من منا لم يختبر شعور الغيرة في حياته؟ سواء كانت غيرة من الأصدقاء أو الزملاء أو حتى من الأغراب، لكن الغيرة الزوجية تعتبر أشد أنواع الغيرة تأثيراً وتفاعلاً لسرعة تأثيرها على الحياة اليومية بين الزوجين.
وليس من المستغرب أن تؤدي الغيرة إلى الانفصال أو انقطاع التواصل بشكل كامل بين الزوجين، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال القصص التي شاركها معكم رواد موقع حلوها.
في هذه المادة؛ نتعرف أكثر إلى مفهوم الغيرة، وما هي المشاعر التي تتفاعل مع الغيرة، إضافة إلى أسباب غيرة الزوجة وكيفية التعامل مع هذه الغيرة وعلاجها.


الأسئلة ذات علاقة


ما هي الغيرة؟

الغيرة الزوجية سلسلة من المشاعر المتداخلة والمعقدة
الغيرة شعور عاطفي معقدة، فعاطفة الغيرة تشمل العديد من المشاعر المتداخلة والمتشابكة، على رأسها الخوف وعدم الامان والغضب والشعور بانخفاض القيمة أو تهديد الأهمية.
ويمكن القول أن الغيرة هي ردة الفعل التي يبديها الإنسان تجاه شعوره بتهديد علاقاته واستقراره، وقد يكون هذا التهديد واقعياً أو وهمياً.

الغيرة الزوجية
الغيرة على وجه العموم تستند إلى العوامل ذاتها، فالغيرة بين الأطفال والغيرة التي تقع بين الأصدقاء أو زملاء العمل ..إلخ جمعيها تستند إلى شعور الشخص بالخوف وعدم الأمان ممزوجاً بالحسد أغلب الأحيان.
وغالباً ما تكون الغيرة مشاعراً يصعب السيطرة عليها، وكثيراً ما تخلق لدى الشخص الغيور نوعاً من جلد الذات، فإذا كانت الزوجة تعبر عن غيرتها من خلال الغضب والصراخ وفرض الحصار على زوجها إلا أنَّ في العالم الداخلي للزوجة الغيور ملايين الأفكار السلبية وعبارات النقد الذاتي القاسية تساهم في تعزيز انعدام الثقة بالذات والشريك في آن معاً.

وإذا أردنا تحليل الغيرة الزوجية يمكن أن نلخص المشاعر التي تكوّنها كالآتي:
- الشعور بالخوف من الهجر.
- الشعور بفقدان السيطرة.
- الشعور بالخوف من الخيانة.
- تهديد الاستقرار العاطفي.
- الغيرة الجنسية.
- الخوف من وجود شخص أفضل في عين الشريك.
- الرغبة المشروعة باحتكار السعادة بين الشركين فقط دون وجود طرف ثالث.
- انخفاض تقدير الذات وفقدان الثقة بالنفس.

ملاحظة: الغيرة بين الأزواج ما دامت في حدد المعقول والمقبول تعتبر عنصراً من عناصر الحب الحقيقي.
 

ذات علاقة


لماذا تغار الزوجة؟

لماذا تغار عليَّ زوجتي؟ أو لماذا أغار على زوجي؟
لتتمكن الزوجة من السيطرة على غيرتها المفرطة لا بد أن تتمكن أولاً من تحديد أسباب هذه الغيرة والتفكير في كل منها على حدة لمعالجته، ولنتمكن من فهم الدوافع والأسباب التي تجعل الزوجة تغار على زوجها لا بد أن نقسمها لأسباب ذاتية تتعلق بالزوجة نفسها ولأسباب موضوعية قد تتعلق بالزوج أو بطبيعة العلاقة بينهما.
على وجه العموم تخشى النساء من خسارة أزواجهن وانجرافهم في علاقات عاطفية أو جنسية خارج الزواج، وقد تكون هناك بعض التفاصيل الخاصة لكل زوجة تجعلها تبالغ بغيرتها، وقد يكون الزوج نفسه هو سبب الغيرة المفرطة.

انخفاض تقدير الذات
عندما تشعر المرأة أن زوجها أفضل منها أو أنه يستحق امرأة أفضل منها لسبب أو لآخر فإن هذا يدفعها إلى التمسك به أكثر والخوف عليه بطريقة غير عقلانية.
وانعدام الثقة بالذات أو انخفاض تقدير الذات قد يكون ناتجاً عن أسباب حقيقية، كالفوارق المادية أو الثقافية بين الزوجين، أو أن تكون الزوجة متوسطة الجمال، وربما يكون ذلك أيضاً مجرد وهم.
وقد يساهم الزوج بتغذية الشعور بالدونية والنقص عند الزوجة بقصد أو من غير قصد، لكنه في الحالين يغذي لديها مشاعر الغيرة والخوف من الهجر، التي تجعلها أكثر تتبعاً لتصرفاته وأكثر تدقيقاً بكل تفاصيل علاقاته.

التجارب السابقة
من المتفق عليه أن التجارب السابقة تخلق دائماً ردة فعل استثنائية، فإذا كانت الزوجة قد تعرضت للخيانة سابقاً من حبيب أو خطيب أو زوج أو حتى صديقة فهذا كفيل بجعلها أكثر غيرة من غيرها، كما أن الجرح الذي تخلفه الخيانة يجعل الزوجة أقل ثقة بنفسها.
والتجارب السابقة لا تقتصر على الشخص نفسه، بل تشمل أيضاً التجارب العائلية، فالمرأة التي نشأت في بيت دمرته الخيانة الزوجية لا بد أن تكون أكثر غيرة على زوجها، وابنة المرأة الغيور لديها فرص أكبر لتكون غيوراً مثل أمها.

الصورة النمطية للزوج الخائن
يساهم التعرض للصورة النمطية للعلاقة الزوجية في ترسيخ مفاهيم معينة لدى الزوجين، فكمية الخيانة التي تعرضها علينا الأفلام والمسلسلات والكتب قد تؤثر على ثقة المرأة بالرجال عامة، ما يجعلها شخصاً غيوراً أكثر مما يمكن احتماله.
كما أن التصورات الخاطئة عن الزواج بشكل عام وعن فكرة امتلاك الزوج قد تؤدي أيضاً إلى غيرة مفرطة عند الزوجة.

الخوف والتهديد
أبرز وأهم أسباب الغيرة هو الشعور الدائم بالخوف من فشل العلاقة الزوجية، وربما تعتبر أغلب النساء أن وجود طرف ثالث في العلاقة هو أكبر تهديد محتمل لاستمرارها واستقرارها، فيلجأن إلى الغيرة المفرطة كتدبير وقائي، لكن هذا التدبير غالباً ما ينعكس سلباً على العلاقة الزوجية.

الزوج الخائن
حتى لو كانت الزوجة شخصاً طبيعياً عند الزواج قد لا يستمر ذلك طويلاً إن لم يكن الزوج ملتزماً بالرابط المقدس بينهما، فعندما تتعرف الزوجة إلى قابلية زوجها للانجراف وراء علاقات عاطفية أو جنسية يزداد شعورها بالغضب والخوف وتشتعل الغيرة في قلبها أكثر وأكثر.
وعندما يفقد الزوج ثقة زوجته لن يتمكن من استعادتها ببساطة، حتى وإن تاب توبة نصوحة، فالمرأة لا تنسى أبداً ذنب رجلٍ خانها.

محيط الزوج
 يلعب محيط الزواج دوراً أيضاً في إشعال الغيرة في قلب الزوجة، فمثلاً عندما تشعر الزوجة أنها منبوذة من عائلة زوجها تصبح أكثر خوفاً من التأثير عليه وإقناعه بالتخلي عنها أو الزواج مرة ثانية، كذلك الأمر عندما يكون الزوج قريباً من خطيبته السابقة إن كانت ابنة عمه مثلاً، وغيرها من القصص المعروفة.
كما أن محيط الزوج في عمله وحياته اليومية يؤثر أيضاً على شعور المرأة بالغيرة، فإذا كان الزوج يحتك كثيراً مع النساء بحكم طبيعة عمله سيجد غالباً امرأة غيورة تنتظره كل يوم في المنزل، كذلك الأمر إن كان أصدقاؤه الرجال منحلين أخلاقياً ولهم علاقات نسائية متعددة.
 

كيف أتخلص من غيرتي؟

هل هناك علاج للغيرة؟
بعد أن استعرضنا أبرز أسباب غيرة الزوجة، وأهم الدوافع والمشاعر التي تتفاعل الغيرة معها وبها، يمكن الآن أن نقدم بعض النصائح للتخلص من الغيرة المفرطة.
لكن قبل ذلك لا بد أن نؤكد أن الغيرة تتصل بالعالم الداخلي للإنسان، أي أنَّ علاج الغيرة يحتاج إلى جهد كبير من الشخص نفسه قبل أي أحد، ومن المهم إدراك أن التخلص من الغيرة المفرطة يكون بمثابة إعادة تعريف للذات ومحاولة لنحث ملامح الشخصية والوعي الذاتي بصورة أفضل.

الاعتراف بالغيرة أولاً
كخطوة أولى لا بد أن تعترف الزوجة الغيور أنها بحاجة إلى إعادة النظر بطريقة تعاملها مع غيرتها، هذا فقط ما يمكن أن يجعلها تقفز فوق حاجز الغيرة إلى حياة زوجية سعيدة، والجيد أن معظم النساء الغيارى يعلمن تماماً أنهن يبالغن بغيرتهن، لكن في نفس الوقت يعانين من فقدان السيطرة على أنفسهن.

ضبط السلوك والتوقف عن التجسس
لتتمكن الزوجة من تصحيح غيرتها لا بد أن تسيطر على سلوكها بحزم، وذلك من خلال التخلي عن بعض الممارسات الناتجة عن الغيرة وعلى رأسها التجسس على الزوج.
لا بد أن تقمع رغبتها الشديدة بتفتيش هاتفه النقال أو البحث في أوراقه أو ثيابه عن دليل، ويجب أن تكسر الحصار حوله خاصة وأنها مهما كانت ذكية لن تتمكن من حبس زوجها في زجاجة.

الاتصال الفعال بين الزوجين
غياب الاتصال بين الزوجين هو سبب من أسباب اشتعال الغيرة في قلب الزوجة، لأنها لا تستطيع تفسير الكثير من التصرفات والأفعال التي يقوم بها الزوج، وعندما يكون خط الاتصال مقطوعاً بينهما تقوم هي بملء هذه الفجوة بتفسيرات غريبة وعجيبة تنتج عن الغيرة وتفضي إليها!.
لا بد أن تجلس الزوجة مع زوجها بهدوء وتشرح له مشاعرها بالضبط، تخبره بما يدور في رأسها، ما هي التصرفات التي تشعل النار في قلبها، لا بد أن تطلب منه المساعدة لتتمكن من القضاء على الغيرة المفرطة.

طلب المساعدة
قد تتمكن الزوجة بنفسها من إعادة رسم حدود الغيرة، لكنها أيضاً لا يجب أن تتردد بطلب المساعدة من الأهل والأصدقاء، وبكل تأكيد من المختصين بالعلاقات الزوجية ومن المعالج النفسي.

دور الزوج في علاج الغيرة المفرطة
قبل كل شيء يجب أن يكون الزوج مخلصاً ووفياً لزوجته بصدق وأمانة إن كان يريدها أن تخفف من غيرتها المفرطة، ثم لا بد أن يستمع إلها ليعرف وجهة نظرها ويدرك ما تحتاج إله للخروج مما هي فيه.
فقد تكون الزوجة بنت عشرات السيناريوهات الوهمية بناءً على أشياء عادية وذلك لامتناع زوجها عن التفسير، ولتجنب توسع هذه الأوهام لا بد أن يتجنب الزوج الغموض والسلوك الغريب، ليكن كتاباً مفتوحاً.
 

تأثير الغيرة على الحياة الزوجية

الغيرة الزوجية قد تؤدي إلى تلاشي جميع الروابط بين الزوجين
الغيرة الزوجية من بين أكثر أسباب التعاسة الزوجية قوة، وقد تصل الغيرة إلى قتل الحب بشكل نهائي وغياب التفاهم والتناغم بين الزوجين إلى غير رجعة، حتى وإن لم ينفصلا فعلياً لكن القلوب والعقول انفصلت.
كما أن الغيرة تنتقل بالعدوى إلى الأطفال، وهذا ما يجعلنا نطلب من الأهل دائماً أن يحلوا مشاكلهم بعيداً عن أطفالهم، هل تتخيلون أفكار الطفل عندما يرى أمه تتنصت على والده وتراقب هاتفه؟!.
ويرى البعض أن الغيرة المفرطة تؤدي إلى نتيجة عكسية تماماً؛ فإذا كان الزوج مخلصاً ووفياً قد تدفعه الغيرة الخانقة إلى البحث عن السعادة خارج منزله، وربما يلجأ إلى علاقات مشبوهة ليخفف عن نفسه ضغط زوجته الغيور، بل ويشعر بالانتصار لأنها على الرغم من حصاره له لم تتمكن من منعه وربما لن تتمكن من اكتشاف أمره!.
 

قصص واقعية عن غيرة الزوجة

هكذا عانت صديقات حلوها من مشاعر الغيرة
يرد إلى موقع حلوها الكثير من القصص والاستفسارات حول المشاكل الزوجية التماساً لآراء القراء ومساعدة الخبراء، ونحن إذ نعرض عليكم بعض القصص الواقعية عن غيرة الزوجة وتأثيرها على الحياة الزوجية وعلى نفسية المرأة ذاتها إنَّما ليستأنس أصحاب هذه المشاكل برأيكم ولتتعرفوا أكثر على هذه القضية.

زوجي ينفر مني بسبب غيرتي الزائدة
صديقة موقع حلوها متزوجة منذ 6 سنوات، لكنها للأسف لا تثق بزوجها وتغار عليه غيرة شديدة تدفعها إلى الشك، وما يؤجج غيرتها أنه يقفل هاتفه النقال برمز سري.
زوجها وبسبب كثرة أسئلتها ومحاولاتها المستمرة التجسس على هاتفه ومحادثاته حذرها أنه سيطلقها إن استمرت على هذا الحال، وهي تطلب مشورتكم ونصائحكم.
لقراءة القصة كاملة مع ردود الخبراء والقراء تفضلوا بزيارة هذا الرابط (كيف أتخلص من الشك والغيرة التي تعشش داخلي؟).

وافقت أن يتزوجنا معاً لكن الغيرة تحرق قلبي
صديقتنا وضعت نفسها في وضع لا تحسد عليه، فبعد أن تعرفت على شاب من غير جنسيتها وأحبته وأحبها صارحها أنه على علاقة بفتاة من بلاده وهو لا يريد أن يخسرها ولا يريد أن يخسر تلك الفتاة أيضاً.
للأسف وافقت صديقتنا على أن يتزوجها ويتزوج حبيبته الأولى في آنٍ معاً!، وعلى الرغم أن الحبيبة الأولى انسحبت من العلاقة لكن صديقتنا لم تتمكن من انتزاع فتيل الغيرة.
لقراءة تفاصيل القصة المثيرة وردود الخبراء والقراء زوروا هذا الرابط (قلبي يحترق كل ما تذكرت أن زجي كان على علاقة بهذه الفتاة).

حاصرت حبيبي بغيرتي حتى أصبح يتجاهلني
على الرغم من عدم وجود ما يستدعي الغيرة لكن صديقتنا لا تستطيع السيطرة على نفسها، فهي تلاحق حبيبها بالاتصالات والأسئلة وتحاصره، وهو بدوره صبر عليها قدر الممكن، إلى أن أصبح يتجاهل اتصالاتها، وهي الآن في حيرة من أمرها وتطلب مساعدة خبراء وقراء موقع حلوها.
لقراءة القصة كاملة وإبداء آرائكم ونصائحكم زوروا هذا الرابط (حبيبي يتجاهلني بسبب غيرتي القاتلة وشكي).

أخيراً... الثابت لدينا أن الثقة هي الأساس الذي يقوم عليها الزواج السعيد، وبذلك تكون الغيرة المفرطة والشك غير المبرر هدماً للزواج، إذا كنتِ تعتقدين أنكِ تعانين من الغيرة المفرطة وتفقدين السيطرة على مشاعر الغيرة لديكِ، يمكنك طرح مشكلتكِ عبر هذا الرابط (اطرح مشكلتك)، كما يمكنكِ التواصل مع خبراء موقع حلوها من خلال خدمة ألو حلوها.