يرغب جميع الأهالي بتربية أطفال أصحاء جسدياً ونفسياً، إلا أنهم يقومون ببعض الأمور الخاطئة أثناء تربيتهم بسبب عدم معرفتهم لبعض الأشياء الأساسية. لكن لا داع للقلق أعزاءنا القراء، لأننا سنأخذ على عاتقنا مهمة تزويدكم بكل المعلومات التي تحتاجونها لتربية طفلكم بشكل صحي. تابعوا معنا هذا المقال لتعرفوا أكثر عن العادات الصحية للأطفال في جميع المراحل العمرية.


ذات صلة


نصائح صحية لتربية الأطفال الرضّع

كيف تقومون بتربية طفل رضيع صحّي؟
هل تشعرون بأن أيامكم الأولى مع طفلكم الرضيع أصعب مما تخيلتم؟ إنه أمر طبيعي، فالأم في هذا الوقت تكون لا تزال قيد التعافي من الولادة وتحمل مزيجاً مختلفاً من العواطف، أما الأب فيكون في حالة من الارتباك والاستغراب نتيجة الوضع الجديد في الأسرة. سنقوم في هذه الفقرة بعرض أفضل النصائح الصحية التي يمكنكم اتباعها لتربية طفل رضيع صحي[1].

- أفضل عادات النوم
عادة ما يكون جدول النوم لدى المولودين الجدد غير متوقع، إلا أن الأمر لن يستغرق وقتاً طويلاً قبل أن يصبح أكثر تنظيماً. من المهم جداً أن ينام أطفالكم الرضع ما يقارب 8 ساعات في النهار ومثلها أيضاً في الليل. ننصحكم أعزاءنا القراء بالانتباه على ساعات نوم طفلكم الرضيع، فهو بحاجة للاستيقاظ كل 3 ساعات تقريباً لأنه يمتلك معدة صغيرة وبالتالي سيحتاج للطعام كل 3 ساعات تقريباً.
هل يجب أن ينام طفلك الرضيع في غرفة منفصلة؟ توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأنه من الضروري أن ينام طفلكم الرضيع في غرفتكم حتى عمر 6 أشهر[2]. أما بعدها، يتوجب على الأهل أن يوفّروا لطفلهم مساحة نوم منفصلة في سرير خاص به. ماذا عن وضعية نوم الطفل الرضيع؟ ننصح قراءنا الأعزاء بأن يحاولوا وضع طفلهم في السرير على ظهره مع تجنب وضع أي بطانيات ووسائد واستبدالهم بأكياس النوم والبيجامات للحفاظ على دفء الطفل أثناء الليل.

- أفضل عادات الطعام
هل تشعرون بأنكم لا تعلمون كيفية إرضاع طفلكم الصغير بشكل صحيح؟ يحتاج الطفل الرضيع في أول أربعة أيام من حياته إلى الرضاعة من ساعتين إلى 3 ساعات. بالطبع لا يوجد بديل أفضل من الرضاعة الطبيعية إن كنتم تبحثون عن أفضل العادات الغذائية الصحية لطفلكم الرضيع. في أسابيع الطفل الأولى، يحتاج الطفل إلى الرضاعة كل أربع ساعات تقريباً، لتصبح كل خمس ساعات بعد بلوغه من العمر شهراً على الأقل[3].

- أفضل عادات الاستحمام
 ما يجهله بعض الأهالي هو ضرورة أن يحصل طفلكم على حمامه الأول في المستشفى قبل نقله إلى البيت لأول مرة بعد ولادته، لكنه لا زال بحاجة إلى حمام آخر بعد وصوله إلى المنزل ببضع أيام. إن الطريقة الأمثل لتجهيز حمام صحي لطفلكم الرضيع هي أن تقوموا بمسح رأسه وجسده برفق بواسطة قطعة قماش مبللة بالماء الدافئ، فهو الخيار الأفضل قبل أن يسقط الحبل السري لطفلك. أما بعد سقوطه، ننصحكم أعزاءنا القراء بأن تضعوا طفلكم في حوض استحمام مخصص للأطفال مملوء بالماء الدافئ.
 

ذات علاقة


نصائح صحّية لتربية الأطفال الصغار

كيف تقومون بتربية طفلكم بعمر (3-5) سنوات بطريقة صحية؟
تسمّى هذه المرحلة من مراحل نمو الأطفال بمرحلة الطفولة المبكرة، لكن ما الذي يميز هذه المرحلة عمّا يسبقها ويليها من مراحل؟ عادة ما يرتبك الأهالي عند انتقال طفلهم من مرحلة عمرية إلى أخرى نتيجة التغييرات التي تطرأ على الطفل والتي يجب أن تتم مراعاتها بشكل مدروس من قبل الأهل.
سنقوم ضمن هذه الفقرة بالتحدث عن أفضل النصائح الصحية التي تضمن لكم حياة صحية رغيدة لطفلكم خلالها، فهي مرحلة مليئة بالفضول الطفولي الذي قد يصبح خطيراً في بعض الحالات، كما أنها المرحلة التي يبدأ الأطفال فيها بتعلّم المشي والركض واللعب لوحدهم. تابعوا معنا هذه النصائح الرائعة[4].
    
- أفضل العادات الاجتماعية 
لا يمكنكم أن تهتموا بصحة طفلكم الجسدية والغذائية وحسب في هذه المرحلة العمرية، فطفلكم الصغير لم يعد رضيعاً وأصبح بحاجة إلى التواصل الاجتماعي والتسلية قبل دخوله إلى المدرسة! لذلك ننصحكم أعزاءنا القراء بالانتباه إلى صحّته الاجتماعية والتفاعلية في مرحلة الطفولة المبكرة.
ننصحكم أعزاءنا بأن تبدؤوا بالقراءة لأطفالكم قبل النوم لتشجيعهم على هذا السلوك في المراحل العمرية اللاحقة[5]، كما أنه من الضروري أن تبدؤوا بتسليم أطفالكم بعض المهام البسيطة في المنزل كي يتعلّموا تحمّل المسؤولية. قم عزيزي القارئ بتشجيع طفلك على اللعب مع الأطفال الآخرين كي يتعلم قيمة المشاركة والصداقة، كما عليك أن تساعده على تطوير مهاراته اللغوية من خلال التحدّث معه في جمل كاملة وصحيحة بدلاً من الجمل البسيطة والمختصرة التي تعلّمها في المرحلة العمرية السابقة.

- أفضل العادات الصحّية
إن أهم ما عليك معرفته عن طفلك في هذه المرحلة العمرية هو أنه أصبح أكثر استقلالية وسيرغب في قضاء المزيد من الوقت في العالم الخارجي. لذا ننصح قراءنا الأعزاء بالانتباه إلى سلامة أطفالهم والأساليب التي تبقيهم بأمان، فمن المهم جداً حماية الأطفال في هذه المرحلة العمرية من الخطر الخارجي حرصاً على صحّتهم. 
كل ما عليك فعله هو تزويد طفلك ببعض المعلومات المهمة والتأكيد على أهميتها أمامه، مثل الانتباه إلى حركة المرور في الشارع، وتوخي الحذر عند ركوبه للدراجة ثلاثية العجلات، أخبروه بأن يبقي الدراجة على الرصيف وأن يرتدي خوذة قبل قيادتها. إن الدور المخصص لكم أعزاءنا لا يقتصر على إخبار الطفل بهذه المعلومات وحسب، بل يتوجّب عليكم مراقبته في كل الأوقات التي يلعب فيها خارج المنزل لضمان سلامته وصحّته. 

- أفضل العادات الغذائية
يحاول الطفل في هذه المرحلة العمرية تقليد والديه في كل شيء! لذا يتوجب على الأهل أن يظهروا لأطفالهم حبّهم للفاكهة والخضروات والأطعمة الصحية كي يرغب الطفل في تناولها. حاول تعزيز سلوكيات طفلك في الغذاء الصحي، اسمح له بتناول القليل فقط من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكريات المضافة والدهون والملح. يكمن سر نجاح هذه الخطوة في أسلوبك المتّبع مع طفلك، أظهر له الحب والفخر عند قيامه بالالتزام بالعادات الصحية الغذائية عن طريق مكافأته ببعض الهدايا والألعاب التي يحبها ويرغب بها[6].
 

نصائح صحية للأطفال في المدرسة الابتدائية

كيف تقومون بتربية طفلكم بشكل صحي خلال سنواته الأولى في المدرسة؟
نعلم جميعاً بأن دخول الطفل إلى المدرسة يعني بداية مرحلة جديدة في حياته تختلف اختلافاً كلّياً عمّا سبقها، لكننا نجهل في بعض الأحيان الأسباب التي تؤدي إلى هذا التغير الجذري. تمثّل المدرسة تغييراً كبيراً في حياة طفلك لأنه مكان يستطيع فيه الطفل تعلم الكثير من الأشياء الجديدة بعيداً عن مراقبة الأهل، فقد تكون هذه الأشياء إيجابية وصحية إلا أنها في بعض الأحيان سيئة وسلبية. تابعوا معنا أعزاءنا القراء هذه النصائح الرائعة لتربية طفل صحي في مرحلة دخوله إلى المدرسة الابتدائية[7].

- أفضل العادات الوقائية
هل تعلمون ما هو أهم الأمور التي يتوجب على الأهل التركيز عليها في هذا العمر؟ إنه جهاز المناعة الخاص بأطفالكم، يلتقط الطفل عند ذهابه إلى المدرسة العديد من الجراثيم والفيروسات عند الاحتكاك مع أشخاص جدد بشكل يومي، لذا يتوجب على الأهل اتخاذ خطوة استباقية في هذا الخصوص.
تعتمد هذه الخطوة الاستباقية الوقائية أعزاءنا القراء على مساعدة أطفالكم على الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم وقضاء الكثير من الوقت في اللعب والضحك. هل أخبرتم أطفالكم عمّا يجب أن يفعلوه في حال أصيبوا بنزلة برد أو انفلونزا؟ سارعوا في إخبارهم عن أهمية البقاء دافئين وعدم لمس أعينهم والامتناع عن مشاركة الكؤوس والصحون مع أصدقائهم في المدرسة.

- أفضل العادات الصحية
لعل أفضل العادات الصحية التي يجب عليكم أن تعلّموها لأطفالكم في هذه المرحلة العمرية هي كيفية غسل اليدين بشكل صحيح! علّم طفلك أن يغسل يديه في كل مرة يقوم فيها بالسعال أو العطس، إضافة إلى غسلها قبل وبعد تناول الطعام، وبعد دخول الحمام[8].
تأكدوا أعزاءنا القراء من حصول أطفالكم على قسط كاف من النوم يومياً، فمهما قمتم بالاهتمام بحالته الصحية لن تجدوا أفضل النتائج إن لم يكن طفلكم يحصل على القدر الكافي من النوم. يعتبر النوم جزءاً أساسياً للحفاظ على صحة طفلكم الجسدية والعاطفية، كما أنه يلعب دوراً في غاية الأهمية عندما يتعلّق الأمر بجودة أدائه في المدرسة.
هل فكّرتم يوماً بأثر الحقائب المدرسية على صحة أطفالكم؟ نلاحظ جميعاً بأن المناهج الدراسية الحديثة أصبحت أكثر وزناً، وبما أنكم لا تستطيعوا إرسال طفلكم إلى المدرسة دون كتبه المدرسية فيجب علينا أن نبحث عن البديل! يوجد العديد من الحقائب المدرسية المتوافرة في الأسواق التي تتميز بتصميم يخفف من آلام الظهر الناجمة عن الوزن الثقيل. احرص عزيزي القارئ على تزويد طفلك بهذا النوع من الحقائب حرصاً على صحّته البدنية.

- أفضل العادات الغذائية
تعلم جميعاً مدى أهمية وجبة الإفطار للعائلة ككل، لكن أهميتها تزداد بشكل كبير عندما يتعلّق الأمر بالأطفال فهم بحاجة ماسة إلى هذه الوجبة بشكل يومي. يعتبر الإفطار الوجبة الأهم في يوم طفلك المدرسي، لذا احرص عزيزي القارئ على تزويده بما يحتاج من مواد مغذية خلال يومه عن طريق وجبة الإفطار. تحتوي وجبة الإفطار المتوازنة على البروتين قليل الدسم والكربوهيدرات المعقدة، لأنها تقوم بتعزيز وظيفة المخ وبالحفاظ على مستوى الطاقة الخاص به خلال النهار[9].
ماذا عن وجبة الغذاء التي غالباً ما يأكلها طفلك في المدرسة بعيداً عن ناظريك؟ يمكنك أن تسيطر على وجبة الغذاء الخاصة بطفلك عن بعد، حيث يمكنك أن ترسل معه إلى المدرسة صندوقاً بلاستيكياً ملوّناً يحتوي على الطعام المحضّر منزلياً بطريقة تجعله يرغب في تناوله. من المهم جداً أن يتناول طفلكم الخضروات والفاكهة في هذه الوجبة، لذا ننصح قراءنا الكرام بأن يقطّعوا الخضروات والفاكهة الملونة ضمن أشكال جذّابة للطفل قبل إرسالها معه إلى المدرسة.

في النهاية، تحدثنا في هذا المقال عن أهم النصائح الصحية لتربية أطفالكم بدءاً من ولادتهم وحتّى دخولهم إلى المدرسة. شاركونا تعليقاتكم وتجاربكم الخاصة في قسم التعليقات أسفل المقال.
 

المراجع والمصادر

[1] مقال لطبيبة الأطفال Karen Gill، "كل ما تحتاجون معرفته عن الاعتناء بالمولودين الجدد"، المنشور في healthline.com، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[2] بيان علمي للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، "توصيات جديدة للنوم الآمن بغرض الحماية من وفيات الرضّع المرتبطة بالنوم"، المنشور في app.org، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[3] دراسة لمجموعة من الباحثين، "الرضاعة الطبيعية: الفوائد والمخاطر والبدائل"، المنشورة على موقع journals.lww.com، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[4] مقال لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، "تطور الطفل: ما قبل مرحلة المدرسة (3-5 سنوات)"، المنشور على موقع cdc.gov، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[5] دراسة لمجموعة من الباحثين، "إدخال قراءة الكتب لدى أطفال ما قبل المدرسة الذين لديهم عدد محدود من المفردات: فوائد القراءة العادية والقراءة الحوارية"، المنشورة على موقع Science Direct.com، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[6] دراسة لمجموعة من الباحثين، "جودة النظام الغذائي وبيئة الأكل عند الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة"، المنشورة على موقع agris.fao.org، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[7] مقال، "10 طرق لإبقاء أطفالكم أصحاء خلال السنة المدرسية"، المنشور على موقع verywellfamily.com، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[8] دراسة B.Allegranzi، D.Pittet،(2009) "دور نظافة اليدين في الوقاية من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية"، المنشورة على موقع sciencedirect.com، تمت المراجعة في 17/7/2019.
[9] دراسة Paul J. Gately ومجموعة من الباحثين،(2007) "هل يساعد الفطور ذو نسبة البروتين العالية في تحسين الحالة الصحية للأطفال ذوي الوزن الزائد أو الذين يعانون من السمنة؟"، المنشورة على موقع onlinelibrary.wiley.com، تمت المراجعة في 17/7/2019.