قد تعيش غير سعيدٍ بحياتك الزوجية، وقد تحمّل زوجتكَ المسؤولية الكاملة عن تعاستك، وتعتقد أنكّ لو تزوجت غيرها لكنت الآن أسعد الناس؛ لكن هل فكرت يوماً أن تنظر عميقاً بعيني زوجتك وتنزع من داخلك هذه المشاعر السلبية لتبحث عن الجمال والصبر بعينيها؟ هل فكرت أن تبحث عن تقصيرك أنت بحقها وإهمالك لها؟ هل فكرت أنّك قد تندم يوماً على إهمال الزوجة؟

في هذا الفيديو رسالة اعتذار إلى الزوجة ووصية للابن "لا تكن قاسياً ومهملاً مثل أبيك!" يلقيها عليكم طارق حامد، شارك هذه الكلمات حتى تصل لكل رجل قبل أن يدركه الندم..