نواجه في مجتمع حِلّوها قصصاً كثيرة عن رفض الأهل لخيارات أبنائهم بناءً على عصبيات قبلية أو عنصرية أو فئوية، لكن هذه القصة التي نقدمها لكم في الفيديو كانت واحدة من أكثر القصص تأثيراً بمتابعين حِلّوها، فهذه الفتاة لم تتعرض للرفض فقط لأنها سمراء، وإنما تعرضت للفضيحة على جروب العائلة أيضاً.

شاهدوا الفيديو، وبإمكانكم الرجوع للاستشارة الأصلية ومشاهدة رأي الخبراء والتفاعل مع القصة من خلال النقر على هذا الرابط.