مهارات الطفل في عمر السنتين والكلام والحركة والتفكير

مهارات الطفل في عمر السنتين والكلام والحركة: ابني عمره سنتين يتكلم كلام غير مفهوم! مهارات الطفل اللغوية والإدراكية والاجتماعية وتأخر المهارات عند الأطفال، ماذا يتعلم الطفل في عمر سنتين؟

animate

يتابع الآباء والأمهات نمو أطفالهم بكل شغف وحب، وينتظرون مرور الأيام التي يكبر معها أطفالهم. ويعتبر عمر السنتين للطفل مرحلة مرهقة بالنسبة للوالدين، بسبب بعض السلوكيات الغريبة التي يقوم بها الأطفال، بالإضافة إلى نوبات الغضب والعنف التي يمر بها الأطفال في هذا العمر، وهو ما يجعل من الضرورة بمكان توعية الآباء والأمهات بتفاصيل مهارات الطفل اللغوية والاجتماعية والفكرية والحركية في عمر السنتين، حتى ينمو الطفل في بيئة صحية وسليمة، مع مراجعة الطبيب إذا لزم الأمر.
لذا نقدم في هذا المقال حقائق ومعلومات عن مهارات الطفل في عمر السنتين والكلام والحركة والتفكير والإدراك وغيرها.

animate

ماذا يتعلم الطفل في عمر السنتين؟
تتنوع مهارات الطفل في عمر السنتين ما بين مهارات لغوية وحركية واجتماعية وفكرية، فماذا يتعلم الطفل في عمر السنتين؟ 
إن مرحلة عمر السنتين هي مرحلة فارقة بالنسبة  لطفلك، حيث تقدم طريقة لعب الطفل وتعلمه وحديثه وتصرفاته وحركاته أدلة مهمة حول نمو الطفل، فيبدأ طفلك بالقيام ببعض التصرفات التي تنم على رغبته في الاستقلالية، مع زيادة في نوبات الغضب، والبدء في تحسن حركته والوقوف بدون مساعدة مع رغبة كبيرة في استكشاف العالم حوله، وهذا ما سنتناوله بالتفصيل في الفقرات التالية التي تتحدث عن مهارات الطفل اللغوية والحركية والاجتماعية والفكرية في عمر السنتين.
 

تأخر كلام الطفل في عمر السنتين 
تنمو مهارات الطفل اللغوية في عمر السنتين حيث يستطيع أن ينطق جملة  مكونة من كلمتين، ويقلد والديه في الكلام، لكن بعض الأمهات ينتابهن القلق بشأن كلام الطفل في عمر السنتين، حيث تشتكي بعضهن على موقع حلوها: "ابني عمره سنتين ولا يتكلم ولا يفهم"، أو "طفلي عمره سنتين وشهرين ولم يتكلم بعد"،  أو "كلام طفلي غير مفهوم"، أو "ما حل مشكلة تأخر الكلام عند الأطفال في عمر سنتين ونصف؟"... وغيرها من المخاوف والشكاوى. 

متى يعتبر الطفل تأخر في الكلام؟
يقول لورين كراوس رئيس علم أمراض النطق واللغة في مستشفى لا رابيدا للأطفال في شيكاغو: "إن 24 شهراً هو الرقم السحري فيما يتعلق بتحديد ما إذا كان الطفل على المسار الصحيح أو لديه تأخر في الكلام، وهذا هو السبب الرئيسي لاختبار وتشخيص الأطفال بتأخر الكلام في الثانية من العمر، فبحلول 24 شهراً يجب أن يكون لدى طفلك 50 كلمة على الأقل ضمن مفرداته اللغوية المستخدمة، ويجب ألا تقلقي بشأن النطق في هذه المرحلة، ستفهمين حوالي 50% مما يقوله طفلك فقط، ولا يوجد أي داع للقلق إلا إذا كان الطفل لا يصدر اي أصوات ثابتة". [4]

لكن إذا لاحظت أنه يتعين عليك تكرار شيء ما ثلاث أو أربع مرات دائماً عندما تتحدثين إلى طفلك أو أنه يتجاهلك تماماً عندما تتحدثين إليه فهذا جرس إنذار، عليك استشارة الطبيب، لمعرفة السبب وراء تأخر الكلام لدى الطفل، وقد يكون سبب تأخر النطق التهاب الأذن الوسطى أو أي أسباب أخرى. [4]

وبحلول السنتين سيكون الطفل قد اكتسب المهارات اللغوية التالية:[1] [2]
1- الإشارة إلى الأشياء أو الصور عندما يتم تسميتها.
2- تكرار الكلمات التي سمعها في المحادثة.
3- معرفة أسماء الآباء والأمهات والأشقاء وكذلك معرفة أجزاء الجسم والأشياء المختلفة.
4- تكوين جملة مكونة من كلمتين إلى أربع كلمات.
5- من المهارات اللغوية التي يكتسبها الطفل بعمر السنتين القدرة على استخدام الضمائر، لكن يجب ألا ينتابك القلق بشأن قدرات طفلك اللغوية في هذا العمر، فهناك فروق بين الأطفال، كما أن الإناث يبدأن في الحديث قبل الذكور.

ما رأي خبراء حلوها في تأخر الكلام عند الطفل في عمر السنتين ومشكلة الكلام غير المفهوم عند الأطفال؟
تحت عنوان "ابني عمره سنتين يتكلم كلام غير مفهوم!"، نشرت إحدى الأمهات مشكلة طفلها على موقع حلوها، حيث قالت فيها: "طفلي لا يجيد سوى بعض الكلمات ويحب الصراخ والأغاني غير المفهومة، ويردد الأذان بلغة غير واضحة، ولا يرد ولا يلتفت لاسمه ولا يستجيب للأوامر، ويضحك عليه الأطفال لأنه يغني بكلمات غير مفهومة".

وجاءها الرد من خبيرة تربية الطفل، الدكتورة هداية، حيث نصحتها بما يلي: "سيدتي الكريمة، إن التشخيص الدقيق لمثل هذه الحالات يتطلب التمعن جيداً لجميع الأعراض التي يظهرها الطفل، فما ألاحظه من خلال سردك للموضوع أن الطفل لديه العديد من الأعراض المتشابكة، مثلاً يتقن بعض الحروف وفي نفس الوقت غير مفهومة. معنى ذلك أن تعبيراته لا تزال بدائية للأشياء، وعدم انتباهه للأوامر أو الاستجابة لاسمه يعد مؤشراً خطيراً، كما يمكن لنا أن نتنبأ بفقر في التواصل والتفاعل مع الطفل، لذلك يبدي الطفل عدم الاستجابة. لذلك كحل مبدئي حاولي أن لا تجعلي الطفل يستفرد بخياله وأغانيه، حاولي دائماً جذب انتباهه إليك في هذه الحالات، كما يجب عليك التفاعل مع الطفل والتواصل اللغوي معه ودمج الطفل مع الأطفال من نفس سنه حتى نرى مستوى التغيير".
 

التطور الفيزيائي وتطور حركة الطفل في عمر السنتين
لاشك أن الأمهات بحاجة لمعرفة تفاصيل التطور الفيزيائي والحركي عند الأطفال في عمر السنتين، حيث تتطور حركة الطفل، وبالذات حركة اليدين عند الطفل في عمر السنتين، فيظهر تفضيله لاستخدام يد عن أخرى.

وعمر السنتين هو العمر الذي تبدأ فيه شخصية الطفل في التبلور وتنعكس على حركاته وسلوكياته. فتشكو بعض الأمهات من كثرة حركة الطفل في عمر السنتين، بينما تشكو غيرهن على الجهة الأخرى من تأخر المشي عند الطفل في عمر السنتين؛ ابني عمره سنتين ولا يمشي وحده!

إذاً، ما هي مهارات الطفل الحركية في عمر السنتين؟  فيما يلي مهارات الحركة التي يكتسبها الطفل في عمر السنتين؛ ففي هذا السن يجب أن يكون الطفل قادراً على: [2] 
1- بناء أبراج  مكونة من 4 كتل أو أكثر.
2- الوقوف على أطراف أصابع القدم.
3- ركل الكرة.
4- البدء في الجري.
5- الصعود والهبوط على أثاث المنزل بدون مساعدة من أحد.
6- صعود وهبوط الدرج أثناء التمسك.
7- حمل لعبة كبيرة أو عدة ألعاب أثناء المشي.
8- تعلم المشي للخلف، والانعطاف والوقوف على ساق واحدة بقليل من المساعدة.

كما سيتمكن طفلك في عمر السنتين من تنسيق حركات معصمه وأصابعه حتى يتمكن من قلب مقبض الباب أو فك الغطاء، أو الإمساك بقلم ورسم بعض الخطوط والدوائر على قطعة من الورق. [1] 

في عمر السنتين سيتمكن طفلك من قلب صفحات الكتاب، وسيكون أكثر تفاعلاً معك عندما تقرئين له، كما يمكنه الرسم وبناء المجسمات المعمارية بواسطة المكعبات، كما ستلاحظين تفضيل طفلك في هذه الفترة لإحدى يديه؛ اليمنى أو اليسرى. [1] 

تقول بريندا روجرز، طبيبة أطفال في مستشفيات وعيادات ميرسي للأطفال في كانزاس سيتي، ميسوري: "شجع طفلك على تحقيق أهداف نموه البدني باللعب معه؛ اذهب لخارج المنزل وقم باللعب مع طفلك بالكرة، شجع طفلك على القيام بأنشطة بدنية جديدة، يمكن أن تكون الحديقة مكاناً رائعاً في هذه الحالة، حيث تستطيع أن تتعرف على طفلك. اجعل طفلك يرى أطفالاً جدداً ويقومون بأنشطة جديدة. كن مبدعاً وتمتع بالمرح". [4] 

في حال كان طفلك يعاني من مشكلة تأخر المشي في عمر السنتين، ننصحك بقراءة مقال تأخر المشي عند الأطفال، أسبابه وطرق علاجه.
 

التطور العاطفي والاجتماعي عند الأطفال في عمر سنتين
تتطور مهارات الطفل الاجتماعية مع الوقت، حيث تلاحظ الأم التطور العاطفي والاجتماعي عند الأطفال في عمر السنتين، ولعل أبرز هذه المهارات رغبة الطفل في الاستقلال مع التقليد المستمر للآخرين. 

ومن أبرز المهارات الاجتماعية ومهارات الطفل العاطفية في عمر السنتين ما يلي: [1]
1- تقليد الآخرين: يحب الأطفال تقليد من حولهم في هذا العمر، كما يتحدثون إلى دماهم وكأنها أشخاص طبيعيون.
2- الميل إلى المزيد من الاستقلال.
3- فعل الأشياء التي حذرته سابقاً من فعلها (يكون أكثر تحدياً لتعليماتك)
4- زيادة الوعي بالنفس والممتلكات الشخصية. 
5- في عمر العامين يحب الطفل المودة الجسدية، مثل العناق والقبلات.

قد يتعرض طفلك لنوبات الغضب في عمر السنتين، لا تقلقي، هذه النوبات طبيعية جداً للأطفال في هذا العمر، وهي تحدث نتيجة لمحاولة الطفل تحقيق الاستقلالية، إضافة إلى أن الطفل في هذا العمر لم يفهم عواطفه بعد ولم يطور مهاراته الكلامية بالكامل للتعبير عن غضبه واحباطه وخوفه وعواطفه الأخرى. يقول كارل شيبريس مدير برامج الدكتوراة في كلية الإرشاد والخدمة الاجتماعية في جامعة والدن: "هناك طريقة جيدة للتعامل مع نوبة غضب طفلك، وهي الإلهاء، إنها ليست عقاباً، لكنها ببساطة إلهاء الطفل عن المنبه الذي يؤدي إلى السلوك السلبي".

لدى الأطفال في سن العامين شعور أكبر بممتلكاتهم الشخصية، مما يجعلهم مترددين في مشاركتها مع الأطفال الآخرين. ويجب أن تعرفي أن الطفل لا يعي حقاً مفهوم المشاركة حتى سن الخامسة تقريباً. [4]

تقول نورا كاريلو، أخصائية النموذج الطبي الخاص بتطور الطفل في مستشفى فينيكس للأطفال في أريزونا: "إن وجود روتين يومي ثابت أمر مهم حقاً بالنسبة للطفل بعمر العامين، وقد وجدنا أنه مفيد في منع نوبات الغضب لأن الطفل يريد أن يعرف ما يمكن توقعه".[4]

قد تكون النصائح أعلاه مفيدة لسيدات حلوها اللواتي يشتكين من مشاكل الطفل الاجتماعية والعاطفية في عمر السنتين، مثل: "طفلي لا يحترمني ويصرخ علي ويضربني وعنيف ولا يتكلم جيداً"، و"طفلي عمره سنتان وتصرفاته غريبة وغير مفهومة". 
 

مهارات الطفل الإدراكية والمعرفية والتطور العقلي للطفل في عمر السنتين
تنمو مهارات الطفل الفكرية مع تطور نموه، حيث تتحسن مهارات التعليم والتفكير وحل المشاكل عند الأطفال في عمر السنتين، كما ينعكس النمو الإدراكي عند الطفل والتطور العقلي للطفل في عمر السنتين على حديثه وأسئلته وتفكيره وسلوكه وحركاته وردود أفعاله وجميع تفاصيله. 

ما هي أهم مهارات الطفل الفكرية ومهارات الطفل الإدراكية والمعرفية في عمر السنتين؟ بحلول عمر العامين سيكون طفلك قادراً على:[1]
1- البحث عن الأشياء حتى وإن كانت مختفية تحت طبقتين أو ثلاثة.
2- فرز الأشكال والألوان.
3- لعب الألعاب البسيطة.
4- اتباع الإرشادات المكونة من جزأين مثل: اشرب الحليب، ضع الكوب، أعطني الكوب، وهكذا...
5- كما يتزايد فهم الطفل للغة، وحل المشكلات برأسه، وسيبدأ الطفل في فهم الوقت وتسلسل الأحداث البسيط؛ مثلاً سيفهم قولك سأقوم بقراءة القصة لك بعد تفريش أسنانك وهكذا.

ويوجد طرق عديدة لتنمية ذكاء الطفل وقدراته الفكرية والإدراكية في عمر السنتين.
 

ما هي علامات تأخر المهارات عند الطفل عمر السنتين؟
ذكرنا فيما سبق مهارات الطفل اللغوية والحركية والفكرية والإدراكية والاجتماعية في عمر السنتين، لكن تعاني بعض الأمهات من تأخر المهارات عند الأطفال في عمر السنتين، فمتى نلجأ للطبيب؟

أخبري طبيبك إذا كان طفلك لا يتقن هذه المهارات في عمر السنتين:[1] [3]
1- لا يستطيع تركيب جملة من كلمتين. 
2- لا يستطيع تقليد الأفعال والكلمات.
3- لا يستطيع اتباع التعليمات البسيطة.
4- لا يستطيع تذكر المهارات التي اعتاد عليها.
5- لا يستطيع دفع لعبة بعجلتين.
6- لا يبدو أنه يعرف وظيفة الأشياء المنزلية الشائعة في عمر 15 شهراً (مثل الفرشاة، الهاتف، الجرس، الشوكة، الملعقة).
7- كما يجب خضوع الطفل لاختبار مرض التوحد في عمر 18 شهراً، وذلك وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال. حيث سيقوم الطبيب بالتدخل السريع إذا لاحظ وجود أي مشكلة. 

أما عن نمو الطفل في عمر السنتين، فسيتم قياس وزن الطفل خلال السنة الثانية من عمره، وقد يكسب ما بين 1 و2.5 كغم من الوزن. ويبلغ طول البنات والأولاد 87 سم، ويزنون 12 إلى 13 كغم في المتوسط.

وبحلول عمر السنتين، سيحتاج طفلك إلى النوم لمدة 11 ساعة في الليل وساعتين خلال النهار.[4]
 

[1] مقال "طفلك في عمر السنتين"، منشور في webmd.com، تمت مراجعته في 18/1/2020.
[2] مقال "تطورات مهمة في عمر السنتين"، منشور في cdc.gov، تمت مراجعته في 18/1/2020.
[3] مقال "مراحل تطور الطفل في عمر السنتين"، منشور في healthychildren.org، تمت مراجعته في 18/1/2020.
[4] مقال Linda Diproperzio "عمر السنتين"، منشور في parents.com، تمت مراجعته في 18/1/2020.