طفلك قليل التركيز في المنزل أو المدرسة؟ تشعرين بأنه شارد الذهن ولا يتفاعل كثيراً مع الأحداث التي تدور من حوله؟ لست وحدك! فالعديد من الأمهات تشتكي من قلة التركيز لدى أطفالها، حيث تصلنا العديد من الأسئلة من الأمهات على موقع حلوها حول كيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز، وكيفية علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال، وتبحث الكثير من الأمهات عن أنشطة لزيادة التركيز عند الأطفال. لذلك نقدم لك مجموعة من الأفكار والطرق التي تساعد على تقوية التركيز لدى الأطفال:


الأسئلة ذات علاقة


طرق زيادة التركيز عند الاطفال
1- التقليل من عوامل التشتيت:
تركيز الأطفال في الدراسة يعتمد على الأجواء المهيأة في المنزل، فمثلاً إذا كان التلفاز يعمل طوال النهار وبصوت مرتفع، أو صوت الموسيقى يصدح في أرجاء المنزل فبالتأكيد طفلك سيعاني من قلة التركيز، لذا ننصحك بتوفير أجواء خالية من الإزعاج في المنزل لتقليل التشتت لدى طفلك، وحتى تساعديه على التركيز في دروسه أكثر.

2- اجلس مع طفلك:
تشير الدراسات والأبحاث بأن جلوس أحد الوالدين بجانب الطفل أثناء قراءته لكتاب أو ممارسته اللعب يعتبر من طرق علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال، جربي هذا، إجلسي مع طفلك عندما يبدأ نشاطاً وابتسمي في وجهه، لكن تجنبي الحديث معه، ستلاحظين أن هذا يساعده على التركيز بشكل أفضل على إنجاز المهمة.

3- تنظيم بيئة طفلك:
لزيادة تركيز الأطفال في الدراسة يجب أن يكون المكان الذي يجلسون به للمذاكرة مرتباً ونظيفاً ومنظماً، رتبي المكتب الذي يدرس عليه وقومي بالتخلص من الكتب القديمة والأوراق الممزقة، رتبي الأقلام في المكان المخصص لها، والكتب والقرطاسية في مكانها أيضاً.

4- ضع أهدافاً قابلة للتحقيق:
لا تضعي طفلك في دائرة الفشل من خلال تحديد هدف للتركيز لا يمكنه الوصول إليه ويعمل على التقليل من شأنه ومن تقديره لذاته، فبدلاً من ذلك اقترحي عليه أن يركز في نشاط لمدة خمس دقائق فقط ويمكنه عندئذ التوقف، اختاري مدة زمنية يستطيع التعامل معها حتى لا يفشل ويصيبه الإحباط.

5- ادمجي التركيز باللعب:
إذا كنتي تبحثي عن تمارين لزيادة تركيز الطفل فهذا التمرين سيفيد طفلك كثيراً، دعيه يختار الأنشطة أو الألعاب التي يحبها وأدخليها بين الفترات التي يجب أن يكون مركزاً فيها أكثر، مثلاً اتفقي معه بعد نصف ساعة تركيز بالدراسة يمكنه اللعب باللعبة التي يحب ثم العودة إلى الدراسة مرة أخرى وهكذا، هذا لن يشعره بالملل وسيكون دافعاً له بالتركيز في دروسه.

6- امنحيه مساحة خاصة
على الرغم من أنك تريدين مساعدة طفلك على تحسين التركيز لديه ولكن تأكدي من أنك لا تتحملين المسؤولية الكاملة عنه، فهناك خط رفيع بين دعم طفلك وتولي المسؤولية عنه، فإذا توليت المسؤولية عنه فلن تفيدك أي نصيحة أو أي تمرين لزيادة التركيز.

قدمنا لكم طرق في كيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز التي ستساعد الأطفال في التركيز في جميع مناحي الحياة في الدراسة أو المطالعة أو انجاز مهمة معينة، ونود التركيز على نقطة هامّة في تقوية التركيز لدى طفلك وهي تقليل مشاهدة التلفاز واستخدام الهواتف والألواح الذكية قدر الإمكان لأنها عوامل قوية في تشتيت التركيز لدى الأطفال والكبار أيضاً.