بمجرد أن يبدأ الطفل بالمشي تبدأ كل الأمهات بالتساؤل عن توقيت خلعه الحفاظة، والاعتماد على ذاته باستخدام البوتي أو دخول المرحاض، ولكن معظم الأمهات لا يعلمن أن الطفل يجب تهيئته لهذه المرحلة نفسياً وجسدياً، وأيضا تحتاج إلى صبر كبير من الوالدين لتعليم طفلهما دخول الحمام والتخلص من الحفاظة. 
في هذا المقال سنتعرف لبضع نصائح حول تعليم طفلك دخول الحمام أو استخدام البوتي، ومتى يكون طفلك مستعداً والأدوات التي تساعده في المرحاض.


الأسئلة ذات علاقة


الوقت المناسب لتعليم الطفل استخدام المرحاض أو البوتي

وفقا لموقع kids health يبدأ معظم الأطفال في إظهار هذه العلامات بين 18 و 24 شهراً، على الرغم من أن بعض الأطفال قد يبدون استعدادهم للتخلي عن الحفاضة في وقت سابق أو متأخر، وغالباً ما يبدأ الذكور في وقت لاحق، ويستغرقون وقتاً أطول لتعلم كيفية استخدام"البوتي" أكثر من الإناث.

أوقات غير مناسبة لخلع الحفاضة للطفل
هناك بعض الأوقات المجهدة أو الصعبة التي يفضل خلالها تأخير بدء عملية تعليم استخدام المرحاض مثل السفر، أو ولادة أحد الأخوة، أو الانتقال إلى منزل جديد، أو عندما يكون طفلك مريضاً خاصة إذا كان الإسهال أحد العوامل، فحينها قد يكون من الأفضل تأجيلها حتى تكون بيئة طفلك مستقرة وآمنة.
ويوصي الخبراء ببدء تعليمهم المرحاض خلال الصيف لأن الأطفال يرتدون ملابس أقل، ولكن ليس من المستحسن الانتظار إذا كان طفلك مستعداً.

كم من الوقت يستغرق الطفل حتى يتعلم دخل الحمام؟
تعليم طفل صغير لاستخدام "البوتي" بمفرده لن يكون سهلاً، ولن يتعلمه بين ليلة وضحاها، حيث تستغرق هذه العملية في الغالب ما بين 3 و 6 أشهر، على الرغم من أنها قد تستغرق وقتًا أقل أو أكثر لبعض الأطفال.

ذات علاقة


علامات تدل أن طفلك مستعد لدخول الحمام

طبيعة الأطفال مختلفة، واستجابتهم وتطورهم أيضاً مختلف، فبدلاً من استخدام العمر كمؤشر جاهز، ابحث عن علامات أخرى تشير إلى أن طفلك قد يكون مستعداً للبدء بالتوجه إلى الحمام، وإليك أبرزها:
- فهم الطفل للكلمات حول عملية المرحاض.
- السيطرة على العضلات المسؤولة عن قضاء حاجته.
- التعبير لفظياً عن حاجته لقضاء حاجته. 
- الحفاظ على الحفاضات جافة لمدة ساعتين أو أكثر.
- يستطيع أن يخلع الحفاضات أو السروال الداخلي.
- يظهر اهتماماً حول استخدام "البوتي"، أو يريد دوماً ارتداء السروال الداخلي.
- يراقب والديه دوماً عند الدخول إلى الحمام.
- يدرك أنه يتبول، أو يتساءل عن حركة الأمعاء التي تحدث داخله.
- عند قيامه بالحمام، يبدأ بالاختباء مثلاً في غرفة أخرى أو تحت الطاولة، وهذا أمر هام لأنه يبدأ إدراكه بأن قيامه بالتبول في الحفاظة أو ملابسه أمر خاطئ

أدوات لازمة للطفل لاستخدام المرحاض

هناك نوعين مختلفين من "البوتي"،الأول هو النوع المستقل الذي يستخدمه الطفل، وبعد الانتهاء نقوم بتفريغه في المرحاض. 
بينما النوع الثاني "بوتي" من الممكن تركيبه على المرحاض، وهذا النوع هو الأفضل لأنه يتيح لطفلك الشعور بأمان أكبر وعدم الخوف، والإسراع في تقليدك والدخول إلى الحمام، وأيضا يمكن تركيب مساند الحمام، التي يتم تركيبها حتى يستطيع طفلك الصعود إليه.

كيف تعلمين طفلك استخدام البوتي؟
بالتأكيد خطوة تعليم طفلك دخول المرحاض هامة، لذلك يمكنك القيام ببعض الخطوات حتى قبل أن يكون طفلك مستعداً لتجربة البوتي.
-استخدم الكلمات للتعبير عن فعل استخدام المرحاض.
-اطلب من طفلك أن يخبرك عندما تكون حفاضته مبللة أو متسخة.
-الحصول على (بوتي) مناسبة لطفلك يمكن الجلوس عليها بسهولة، ويُفضل أن يكون هو من اختارها بنفسه.
 

نصائح لتعليم الطفل استخدام الحمام أو النونية

إذا كنت قد قررت أن طفلك مستعد للبدء في تعلم كيفية استخدام النونية، قد تساعد هذه النصائح:
- خصصي بعض الوقت لتكريس عملية تدريب النونية.
- لا تجعلي طفلك يجلس على المرحاض ضد إرادته.
- اعرضي لطفلك كيفية الجلوس على المرحاض واشرحي له ما تفعلينه.
- تأسيس روتين على سبيل المثال، قد ترغبين في بدء تعليم استخدام المرحاض عن طريق جعل طفلك يجلس على النونية بعد الاستيقاظ بحفاضات جافة، أو بعد 45 دقيقة إلى ساعة بعد تناول الكثير من السوائل، ضعي طفلك على البوتي لبضع دقائق عدة مرات في اليوم، واسمحي لطفلك بالاستيقاظ لقضاء الحاجة إذا كان يرغب في ذلك.
- غالباً يعطي الأطفال إشارات واضحة أنهم يحتاجون إلى استخدام الحمام، حيث تتحول وجوههم إلى اللون الأحمر ، وقد يختبئون أو يجلسون، لذلك راقبي هذه العلامات، وطبقي الخطوات فور ظهورها.
- اجعلي طفلك يجلس على البوتي في غضون 15 إلى 30 دقيقة بعد تناول وجبات الطعام للاستفادة من ميل الجسم الطبيعي لحركة الأمعاء بعد تناول الطعام، وهذا ما يسمى "منعكس المغص المعدي"
- تجنبي الملابس الكثيرة والمُتشعبة، الملابس البسيطة ضرورية في هذه المرحلة، والأطفال الذين يحتاجون إلى تدريب على النونية يجب أن يكونوا قادرين على خلع ملابسهم بأنفسهم.
- قدّمي لطفلك مكافآت صغيرة ، مثل الملصقات أو القراءة مع الأم في كل مرة يذهب فيها طفلك إلى البوتي، واحتفظي بجدول لتتبع النجاحات، بمجرد أن يبدأ طفلك الصغير يتقن استخدام المرحاض دعيه يقوم باختيار بضعة أزواج من الملابس الداخلية الكبيرة.
- قبل كل شيء، تأكدي من الثناء على جميع محاولات استخدام المرحاض، حتى لو لم يحدث شيء، وتذكري أن الحوادث ستحدث، فمن المهم عدم معاقبة الأطفال أو إظهار خيبة الأمل عند عدم ثبوتهم.
- بالنسبة لليل، احرصي على جعل طفلك يرتدى الحفاظة قبل النوم، واحرصي أن يدخل الحمام ليلاً قبل النوم، ولا تعطيه سوائل كثيرة قبل النوم، واحرصي على وجود  إضاءة خفيفة في غرفته،  مع وضع البوتي بجانبه.