عندما يزداد إفراز الغدة الدرقية لهرمون الثيروكسين يصاب الفرد بفرط نشاط الغدة الدرقية، وعندما تحدث العملية المعاكسة يصاب الفرد بخمول الغدة الدرقية؛ لذا فإنه يوجد اختلاف واضح بين أعراض الغدة الدرقية الخاملة والنشطة، وهو ما سنوضحه بالتفصيل في هذا المقال...


الأسئلة ذات علاقة


أعراض الغدة الدرقية النشطة

تختلف أعراض الغدة الدرقية الخاملة والنشطة، أما أعراض الغدة الدرقية النشطة فهي تتنوع بين أعراض جسدية وأخرى نفسية، وجميعها تظهر في نشاطات وتصرفات المريض اليومية، ويمكن توضيح أعراض الغدة الدرقية النشطة على النحو الآتي:

- المعاناة من مشاكل في النوم.
- اضطراب دقات القلب.
- خفقان القلب.
- الإصابة بقصور القلب الاحتقاني.
- الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
- ارتفاع مستوى الشهية للطعام.
- انخفاض مستوى السكر في الدم.
- الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
- الإحساس بالعطش الشديد.
- التعرق الزائد عند الإناث.
- ضعف شعر الرأس.
- تساقط شعر الرأس.
- فقدان القدرة على التركيز.
- فرط الحركة، وهذا العرض من أشهر أعراض الغدة الدرقية النشطة.
- فقدان الوزن غير المبرر.
- كثرة التبول خلال اليوم عند الإناث.
- كثرة الإصابة بالإسهال، وهذا العرض من أبرز الأعراض التي تبين الفرق بين أعراض الغدة الدرقية الخاملة والنشطة، حيث إن المصابين بخمول الغدة الدرقية يعانون الإمساك المزمن.
- الغثيان والتقيؤ.
- حدوث اختلاف وتغير في طبيعة الدورة الشهرية عند الإناث.
- تضخم حجم الغدة الدرقية، وهو ما يظهر على هيئة تضخم أسفل الرقبة.
- سرعة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
- ازدياد حجم الثدي لدى الذكور.
- المعاناة من مشكلات صحية في البشرة.
- الإصابة بالرجفان الأذيني.
- اضطراب المزاج.
- القلق والتوتر.
- العصبية وسرعة الانفعال مع الأحداث والمواقف، وهذا العرض من أبرز أعراض الغدة الدرقية النشطة.
- تدني مستوى الرغبة الجنسية عند الإناث.


أعراض الغدة الدرقية الخاملة

تختلف أعراض الغدة الدرقية الخاملة والنشطة ويمكن للمريض أن يُخمّن إصابته بخمول الغدة الدرقية عن طريق تتبع ظهور أعراض الغدة الدرقية الخاملة لديه، وهي كالآتي:
- ضعف المفاصل.
- ضعف وآلام في العضلات.
- الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
- برودة الجلد.
- جفاف البشرة.
- تساقط الشعر.
- سرعة تقصف الأظافر.
- الشعور بالصداع.
- عدم القدرة على التركيز.
- الإصابة باضطرابات الذاكرة.
- بط الحركة بشكل عام، وهذا العرض من أهم أعراض الغدة الدرقية الخاملة.
- بطء عمليات الأيض.
- الإصابة بالإمساك المزمن.
- اكتساب الوزن غير المبرر، وهذا العرض من أشهر أعراض الغدة الدرقية الخاملة.
- الإصابة بارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى مستوى الدهون الثلاثية.
- غزارة الدورة الشهرية عند الإناث.
- وجود تورم في المنطقة التي تقع أسفل العينين.
- تورم الوجه.
- تورم اليدين.
- تورم القدمين.
- اضطراب المزاج.
- الإصابة بالاكتئاب.
- المعاناة من مشاكل في الخصوبة.

علاج الغدة الدرقية

وبعدما وضحنا أعراض الغدة الدرقية الخاملة والنشطة ينبغي علينا أن نشرح لكم كيفية علاج الغدة الدرقية، سواء الخاملة أو النشطة، ويمكننا توضيح علاج الغدة الدرقية كما يأتي:

- يمكن علاج الغدة الدرقية الخاملة عن طريق إمداد الجسم بالهرمونات، فعادةً ما يتم إمداد الجسم بهرمون الثيروكسين عن طريق العقاقير العلاجية، كما يمكن علاج الغدة الدرقية الخاملة في بعض الحالات بتدخل جراحي من قبل طبيب الغدد الصماء.
- يمكن علاج الغدة الدرقية النشطة عن طريق الأدوية التي تعمل على تخفيض إنتاج هرمون الثيروكسين في الجسم، على عكس علاج الغدة الدرقية الخاملة، في حين أنه يمكن أن يتم اللجوء للتدخل الجراحي أيضًا لـعلاج الغدة الدرقية النشطة.

أسباب خمول الغدة الدرقية

تتنوع أسباب خمول الغدة الدرقية بين عوامل وراثية ومرضية وأخرى تتصل بما يتعرض له الفرد خلال حياته، ويمكننا ذكر أهم أسباب خمول الغدة الدرقية على النحو الآتي:
- العوامل الوراثية.
- الإصابة بنقص اليود في الجسم.
- الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
- الإصابة بالالتهاب الدرقي المناعي الذاتي.
- الإصابة بالالتهاب الدرقي الليمفاوي.
- الإصابة بأمراض الغدة النخامية.
- الإصابة بأمراض غدة ما تحت المهاد.
- تناول الأدوية التي تعمل على قصور الغدة الدرقية مثل دواء الليثيوم، أدوية علاج الغدة الدرقية النشطة، والأدوية التي تتركب من نسب عالية من عنصر اليود.
- الخضوع لعملية جراحية لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية تؤدي إلى تدمير الغدة الدرقية، وهذا العامل من أهم أسباب خمول الغدة الدرقية.
- الخضوع إلى علاج اليود المشع للتخلص من فرط نشاط الغدة الدرقية والذي يؤدي بدوره- إذا استُعمل استعمالًا خاطئًا- إلى الإصابة بخمول الغدة الدرقية.
- الخضوع للعلاج الإشعاعي للسرطان والموجه إلى منطقة العنق والرأس.

الغدة الدرقية والجنس

توجد علاقة وثيقة بين أمراض الغدة الدرقية والجنس، حيث إن فرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى تدني مستوى الرغبة الجنسية، خاصةً عند الإناث، كما أنه يصيب الذكور بضعف الانتصاب وسرعة القذف، وقد تصاب نسبة ضئيلة من الذكور الذين يعانون فرط نشاط الغدة الدرقية بتأخر القذف.

كما أن قصور الغدة الدرقية قد يؤثر سلبيًا على خصوبة الأنثى والذكر، ويؤدي إلى تدني الرغبة الجنسية لكلا الجنسين، وكذلك فإن من أبرز ما يربط الغدة الدرقية والجنس هو أن قصور الغدة الدرقية يمكن أن يتسبب بتقليل عدد الحيوانات المنوية عند الذكور.


ومما يؤكد وجود علاقة وثيقة بين أمراض الغدة الدرقية والجنس هو أن الذكور المصابين بخمول الغدة الدرقية يعانون ضعفًا في الانتصاب وتأخرًا في القذف، وقد يصاب البعض منهم بسرعة القذف.

أعراض الغدة السامة

يُعرف مرض الغدة الدرقية النشطة باسم الغدة الدرقية السامة، من هذا المنطلق يمكن توضيح أعراض الغدة السامة على أنها أعراض الغدة الدرقية النشطة، ومن أبرزها:
- خفقان القلب، حتى وإن لم يبذل المريض أي مجهود.
- الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
- ارتفاع مستوى الشهية للطعام.
- الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
- فقدان الوزن غير المبرر.
- كثرة الإصابة بالإسهال، وهذا العرض من أبرز أعراض الغدة السامة.
- حدوث اختلاف وتغير في طبيعة الدورة الشهرية عند الإناث.
- تضخم حجم الغدة الدرقية، وهو ما يظهر على هيئة تضخم أسفل الرقبة، وقد يكون التضخم بسيطًا كعرض من أعراض الغدة السامة.
- الشعور الشديد بحرارة الجو.
- الإصابة بالرجفة في اليدين.
- اضطراب المزاج.
- العصبية وسرعة الانفعال مع الأحداث والمواقف، وهذا العرض من أبرز أعراض الغدة السامة.

ومن الجدير بالذكر أنه لا يمكن التثبت من تشخيص أيٍّ من حالات خلل إفرازات الغدة الدرقية إلا بعد مراجعة طبيب الغدد الصماء وإجراء الفحوصات اللازمة، وبعدما يتم التأكد من دقة التشخيص بأحد أمراض الغدة الدقية لا بد من المصاب أن يباشر بأخذ العلاج المناسب والالتزام به؛ حتى لا تتفاقم حالته الصحية وتتطور نحو الأسوأ.