تعاني العديد من الأمهات من قلة تركيز الأطفال في الدراسة والحفظ وأداء المهام المنزلية، كما تشتكي المعلمات من ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال خلال الحصص المدرسية والامتحانات. فما حقيقة مشكلة التركيز عند الأطفال؟ وما أعراض ضعف التركيز عند الأطفال؟ وما أسباب عدم التركيز في الدراسة والحفظ عند الأطفال؟ وما هي طرق حل مشكلة عدم التركيز في الدراسة وكيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنجيب عليها في هذا المقال.


ذات صلة


مشكلة التركيز عند الأطفال

في بعض الأحيان، لمجرد كونك طفلاً ستواجه صعوبة في التركيز! فهناك الكثير من مصادر الإلهاء وتشتيت الانتباه؛ أطفال يضحكون في الردهة بجانب الصف، رسائل نصية تصلك بينما تقوم بتنظيف حقيبتك، صوت التلفاز أو الأهل في غرفة الجلوس بينما تحاول الدراسة في غرفتك… وغيرها من مصادر التشتيت.

لذلك عزيزتي الأم، إذا لاحظت تشتت طفلك وعدم تركيزه في البيت أو المدرسة من وقت إلى آخر، فهذه ليست ظاهرة غير عادية، بل هو أمر طبيعي جداً لدى الأطفال. لكن، ماذا لو تكرر الأمر كثيراً؟ ماذا لو أصبحت كثرة التشتت وقلة التركيز عند الطفل تؤثر على دراسته وحياته وأدائه لمهامه اليومية وقدرتك على تربيته وضبطه؟ ماذا لو استمرت مشكلة عدم التركيز عند الطفل لفترة طويلة؟[1].

في هذه الحالة يجب النظر في المشكلة ومحاولة فهم أسبابها؛ ما أسباب عدم التركيز في الدراسة عند الطفل؟ هل هي أسباب يمكن التعامل معها بسهولة كمصادر الإلهاء الخارجية ونقص التحفيز واضطرابات النوم والحاجة إلى جذب الاهتمام؟ أم هي أسباب أكثر تعقيداً وتحتاج لعلاج من الأخصائيين، كصعوبات التعلم والاكتئاب؟ 

لنلق نظرة على أعراض ضعف التركيز عند الأطفال لكي نتمكن من إدراك العلامات التي تدلنا على وجود مشكلة عدم تركيز حقيقية عند الطفل، ولنتعرف على أسباب عدم التركيز في الدراسة عند الأطفال وكيفية التعامل مع هذه الأسباب لعلاج المشكلة.
 

ذات علاقة


أعراض ضعف التركيز عند الأطفال

ما هي أعراض مشكلة عدم التركيز عند الأطفال؟ ما هي العلامات التي تدل على وجود مشكلة نقص التركيز عند الأطفال؟[1],[2].
- يتشتت الطفل بسهولة وينصرف انتباهه عما يفعله بقمة السهولة
- يتململ كثيراً
- يفقد أشياءه
- غير قادر على الحفاظ على تنظيم الأشياء
- غير قادر على اتباع التعليمات
- غير قادر على التركيز في المحادثة
- غير قادر على التركيز على نشاط واحد في الوقت الواحد
- غير قادر على متابعة تسلسل أفكاره عند مقاطعته
- غير قادر على فلترة أو تصفية الأصوات أو المناظر أو المعلومات غير المهمة
- غير قادر على الحفاظ على الصداقات
- لديه مشكلة في الواجبات المدرسية أو النشاطات المدرسية
- من علامات الطفل عديم التركيز أنه قد يكون مزاجياً، سريع الانفعال أو طفلاً عدوانياً
 

أسباب عدم التركيز في الدراسة عند الأطفال وكيفية حل المشكلة

نصائح حول كيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز وحل مشكلة عدم التركيز في الدراسة حسب أسباب المشكلة
"طفلي لا يركز معي"، "ابني لا يركز أثناء الدراسة"، "ابني ذكي لكنه ضعيف التركيز"، "كيف أجعل ابني يركز في الامتحان؟"، "كيف أجعل ابني يركز في الحفظ؟"، "ما حل مشكلة عدم التركيز في الدراسة عند الأطفال وتشتت الانتباه؟"، "ابني لا يركز ودائم الشرود في المدرسة".... وغيرها من الأسئلة والشكاوى تصلنا على موقع حلوها حول مشكلة التركيز عند الأطفال. فما أسباب عدم التركيز في الدراسة عند الأطفال؟ وما الذي يسبب ضعف التركيز عند الطفل في المدرسة والبيت؟ وكيف يمكن التعامل مع مشكلة ضعف التركيز عند الأطفال حسب المسببات؟

إليك أهم أسباب عدم التركيز عند الأطفال وحل مشكلة عدم التركيز في الدراسة حسب الأسباب وكيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز[2]:


1. المهام الصعبة على الطفل تضعف تركيزه: إذا وجد طفلك أن المهام المعنية صعبة للغاية أو صعبة على إدارته، فلن يكون قادراً على التركيز عليها جيداً.

علاج عدم التركيز عند الأطفال بسبب المهام الصعبة على الطفل:  قسّمي المهام الكبيرة إلى مهام أصغر تبدو أبسط لطفلك وتأكدي من أنها مناسبة لعمر الطفل.


2. قلة تركيز الطفل بسبب الإلهاء أو التشتيتات المحيطة:  يتميز الأطفال بالفضول الفطري، ولا يفضلون الجلوس في مكان واحد والتركيز على شيء واحد، من المرجح أن تتشتت عقولهم المتجولة بسبب أي شيء متاح حولهم، مثل التلفزيون والراديو وما يحدث خارج النافذة وغيرها من مصادر الإلهاء التي تسرق التركيز.

حل مشكلة تشتت الطفل بما حوله: تأكدي من أن الغرفة التي يدرس فيها طفلك أو ينجز مهامه فيها خالية من مصادر الإلهاء والتشتت، وحاولي توفير أجواء من الهدوء في المنزل خلال وقت الدراسة، وأبعدي عن الطفل هاتفه وأجهزته الإلكترونية.


3. قلة اهتمام الأهل بالطفل تضعف تركيزه: يلجأ الأطفال إلى السلوك السلبي لجذب انتباه آبائهم وأمهاتهم؛ لذلك فإن عدم تركيز الأطفال بالمذاكرة وعدم قيامهم بالمهام المطلوبة منهم بشكل صحيح يمكن أن يكون في كثير من الأحيان وسيلة للحصول على اهتمام الأهل بسبب الإهمال أو نقص الاهتمام بالطفل.

حل مشكلة التركيز عند الأطفال بسبب إهمال الأهل: اقضي بعض الوقت النوعي مع طفلك كل يوم، واطلبي من والده أن يمنحه من وقته أيضاً. هذا سيزيد من قدرة الطفل على التركيز في المدرسة والبيت، وسيقلل من احتمالية فقدان الطفل للتركيز وتشتت انتباهه خلال تدريسه أو قيامه بمهامه وواجباته. 


4. ضعف تركيز الطفل بسبب سوء التغذية: لا تقللي من قيمة وأهمية وجبة الإفطار للأطفال. سوء التغذية وإهمال وجبة الإفطار من أسباب مشكلة عدم التركيز عند الأطفال، إلى جانب مشاكل أخرى كثيرة.

علاج عدم التركيز عند الطفل بسبب سوء التغذية:  التزمي باتباع نظام غذائي متوازن للطفل بشكل يومي، واحرصي على تناول الطفل وجبة إفطار متكاملة وغنية بالعناصر الغذائية التي تمنحه النشاط وتزيد قدرته على التركيز والاستيعاب.


5. مشكلة عدم التركيز عند الأطفال بسبب قلة النوم: عدد ساعات النوم التي يحتاجها الطفل ليحافظ على قدرته على التركيز والانتباه والاستيعاب والدراسة تتراوح من 8 إلى 12 ساعة على الأقل كل ليلة. الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفيهم من الراحة والنوم سيكونون بطبيعة الحال غير قادرين على التركيز جيداً على المهام التي يقومون بها.

علاج عدم التركيز في المذاكرة عند الأطفال بسبب قلة النوم: تأكدي من تنظيم النوم وثبات روتين النوم لدى طفلك، ولا تسمحي له بالبقاء مستيقظاً في الليل. أفضل ساعات النوم للأطفال من الساعة 7:30 مساءً وحتى صباح اليوم التالي، حسب العمر.


6. المشاكل الشخصية تشتت تركيز الطفل: المشاكل التي تزعج الأطفال في البيت والمدرسة تسبب لهم التوتر والقلق، مما يؤثر على قدرتهم على التركيز ويسبب لهم بعض الاضطرابات حسب حجم المشاكل.

علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال بسبب التوتر: إذا كانت هناك مشكلة في المنزل، فحاولي أن تبقيها بعيدة عن طفلك لأنها قد يكون لها تأثير ضار للغاية عليه. وإذا شعرت أن طفلك يواجه مشاكل في المدرسة مثل مشكلة التنمر، تحدثي إليه وافهمي ما يواجهه، وحاولي حل المشكلة مع المسؤولين في المدرسة.


7. عدم التركيز بسبب قلة التحفيز وانعدام اهتمام الطفل: عندما لا يهتم الطفل بالشيء، سيواجه صعوبة في التركيز عليه! عدم وجود الدافع أو التحفيز هو سبب آخر لقلة التركيز عند الطفل.

علاج مشكلة عدم التركيز عند الأطفال بسبب قلة التحفيز: ابحثي عن طريقة لإبقاء طفلك متحمساً ومهتماً بالموضوع الذي يعمل عليه. شجعيه واجذبي اهتمامه من خلال وضع أهداف معينة ومنحه محفزات معينة في حال تحقيق هذه الأهداف. يوجد أيضاً طرق لتشجيع الأطفال دون مكافآت. استشيري الأخصائيين إذا كنت غير قادرة على إيجاد وسيلة تحفيز بنفسك.


8. عدم ممارسة الرياضة تضعف قوة التركيز عند الطفل: من دون المقدار اللازم من التمارين البدنية، يصبح الطفل كسولاً وبليداً وخالياً من الطاقة، وسوف تتضاءل تلقائياً قوة التركيز لديه.

علاج ضعف التركيز عند الطفل بسبب قلة ممارسة الرياضة: أطفئي التلفاز والهواتف والأجهزة الإلكترونية، واخرجي للعب مع طفلك في الحديقة، أو  لركوب الدراجات معاً، أو تمشية الكلب. فوائد الرياضة للصحة البدنية والعقلية والنفسية لا تعد ولا تحصى. عندما يفرغ الطفل طاقته، ستزيد قدرته على التركيز في الدراسة وفي المهام المختلفة.


9. عدم التركيز عند الأطفال بسبب الحزن: عند خسارة أي من أفراد الأسرة أو الأشخاص القريبين، يصاب الطفل بحزن عميق، إضافة إلى التساؤلات التي تنتج في رأسه نتيجة عدم فهم فكرة الموت، كما أن بعض الأطفال قد يخافون من فكرة الموت أو فقد الوالدين بعد مرورهم بتجربة وفاة إنسان عزيز؛ كل هذا سيؤثر سلبياً على قدرة الطفل على التركيز والاستيعاب والحفظ.

علاج عدم التركيز في الدراسة عند الأطفال بسبب الحزن: كيف تساعدين طفلك على التعامل مع الموت والفقدان؟ تحدثي إلى طفلك، وشجعيه على التعبير عن مشاعره ومخاوفه، وعلميه كيفية التعامل مع عواطفه. إن لم تتمكني من مساعدته، الجئي إلى أخصائي نفسي للحصول على المشورة اللازمة. هذه الأوقات صعبة جداً على الأطفال ولا ندرك ما الذي يدور في قلوبهم وعقولهم، لذا يجب أن نساعدهم ونحميهم.


10. ضعف تركيز الطفل بسبب نمط التعليم غير المناسب: لا يتعلم كل الأطفال بنفس الطريقة. البعض أفضل في القراءة والكتابة، ولكن البعض الآخر يكونون عمليين أكثر.

علاج ضعف تركيز الطفل بسبب نمط التعليم غير المناسب: ابحثي عن الأسلوب الصحيح لتعليم طفلك. إذا لزم الأمر استشيري خبيراً في تعليم الأطفال كي ينصحك بنمط التدريس المناسب لطفلك بعد أن يقوم بتشخيصه. نمط التدريس الصحيح يؤدي إلى زيادة التركيز والاستيعاب عند الأطفال.


11. قلة تركيز الأطفال بسبب مشاكل التنظيم: إذا كانت المساحة التي يدرس أو يعمل فيها الطفل غير منظمة، سيصاب بالتشتت وقلة التركيز. وكذلك الحال إن كان دفتر ملاحظات الطفل مزدحماً أو غير منظم، فقد يؤدي ذلك إلى قضائه الوقت في البحث عن المادة المناسبة بدلاً من الدراسة أو الانتباه إلى ما يتم تدريسه.

حل مشكلة عدم التركيز في الدراسة بسبب مشاكل التنظيم عند الأطفال: علمي طفلك أن يكون منظماً في غرفته وحقيبته وكتبه ودفاتره وجميع أشيائه، فهذا لن يساعده في الدراسة والتركيز فقط، بل في حياته المستقبلية أيضاً. ساعديه في تنظيم حقيبته المدرسية وتأكدي من مراجعة عمله كل يوم وعلميه كيف ينظم ملاحظاته في الدفتر؛ ربما سيعجبه استخدام الأقلام الزاهية والأوراق اللاصقة الملونة. تعليم الطفل النظام والتنظيم والترتيب سيساعد في زيادة تركيز الطفل في الدراسة وفي جميع أمور حياته.


12. صعوبات التعلم عند الأطفال تسبب انعدام التركيز: قد تكون صعوبات التعلم النمائية أو صعوبات التعلم الأكاديمية هي سبب انعدام التركيز في المذاكرة عند الأطفال وعدم قدرته على الاستيعاب أو الحفظ؛ مثل اضطراب نقص الانتباه (ADD) أو عُسر القراءة (Dyslexia) أو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) 

علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال بسبب صعوبات التعلم: الجئي لأخصائي لإجراء جميع الفحوصات والاختبارات اللازمة لتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من أي نوع من أنواع صعوبات التعلم. في حال وجود مشكلة في التعلم عند الطفل، اتفقي مع الأخصائي على خطة علاج، واستفسري منه على طريقة التعامل الصحيحة مع مشكلة طفلك من الآن وصاعداً.
معالجة هذه الصعوبات التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على تركيز الطفل واستيعابه وقدرته على الدراسة والحفظ يحتاج وقتاً وجهداً ولكن نتائجه تستحق! 


إن علاج مشاكل التركيز عند الأطفال لا يساعدهم في المدرسة والحفظ والامتحانات فقط، ولكنه يساعدهم أيضاً في حياتهم البالغة وفي بناء حياة مهنية واجتماعية ناجحة، لذا عليك عزيزتي فهم أسباب عدم التركيز عند الطفل وتحديد كيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز حسب أسباب المشكلة وحجمها.
 

طفلي لا يركز معي

اخترنا لك بعض نصائح الخبراء النفسيين وأخصائيي تربية الطفل على حلوها حول كيفية التعامل مع مشاكل التركيز عند الأطفال التي وصلتنا من الأمهات على قسم تربية الطفل.

صديقتنا من مصر، نشرت مشكلتها مع طفلها البالغ من العمر 10 سنوات، تحت عنوان "ابني ذكي ولكن لا يركز في الدراسة"، حيث قالت في شرح المشكلة: "مشكلتى فى ابنى البالغ ١٠ سنين المشكله انه عنده تاخر فى اوعدم تقييم الكلام مثلا لو الجو بارد يقولى الجو حار جدا ماما لو سالتيه الساعه كام يقولك احنا الضهر او يقولى هاتيلى اتعشى اقوله احنا امتى حبيبى يقولى الصبح فرد اقوله ده يعنى ايه فطار ولا عشى يقولى ااه المشكله فى المدرسه ذكى جدا بشاهده المدرسين ولكن الشكوى الوحيده عدم التركيز وتطورت معاه اصبح اتفه الاسئله ميعرفهاش والامتحانات الصعبه جدا يحلها والسهله يغلط فيها وده على مستوى كل المناهج وبشهاده المدرسين وانا وباباه وعلى فكره بجد دون افتعال منه ،،،وزادت المشكله لما اخوه الاصغر منه صار يعدله ع كلامه وافعاله ويعايب عليه واصبحت المقارنه بينهم كبيره حتى بين اصحابهم وساعت انا وباباه واهلنا ،،،،، بس انا خايفه ليقلل ده من مهراته ويصبح مهمش وهو بيخاف جدا ومعندهوش ثقه فى نفسه ولا عنده شخصيه بحسه انه غير قيادى عكس اخوه وبحاول ع قد مقدر انه يحب نفسه ويغير من نفسه بس هو مش مساعدنى ارجوكم ساعدونى وده بيخلى باباه يزعل ان ابنه الكبير كده فبيجى عليه ارجوكم فيدونى واسفه على الاطاله".

وجاءها الرد من الأخصائية النفسية ميساء النحلاوي حول حل مشكلة عدم التركيز في المدرسة عند الطفل: "عزيزتي، لم تحددي إن كنت عرضت ولدك على طبيب أو تم تشخيصه بمرض ما. أنصحك أن تأخذي ابنك الى أخصائي نطق ليحدد لك المشكلة، فتأخره ولخبطته في الكلام تدل على وجود خلل ما. كذلك من الأفضل أن تستشيري طبيبا نفسيا لتحديد إن كان يشتكي من مرض ما. إضافة، لا بد أن تتقبلوا كعائلة نقاط ضعفه وتساعدوه على تخطيها دون المقارنة بأخيه حتى تعززوا ثقته بنفسه وتدعموه وتشجعوه على الانخراط في الحياة. المهم أن تحددي تماما مشكلته من قبل أخصائيين".

أما صديقتنا من الجزائر فنشرت مشكلتها مع طفلها حول الشرود في المدرسة وعدم التركيز في الحفظ والامتحانات، تحت عنوان "كيف أجعل ابني يركز في الحفظ؟"، حيث قالت: "اعاني من شرود ابني في المدرسة دائما ارى ابني شارد وهذا يؤتى عليه خاصة في المدرسة هو عمره12سنة يدرس سنة تانية متوسط في الاكمالية اجده شارد كل الوقت بالرغم ان مستواه الدراسي لا بأس به لكنه يعاني كثيرا من هذه المشكلة لا يستطيع التركيز وفي حفظ الدروس خاصة في فترة الامتحانات الاساتذة ايضا يشكون منه في هذا لمشكل الشرود ما الحل كيف تعالجه وماهو السبب".

وأجابت أخصائية تربية الطفل على حلوها، الدكتورة هداية عن كيفية علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال : "سيدتي الكريمة من أجل علاج مشكلة الشرود الذهني لدى الطفل يجب علينا في البداية التعرف على الأسباب التي أدت إلى شروده؛ هل يشرد في أحلام اليقظة أم هناك مشاكل أسرية أثرت عليه لدرجة أنه دائم التفكير فيها وغير قادر على التركيز في دراسته؟ في البداية حاولي التقرب من طفلك وشده إليك واستدرجيه في الكلام حول الأحداث التي يشرد فيها الطفل ومدى قوة تأثيرها عليه، وبعد الحصول على هذه المعلومات راسلينا مرة ثانية من أجل تقديم الحلول الممكنة لهذه المشكلة… موفقة".

إذا كان لديك أي أسئلة حول مشكلة التركيز عند الأطفال أو في حال رغبت بمشاركتنا تجربتك مع طفلك في هذا المجال، اطرحي مشكلتك هنا.
 

المراجع والمصادر

[1] مقال "فهم مشكلة التركيز لدى طفلك"، منشور في understood.org، تمت مراجعته في 30/10/2019.
[2] مقال "ما هي أسباب مشاكل التركيز عند الأطفال؟"، منشور في parenting.firstcry.com، تمت مراجعته في 30/10/2019.