تعتبر الهرمونات السبب الرئيسي لمشاكل البشرة ، إلا أن الغذاء السيء يعتبر عاملاً مهماً أيضاً. تميل العديد من النساء إلى حل مشاكل بشرتهنّ عن طريق الماسكات المنزلية التي تعتبر فّعالة إلى حدّ ما، إلا أن ما تضعينه في طبقك أهم مما تضعينه على بشرتك، هذا ما يؤمن به أطباء البشرة حول العالم. سنتعرف في هذا المقال على أهمية الغذاء الصحي للبشرة وعلى أهم المواد المغذّية لها، تابعوا معنا.


ذات صلة


أهمية الغذاء المناسب للبشرة

ما هو الرابط بين الغذاء الصحّي وجمال البشرة؟
تقول أخصائية التغذية سامانثا هيلر (Samantha Heller) بأن كلّ ما تأكلينه يصبح جزءاً من النسيج الخارجي لجسمك، تماماً كما يصبح جزءاً من نسيجك الداخلي. أي كلّما كانت الأطعمة التي تستهلكينها أكثر غذاءً وصحّةً، كلّما أصبحت بشرتك أفضل، والعكس صحيح. يجب عليك أن تعلمي أنه من غير الممكن أن تتغيّر بشرتك إلى الأسوأ بين ليلة وضحاها، حيث تنتج هذه التغييرات عن مجموعة من العوامل مع مرور الوقت. 
كما ترى دكتورة الكيمياء الحيوية إيلين لينكر (Elaine Linker) أن النظام الغذائي غير الصحّي هو أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى انتشار حب الشباب والأكزيما والصدفية في البشرة، إضافةً إلى العديد من المشاكل الجلدية المزمنة الأخرى. 
 

ذات علاقة


تأثير النظام الغذائي على البشرة

ما هو النظام الغذائي المناسب للحصول على بشرة متألّقة؟
بعد أن تعرّفنا على الرابط الوثيق بين الغذاء الصحّي والبشرة المتألّقة، سنقوم الآن بالتحدّث عن النظام الغذائي المناسب لمشاكل البشرة الشائعة. حيث سنقوم بالتّركيز على الأغذية التي تحسّن من رونق البشرة، والأغذية التي تؤذي البشرة إلى حدّ كبير. تابعوا معنا آراء أطباء الجلدية إيلين مارمور (Ellen Marmur) وفرانسيسكا فوسكو (Francesca Fusco) حول الموضوع. 

الأغذية المفيدة في حل مشاكل البشرة
إن ألقينا نظرة على الأغذية المفيدة لصحّة جسم الإنسان بشكل عام سنرى أنها تتشابه مع الأغذية المفيدة للبشرة. على سبيل المثال، يعتبر الإكثار من الفاكهة والخضراوات أمر ضروري للجسم والبشرة على حد سواء. إلا أنه يوجد بعض الأغذية التي تُعرف بأهميتها للبشرة بشكل خاص.

- الأغذية الغنيّة بفيتامين A
إن أفضل العلاجات الموضعية لحب الشباب هو مادة تسمّى الأكيوتان، وهي مادة تتواجد طبيعياً في مصادر فيتامين A. يساعد فيتامين A في تنظيم دورة الجلد، وبالتالي يطرد السموم الموجودة في البشرة على شكل زيوت. إن أهم المصادر الغذائية لهذا الفيتامين هي زيت السمك والسلمون والجزر والسبانخ والقرنبيط. احرصي على تناول هذه الأغذية بشكل دوري، لكن انتبهي إلى الجرعات اليومية خصوصاً أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، لأنها يجب ألا تتجاوز 10,000 وحدة دولية يومياً.

- الأغذية الغنيّة بالزنك
إن أحد الأسباب الشائعة لمشاكل البشرة هو المستوى المتدني من الزنك المعدني في الجسم، حيث يعتبر الزنك أحد العوامل المؤثرة بشكل إيجابي في تحسين البشرة وحمايتها من العوامل الخارجية والمشاكل الشائعة كحب الشباب. كما تبيّن أن الزنك يساعد على تهدئة البشرة الحسّاسة، التي تعرف بأنها أكثر عرضة للتهيّجات والاحمرار.  يوجد الزنك بشكل طبيعي في كل من لحم الديك الرومي واللوز والجوز البرازيلي والقمح. 
- الأغذية الغنيّة بفيتامين C وE 
يعتبر كل من هذين النوعين من الفيتامينات مضاد أكسدة مذهل وذو فوائد رائعة، فهذه الأغذية قادرة على وقاية الجسم من الأمراض، إلى جانب قدرتها على حماية وتهدئة البشرة. لا يعتبر الإكثار من استهلاك هذه الفيتامينات أمراً مضرّاً بالصحة، بل على العكس تماماً، فهي آمنة ومفيدة إلى حد كبير. يمكنكِ الحصول على فيتامين C من البرتقال والليمون والجريب فروت والبابايا والطماطم. كما يمكنك الحصول على فيتامين E من البطاطا الحلوة والمكسرات وزيت الزيتون وبذور عباد الشمس والأفوكادو والبروكلي والخضراوات الورقية الخضراء كالخس والملفوف.

- الأغذية الغنيّة بالسيلينيوم 
يحتوي السيلينيوم المعدني على خصائص مضادة للأكسدة، تساعد هذه الخصائص على حماية البشرة من أضرار الجذور الحرّة. أظهرت الدراسات التي تبحث في الأمراض الجلدية وعلاقة النظام الغذائي بها أن تناول الأغذية الغنيّة بالسيلينيوم مع فيتامين E لمدة 12 أسبوعاً يحسّن من مشاكل البشرة، وخصوصاً مشكلة حب الشباب. تشمل المصادر الغذائية للسيلينيوم القمح والتونة والسلمون والثوم والجوز البرازيلي والبيض والأرز البنّي.

- الأغذية الغنيّة بالأحماض الدهنية (أوميغا 3)
إن الدور الذي تلعبه الأحماض الدهنية في تحسين البشرة هو دور سحري حقاً، حيث يمكن لهذه الأحماض أن تمنع الجزيئات التي تتسبب بالالتهابات من الوصول إلى عمق البشرة، وبالتالي تحدّ من العديد من المشاكل الجلدية الشائعة. كما تقوم أحماض أوميغا 3 بدعم الدوران الطبيعي لخلايا الجلد، وبالتالي تساعد في تجديد هذه الخلايا كي تحميها من المشاكل الجلدية كحب الشباب. يمكنكِ الحصول على أحماض أوميغا 3 من عدّة مصادر طبيعية، مثل السلمون والسردين وزيت بذور الكتّان والجوز وبذور عباد الشمس واللوز.

- الماء
لا يمكنكِ أن تضيفي رونقاً نضراً على بشرتك دون شرب كميات جيدة من الماء، حيث يميل معظمنا إلى شرب القهوة صباحاً ومشروب آخر في المساء، دون أن ندري أن هذه الكمية غير كافية على الإطلاق. يعتبر شرب الماء في غاية الأهمية لصحة الجسم والجلد، لأنه يساعد على ترطيب البشرة وتحسينها، كما أنه يساعد على التخلّص من السموم المؤذية، بالإضافة إلى كونه ضروري لاستقلاب الجلد وتجديده. 
على الرغم من الأهمية الهائلة هذه، لا ينصح الأطباء بشرب المياه بكميّات كبيرة، لأن مفعولها يصبح عكسيّ، فبدلاً من أن تنظّف بشرتكِ ستسبب تميّع الدم. لذا يُنصح بشرب 5-8 أكواب من الماء يومياً، أمّا في حال ممارسة الرياضة بشكل يومي، يمكنكِ أن تزيدي من الكمية قليلاً. 

الأغذية الضارّة بالبشرة
بعد أن قمنا بالتحدّث عن الأغذية المفيدة لصحة البشرة بالتفصيل، سنقوم بالآن بالإشارة إلى أهم المواد الغذائية السيئة لصحّة البشرة. حيث تسبب بعض المأكولات مشاكل جلدية متنوعة أهمها حب الشباب، خصوصاً الشوكولاتة والوجبات السريعة وغيرها من الأغذية التي أثبت العلم أثرها السلبي على البشرة.

- منتجات الألبان
وفقاً لإحدى الدراسات التي أجريت في المركز الطبي بجامعة جورج واشنطن الأمريكية، يعتبر حليب البقر بشكل خاص عاملاً سلبياً في تفاقم المشاكل الجلدية كحب الشباب. ويعود السبب إلى الهرمونات المستخدمة لتحفيز نمو الأبقار، حيث تقوم هذه الهرمونات بزيادة مستويات هرمونات الذكورة التي تسمّى بالأندروجينات في جسد المرأة خلال سلسلة من التفاعلات. تؤدي هذه الهرمونات الذكورية بدورها إلى ظهور الحبوب وزيادة الزيوت السيئة في البشرة. لذلك إن كنت من محبي مشتقات الألبان، ننصحك بالتخفيف من هذه المأكولات.

- السكّريات البسيطة
يبدو أن الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكّريات البسيطة لا تؤذي الأعضاء الداخلية في الجسم وحسب، بل يمكن أن تؤثر سلباً على البشرة أيضاً. فقد بيّنت الدراسات التي قارنت بين الأشخاص الذين يعتمدون نظاماً صحيّاً قليل السكر والأشخاص الذين يستهلكون الكثير من السكّريات عدة فروقات واضحة في بشرة المجموعتين. وضّحت النتائج أن 79% إلى 95% من المراهقين و40% إلى 54% من البالغين ممن يستهلكون الكثير من السكّريات يعانون من حب الشباب. هناك بعض المنتجات التي تحتوي على نسب عالية من السكر كالخبز الأبيض والمشروبات المحلّاة والوجبات الخفيفة كالشوكولاتة.
 

تأثير النظام الغذائي الصحي على عمر البشرة

ما هو النظام الغذائي المناسب للحصول على بشرة شابّة؟
على الرغم من أن الشيخوخة والتجاعيد أمر طبيعي ولا يمكن تجنّبه في الحياة، إلا أنه من الممكن إبطاء هذه العملية عن طريق الأنظمة الصحّية الغذائية التي تحدّ من تعرّض بشرتك للجذور الحرّة عن طريق المواد المضادة للأكسدة. هنالك العديد من الأطعمة التي تعزز من عملية الشيخوخة كالأطعمة المصنّعة والغنية بالسكريات والمواد الكيميائية، لكن ماذا عن الأطعمة التي تبقيك شابّة؟ تابعي معنا. 

- التوت البرّي الأزرق
تعتبر هذه الفاكهة ذات فائدة مذهلة فيما يتعلّق بمحاربة الجذور الحرّة، فهي قادرة على التقليل من عمر بشرتك بسهولة. اعتمدي تناول التوت البرّي الأزرق على الإفطار أو كوجبة خفيفة لذيذة، كما يمكنك شربه كعصير بين الوجبات الرئيسية.

- الرّمان
يعتبر الرّمان مصدراً مذهلاً لفيتامين C، حيث يعتبر هذا الفيتامين بشكل خاص أحد أغنى الفيتامينات بمضادات الأكسدة التي تعزز لون البشرة الصحّي وتحارب التجاعيد وعلامات التقدّم بالعمر. احرصي على تناول كميات جيدة من الرمّان كي تحصلي على بشرة شابّة لفترة طويلة.

- البطّيخ الأحمر
تحتوي هذه الفاكهة الصيفية اللذيذة على حوالي 92% من المياه، مما يساعد بشرتك على البقاء رطبة وشابّة. كما أن البطيخ الأحمر يحتوي على نسبة عالية من مادة الليكوبين وهي مادة كيميائية تحمي البشرة من التجاعيد وعلامات الشيخوخة وسرطانات الجلد.

- الأفوكادو
تعتبر هذه الفاكهة الرائعة فعّالة جداً في على تحسين البشرة، لأنها تحتوي على الفيتامينات A وE المضادة للأكسدة، والتي تحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس. يساعد الأفوكادو على حماية البشرة من علامات الشيخوخة، كما يساعد في إبقاء البشرة رطبة بشكل دائم.

- الكرنب
تعتبر الخضراوات التي تمتلك أوراق خضراء مفيدة جداً لصحّة البشرة، وخصوصاً الكرنب. يشتهر الكرنب بغناه بالبوتاسيوم الذي يحافظ على ترطيب خلايا الجلد وثباتها. كما يحتوي الكرنب على فيتامين K المضاد للأكسدة، الذي يساعد في التخفيف من الندبات والدوائر السوداء واضطرابات الأوعية الدموية حول العينين.

- الشاي الأخضر
يعتبر الشاي الأخضر أحد أفضل الأغذية التي تساعد على ترطيب البشرة وحمايتها من علامات التقدّم بالعمر. حيث يحتوي الشاي الأخضر على مضادات للأكسدة وفيتامين B3 الذين يساعدون خلايا الجلد على البقاء بصحّة جيّدة.

- البرتقال
يعتبر البرتقال غنيّاً بأهم مكوّنين تحتاجهما بشرتك، وهما الماء وفيتامين  C. يحتاج جسدك إلى هذا الفيتامين من أجل إنتاج الكولاجين، وهو بروتين يحافظ على ثبات عمر البشرة ويحارب آثار الشيخوخة. 

في النهاية، نتمنى أن يكون مقالنا قد قدّم لكم المعلومات اللازمة للعناية بالبشرة بشكل ملائم. ننصح عزيزاتنا القارئات بالالتزام بالأغذية الصحيّة التي تساعد البشرة على التحسّن والتطور للأفضل.