يتعرض العديد من الرجال لمشكلة سرعة القذف، وهو أمر غير مستحب في العملية الجنسية، فما هي سرعة القذف الطبيعية؟ وما هي أسباب القذف السريع عند الرجل والمرأة؟ هل يمكن علاج سرعة القذف بالأعشاب؟ أم الحلول الطبية هي العلاج الوحيد للقذف السريع؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سيتم الإجابة عنها في هذا المقال، مع معلومات مهمة عن سرعة القذف.

 


الأسئلة ذات علاقة


تعريف القذف السريع

تعد مشكلة سرعة القذف من أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً بين الرجال في كافة المجتمعات، ولكن ما معنى القذف السريع؟
يُعرف القذف السريع على أنه استمرار أو تكرار القذف مع أقل حد من الإثارة الجنسية، قبل الإيلاج أو مباشرة بعد الإيلاج بوقت قصير، مما يسبب الضغط النفسي الشديد للرجل، ويؤدي إلى اضطراب العلاقة الزوجية.
ويمكن أن نعرّف سرعة القذف أيضاً بعدم استمرار الإيلاج لأكثر من دقيقتين، أو عدم إشباع الزوجة بأكثر من 50%، أو عدم القدرة على التحكم بالقذف. 
يعتبر علاج سرعة القذف ضرورياً جداً في حالة عدم القدرة على التحكم بالقذف في كل مرة من مرات الجماع، ويجب عندها مراجعة الطبيب للخضوع للعلاج الفوري.

 


ما هي سرعة القذف الطبيعية؟

عند الحديث عن مشكلة القذف السريع عند الرجال، نقف أمام السؤال التالي: ما هي سرعة القذف الطبيعية؟

يمكن اعتبار سرعة القذف الطبيعية مسألة تقديرية، بمعنى أن المهم في العلاقة الجنسية رضا الطرفين ووصولهما إلى مرحلة الإشباع الجنسي، مع التأكيد على ألا تقل السرعة عن دقيقتين من وقت الإيلاج.

 

أسباب سرعة القذف عند الرجال

ما أسباب القذف السريع عند الرجل؟
قد تتسبب سرعة القذف عند الرجال بالعديد من المشاكل بين الزوجين، لعدم إشباع حاجات المرأة الجنسية، ولكي نعالج هذه المشكلة، يجب أن نتعرف على أسبابها، وإليكم أبرز أسباب سرعة القذف عند الرجال:

• النقص في مادة السيروتونين في مراكز القذف في المخيخ، أو خلل في المستقبلات العصبية المعتمدة على هذه المادة، مما يؤدي إلى تدني الاستثارة لهذه المستقبلات العصبية.

• الإصابة بمرض التصلب المتعدد بالحبل الشوكي.

• التهابات الأعصاب الطرفية في مراحلها الأولى، قبل أن تصاب بالضمور، والتي ترافق عادة الإصابة بمرض السكري.

• الإفراط في تناول الكحوليات، أو التعرض لبعض المعادن الثقيلة كالزئبق.

• الاحتقان الدائم في الحوض، والذي ينشأ عن البروستاتا.

• استخدام المنشطات العصبية لفترات طويلة.

• التوتر الخاص بالأداء الجنسي، والخوف من القذف السريع.

• الإحساس بالنقص أمام زوجة متسلطة، ما يعطي الزوج إحساساً بعدم سيطرته على الموقف الجنسي.

• إدمان العادة السرية أو الإفراط في ممارسة العادة السرية.
ويجدر بالذكر أن سرعة القذف تشير إلى مدى التوافق بين الزوجين.

 

أسباب سرعة القذف عند النساء

ما أسباب القذف السريع عند المرأة؟
في البداية علينا أن ننوه إلى أن مشكلة القذف السريع عند المرأة ليست بالموضوع الخطير كما هو الحال في القذف السريع عند الرجل، والذي من الممكن أن يتسبب بالعديد من المشاكل مستقبلاً، وإليكم أسباب سرعة القذف عند النساء:

• تمتع النساء بعلاقة جيدة مع أزواجهن.
• شعور المرأة بالحماس مع الفعل الجنسي بحد ذاته.
• البقاء لفترة طويلة دون ممارسة الجنس.

 

علاج سرعة القذف

على الرغم من انتشار مشكلة سرعة القذف عند الرجال في مجتمعاتنا، إلا أن هذا لا يعني انعدام الحلول والعلاج، ولقد جمعنا لكم طرق علاج القذف السريع عند الرجل:
• تحويل التفكير: من أهم طرق التغلب على مشكلة القذف السريع عند الرجل، التفكير في شيء آخر أثناء ممارسة الجنس، حيث أكد العديد من الرجال أن التفكير بشيء آخر أثناء الولوج، يبطئ من سرعة القذف.

• تغيير الأسلوب: يمكن علاج سرعة القذف عند الرجل، من خلال تغيير الأسلوب، والتوقف عن الأساليب التي قد تثير الرجل.

• تغيير الوضعية : يعد تغير الوضعية أثناء الولوج من أحد طرق تأخير القذف عند الرجال، فإذا شعر الرجل باقتراب القذف، عليه بوقف الولوج بهذه الطريقة، وتغيير الوضعية.

• من طرق علاج مشكلة القذف وضع رِجْلٍ على الأرض أثناء العملية الجنسية، أو بمعنى آخر تغيير نمط التفكير من خلال تماسّ الرجل بالأرض، مما يؤدي إلى التركيز على الرِجلِ، وتقليل سرعة القذف بالتالي.

• أثبتت الدراسات أن ممارسة تمارين الجنس تساعد في تأخير القذف عند الرجال، من خلال إيقاف الولوج خلال إقامة العلاقة الجنسية، والبقاء بدون حراك داخل الشريكة، وشد عضلات الجنس، أي العضو الذكري وعضلة فتحة الشرج، مما يؤدي إلى علاج سرعة القذف، وإيقاف السائل المنوي.

• من نصائح التعامل مع القذف السريع عند الرجال الانتباه إلى سرعة التنفس، حيث تزداد سرعة التنفس عند اقتراب القذف، لذا على الرجل التقليل من حدة التنفس في تلك اللحظة، وبالتالي الحد من سرعة القذف.

• كما يعد استخدام الحلقة الضاغطة على العضو الذكري، من طرق علاج القذف السريع الناجعة عند الرجال.

• بيّن العديد من الرجال أن استخدام الواقي الذكري يمكنه التغلب على مشكلة القذف السريع.

علاج القذف السريع بالأدوية:

يمكن التغلب على مشكلة القذف السريع من خلال الأدوية، وهنا سنقدم بعض الأدوية لعلاج سرعة القذف، والتي يتم أخذها بشكل يومي، أو قبل النشاط الجنسي فقط:

• الأدوية النفسية المضادة للاكتئاب من نوع SSRIs، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، فهي تحتوي على مواد كيميائية تعمل على نقاط الاشتباك العصبي بالمخ، وبذلك فإن أحد التاثيرات المرافقة لعلاج الاكتئاب، تأخير القذف.

• التخدير الموضعي للقضيب، باستخدام مواد مخدرة قبل 15- 20 دقيقة من الجماع، مما يؤخر القذف حتى 6 مرات.

• استخدام دواء ترامادول، وهو دواء مسكن يساعد في تأخير عملية القذف.

 

علاج القذف السريع بالأعشاب

يمكن علاج سرعة القذف بالأعشاب الطبيعية أيضاً، وإليكم خلطات طبيعية لعلاج القذف السريع:

خلطة العسل والزنجبيل لعلاج سرعة القذف:

- يُخلط نصف كوب من العسل مع ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل.
- يؤخذ 3 ملاعق يومياً قبل النوم بساعتين.
- للحصول على أفضل النتائج يجب الاستمرار بالعلاج لمدة لا تقل عن شهر.

خلطة العسل والحبة السوداء لعلاج القذف السريع:

- يؤخذ غرام واحد من غذاء ملكات النحل، مع 4 غرامات من حبة البركة السوداء، مطحونة مع 3 غرامات من نبات الجنسنج، وملعقة عسل سدر، وتُخلط المكونات جيداً حتى تتجانس، ثم تضاف إلى كوب ماء.
- يُشرب المزيج السابق على معدة فارغة صباحاً كل يوم.

يذكر أن هناك بعض الأغذية التي تساعد في علاج القذف السريع أيضاً، مثل تناول الثوم والمكسرات، بالإضافة إلى بذور البصل الأخضر.