الدكتورة سندس العجرم
الدكتورة سندس العجرم اخصائية اطفال ومستشارة دولية سابقة في الرضاعة الطبيعية و صاحبة متجر فابيولس

الإسهال من المشاكل الشائعة عند الأطفال والرضع، ويعتبر الإسهال عند الطفل استجابة طبيعية يقوم بها الجسم للتخلص من الفيروسات والجراثيم عن طريق تنظيف البطن والأمعاء بزيادة السوائل وتحفيز الإخراج، لذلك يمثل الإسهال عند الأطفال والكبار وسيلة من وسائل الدفاع عن الجسم بمواجهة الأجسام الغريبة والضارة التي تصل إلى الجهاز الهضمي.
في هذا الفيديو مع أخصائية الأطفال واستشارية الرضاعة الطبيعية الدكتورة سندس العجرم؛ تتعرفون إلى أسباب الإسهال عند الأطفال وأعراضه، علاج الإسهال عند الأطفال بالطرق الطبيعية، ومتى يكون الإسهال عند الأطفال خطيراً.


أسباب الإسهال عند الأطفال

  • السبب الأكثر شيوعاً للإسهال عند الأطفال هو العدوى الفيروسية، وتعتبر العدوى البكتيرية والطفيلية المسببة للإسهال عند الأطفال أقل شيوعاً.
  • من الفيروسات الشائعة بين الأطفال والتي تسبب الإسهال فيروس الروتا والتهاب المعدة الفيروسي أو ما يعرف بإنفلونزا المعدة Stomach flu، ثم العدوى البكتيرية مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، وفي الحالات الأكثر ندرة تسبب بعض الطفيليات الإسهال عند الأطفال مثل طفيليات الجيارديا.
  • من أسباب الإسهال عند الأطفال أيضاً بعض أنواع الأدوية والمضادات الحيوية، إذا كان طفلك يعاني من الإسهال كنوع من الآثار الجانبية للدواء عليك التواصل مع الطبيب المختص دون الانقطاع عن الدواء، حيث سيقوم الطبيب بتعديل الجرعة أو يوصي بإضافة البروبيوتيك أو تعديل النظام الغذائي أو تغيير الدواء الذي يسبب الإسهال للطفل.
  • التسمم الغذائي من الأسباب الشائعة للإسهال عند الأطفال، وعادةً ما تنتهي أعراض التسمم الغذائي ويتوقف الإسهال خلال 24 ساعة، مع ضرورة تعويض الجسم عن السوائل المفقودة.
  • عندما يتعرض جسم الطفل للعدوى تظهر عليه مجموعة من الأعراض الدفاعية مثل الإسهال والقيء وارتفاع درجة الحرارة، وتستمر عادةً بضعة أيام حتى أسبوع، جميع هذه الأعراض الهدف منها التخلص من سبب العدوى أو التسمم، لذلك ينصح الأطباء بإعطاء الجسم فرصة للدفاع عن نفسه قبل التدخل الدوائي في حالات معينة.

متى يكون الإسهال عند الأطفال خطيراً؟

معظم حالات الإسهال عند الأطفال تكون طبيعية وتتوقف تلقائياً خلال بضعة أيام أو أسبوع، ويعتبر الإسهال عند الأطفال خطيراً في حال لم يتم تعويض السوائل المفقودة من الجسم ما يعرض الطفل لخطر الجفاف، أو في حال استمر الإسهال لفترة طويلة متزامناً مع أعراض أو مضاعفات خطيرة، حيث يقوم الطبيب بالتحاليل والإجراءات اللازمة لتحديد العلاج الأفضل للإسهال عند الطفل.

أهم أعراض الإسهال الخطير والجفاف عند الأطفال:

  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • كمية بول قليلة أو بول داكن.
  • بكاء دون دموع.
  • جفاف وبرودة الجلد.
  • فقدان النشاط والطاقة.
  • قيئ أخضر أو فيه دم.
  • يوجد دم مع البراز.
  • حمى مستمرة.
  • الرضع تحت 6 أشهر أكثر عرضة للجفاف.

علاج الإسهال عند الأطفال

يتم التركيز في علاج الإسهال عند الأطفال والرضع بالدرجة الأولى على تعويض السوائل التي يفقدها الجسم، إما من خلال شرب الماء والعصائر بكثرة، أو باللجوء إلى محلول الجفاف المتوفر في الصيدليات، حيث يركّز علاج الإسهال في المرحلة الأولى على تجنّب الجفاف والحفاظ على رطوبة الجسم دون التدخل دوائياً لعلاج الإسهال.
عندما يستمر الإسهال عند الطفل لفترة طويلة أو تظهر عليه أعراض شديدة أخرى بالتزامن مع الإسهال المائي، أو عندما تظهر عليه أعراض الجفاف بسبب عدم تعويض السوائل الناقصة؛ قد يلجأ الطبيب للعلاج الدوائي بعد تحديد أسباب الإسهال واختيار الدواء المناسب.
كما يعتبر نظام التغذية من الأمور المهمة في علاج الإسهال عند الأطفال، من خلال الاعتماد على الأغذية الغنية بالسوائل والتي تساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم، وتجنب الأغذية التي تسبب ليونة الأمعاء أو الحساسية.