مفهوم الرومنطيقية وصفات الشخص الرومانسي

ما هي الرومنطيقية ومن هو الشخص الرومنطيقي؟ الرومنطيقية في الأدب العربي وفي الأدب العالمي، والرومنطيقية في الواقع. تعرف على أشهر قصص الرومنطيقية

مفهوم الرومنطيقية وصفات الشخص الرومانسي

مفهوم الرومنطيقية وصفات الشخص الرومانسي

كلنا سمعنا بالرومنطيقية أو ما يعرف بالرومانسية، أو عشناها لفترة ما، وما زال البعض منتشياً بها، وكل شخص قد يشرح مفهوم الرومانسية ويتحدث عنها بطريقة مختلفة، فقد يشير البعض على أنها مشاعر وأحاسيس ، أو قد يفسرها البعض الآخر على أنها نوع من الكيمياء بين شخصين... دعنا نتحدث عن الرومنطيقية خلال هذا المقال.
 

غالباً ما تعني الرومنطيقية أو الرومانسية Romantic ارتباطاً عاطفياً بين شخصين يسبب إفراز لبعض المواد الكيميائية في الدماغ مما يؤدي إلى ازدياد المشاعر بشكل مفرط والشعور بالشغف الشديد، والبهجة الواضحة. [1]
يُعبر عن الرومنطيقية أحياناً بأنها قوة عاطفية تجعلك تشعر بالتواصل مع شخص ما بطريقة أعمق مما اعتدت عليه في علاقاتك، مما يجعلك تنجذب لتصرفات وسلوكيات وحركات وكلمات الشريك، بغض النظر إن كانت هذه التصرفات والكلمات بسيطة أو معقدة.
الرومانسية هي مجموعة من الإفرازات الكيميائية والمشاعر العاطفية التي تجعل الحب بين شخصين مذهلاً للغاية، وقد ترسم الخط الفاصل بين علاقة معينة، وغيرها من العلاقات الأخرى التي تمرّ في حياة شخص ما، وعادة ما تركز الرومنطيقية على إظهار مشاعرك بالحب أكثر من التركيز على الرغبات الجنسية.
فهي فرصة أن تظهر فيها لشخص آخر بطريقة إبداعية تعبر عن شخصيتك دون أن تظهر أية دوافع خفية وكامنة لهذه المشاعر، بحيث يمكن للرومانسية أن تجعل العلاقة أكثر متعة وشغفاً وإثارة للاهتمام. [1]

كلمتا الرومانسية والرومنطيقية Romantic تعبران عن الفكرة ذاتها، والأصل في اشتقاق الكلمتين هو الكلمة اللاتينية Romanicus والتي تعني "النمط الروماني أو الستايل الروماني" ثم أصبحت الكلمة تعبّر عن المغامرات العاطفية، فيما أرجعت مصادر أخرى أصل الكلمة إلى اللغة الفرنسية، ويمكن القول أن الرومنطيقية هي لفظ معرّب للرومانسية.

من هو الرومانسي "الرومنطيقي" وبماذا يتصف؟
قال الكاتب والشاعر الايرلندي الشهير(Oskar Wilde) اوسكار وايلد ذات مرة عن أحد الأشخاص "لابد أنه يتمتع بطابع رومانسي فعلاً، لأنه يبكي عندما لا يكون هناك ما يُبكي على الإطلاق".
فالرومانسيون أشخاص انفعاليون، متحمسون بشدة، قد يضحكون لأشياء لا يراها الآخرون مضحكة، وكذلك الأمر بالنسبة للحزن، وعادة ما يكونون أكثر حساسية ووفاء. [2]

وغالباً ما يتصف الرومانطقيون (الرومانسيون) بالصفات التالية:

  • يتواصلون مع الآخرين بعلاقات تغلب عليها المشاعر بدلاً من المنطق.
  • يختبرون الحياة بزخم عاطفي كبير، يميزهم عن غيرهم، وعادةً ما يظهر ذلك من خلال تعلقهم أو إبداعهم في الفن والموسيقى والفنون الأخرى.
  • عادة ما يكون إدراكهم للتفاصيل الدقيقة أكبر، مما ينمي لديهم الاعتقاد بأنهم موهوبون ومميزون.
  • في حالات الرومانسية النمطية تظهر حالات مختلفة من تعذيب الذات، والاعتقاد بأن حياة الشخص الرومانسي تحتاج إلى شيء لا يمكن الحصول عليه، فيبحثون دائماً عن هدف بعيد المنال.

الرومانسية (الرومنطيقية) هي شيء شخصي للغاية فكل شخص لديه أفكار مختلفة عن الرومانسية، وعادة ما يختلف مفهوم الرومنطيقية بين الرجال والنساء. [3]

الرومانسية عند النساء

تعتبر الكثير من النساء الرومانسية أكثر أهمية من الحب نفسه، فهن عادة يتذكرن الأحداث والتواريخ والمواقف المحيطة بالعلاقة بكثير من العاطفة والحماس، واحترامك لكل ما سبق سيعطيك علاقة مميزة لكونك شخص رومانسي تقليدي مميز، فعلى سبيل المثال إذا قررت اختيار هدية؛ كلما كانت الهدية أقل فائدة كان لها تأثير أكبر، فوردة صغيرة ستكون أكثر قدر على التأثير من حقيبة مهما كانت قيمتها!
وغالباً ما تعتبر النساء الرجل الذي يهتم بشكل العلاقة الخارجي ويحسن الاستماع ويتذكر التواريخ ويحسن انتقاء الهدايا رجلاً رومانسياً، وقد ترغب في سماعك تنطق كلمة أنك تحبها بعد طرق، أو كتابة الملاحظات بخط اليد، أو إرسال بعض قصائد الحب، ومن غير المطلوب أن تكون كاتباً محترفاً.

الرومانسية عند الرجال

الرجل لن ينتظر منكِ شراء الورود أو تذكاراً محدد، غالباً ما يرغب الرجل بالشعور أنه مرغوب ومطلوب ومحبوب حتى يشعر بالرومانسية.
فالاهتمام والشغف الزائدين هو ما ينتظره الرجل الرومانسي عادةً، لذا ارتدي أفضل ما لديكِ واظهري اهتمامك به أمام الآخرين، وقد يكون بعض الكلام الرقيق والتلميحات الجسدية كافية لإشعاره بالسعادة والرومانسية، وعادةً ما يربط الرجال الرومانسية بالجنس، بعكس النساء فالأمر مختلف قليلاً.

وتعبر عنها الحركة الرومانسية أو الرومنطيقية في الأدب والفن والتي نشأت في نهاية القرن الثامن عشر وكانت ذروتها في عام 1850 وتميزت بتركيزها على العاطفة والفردية والاحتفال بالطبيعة والرجل العادي كبطل جديد للقصائد والقصص، وتركز على مثالية المرأة، كما احتضنت الرومانسية الجديدة العزلة والكآبة في التعبير عن المشاعر.[4] 
ولا يعبر مصطلح الرومانسية في الأدب عن الحب مباشرة كمفهوم، بل عن قصة رومانسية تروى في قصيدة شعرية مثلاً، وتميزت الرومانسية الأدبية العالمية؛ بستة خصائص نقدم فيما يلي شرحاً مقتضباً لها:

  • الاحتفال بالطبيعة: رأى الكتاب الرومانسيون الطبيعية كمُدرس ومصدر للجمال اللامتناهي.
  • التركيز على الفردية والروحانية: لقد تحول إبداع الكتاب الرومانسيون إلى داخل الإنسان، مقدرين تجربة الفرد الذاتية قبل كل شيء، مما عمق دور الروحانية في الأعمال الرومانسية، وإضافة العناصر الغامضة والخارقة للطبيعة، وأهم الكتاب الذين أثروا في الحركة الأدبية في ذلك الوقت (Ralph Waldo Emerson) رالف والدوأيمرسون، وتعتبر مقالته (الاعتماد على الذات) عام 1841 أشهر مثال، بحيث حض الكتاب الرومانسين للاعتماد على الموارد الخاصة بكل فرد وتحديد الطريق الخاص لكل شخص.
  • الاحتفال بالعزلة والكآبة: كانت الكآبة سمة أساسية للعديد من الأعمال الرومانسية، والتي تم النظر إليها على أنها رد فعل على فشل حتمي، وأراد كتاب الرومانسية التعبير عن الجمال الخالص في الطبيعة والذات الإنسانية، لكن عدم واقعية هذه الرغبة أدت إلى اليأس والكآبة، وأصبحت صفة سائدة في الأدب خلال القرن الثامن عشر.
  • الاهتمام بالرجل العادي: كان ويليام وردزورث (William Wordsworth) من أوائل الشعراء الذين تبنوا مفهوم الكتابة البسيطة التي تمكن أي شخص للاستمتاع بها وفهمها، وتجنب اللغة ذات الأسلوب المعقد الذي كان معتمداً في الأعمال الكلاسيكية، لصالح تطور الصور العاطفية المنقولة بلغة بسيطة وأنيقة.
  • إضفاء الطابع المثالي على المرأة: تم تقديم النساء في شكل من المثالية والنقاء والجمال والحب الصافي.
  • التجسيد والمغالاة المثيرة للشفقة: اعتمدت هذه الميزة على المغالطات في إبراز فكرة أو هدف معين، كما فعلت الكاتبة ماري شيلي (Mary Shelley) للتأثير الكبير في رواية فرانكشتاين.

من أهم رواد حركة الرومانسية (الرومنطيقية) العالمية:

  • الجيل الأول: ويليام وردزورث، صموئيل تايلور كوليردج.
  • الجيل الثاني: جورج بايرون، بيرسي شيلي، جون كيتس.

وهو ما يعرف بالمذهب الرومنطيقي في الأدب العربي، مذهب أدبي يهتم بالنفس الإنسانية وما تزخر به من عواطف ومشاعر وأخيلة، مع فصل الأدب عن الأخلاق لذا اتصف بالسهولة في التعبير والتفكير وإطلاق النفس على سجيتها، وهو مذهب متحرر من قيود العقل والواقعية اللذين يظهران لدى رواد المذهب الأدبي الكلاسيكي.[5]
وُلد المذهب الرومانسي في الأدب العربي كمذهب نقدي، لقي قبولاً عند العرب، كون المذهب الرومانسي (الرومنطيقي) عبّر عما في أنفسهم من حزن وتمزق نتيجة للأوضاع التي كانوا يعيشونها، وقد تأسست العديد من المدارس والروابط في ظل المذهب الرومانسي، أهمها:

  • الرابطة التعليمية: جمعية أدبية تأسست في المهجر عام 1922 ومن أهم مؤسسيها جبران خليل جبران، وإيليا أبو ماضي، وميخائيل نعيمة، وتميز إنتاجها الغني بالتأمل في الحياة وأسرار الوجود وقد كانت هموم الوطن والتعلق به واضحة في نتاج الرابطة، بالإضافة إلى الفوضى في الحياة والوجود وفهم النفس البشرية.
  • مدرسة الديوان: وسميت بالديوان نسبة إلى اتباعها المبادئ التي وضعها كل من عباس محمود العقاد وعبد الرحمن شكري في كتابهما (الديوان في النقد) والذي كان دعوة للتمرد على المدارس القديمة في الشعر، إن كان في الشكل أو المضمون.
  • مدرسة أبولو: ظهرت في أربعينيات القرن العشرين، أسسها الشاعر أحمد زكي أبو شادي، وانتمى إليها الشعراء الوجدانيون في العالم العربي، مثل إبراهيم ناجي، وأبو القاسم الشابي، وكان لهذه المدرسة الأثر الكبير في الأدب العربي الحديث.
  • أهم رواد المذهب الرومانسي العربي: جبران خليل جبران، ميخائيل نعيمة، إيليا أبو ماضي، عباس محمود العقاد، إبراهيم المازني، وأحمد زكي أبو شادي.

إذا كنت شخصاً رومانسياً أو ترغب في الحصول على الرومانسية في حياتك، ستواجه الكثير من الفروقات بين ما قرأته في الكتب أو السينما، وبين ما واجهته، أو من الممكن أن تواجهه في حياتك الواقعية، في السينما لن ترى البطل الرومانسي المحبوب يبدل عجلة سيارته بجانب الطريق ورائحة العرق السيئة تفوح منه، ولن تشاهد أو تقرأ عن البطلة الجميلة الجذابة أنها أصيبت بالتهاب أمعاء حاد، وهي تتقيأ في الحمام كل نصف ساعة، لن تحب ذلك الصوت الصادر من الداخلّ! [6]
الرومانسية موجودة في الحياة الواقعية، لكنها ليست مثالية، قد تتأثر بعدة عوامل ومن أهمها:

  • الحياة الواقعية أكثر موضوعية: بسبب العلاقات المتداخلة ومكان السكن، ووسائل النقل وصعوبة الحياة.
  • الواقع مملّ وأكثر إحباطاً، لن تمضي حياتك على الشواطئ الاستوائية، أو في السافانا، أو في جزيرة بعيدة في المحيط الهادئ، لكن ستكون الأيام أكثر رتابة وروتينية قد يصيبك الملل في كثير من الأحيان.
  • الحياة أكثر دنيوية مما تعتقد: سيكون العمل في الغالب هو صاحب النصيب الأكبر من وقتك، قد يشكل الأولاد فرحاً وعائقاً في نفس الوقت.
    عادةً ما تتأثر الرومانسية بعامل الزمن، يقل الشغف مع مرور الوقت، وتتحول معظم الجاذبية المحيطة بالرومانسية إلى نوع من التفاهم والاتفاق.
    فالرومانسية (الرومنطيقية) في الحياة الواقعية أمر شائع.. بحيث تبدأ كبيرة بعكس الكثير من المشاعر الأخرى، وأنت لا ترى في البداية عيوب ونقاط ضعف الشريك، الكيمياء في دماغك وصوت دقات قلبك، وذلك الشعور في أعلى معدتك يفقدانك التركيز، شعور رائع بالفعل! والتصرفات البسيطة للشريك ستراها جذابة للغاية... الخ.
    عادة ما يقل هذا الإحساس مع تطور العلاقة، وتجدد اللقاءات، قد تحب في الشريك أشياء وصفات جديدة، ومن الممكن أن تكره أشياء أخرى لم تكن تراها في البداية، لكن إذا كان الحب حقيقياً، وشريكك هو الشريك فعلاً؛ ستبقى هناك جمرة في الداخل تغذي هذه الرومانسية بين الحين والآخر، لمسة يد مؤثرة، هدية غير متوقعة، قبلة دافئة، بعض عبارات الحب، لكن عليك أن تثق أن الرومانسية ليست أبداً كما في الأفلام والروايات، أو وسائل الإعلام.

هناك وعبر التاريخ الكثير من القصص الخالدة في الحب والرومانسية، بعضها قصص أدبية وبعضها ذكرى لأشخاص عاشوا في مكان ما على الأرض، ما رأيك أن نتذكر معاً بعض هذه القصص الخالدة: [7]

  • روميو وجوليت: أحد أشهر الأمثلة على الحب والرومانسية، عن قصة حب مأساوية لوليام شكسبير، حول قصة مراهقين من عائلتين يقعان في الحب من النظرة الأولى، وتنتهي بانتحار كل منهما من أجل الآخر.
  • كليوباترا ومارك أنتوني: إحدى أكثر القصص الرومانسية إثارة في التاريخ، وتتحدث عن شخصين قرّبا شعبين من بعضهما، ثم انتهت بانتحارهما أيضاً.
  • باريس وهيلينا: سردت قصة هيلين طروادة في الإلياذة لهوميروس، وهي أسطورة يونانية تجمع بين الحقيقة والخيال، وتعتبر هيلين طروادة واحدة من أجمل النساء في كل الأدب كانت متزوجة من مينيلوس ملك إسبارطة، ووقع باريس ملك طروادة في حبها فاختطفها، وأعادها معه إلى طروادة، وتم على أثرها شن الحرب على طروادة وحطمت من أجلها.
  • سليم وأنركلي: هي قصة مشهورة جداً يعرفها معظم العاشقين، حيث وقع نجل إمبراطور المغول الأكبر سليم في حب الجارية أنركلي لجمالها، لكن والده لم يستوعب حب ولده لمومس، فبدأ الضغط عليه بتركها لكنه فشل، وأعلن الحرب على والده، لكن جيش الإمبراطور كان عظيماً فهزم الأمير وأمر بإعدامه وهنا تدخلت أنركلي وتخلت عن حبها لتنقذ حبيبها، فوافق الإمبراطور وتم دفنها حية في جدار من الطوب.
  • بوكاهانتوس وجون سميث: قصة حب أسطورية جمعت بين شابة هندية، ابنة زعيم قبيلة هندية في منطقة البوهتان، حيث رأت جون سميث الإنكليزي أول مرة عام 1607، وأعجبت به ثم ألقي القبض عليه في بوهتان وتعرض للتعذيب، أنقذت بوكاهانتوس حياة جون سميث، أصيب جون سميث بعدها ونقل إلى لندن، ثم تزوجت من جون رودولف ظناً منها أن جون سميث قد مات، ثم انتقلت إلى لندن بعد 8 سنوات لترى أنه ما زال حياً، وتشاهده في لقاء أخير.
  • شاه جيهان وممتاز محل: عام 1612 تزوجت المراهقة أرجو ماند بانو من شاه جيهان وكان عمره 15 عاماً، وكان حاكماً لإمبراطورية المغول، أعاد تسميتها فسماها ممتاز محل، أحبها حباً شديداً أنجبت له العديد من الأولاد ثم توفيت عام 1629، حزن عليها حزناً شديداً وقرر أن ينشأ لذكراها نصباً تذكارياً احتاج هذا النصب الذي سماه تاج محل إلى عشرين عاماً ليكتمل، استخدم خلالها شاه جيهان 20 ألف عامل و1000فيل لإنهائه، وقبل أن ينشأ شاه جيهان نصباً لنفسه تم خلعه من قبل أبيه، وسجن شاه جيهان في الحصن الأحمر في آجرا، وبعد وفاته دفن إلى جوارها في تاج محل، المدينة الأسطورية في يومنا هذا.

في النهاية.. الرومانسية "الرومنطيقية" موجودة في كل زمان ومكان في هذا العالم، وكانت سبباً في إلهام الشعراء والعاشقين على حد سواء، وإذا دخلت قلبك فقد تكون من المحظوظين.

المصادر و المراجعadd