السؤال

قبل 9 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

متزوجه و اشتاق لصديق الغربه

تزوجت عن حب عملت بالغربة عدة سنوات بعيدة عن زوجي وأولادي تعرفت على رجل بالغربة حاول معي كثيرا أتخلى عن مبادئي اتخذته صديقا وخرجت معاه عدة مرات لاني كنت وحيدة ما احد معي لم افعل معه اي شي يخجل بس احكي له عن مشاكلي ويحكي لي بس تعودت عليه عدت إلى بلدي واستقريت فيها مع زوجي وأولادي وبعد عدة سنوات كلمته مرة تانية يمكن لاهمال الزوج وانشغاله واشتياقي للخروج ما ادري السبب علاقتي بهذا الرجل بدأت تأخذ منحنى تاني تعودت على اتصاله واصبحت لا القدر وحاسة بالذنب تجاه زوجي وأولادي ضميري يؤلمني  ايش اسوي زوجي عصبي جدا وأولادي اهم شي 

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عليك وضع اولوياتك عزيزتي أسالي نفسك ما هي : هل أولوياتك أولادك؟ أولادك وزوجك ؟ نفسك؟ وانا هنا لا اتهمك بشيء ولا أخبرك بأنك لا يجب أن تهتمي بنفسك على العكس يجب أن تهتمي بنفسك أولا حتى تستطيعي أن تهتمي بعاءلتك. ألغي هذا الشخص من حياتك نهائيا لا كصديق ولا حبيب لأن حياتك ستتدمر وبالمقابل ضعي كل طاقتك في تحسين وضع عائلتك وتهدءه زوجك، لأنك بهذه العلاقه تعيشين وهم غير حقيقي يخدرك ولا يعالجك.

قبل 4 شهر

لا تحطي الوم على زوجك اتقي لله في نفسك ولا داعي للستهتار يا الله يا الله سترك وعفوك ورضاك الى هاذه الدرجة نستهين بعذاب خالقي

قبل 9 شهر

اتقى الله وعودى الى الله فالشهوة تذهب وتنقضى وتبقى الذنوب على ظهر الانسان واليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل ولا تتبعى خطوات الشيطان ولا تضعين انسانا خائنا لهذا في مقارنة مع زوجك حتى لو كان زوجكى اسوا رجل في العالم لان الشيطان سيزين لكى ذلك الانسان مهما كان والنتيجة ستكون وخيمة ومؤلمة وستفقدين شرفك وكرامتك وشرف عائلتك واولادك التى تقولين انكى تحبينهم واهم شىء في حياتك فلو كنتى تحبينهم بصدق لضحيتى بشهوتكى من اجلهم وحافظتى على سمعتهم وكرامتهم مهما كانت الظروف ======= نسال الله ان يردكى الى الجادة والصراط المستقيم === واقطعى كلل علاقتك بهذا الانسان وغيرى تليفونك وحساباتك على النت واستعينى بالله ولا تتبعى خطوات الشيطان انه عدو مضل مبين

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه