الأمومة مهمّة شاقة تحتاج إلى الكثير من الحبِّ والتضحية والأمانة لتأديتها على أكمل وجه، ومهمة الأمّ لا تنتهي، فقياس الأمومة لا يكون بالزمن بل بالمحبّة!

شغلت الأمّ البريطانية آدا كيتنج Ada Keating الصفحة الأولى من الصحف في العديد من دول العالم عندما قررت الانتقال للعيش مع ابنها البالغ من العمر 80 عاماً في دار الرعاية التي يقيم بها، حيث أنجبت آدا ابنها توم وهي في الثامنة عشرة من العمر، واعتنت بابنها -الذي بقي أعزباً- لمدة 80 عاماً كاملة، وحتى وقد شارفت على إتمام مائة عام لم تتخلَ عن رعاية ابنها، وانتقلت لتعيش معه في دار رعاية المسنين التي يقيم بها.

في عيد الأم قصة مؤثرة عن هذه الأمّ العظيمة التي أفنت عمرها برعاية ابنها، شاهد الفيديو وشاركنا تجربتك مع تضحيات الأمّ من خلال النقر على هذا الرابط.