الغرض الأساسي من مراجعة الأداء هو ضبطه وتطويره، كما أنها فرصة ليخبرك صاحب العمل مدى جودة عملك، حيث أنك لن تتطور إذا كانت التعليقات هي ما تأمل به، وهي فرصة لكل موظف أيضاً، في التطلع إلى الأمام لكسب مهارات أخرى، بالإضافة للحصول على بعض النصائح؛ حول كيفية نموك في منصبك الوظيفي، وفي حياتك المهنية بشكل عام.


ذات صلة


تقييم الأداء الذاتي

ابدأ بمراجعة ذاتية لأدائك الوظيفي 
يتعلق الأمر بالعمل الذي تقوم به الآن، والعمل الذي تسعى للقيام به، كذلك العلاقة التي تربطك بمديرك وزملائك في العمل، لتكون مزوَداً بأدوات لتحسين أدائك مستقبلاً، مما قد يساعدك في الحفاظ على مزيد من التطور بالتالي السعادة في عملك، ومن الطبيعي أن تقلق من مراجعة الأداء، وإذا استدعاك مديرك إلى مكتبه يجب أن تكون واضحاً وصريحاً ولا تقف مشدوهاً.. إذا كان لديك أي أسئلة، فأنت تريد أن توضح لربّ عملك، أنك تأخذ وظيفتك على محمل الجد، ثم أنها فرصة نادرة لتسأل عن الأشياء التي تريدها، وتطلب المكافآت التي تنتظرها، وكلما زاد تحضيرك لجلسة تقييم الأداء؛ قلت درجة القلق لديك، لذا عليك أن تقوم بنوع من التقييم الذاتي.. قبل المراجعة الفعلية لأدائك أمام مديرك، وهذا التقييم الذاتي للموظف مهم، ذلك للأسباب التالية [1]:

- التقييم الذاتي أداة للترقية الوظيفية: حيث يشجع الموظفين على التفكير والتخطيط لمستقبلهم مع مؤسستهم، ويمكنهم من أن يستهدفوا فرصتهم المقبلة بما فيها الترقيات المحتملة، كذلك الوظائف المختلفة التي يرغبون في تجربتها، بالإضافة للتدريب الذي يرغبون في الحصول عليه، ويمثل التقييم الذاتي كذلك فرصة للتفكير في وظيفتك الحالية أو في عمل آخر، وبالنسبة لأرباب العمل مهما كانت الطريقة التي تستخدمها شركاتهم لتشجيع تطوير أداء الموظف؛ عليهم التفكير في جعل التقييم الذاتي جزءاً لا يتجزأ من هذه العملية، حيث سيقدر الموظفون لديهم فرصة المشاركة، وسيحصلون على مزيد من المعلومات حول ما يحفز موظفيهم.

- التقييم الذاتي يساعد الموظف على تقييم أدائه أثناء فترة المراجعة بأكملها: يؤدي هذا إلى توجيه الموظف خلال عملية التقييم الذاتي؛ للتركيز على العديد من جوانب وفروق الأداء الذي يتميز به عمله حتى لحظة المراجعة.

- يساعد الموظف على التفكير في جميع مكونات الأداء: بدءاً من الوصف الوظيفي وحتى الأهداف المنجزة وإدراج التطوير المهني، ويساعد هذا النهج المنظم لإدارة الأداء؛ في إلقاء نظرة على مستوى مساهمته الحالية وما المطلوب منه في مستقبل الشركة.

- يفتح التقييم الذاتي المحادثة الصادقة؛ بين الموظف والمدير أثناء اجتماع مراجعة الأداء الفعلية: يؤدي إجراء التقييم الذاتي إلى قيام الموظف بمراجعة الأهداف وتقييم التقدم المحرز والنظر بعناية في مجالات العمل والنمو الوظيفي، وكل ذلك خلال اجتماعه مع صاحب العمل لإجراء التقييم النهائي.

وحول النهج الأفضل.. للتقييم الذاتي لدى الموظف؛ لا بد من قضاء بعض الوقت بالتفكير في أداء عملك وتقييمه بعناية منذ آخر اجتماع لتقييم الأداء أو التخطيط لتطوير الأداء، حيث يمكنك استخدم النقاط التالية، للتحضير لاجتماع المراجعة، وتقييمك الفعلي مع مديرك:
1- فكر في تقدم عملك ومهنتك وتطورك الشخصي؛ منذ آخر تقييم ومراجعة تمت لأدائك.

2- فكر في أهداف العمل والتطوير الوظيفي والشخصي، التي ترغب في تحقيقها خلال فترة التقييم الحالية.

3- حدد المناطق التي تريد تحسين أدائك فيها، واستخدم ملاحظات زميل العمل والمدير خلال فترة التقييم، كمدخلات لتقييمك الذاتي.

4- حدد ما إذا كانت هناك مكونات لعملك قد تتلاءم بشكل أفضل مع أي موظف آخر في المؤسسة.

5- حدد ما إذا كنت تقضي وقتاً في المهام، التي تمنعك من المساهمة في مخرجات العمل، وتلك التي يحتاجها منصبك الوظيفي الحالي.

6- حدد وصف عملك؛ ليعكس بشكل أفضل ما تقوم به.

7- استعد لاستشفاف آراء مديرك حول كيفية أدائك، وما إذا كان يحتاج إلى نتائج معينة لا تحققها حالياً.

8- استعد لتفاعلك مع مديرك للمساعدة في جعل تقييم الأداء ناجعاً، وليس مجرد إصدار حكم من قبل مديرك على كيفية أدائك.

9- استخدم التقييم الذاتي؛ للتحضير بعناية لمحادثة تطوير الأداء والمراجعة الفعلية، من خلال الإجابة على الأسئلة التالية:

- ما هي أهم إنجازاتي وإسهاماتي منذ آخر تقييم لأدائي؟
- ما هو الإنجاز أو الإنجازات، التي أفخر بها منذ تقييم أدائي الأخير؟
- ما هي الأهداف التي أتمنى أني قد أنجزتها؛ منذ آخر تقييم لأدائي ولكني لم أفعل؟
- ما الذي يساعدني على تحقيق هذه الأهداف؟
- ما هي المشاريع والمبادرات الرئيسية الأخرى، التي شاركت فيها وساهمت في إنجاحها، منذ آخر تقييم لأدائي؟
- ما العمل الذي أقوم به خارج نطاق وصف وظيفتي الحالي؟
- ما هي الأهداف المتعلقة بالوظيفة، التي أرغب في تحقيقها خلال فترة التقييم الحالية؟
- كيف يمكن أن يساعدني مديري؛ لتحقيق هذه الأهداف المتعلقة بالوظيفة؟
- ما هو الدعم الإضافي الذي يمكن أن تقدمه الشركة، حتى أتمكن من تحقيق هذه الأهداف؟
 

ذات علاقة


مراجعة وتقييم الأداء

أهم الأسئلة التي تُطرح عليك وتطرحها؛ عند مرحلة التقييم الفعلية
بمجرد أن تكون لديك فكرة تقريبية عن المستوى المهني الذي تقف فيه، فقد حان الوقت لطرح أسئلتك خلال التقييم الفعلي ومراجعة أدائك، كذلك تلقي الأسئلة والإجابة عنها بصراحة، بغض النظر عن منصبك الوظيفي في الشركة، وذلك على النحو التالي:

- كيف يرتبط أدائك بتوقعاتك؟.. لا ترغب فقط في معرفة المستوى الذي وصلت إليه، وبمقياس من واحد إلى عشرة مثلاً؛ تريد أن تعرف بالضبط كيف يحدد صاحب العمل درجتك على هذا المقياس، فمن المهم أن تسمع رأيه حول ما تفعله، ومدى قربك من توقعات الشركة، كذلك إن كنت قد تجاوزت هذه التوقعات، على سبيل المثال، قد اعتقد أن كتابة 5 مقالات لموقع حلوها أسبوعياً هو أمر جيد، لكن يبدو أن إدارة الموقع ترغب في أن أكتب سبعة، كما لا بد أن أتعرف على تقييم زوار الموقع، وما مدى تفاعلهم مع الموضوع المطروح، كل ذلك يتعلق بما هو مقياس أدائي.

- ما هي المقاييس الأخرى، التي تستخدم لتقييم عملك؟ في بعض الأحيان.. قد تكون مراجعات الأداء رسمية ومبهمة بشكل محبِط، مع وجود أنظمة معممة لتصنيف الفئات مثل: إدارة الوقت والإنتاجية، لكن قد يقوم مديرك بتقييم جوانب أكثر تحديداً من أدائك دون أن تدرك ذلك، وعلى الرغم من أن هذا قد لا يظهر في مراجعتك النهائية، إلا أنه سيكون من المفيد لك أن تسأل، خاصة وأن كل مديرك يولي اهتماماً لأشياء مختلفة، فإذا كنت تعرف ما يزعجك؛ يمكنك معالجة هذه المشكلات الصغيرة قبل أن تصبح أكبر، وذلك من خلال الحديث المباشر مع المدير.

- ما هي نقاط قوتك؟ وماذا ترى من نقاط الضعف لديك؟ حيث لا ينبغي عليك تجنب سؤال مديرك عن ملاحظات محددة، حتى فيما يتعلق بأمور لا تبدو مهمة بالنسبة لك مثل: المشروعات السابقة.. فمن المهم جداً أن يشعر الموظف بالراحة عند سؤاله للمدير أثناء التقييم: "ما هي الأشياء التي يمكنني تحسينها؟ وما هي الأشياء التي أقوم بتطويرها بشكل جيد؟ وما هو مسار تطوري الخاص بالنسبة لإدارتي؟"... بالطبع ينبغي أن يكون المدراء أو متخصصو الموارد البشرية الذين يقومون بتقييمك؛ قادرين على التحدث إلى كل هذه الأشياء، كما يمكنك أن تشعر بحرية الضغط على مديرك للحصول على مزيد من التفاصيل، عندما يتعلق الأمر بمعالجة نقاط الضعف لديك،  فإذا لم يقدم مديرك ملاحظات محددة حول ما يمكنك تحسينه، استمر في طلب الأمثلة، لأن بعض المدراء وأرباب العمل لا يجيدون تقديم تعليقات بناءة مثل غيرهم، لذلك إذا لم تحصل على هذه التفاصيل، فسيكون من الصعب عليك كموظف معرفة المستوى أو المهارات، الذي تحتاج إلى تحسينها وتطوير أدائك فيها.

- ما هي المهارات والسمات الوظيفية التي تحتاجها للوصول إلى المستوى التالي؟ حتى إذا لم تكن قد بدأت، يجب أن تسعى باستمرار إلى التقدم، وهذا يوضح لصاحب عملك أنك تهتم بوظيفتك وشركتك وحياتك المهنية، كما يساعدك على الشعور بمزيد من الانخراط في العمل، حيث يتم إنفاق الكثير من الطاقة على أصحاب الأداء المنخفض للوصول بهم إلى مستوى التوقعات، فإذا كان تقييم أدائك جيداً ينبغي أن تسأل مديرك: "ماذا يمكنني أن أفعل لكي أعد نفسي للانتقال إلى المستوى التالي؟ وما هي التجارب الأساسية التي أحتاجها؟".. وهو وقت مناسب للسؤال عن كيفية مساعدتك على تقوية فريقك، (خاصة إذا كان لديك مراجعة الأداء جيدة)، فما يريده كل مدير هو أن يحيط نفسه بأشخاص أقوياء يعملون على تنمية حياتهم المهنية، كما يمكنك أن تسأل: "كيف يمكنني مساعدتك في تحقيق النجاح، أو مساعدة القسم على أن يكون أكثر نجاح، أو هل يمكنني أن أكون جزءاً من مبادرة؟".. كل مدير يحب أن يُسأل: كيف يمكن تحقيق النجاح؟

- ما هي ميزانية التطوير المهني؟ إذا اعتقد مديرك أنك بحاجة إلى التحسين في مجالات محددة خلال التقييم والمراجعة؛ فمن المهم أن تسأله عما إذا كانت هناك أي موارد متاحة لمساعدتك في ذلك، مثلاً: إذا كانت نقطة قوتك تتمثل في العروض التقديمية والأحاديث خلال الاجتماعات؛ يمكنك أن تسأل عما إذا كان بإمكانك العمل مع مدرب، لتحسين مهارات الإقناع لديك، فربما يكون لدى المدير أموال في الميزانية لفصل تدريبي يخص رغبتك هذه، ومن المفيد أن تكون مبادراً أيضاً، من خلال تقديم مقترحات للاستثمار في نقاط قوتك، بدلاً من سؤال ما يقترحونه عليك، لأن لدى المدراء الكثير من التفاصيل والمهام التي عليهم الاهتمام بها، وإذا جاء الموظف إلى مراجعة الأداء ولديه الأسئلة المباشرة، فإنه يوفر الوقت على المدير.

- هل يمكن أن نتحدث عن تعويضاتي؟ إن مراجعة الأداء وقت مناسب لطلب زيادة، فيجب أن تسأل عما إذا كانت هناك أي فرصة لزيادة راتبك، لكن إذا كنت ستطلب المزيد من المال، لا بد أن تمتلك الأسباب التي تستحق هذه الزيادة.

في النهاية.. عليك أن تقوم ببحث معمق حول قيمة شركتك في السوق وما هي القيمة المضافة منذ توظيفك، ولا بد أن توضح لمديرك أثناء مراجعة الأداء، أنك ساهمت بطرق معينة في رفع الإنتاجية، وعليك أن توضح ما هو تركيز اهتمامك لزيادة قيمة عملك خلال هذه المراجعة لأدائك.
 

​​ال​​​​​مراجع والمصادر

[1] مقال سوزان م. هيثفيلد (Susan M. Heathfield) التقييم الذاتي للموظف، منشور على موقع The Balance Careers، تمت المراجعة في 13/06/2019
[2] مقال ريبيكا فيشبين (Rebecca Fishbein) أفضل أسئلة تقييم الأداء الوظيفي، منشور على موقع Medium، تمت المراجعة في 13/06/2019