الخلافات بين الأزواج يمكن أن تتطور وتسفر عن خصام طويل الأجل يحدث فجوة بين الطرفين، فهل فكرت في طريقة إنها حالة الخصام طويل الأجل بين الزوجين.
حالة من الحيرة تنتاب أحد الزوجين عندما يكون في حالة خصام مع الطرف الآخر، دون أن يعرف كيف يمكن أن يحل هذه المشكلة، التي تتفاقم يوماً بعد يوم وتنتج المزيد من المشكلات، وهو ما قررنا في هذا المقال أن نلقي الضوء عليه ليعرف كلا الزوجين الطرق والأساليب التي تمكنها من القضاء على حالة الخصام.
 


الأسئلة ذات علاقة


أسباب الخصام طويل الأجل بين الزوجين

يقول ليون سيلتزر المتخصص في تطوير الذات، إن هناك عدة عوامل قوية تدفع الزوجين للانفصال بطريقة طويلة، ومن أهمها:

1- الخلافات المادية
تعد الأسباب المادية من أبرز أسباب المشكلات والصراع بين الزوجين، وهناك أشكال متعددة للمشكلات مثل بخل الزوج أو تبذير الزوجة أو العكس، أو أزمات في إنفاق الأولاد، أو عدم مراعاة الطرفين لظروف بعضهما البعض، وهناك بعض الأزمات ويكون سببها تدخل أهل الطرفين.

2- العلاقة الحميمة
فتور العلاقة الجنسية وعدم التوافق في العلاقة الحميمة يخلق العديد من المشكلات بين الزوجين، ويسبب حالة من الشقاق والنفور والخصام، وينتج عنه مشكلات نفسية وعاطفية تؤثر سلباً على علاقة الطرفين.

3- تدخل العائلات 
من الأسباب الشائعة للخصام بين الزوجين تدخل أهل الزوج أو الزوجة وهو ما يمكن أن يصل بهما إلى الطلاق، لأن المشاكل الزوجية ليست فقط تلك الخلافات التي تنشب بين الزوجين ولكن التدخلات الخارجية مثل الغيرة الزائدة على الأبناء أو السخرية والتهجم اللفظي على أحد الزوجين من أهل الطرف الآخر.

4- الغيرة والأنانية
الشعور بالغيرة والأنانية من أحد الزوجين يمكن أن يرجع لطبيعة أحد الزوجين فقد يحمل في طياته بعض العقد النفسية، وربما يأتي من عدم الشعور بالاكتفاء أو الإهمال، بما ينتج عنه الكثير من المشاكل الزوجية والخصام بين الأزواج.

5- الخلافات بسبب تربية الأبناء 
كل زوج من الزوجين تربى في بيئة مختلفة ولديه أفكار وقيم مختلفة في التربية، اكتسبها من أسرته وطريقة تربيته وبيئته التي عاش فيها، وهو ما يمكن أن ينتج خلافات بين الطرفين تسفر عن خصام طويل.

6- الغيرة الزائدة 
لا يمكن القول بأن الغيرة بين الأزواج غير صحية أو مطلوبة ولكن الأهم أن تظل في الحدود الطبيعية حتى لا تسفر عن مشكلات وشروخ في العلاقات الزوجية ستظل فترات طويلة لها آثار وأعراضها ومن بينها الخصام والابتعاد عن الآخر.
 


كيف يمكن إنهاء حالة الخصام بين الزوجين؟

1- اللجوء للمختصين 
يفضل الذهاب إلى أحد المختصين سواء الأطباء أو المختصين الأسريين، والذي يمكن أن يساعد في حل المشكلات وإنهاء حالة الخصام من خلال الخبرة العملية والتجارب المتراكمة والتي تساعد الأزواج على إنهاء حالة الخصام بين الزوجين.

2- المبادرة
إظهار عنصر المبادرة من جانب أحد الزوجين، تساعد بشكل كبير على حل مشكلة الخصام، عندما يشعر شريك الحياة أن شريكه يسعى لكسر حالة الغضب والضيق فإنه يتغاضى عن أية مشكلات مهما كان حجمها.
وهناك بعض الأزواج الذين يبادرون بتقديم الهدايا وقت الخصام والخلاف كبادرة لحسن النوايا ودعوة للصلح وإنهاء المشكلة وهو ما يترك أثراً طيباً في النفس.

3- المفاجآت
لو أردت أن تصالح زوجتك فيمكن أن تدعوها على العشاء في أي مكان تحبه أو تختار أحد الأماكن المميزة، ويمكن للزوجة أن تجهز لزوجها أجواء عشاء رومانسية منزلية، وهذه المفاجآت يمكن أن تذيب الجليد وتعيد الحياة إلى طبيعتها وتنتهي الخلافات والخصام.

4- الاعتذار بوضوح
كلمة بسيطة للاعتذار الواضح بدون مبررات أو مقدمات "أنا أسف" يمكن أن تحل المشكلة وتنهي الخصام فورًا، لأن بعض الناس يعتذرون بشكل غير واضح مما يزيد الأزمة ولا يحلها، وعلى الرغم من أنها بديهية إلا أن لها مفعول السحر.

5- حيلة تقليدية
حيلة تقليدية ولكن مازال أثرها قوي خاصة وأنها تكون غير متوقعة على الإطلاق في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي، وهي كتابة خطاب تقليدي يتضمن الاعتذار وطلب الصفح من الطرف الآخر يمكن أن يكون له أثر فعال على إصلاح العلاقة.