين منها بعد الولادة، ننصحك بالابتعاد عن أشعة الشمس، لأن التعرّض للشمس القوية سيجعل من البقع الداكنة أغمق، لذا تعمّدي ارتداء قبّعة واستخدمي واق للشمس إن كنت تودّين الخروج في أي وقت خلال النهار لأكثر من عشرة دقائق. في هذه الحالة، تعتبر حبوب منع الحمل غير فعّالة على الإطلاق، بل على العكس تماماً، حيث من الممكن أن تزيد هذه الحبوب من إفراز هرمونات الحمل التي من شأنها أن تزيد من ظهور البقع الداكنة.
 إن استمر ظهور هذه البقع بعد أكثر من عام من الولادة، يمكنك أن تطلبي من طبيب النسائية الخاص بك أن يحيلك إلى طبيب الأمراض الجلدية، الذي قد يقترح عليك استخدام كريم تبييض لبشرتك. يحتوي هذا النوع من الكريمات على عدة أنواع من المواد الفعّالة أهمها الأسيتونيد فلوسينولون (هو مادة تستعمل في علاج الأمراض الجلدية للحد من التهاب الجلد والحكة) جميعها فعّالة جداً في تبييض بشرتك وفي التخلّص من هذه المشكلة. 

متى يجب عليك أن تذهبي إلى الطبيب؟
إن كنت تعانين من أعراض غير واضحة ومشاكل جلدية لا يمكن أن تندرج تحت بند واحد، أي إن لم تكن واحدة من المشاكل التي طرحناها في الأعلى، ننصحك فوراً بالاتجاه إلى طبيب النسائية الخاص بك أو إلى طبيب الجلدية، فمن الممكن أن تكون هذه الأعراض دليلاً على وجود خطر محتمل على صحّتك وبالتالي على صحّة طفلك الرضيع. 
وعلى سبيل المثال، تعاني بعض النساء من جفاف في البشرة بعد الولادة، وهو أمر طبيعي ويمكن علاجه منزلياً، إلا أن جفاف البشرة المصحوب بأعراض أخرى لا تنطبق عليه هو علامة من علامات نشاط الغدة الدرقية، لذا عليك التوجه إلى طبيب الغدد للتأكد من سلامة غددك عن طريق إجراء فحص للدم. تشمل هذه الأعراض التعب الشديد والحساسية الكبيرة للبرد وزيادة الوزن غير المبررة.
 

ذات علاقة


نصائح منزلية لبشرة مشرقة بعد الولادة

كيف تتخلصين من مشاكل البشرة التي تلحق الولادة منزلياً؟
نعلم أن العديد من النساء لا تمتلك أي وقت سوى لطفلها بعد الحمل والولادة وبالتالي تشعر بالقلق تجاه أي تغير يواجهها، إلا إن الخطوة الأولى في التخلص من مشاكل البشرة هذه هي أن تتقبّلي التغييرات التي تحدث لبشرتك، فهي تغييرات طبيعية تحدث لجميع النساء حول العالم. ترفض الكثير من النساء استخدام العلاجات الكيميائية والطبّية نظراً لبعض الآثار الجانبية التي تسببها وخوفاً على رضيعها من هذه الآثار، وهو خيار صحيح ومنطقي. سنقدّم لكم في هذه الفقرة بعض العلاجات المنزلية الفعّالة والاقتصادية والطبيعية لعلاج مشاكل البشرة بعد الولادة. 

- استخدمي جل الألوفيرا كلّ يوم على بشرتك، ركّزي على المناطق المتصبّغة من أجل تفتيحها، واتركي الجل على بشرتك لمدة 15-20 دقيقة ثم اغسليه بالماء الفاتر. 

- اخلطي عصير الطماطم والخيار مع الحليب وضعي المزيج على البقع الداكنة والتصبّغات لتحصلي على نتائج مذهلة وعلى بشرة أكثر نضارة ونعومة.

- اصنعي عجينة من اللوز والعسل وضعيها على بشرتك لمدة 15 دقيقة ومن ثم اغسليها.

- احرصي على اتباع نظام غذائي غني بفيتامين E فهو فعّال جداً فيما يتعلّق بمشاكل البشرة، كما يمكنك استخدام الزيوت الغنية بفيتامين E ووضعها على بشرتك.

- اصنعي قناعاً من البابايا والعسل ولبّ الألوفيرا وضعيه على الجلد المتصبّغ واغسليه بعد 30 دقيقة، فهذا المزيج سيساعدك على تحطيم الخلايا الميتة ومعالجة التصبغات.

- امزجي البابايا مع اللبن والعسل وعصير الليمون في وعاء واستخدمي المزيج كقناع للوجه واغسليه بعد 30 دقيقة بالماء الدافئ.

- افركي شريحة من البطاطس أو ضعي العصير الخاص بها على المناطق المتصبّغة للتقليل من هذه المشكلة.

- قومي بوضع عجينة أوراق النعناع على البقع الداكنة مرتين أو ثلاث في الأسبوع، أو قومي بوضع زيت النعناع على شعرك لحل مشكلة تساقط الشعر. 

- استخدمي خشب الصندل الذي يعرف بفعاليته في الحدّ من التصبّغ والبقع الداكنة، اخلطي مسحوق خشب الصندل مع الكركم والحليب لتصنعي معجوناً ناعماً ومن ثم ضعيه على المنطقة التي ترغبين بها واتركيه لمدة 15 دقيقة ومن ثم اغسليه.

- يمكن لعصير الأفوكادو أن يساعد في تخفيف تصبّغ البشرة إذا تم تطبيقه مرة واحدة في الأسبوع.

- اسحقي قشر البرتقال واخلطيه مع الحليب الخام لجعله قناعاً رائعاً للوجه، ضعيه على بشرتك واتركيه لمدة 15 دقيقة واغسليه بالماء بعدها.

- إن لم تكن لديك حساسية من عصير الليمون الحامض، يمكنك تطبيقه مباشرة على البشرة المتصبّغة للحصول على نتائج رائعة.

- تأكدي من شرب الكثير من الماء ومن تقشير بشرتك بانتظام لإزالة الخلايا الميتة.

- تأكدي من أنك تأكلين جيداً وتتمتعين بصحة جيدة، لأن الجلد يحتاج إلى العناصر الغذائية كي يسترد عافيته.

في النهاية، نتمنى أن يكون مقالنا قد ساعدكنّ عزيزاتنا القارئات في التخلّص من المشاكل التي قد تعاني بشرتكن منها بعد فترة الولادة، في حال وجود أي استفسار يمكنكنّ ترك أسئلتكنّ على موقع حلّوها وسنجيب عليها بكل تأكيد.