النواقل الكيميائية العصبية التي ترتبط بشعور الإنسان بالسعادة عديدة، ومن أهمها: هرمون السيروتونين، الأندروفين، الدوبامين، الجريلين، الأوكسيتوسين. ويشعر الإنسان بالسعادة في العديد من المواقف نتيجة التفاعل بين هذه النواقل. وفي هذا المقال سنتعرف على هرمون السيروتونين بشكل خاص والذي يطلق عليه اسم هرمون السعادة. فما هو هرمون السيروتونين؟ وما هي فوائد هرمون السيروتونين وطرق تحفيزه وزيادته؟ وما هي أعراض نقص هرمون السيروتونين، وكيف يتم علاج هذا النقص؟

 


الأسئلة ذات علاقة


ما هو هرمون السيروتونين (هرمون السعادة)؟

هرمون السيروتونين هو أحد الهرمونات العصبية المختصة بالسعادة، يتواجد في جسم الإنسان ويلعب دورًا في تحسين المزاج ومقاومة الاكتئاب. ويتوافر بكثرة في مضادات الاكتئاب ويزيد في الجسم عند المشي السريع وممارسة الرياضة اليومية وتناول بعض العناصر الغذائية بكميات محددة.

 

ذات علاقة


فوائد هرمون السيروتونين

ما أهمية هرمون السيروتونين للإنسان؟
- يعدل هرمون السيروتونين المزاج.
- ومن فوائد هرمون السعادة أنه يمنع الاكتئاب.
- يعطي إحساساً بالسعادة والبهجة.
- يحسن الشهية.
- يُمكن الفرد من النوم العميق والهادئ.
- يعمل على تقوية الذاكرة وبالتالي يساعد على الحفظ والتذكر.
- يقلل من مشاعر وانفعالات الغضب والعصبية.
- يقي من اضطرابات القلق والتوتر والخوف.

والسؤال الآن: كيف يمكن أن أزيد من هرمون السيروتونين في الجسم؟ وأين يوجد السيروتونين في الطعام؟ وما هي طرق تحفيز هرمون السعادة؟

 

طرق تحفيز هرمون السيروتونين

جمعنا لك عزيز القارئ مجموعة من طرق زيادة هرمون السعادة كالآتي:
- يمكن تحفيز هرمون السيروتونين عن طريق التعرض لأشعة الشمس.
حيث أثبتت الدراسات أن الضوء هو علاج بعض الحالات الخاصة من الاكتئاب مثل الاكتئاب المرافق للدورة الشهرية، وحالات الاكتئاب المرافق لحالات الحمل.
- تشير عدة دراسات إلى ارتباط تناول الشوكلاتة بالحالة المزاجية إذ تمد الجسم بشعور السعادة والبهجة.
- تناول المأكولات البحرية إذ تحتوي على نسب كبيرة من السيروتونين.
- تناول فواكه وخضراوات تحتوي على السيروتونين أيضًا وأهمها: الموز والأناناس والبرقوق والطماطم والتمر والبطاطا والكيوي.
- بعض المكسرات مثل الجوز (عين الجمل).
- هناك أعشاب تزيد هرمون السعادة مثل عشبة القديس.
- تذكر وتفكر في إنجازاتك أو ذكرياتك السعيدة السابقة؛ لأن هذا سيزيد من شعورك بالسعادة، والثقة والفخر، وبالتالي سيساعد على زيادة السيروتونين وبالتالي رفع مستويات السعادة.
- ممارسة الرياضة تزيد من مستويات هرمون السيروتين في الجسم.
 حيث أثبتت جميع الدراسات على فاعلية التمارين الرياضية في رفع مخزون السيروتونين في دماغ الإنسان؛ لأنها تمنحنا الشعور بالرضا بعد الانتهاء من التمرينات الرياضية.
- اليوجا وقضاء الوقت بالتفكر والتأمل في الطبيعة من شأنه أن يمدك بالهدوء والاسترخاء والاتزان النفسي.
- قضاء وقت ممتع مع أناس تحبهم، في رحلة ما أو حفلة راقصة أو مشاهدة فيلم كوميدي أو أي نشاط مسلٍ يعمل على تحفيز هرمون السعادة في الجسم.

 

أعراض نقص هرمون السيروتونين

تظهر عادة مجموعة من العلامات أو الأعراض على سلوك وحياة الشخص المصاب بنقص هرمون السيروتونين، كالآتي:
- الاكتئاب وهو يعد من أحد أكثر العلامات ظهورًا على المصاب بنقص هرمون السيروتونين. 
- الإصابة بالأرق واضطرابات النوم، وعدم القدرة على النوم الهادئ والعميق.
- حدوث اضطرابات خاصة بالجهاز الهضمي مثل الإصابة بالإسهال الشديد. 
- شعور المصاب بوجود ألم في منطقة الرأس، وعادة ما يرافقه الإحساس بالصداع.
- عدم القدرة الجيدة على تذكر الأحداث أو الأشياء، وعدم التمكن من حفظ المعلومات.
- الإحساس القوي بالتعرق وارتفاع درجة الحرارة.
- من علامات نقص هرمون السعادة اضطراب في القدرة على التواصل الاجتماعي مع الآخرين.
- عدم القدرة على ضبط الأفكار الإيجابية والتخلص من الأفكار السلبية.
- الكسل والخمول، والانطواء، والانعزال، وفقدان القدرة على الاستمتاع بالحياة، والاضطرابات الجنسية عند الرجال والنساء.
- الأفكار الوسواسية المتكررة التي تشمل العديد من المواضيع مثل النظافة، والترتيب.
- اضطرابات القولون العصبي قد تكون من علامات نقص هرمون السيروتونين أيضاً.

 

علاج نقص السيروتونين

يعتمد علاج النقص في نسبة هرمون السيروتونين على مدى تأثير الإصابة على المريض إذ يجب القيام بإجراء المراجعة الطبية لدى الطبيب المختص منذ بداية الإحساس بأعراض نقص هرمون السيروتونين لدى المصاب، وذلك من أجل متابعة الحالة المرضية، وبالتالي علاجها بالشكل السليم.

ختاماً، أنت لا تحتاج إلى البحث عن السعادة، فهي ستأتيك حينما تكون قد هيّأت لها موقع إقامتها في قلبك. - شمس التبريزي

 

المراجع

- الطبي
- كل يوم معلومة طبية