كثيراً من الأباء لا يعرفون ما هو السن المناسب لتدريب الطفل على استخدام الحمام، وفعلياً هذا يختلف من طفل إلى آخر، ولكن هنالك علامات يمكن أن ترشد الآباء لذلك مثل الهدوء المفاجئ الذي يظهر على الطفل، أو تحول لونه إلى الأحمر، أو إمساك الطفل للحفاظ وغيرها، حيث يبدأ معظم الأطفال بإظهار هذه العلامات ما بين عمر 18– 24 شهر، وبعض الأطفال تظهر هذه العلامات عليهم قبل أو بعد هذه المدة فلا يوجد هنالك قاعدة محددة.


كيف أعلم إبني الذهاب للحمام؟ كيف أعلم طفلي الحمام وهو لا يتكلم؟ كيف أعلم ولدي الحمام وعمره ثلاث سنوات؟، للإجابة عن هذه الاستفسارات إليكم النصائح التالية:
1- الوقت المناسب:
كيف أعلم طفلي الحمام وهو لا يتكلم!، قبل مباشرتك بتدريب الطفل على استخدام الحمام يجب أن تعلمي ما هو السن المناسب لتعليم الطفل الحمام علمياً،حيث يؤكد الباحثون أن الطفل يكون جاهزاً من عمر السنة إلى السنتين بشكل عام، وعادةً تكون الفتيات جاهزات قبل الفتيان لذلك، وربما يحتاج الولد الوصول لعمر الثلاثة سنوات لكي يكون جاهزاً لذلك.

2- الصبر:
طريقة تعويد الطفل على الحمام هي من الطرق الصعبة والتي تحتاج إلى صبر، فبعض الأطفال يحتاجون إلى عام كامل حتى يتعودوا على استخدام الحمام، وفي البداية ستذهبين كثيراً إلى الحمام مع طفلك دون نتيجة، ولكن لا تيأسي ودعيه يقضي وقتاً جيداً في الحمام، قومي بتسليته حتى لا يشعر بالملل، اسردي له قصة أو حاوريه حتى ينقضي الوقت دون الشعور به.

3- راقبي طفلك:
كيف أعلم طفلي الحمام وعمره سنتين ؟ ربما لن يعبر لك طفلك دوماً بحاجته لدخول الحمام، ولكن عليك أنت بمراقبة حركاته والعلامات التي تظهر عليه، فمثلاً عندما تلاحظين بأن طفلك التزم الصمت وأخذ زاوية معينة وبدأ لون وجهه بالتحول إلى الأحمر، فكوني متأكدة بأن الوقت قد حان للذهاب إلى الحمام.

4- استخدام القصرية (النونية):
طريقة تعويد الطفل على الحمام تبدأ باستخدام القصرية (النونية)، يمكنك وضعه عليها بعد نصف ساعة من تناوله الطعام، للاستفادة من حركة الأمعاء الطبيعية التي تحدث بعد تناول الطعام.

5- التخلي عن الحفاظ:
يجب أن تتركي طفلك خلال النهار دون حفاظ، وعندما يتبول على نفسه سيشعر بذلك الإحساس المزعج وعدم الراحة، وإذا قررت أن تتخلي عن الحفاظ طوال النهار فيجب أن تجعلي القصرية(النونية) قريبة دوماً، كما يجب أن تتهيأي بأن الفراش الأرضي كالسجاد وغيره سيكون عرضه للاتساخ وستكونين أنتِ في حالة طوارئ للتنظيف وغيره.

6- مكافآت صغيرة:
كيف أعلم ولدي الحمام وعمره ثلاث سنوات ؟ بما أن طفلك في هذا العمر يكون واعياً ومدركاً لما يحدث حوله، فيجب تحفزيه من خلال تقديم المكافآت البسيطة كالملصقات الملونه مثلاً وقومي بإعاطائها له في كل مره يذهب بها للحمام، ويمكن أيضاً صناعة جدول وتدوين النجاحات به برسم وجه ضاحك في كل مره ينجح بها في استخدام الحمام.

وفي النهاية نؤكد بأن التحفيز أمر هام لاتمام هذه المهمة بنجاح، قومي دوماً بتشجيع طفلك حتى لو لم تنجح محاولاته في استخدام الحمام، ومن المهم جداً عدم معاقبة الطفل إذا خيّب أملك وتبول على نفسه أو على السرير بل قومي بطمئنته وأخبريه بأن هذا مجرد حادث بسيط.

وإذا كنت متوترة بخصوص الوقت الذي يجب أن تبدأي به تدريب طفلك على استخدام الحمام، فدعي طفلك يكون مرشدك في هذا الأمر لأن علامات استعداده ستكون واضحة، ولا تشعري بالضغط من قبل الآخرين كوالديكِ أو الأقارب أو الأصدقاء فلكل طفل قدرة تختلف عن الآخر في اجتياز هذه المرحلة .


 

ذات علاقة