كيف أنجح في عملي الخاص؟ نصائح لإنجاح المشاريع الخاصة

كيف تبدأ مشروعك الخاص؟ كيف تنجح في عملك التجاري؟ نصائح تساعدك في النجاح في عملك الخاص، وأشياء يجب أن تتجنب القيام بها في عملك الخاص

كيف أنجح في عملي الخاص؟ نصائح لإنجاح المشاريع الخاصة

كيف أنجح في عملي الخاص؟ نصائح لإنجاح المشاريع الخاصة

سنحاول في مقالنا تقديم النصائح وبعض الإرشادات، التي من شأنها مساعدتك في حال كنت من أصحاب العمل الخاص والمشاريع التجارية... خطوات تقودك للبدء في مشروعك التجاري الخاص، ونصائح تضمن نجاح عملك الخاص، ونجيبك عن سؤال "ماذا يجب أن أفعل حتى أطور مشروعي الخاص؟" ونرشدك للأخطاء التي قد تقع بها في عملك الخاص، وغيرها من نصائح تطوير المشاريع الخاصة.

كيف تبدأ بمشروعك الخاص؟ إليك هذه النصائح لتنطلق بعملك التجاري الخاص
تقول أستي لودر سيدة الأعمال الأمريكية ومؤسسة شركة Estee lauder لمستحضرات التجميل: "أنا لم أحلم مطلقاً بالنجاح، بل عملت على تحقيقه"... وكانت من ضمن قائمة أكثر عشرين رائد أعمال عبقري في القرن العشرين، فعند رغبتك في تعديل طبيعة عملك والانتقال في حياتك المهنية من موظف إلى مؤسس ومالك لعملك التجاري الخاص، يمكنك الاستفادة من بعض النصائح والإرشادات التي من شأنها أن توقف حيرتك وتدلك "كيف" و "من أين" يجب أن تبدأ في مشروعك الخاص، لتسهل عليك النجاح في عملك التجاري، لذا نذكر أهم الخطوات، التي يمكنك اتباعها لتأسيس وضمان نجاح عملك التجاري[1] [2]:

  1. اختر نوع العمل التجاري الذي يناسبك: ابحث عن حاجة السوق وابتكر خدمة أو سلعة تسد حاجات المستهلكين أو العملاء، كذلك اختر عملاً يكون ملائماً لاهتماماتك، كما يكون المهنة الأمثل لك ويعود عليك بمردود وربح مادي، واسأل نفسك الأسئلة التالية لتختار نوع العمل التجاري الذي ترغب في إنشاءه:
    • ما هي المهارات التي أمتلكها ويحتاجها سوق العمل؟
    • ما هو مركز شغفي واهتماماتي؟
    • ما هي مناطق خبراتي ومعرفتي؟
    • ما هو رأس المال الذي أتحمل خسارته في حال فشل مشروعي؟
    • هل أنا جاهز لأكون صاحب عمل مستقل؟
  2. تأكد من وجود سوق مستهلِك للمنتج الذي تطرحه: لا تفترض وجود سوق للسلعة أو الخدمة التي تطرحها من دون التأكد أولاً، وفي أثناء اختيارك لفكرة العمل والسلعة أو الخدمة اسأل نفسك "هل هناك من يرغب في شراء أو اعتماد ما أعرضه؟" و "هل سيدفعون المال مقابل المنتج أو الخدمة؟".
  3. ابحث حول المنافسين في مجال عملك التجاري: بعد أن تختار نوع عملك التجاري وتتأكد من وجود حاجة لسلعتك وخدماتك، باشر بجمع المعلومات حول الشركات المنافسة التي تعمل في نفس مجالك التجاري، فابحث عما يعرضه المنافسون لإرضاء حاجات عملائهم المستهدفين، وكن على دراية بما يبيعون؟ وكيف يبيعونه؟
  4. فكر كيف يمكنك تقديم عروض تنافسية: وفق قواعد المنافسة الشريفة في العمل، واحرص على أن تكون خدماتك متميزة عن المنتجات المعروضة في السوق، كذلك استمر في عادة البحث حول المنافسين طوال فترة إدارتك لعملك التجاري الخاص، لتكون دائما على دراية بمتطلبات سوق العمل ومتغيراته.
  5. ضع خطة عمل لمشروعك التجاري: يجب أن ترسم خطة عمل عريضة لتجارتك تتضمن أهداف المشروع ووجهة عملك، فحدد كيف تريد لعملك أن يتطور منذ بدايته حتى يصل إلى شكل منتجه النهائي، وقد تكون الأمور غير واضحة عند رسمك للخطوط العريضة في خطتك، لكن مع الوقت ستتمكن من تعديل الخطة وإضافة التفاصيل الذي تمليها عليك طبيعة وضرورات العمل.
  6. كن مرناً في التخطيط: ويمكنك تعديل أهداف وخطط العمل وفق أداء عملك وعمل منافسيك، وفي النهاية ستتوصل إلى خطة مفصلة ودقيقة تحوي أهداف ذكية في العمل وتساعدك على تطوير عملك التجاري الخاص.
  7. اجعل عملك التجاري رسمي: يمكنك الحصول على الأوراق الرسمية التي من شأنها جعل عملك قانوني وحمايتك من سرقة فكرة مشروعك وقد تتضمن الأوراق الرسمية أشياء مثل:
    • تسجيل الحقوق الفكرية لاسم وفكرة شركتك أو عملك التجاري.
    • رخصة العمل الملائمة لطبيعة مشروعك التجاري.
    • أوراق ضرائب العمل اللازمة لمشروعك.
    • أوراق حسابات البنك من قروض وودائع.
    • عقود الإيجار الخاصة بمقر الشركة والعمل.
  8. بناء فريق لعملك الخاص: إن رغبت في بناء عمل تجاري فإنك حتما ستحتاج إلى الاعتماد على أشخاص توكل لهم المهام وتحملهم المسؤوليات، ليساعدوك في إنجاز مهام عملك وتحقيق أهداف مشروعك وقد يتضمن فريقك:
  9. باشر في تطوير منتجك وخدماتك: بعد أن تشاهد أفكارك تخرج إلى النور فور إطلاق مشروعك وجمعك لفريق العمل، سارع في تصميم وطرح منتجك أو خدماتك في سوق المستهلك، فإن كنت مثلاً تصنع تطبيقاً للهواتف الذكية؛ أنت بحاجة لمطور برمجيات يكون على علم ودراية بتفاصيل تصميم المنتج، وفي العموم ابدأ في التعلم أكثر حول منتجك وخدماتك واستعن بالخبراء والفنيين لإخراج منتجك بأفضل حال. 
  10. طور مشروعك الخاص: بعد أن نجحت في إطلاق عملك الخاص وأصبحت منتجاتك معروضة في السوق، يتعين عليك تطوير مشروعك وجعله ينمو وينجح لينافس الخدمات والمنتجات الشبيهة المطروحة في السوق، ويمكنك اتباع النصائح في الفقرة التالية لتطور من مشروعك التجاري الخاص.

بعد أن تعبت وأسست عملك التجاري الخاص، تكون مسؤوليتك الأن هي إنجاح واستمرار مشروعك ويمكنك مراعاة الخطوات التالية لضمان النجاح والازدهار لمشروعك التجاري [3] [4]:

  1. ركز على خدمة الزبائن: يميل الزبائن إلى عدم العودة إلى الشركة لأجل الخدمات بعد تعرضهم لمعاملة سيئة من قبل موظفيها، لذلك اجعل من خدمة العملاء أولوية وجهز موظفيك لتقديم خدمات عملك بطريقة لا تسبب الازعاج أو التأخير للزبائن.
  2. استثمر أموالك في إقامة دورات تدريبة لإعداد كوادر قادرة على خدمة الزبائن والتواصل معهم بطريقة تضمن تقديم خدمة متفوقة على المنافسين، وراجع سياسة الارجاع والرد السريع على بريد الشركة أو إرسال الرسائل إلى بريد العملاء لتتأكد من راحة العملاء في التواصل مع شركتك، وقم بفحص خدمة العملاء لديك بشكل دوري؛ حتى تشرف على اكتسابهم لمهارات التواصل في العمل.
  3. بناء سمعة طيبة لشركتك أو عملك التجاري: حافظ على صدق وعودك في سوق العمل فلا تعرض خدمات غير حقيقية أو تعطي مواعيد تسليم كاذبة، حيث يعد بناء سمعة جيدة عمل أساسي لنجاح عملك الخاص وازدهاره، ويمكنك ضمان ذلك عن طريق تقديم خدمات جيدة والتزامك بقواعد العمل المهني، كما تعد الأعمال الخيرية والتبرعات التي تساعد المجتمع؛ وسيلة جيدة لتحسين صورة عملك.
  4. راقب سمعة مشروعك جيداً: يمكنك تفقد سمعتك التجارية عن طريق اطلاعك على مراجعات الزبائن لخدماتك على شبكة الانترنت ومن خلال موقع شركتك أو حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، 
  5. وسع تسويقك لمنتجاتك وخدماتك: يعد  تسويق المنتجات أمر ضروري لزيادة المبيعات ويمكنك البحث في الطرق غير المكلفة لنشر منتجاتك واستخدام الدعاية المجانية مثل:
    • إرسال العروض الترويجية مع الفواتير بعد كل عملية شراء. 
    • الانضمام إلى المنظمات المهنية واستخدام فعالياتها لتروج لخدماتك.
    • دعوة الصحافة إلى أحداث عملك الترويجية والخيرية.
    • تقديم ورشات عمل مجانية تعرض منتجاتك وخدماتك.
    • استخدام الترويج عبر اتصالات الهاتف ورسائل الواتس اب والتلغرام.
  6. انشئ موقع على الإنترنت خاص بعملك التجاري: يبحث معظم الزبائن عن السلعة على شبكة الانترنت قبل الذهاب إلى المتجر وشرائها، فلا تهمل ضرورة عرض خدماتك ومنتجاتك على الشبكة، وبادر بإنشاء موقع يتحدث عن شركتك ويعرض أبرز خدماتها، ومن الممكن أن يحتوي الموقع على معلومات مثل:
    • شعار منتجك أو شركتك.
    • اسم مشروعك التجاري.
    • معلومات الاتصال الخاصة بعملك أو بشركتك من بريد إلكتروني ورقم هاتف.
    • ملخص عن خدمات ومنتجات عملك الخاص.
    • عنوان شركتك مرفق بتحديد موقع معروض بوساطة خرائط جوجل.
  • ابحث عن الموظفين المناسبين: أضف الموظف المثالي إلى كوادرك عن طريق إلحاق المزيد من المتدربين بين طاقم عملك، حتى تجد الشخص المناسب لمهام الشاغر الوظيفي الذي تعرضه، ثم تمسك بأصحاب الخبرة والكفاءة ضمن فريقك، لأنهم استثمار أساسي لنجاح عملك الخاص.
  • قدم خدمات ومنتجات رائعة للعملاء: اطرح خدماتك ومنتجاتك بعروض مغرية تجعل من الصعب على الزبائن رفضها، وراقب خدمات المنافسين في سوق المستهلك، ثم قدم عروضاً تتفوق على خدماتهم لتضمن عودة الزبائن إلى شركتك ومشروعك في المرات اللاحقة.
  • الاحتفاظ بأرشيف وسجلات العمل: عن طريق حفظك للوثائق والسجلات التي تبرمها في العمل، ستتكمن من مراقبة جدوى استراتيجيات وخطة الشركة وتطور العمل أيضاً، بالتالي سوف تمنح نفسك الوقت لرصد المشاكل وتلافيها مسبقاً.
  • حافظ على التنظيم في مشروعك الخاص: إن تنظيمك لمهام وأهداف مشروعك أو عملك سوف يساعدك لتكون ناجحاً في عملك التجاري، فلا تهمل مهارة إدارة الوقت وابقى على رأس تنفيذ المهام، ولا تخلط بين أولويات العمل، كما يمكنك إنشاء قائمة مهام يومية تساعدك في ترتيب الأولويات.
  • خذ المخاطر اللازمة لنجاح عملك الخاص: ادرس مخاطر وعائد كل خطوة تحتاجها لجعل عملك أكبر واسأل نفسك "ما هي أسوأ نتيجة قد تحدث" وإن كانت المخاطر قابلة للاحتواء؛ خذ المبادرة وتحمل العواقب، فأنت تحتاج إلى الشجاعة لأخذ المخاطر المحسوبة، بهدف توسيع ونجاح عملك التجاري وفي النهاية ستحصل على الخبرة التي تساعدك في اتخاذ القرار الصحيح.

في حال شعرت أن عملك لا يتطور ولا يتقدم أسال نفسك "لماذا يفشل عملي؟ وما الخطأ الذي ارتكبته حتى لم ينجح مشروعي؟" وإليك أهم الأخطاء التي يجب أن تتجنبها في مشروعك التجاري الخاص [5] [6]:

  • لا تقلل من شأن إمكانياتك وقدراتك، فيجب أن تؤمن بنفسك حتى تستطيع إقناع الأخرين برؤيتك.
  • لا تتواضع في نقلك لصورة حقيقية عن نفسك تحوي مهاراتك وإمكانياتك.
  • لا تخف من القيام بأشياء جديدة وخلاقة.
  • لا تنظر إلى الانتكاسات والإخفاقات على إنها فشل وخسارة بل انظر للفشل كطريق للنجاح.
  • لا تتردد في طرح الكثير من الأسئلة حول الأمور التي لا تملك دراية وخبرة فيها وذلك حتى تتمكن من تطوير ذاتك في العمل.
  • لا تعطي أذنك للنقد السلبي وابتعد عن مشاعر الاحباط والسلبية.
  • لا تنتقل بين مهام العمل دون تدوينك للمعلومات على دفتر للملاحظات.
  • لا تجلس أثناء إدارتك لاجتماع وحافظ على الحيوية طوال إشرافك على تقدم العمل.
  • لا تقم بمهمة بإمكان أحد من أعضاء فريقك؛ تنفيذها بسرعة وفعالية أكبر.
  •  لا تترك عملك الخاص في ساعات الازدحام والضغط.

وطرح صديق الموقع سؤال حول كيف ابدأ مشروع صغير وانجح فيه؟ فأجابته خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده بما يلي:

  • يجب عليك أولا حفظ رأس مال المشروع بعيداً عن الإنفاق حتى تباشر بفكرة مشروعك، وحاول أن تزيد عليه كلما استطعت.
  • حدد ما هو مجال معرفتك؟ وما هو العمل الذي أنت على دراية كافية به وبمداخله ومخارجه؟ ويمكنك القيام بمهامه بشكل جيد.
  • قم بدراسة جدوى اقتصادية عن العمل التجاري ويمكنك الاستعانة باستبيان وسؤال في وسطك الاجتماعي مثل الأهل والجيران عن الخدمة أو السلعة، التي ترغب في إنتاجها.
  • تأكد من قبول الناس لفكرة مشروعك.
  • استفسر عن التراخيص والإيجار وجميع الأوراق القانونية التي ستحتاجها.
  • راعي المنطقة الجغرافية لعملك التجاري، فهل فكرة المشروع مناسبة لتلك المنطقة؟

في الختام.. إن اطلاقك لعملك التجاري الخاص يحتاج إلى الشجاعة والكثير من البحث، لكن عند نجاحك في مشروعك الخاص، ستتمكن من تحسين نمط حياتك وتحقيق أحلامك من نجاح وتطور، لذا حافظ على إيمانك بنفسك ولا تتردد بالسؤال والاستعانة بخبراء الموقع؛ لإرشادك وتقديم النصائح حول كيفية إنشاء وإنجاح مشروعك التجاري الخاص.

  1. مقال Matthew Mccreary "اثنتا عشرة خطوة ترشدك في بناء مشروعك الخاص" entrepreneur.com  تمت مراجعته في 22\1\2020
  2. مقال Janet Attard  "ست عشرة نصيحة تساعدك في إنشاء وإنجاح عملك الخاص" businessknowhow.com تمت مراجعته في 22\1\2020
  3. مقالSUSAN WARD  "كيف تجعل عملك الصغير أكثر نجاح" منشور على موقعthebalancesmb.com   مراجعته في 22\1\2020 
  4. مقال CHRIS SEABURY "تسع نصائح لتطوير عمل تجاري ناجح" منشور على موقع investopedia.com تمت مراجعته في 22\1\2020
  5. مقال Tania Sullivan  "عشرة أشياء لا يجب عليك القيام بها عند مباشرتك لعمل تجاري" منشور على موقع  talentedladiesclub.com تمت مراجعته في 22\1\2020
  6. مقال "10 عادات تسبب التشتت يجب تجنبها أثناء إدارتك للعمل" منشور على موقع forbes.com تمت مراجعته في 22\1\2020