أفضل ألعاب الذكاء للأطفال واختيار ألعاب ذكاء للطفل

ما هي أهمية ألعاب الذكاء للأطفال؟ أفضل ألعاب الذكاء المناسبة للأطفال، ألعاب الذكاء التفاعلية والإلكترونية للطفل واختيار ألعاب الذكاء للأطفال

أفضل ألعاب الذكاء للأطفال واختيار ألعاب ذكاء للطفل

أفضل ألعاب الذكاء للأطفال واختيار ألعاب ذكاء للطفل

اهتمام الأهل بطفلهم يمنحه مزيداً من الفرص للتألق والتميز والابداع وتنمية مهاراته وقدراته وتحسين مستوى الذكاء لديه، وفي كثير من مقالاتنا على موقع حلوها تحدثنا عن العناية بالأطفال وبذكائهم وألعابهم واليوم في هذه المقالة عن ألعاب الذكاء للأطفال سنتحدث عن فوائد هذه الألعاب على الأطفال ونذكر لكم مجموعة من الأمثلة على الألعاب الواقعية التي يلعبها الأطفال في حياتهم الواقعية ومجموعة من العاب الذكاء المميزة التي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوتر وغيرها من أدوات التكنولوجيا الحديثة ليتمكن الطفل من اللعب بها والاستفادة منها في تحسين مستوى الذكاء لديه.

اللعب مهم جداً للأطفال لنموهم فكرياً وجسدياً ونفسياً بشكل صحيح وسليم وهنا سنذكر لكم أبرز فوائد العاب الذكاء للأطفال في النقاط التالية: [1]

  • المساعدة في تحسين مهارات حل المشكلات: العاب الذكاء تفيد الطفل بشكل كبير من حيث تنمية مهارات حل المشكلات لديه إذ أن جميع الألعاب تقوم على مبدأ واحد مشترك وهو وضع الطفل افتراضياً في موقف شائك أو مشكلة تحتاج إلى حل لتجاوز العقبة والنجاح في إتمام المرحلة أو اللعبة والانتقال لشوط آخر او مرحلة متقدمة أكثر أو الفوز بنهاية اللعبة ومن هنا يبدأ الطفل باكتساب وتعلم مهارات حل المشكلات والتعامل معها بذكاء ووعي وبالطبع ينعكس ذلك على ما يواجهه في حياته اليومية والعملية.
  • تدريب الذاكرة: من ميزات ألعاب الذكاء أنها تعمل على تنمية الذاكرة البصرية والسماعية والحسية لدى الطفل من خلال الألعاب المتخلفة التي تركز كل واحدة منها على مهارة متخصصة بما يتعلق بالذاكرة وبالنهاية كثرة اللعب بهذه الألعاب والتركيز فيها يحسن الذاكرة وينشطها لدى الطفل بشكل كبير وملحوظ.
  • المساعدة في تحسين التركيز: العاب الذكاء تقوم على تحسين مستويات التركيز لدى الطفل أثناء قيامه بلعب تلك الألعاب وهذا التحسن ينعكس على تركيزه في باقي أمور الحياة مثل الدراسة والحفظ والحديث مع الآخرين والتحليل والتفكير والنقد وغيرها من المهمات التي تحتاج إلى تركيز عالٍ.
  • تحسين التعرف على الأنماط: في العاب الذكاء يكون التركيز على عدة عناصر ونقاط مهمة تفيد في تطوير ملكة الذكاء ورفع مستواها لدى الطفل ومن ضمنها التعرف على الأنماط والقدرة على التمييز فيما بينها وملاحظة الفروقات والاختلافات والاحجام والقياسات والتفاصيل الصغيرة التي تجعل الطفل لماحاً وسريع البديهة مع الوقت.
  • تعزيز التعرف المكاني: من خلال العاب الذكاء الواقعية التي يمارسها الطفل ويلعبها في الواقع فان هذا يعزز من قدرته على التعرف على المكان الذي يتواجد فيه والعناصر المحيطة به والتفاصيل التي يمكن ان يستخدمها ويتعامل معها في محيطه.
  • تحسين الإدراك البصري: العاب الذكاء تفيد الدماغ بتعزيز مهارات الادراك البصري والقدرة على تمييز الأشياء والعناصر والتفاصيل وفهمها بسرعة وتحليل كيفية التعامل معها بالطريقة السليمة بشكل ذكي.

سنبدأ بالحديث عن أشهر ألعاب ذكاء يمكن للأطفال أن يقوموا بلعبها بشكل فعلي في الواقع أي بمشاركة الأهل والأصدقاء والأطفال الآخرين بشكل واقعي وفعلي وهي: [2]

  1. ألعاب المقاربة: وهي الألعاب التي يقوم فيها الطفل بتقمص شخصية الكبار واللعب في بيئة تشبه بيئة الكبار في الحياة العامة والعمل وهنا يكتسب الطفل الذكاء الاجتماعي وذكاء الملاحظة والتقليد والتفكير والنقد وحل المشكلات. هذه الألعاب تحفز الفكري التخيلي لدى الطفل وتعزز مهارات التعاون والتجربة والخطأ واكتشاف الأمور بطريقة النمذجة والتقليد.
  2. لعبة المكعبات: من الألعاب المهمة في تحفيز الذكاء لدى الأطفال هي لعبة تشكيل المكعب الذي يتكون من مجموعة من المربعات بألوان مختلفة والتي يتوجب على الطفل أن يقوم بترتيبها وتحريكها لتشكيل واجهة موحد وبالتالي تكون كل واجهة بلون واحد متناسق ما ينمي مهارة الذكاء والتفكير لدى الطفل.
  3. الشطرنج: من ألعاب الذكاء المهمة التي تساعد الطفل على التخطيط والتفكير ودراسة الواقع والعمل على حل المشكلات التي تواجهه بكاء وحكمة ووعي، حيث يتعلم كيف يحمي نفسه وكيف يهزم خصمه بأقل الحركات والخسائر. هذه اللعبة أيضاً تنمي مهارات التواصل الفكري والبصري والحسي لدى الطفل وخاصة أنه يتم لعبها مع شخص آخر بمستوى مختلف من الذكاء والادراك.
  4. الألغاز: من الألعاب التي يتم فيها تحريك ذهن الطفل وتنشيط ذاكرته من حيث ربط المعلومات والمعطيات معاً في محاولته لحل اللغز أو الاحجية ومعرفة الجواب الصحيح، وهذه اللعبة مهمة جدً ويجب ان تتدرج في مراحل صعوبتها تبعاً لعمر الطفل ومخزونه الفكري والمعرفي ومدى استيعابه وثقافته وادراكه للأمور.
  5. الليغو: من خلال أحجار الليغو يقوم الطفل بتشكيل مجسمات متنوعة وهذا يعتمد على ذكاء الطفل وقدرته على استخدام الخيال مع الصور التي طبعت في ذهنه بعد رؤيتها بشكل بصري واضح أمامه، لذا فإنه يجب أن يشارك الأهل طفلهم أثناء لعبهم وذلك لضمان عدم تعرضهم لأي خطر وضرر وأذى.

يوجد عدد كبير من الألعاب المتاحة على المتاجر الرقمية التي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوتر والحاسوب المحمول والبلايستيشن والإكس بوكس وغيرها من ألعاب الفيديو التي تقدم خيارات عديدة تحاكي الذكاء وتنميه لدى الطفل وهنا سنتعرض مجموعة من أبرز العاب الذكاء للأطفال الالكترونية: [3]

  • موقع ABCmouse.com: أفضل تطبيق شامل للأطفال وهو المفضل بشكل كبير بين الأهل. ABCmouse.com متاح كتطبيق وموقع ويب. تستخدم مقاطع فيديو ممتعة ومسابقات وأنشطة قائمة على القصة - حتى أن هناك خريطة افتراضية تحدد مسار تعلم الطفل للحفاظ على تفاعل الأطفال. الأعمار المناسبة من سنتين إلى ثماني سنوات.
  • تطبيق Epic: تطبيق للأطفال يحتوي على مكتبة كتب إلكترونية تحتوي على أكثر من 35000 كتاب للأطفال (ويتضمن ميزة القراءة لي للأطفال الصغار الذين ما زالوا يتعلمون القراءة). الأعمار المناسبة من سنتين إلى اثنتي عشر سنة.
  • تطبيق Caterpillar Play School: التطبيق مثالي لمساعدة الأطفال تعلم المهارات التي سيحتاجونها لبدء المدرسة. تضم مدرسة Hungry Caterpillar Play School 5 مجالات رئيسية لتعليم الأطفال للعب بها - الأشكال والألوان والحروف الأبجدية، والأرقام، وقراءة الكتب، والفنون والألغاز. يتميز تصميم التطبيق بتفاصيل واقعية وثلاثية الأبعاد جميلة. التطبيق مناسب للأطفال من عمر سنة إلى 5 سنوات.
  • تطبيق Quick Math Jr: يعرف الأطفال أن الرياضيات يمكن أن تكون مملة، لكن هذا التطبيق يحول الأرقام إلى شيء أكثر إبداعًا وتفاعلية. Quick Math Jr. هو تطبيق للأطفال مع 12 لعبة مختلفة للرياضيات تتميز بمهارات ومفاهيم الرياضيات الأساسية. يحتوي على رسومات فريدة وشخصيات قابلة للبناء للحفاظ على تفاعل الأطفال، وجميع الإجابات مكتوبة بخط اليد أو مرسومة على الشاشة حتى يتمكن الأطفال أيضًا من ممارسة الكتابة اليدوية. وهو مناسب للأطفال من عمر 4 سنوات إلى 8 سنوات.

لاختيار العاب الذكاء المناسبة للطفل نقدم لكم مجموعة من النصائح يجب الانتباه لها لتكون الألعاب مفيدة للطفل وهي: [4]

  1. التعلم: تساعد الألعاب على بناء المهارات المعرفية للأطفال كما تساعد كبار السن على الحفاظ على نشاطهم العقلي. عندما يلعب الأطفال الألعاب، فإنهم يمارسون أيضاً مهارات القراءة والمهارات ذات الصلة مثل التنسيق بين اليد والعين والنقش والتسلسل والتمييز البصري. يستفيد كبار السن من التفاعل والتحفيز المعرفي.
  2. التحدي: الألعاب التي لها أكبر فائدة تقدم لكل لاعب مجموعة من التعقيدات من السهل إلى الأكثر تحدياً بحيث يكتسب كل لاعب مزيداً من الكفاءة ويستمتع أيضاً بالوصول إلى المستويات التالية من اللعب.
  3. البساطة: تقدم كل لعبة جوانبها الأساسية للعب. يجب أن يكون الموضوع أو النوع واضحاً لكل لاعب. يجب أن تكون الألعاب سهلة لأي شخص لتعلم كيفية اللعب، وتقديم مجموعة من المهارات لجميع اللاعبين والمشاركة.
  4. متعددة الأجيال: يجب أن تكون الألعاب مرنة بحيث تتوافق مع مصالح الوالدين والطفل. يجب أن يستمتع كل لاعب باللعبة ويظل مهتماً باستمرارية اللعب.
  5. الضحك: أحد أهم أسباب اللعب هو خلق المرح والضحك. تعتبر ممارسة اللعبة طريقة رائعة لتحفيز الضحك، وهي طريقة مثالية لتوليد المزيد من التعبير عن الذات وتقليل التوتر والمساعدة في دعم كل لاعب. يجب احترام مشاعر كل لاعب.
  6. الخيال: ممارسة الألعاب تحفز الخيال، وهي طريقة مثالية للخروج من ضغوط المدرسة والعمل اليومية. اللعب يدعم اللغة لكل لاعب أثناء اللعبة ويحفز الأطفال على الدردشة لاحقاً حول تجاربهم.
  7. التفرد: كل لعبة مختلفة ويجب ألا تكون مثل لعبة أخرى. تقدم كل واحدة مجموعة من الأنشطة التي توفر تجربة جديدة وجديرة بالاهتمام تساوي تكلفة اللعبة وتتجاوزها، وهي نشاط يرغب جميع اللاعبين في تكراره.
  8. القيمة: تقدم كل لعبة شيئاً ممتعاً لكل لاعب سواء كان يلعب كفرد أو في مجموعة. يجب أن يستمتع الجميع، ويريدون اللعب، ويتطلعون إلى الوقت الذي يقضونه في لعب لعبة جيدة كمجموعة.
  9. الجودة: يجب أن تكون اللعبة نفسها مصنوعة من مواد عالية الجودة مصنوعة لتدوم بمرور الوقت وتتحمل الكثير من الاستخدام. يجب أن تكون القطع قد اجتازت معايير الاختبار. يجب أن تكون عناصر اللعبة جيدة التصميم ومتينة.
  10. قابلية التطبيق: يجب اختبار الألعاب جيداً قبل طرحها في السوق حتى تلعب بشكل جيد بين مختلف الأعمار والقدرات.

لتحقيق الفائدة القصوى من العاب الذكاء للأطفال يجب مراعاة مجموعة من الأمور منها:

  • عمر الطفل: لكل مرحلة عمرية العاب خاصة يتم تصميمها بناء على احتياجات الطفل المعرفية ومخزونه المعرفي في تلك المرحلة العمرية.
  • ميول واهتمامات الطفل: بعض الأطفال يحبون العابا معينة في مجالات ما مثل السباقات والسيارات وغيرها لذا يجب البحث عن خيارات العاب الذكاء بما يتلاءم مع ميول الطفل واهتماماته.
  • أسلوب توجيه الطفل للعبة: الطريقة التي يوجه بها الاهل طفلهم للعب بلعبة ما قد يكون محفزاً ومشجعاً وقد يكون منفراً ويتسبب بكره الطفل لهذه اللعبة.
  • القدرات الاستيعابية والذهنية والنفسية للطفل: تختلف القدرات الاستيعابية ونسبة الذكاء من طفل لآخر وهذا يجب أخذه في عين الاعتبار عن اختيار لعبة مناسبة للطفل إضافة للعناصر الذهنية والنفسية والبدنية المرتبطة بكل طفل.

المصادر و المراجعadd