المدربة ميساء حموري
المدربة ميساء حموري مدربة علاقات أسرية واجتماعية، ومدربة حاجات علاقاتية

لا يبدو أن العلم قادرٌ على رصد علامات أكيد ووحيدة لإخلاص الرجل للمرأة أو العكس، ولا يبدو أن هناك طريقة واضحة للقضاء على الشك المرضي والغيرة غير الطبيعية دون اللجوء إلى العلاج التخصصي.

حيث أن الشك الذي يدفع المرأة أو الرجل لإجراء اختبارات الإخلاص والوفاء التي تنطوي معظمها على الخداع ونصب الأفخاخ؛ ليس مجرد شعورٍ عابر، بل هو مشكلة نفسية لها جذورها وتعبّر عن نفسها من خلال هذا السلوك المشبوه "الخداع لاختبار الإخلاص"
    
في هذه المقابلة الإذاعية مع قناة روتانا تتحدث الخبيرة في موقع حِلّوها ميساء الحموري عن فكرة اختبار إخلاص الشريك بالخداع، وذلك اعتماداً على إحدى القصص الواردة إلى مجتمع حلوها تحت عنوان "اختبرت خطيبي على الفيس بوك" يمكنكم مراجعة الاستشارة الأصلية من خلال الضغط على هذا الرابط