السؤال

قبل 1 سنة (47 اجابه)
47 اجابه

لم اتوقع يوما ان اخون زوجي

لم اتوقع يوما ان اخون زوجي فانا سيدة صاحبة اخلاق ومن عائلة محترمة، زوجي رجل طيب لكنه هاديء جدا وممل وغير رومانسي، لا يتكلم كثيرا ويعمل كثيرا، اشعر انه بارد ونكد، كنت اعلم ذلك اثناء الخطبة لكني لم ادرك ان ذلك سيء لهذا الحد، صديق زوجي وسيم جدا وقد بدات علاقتنا صدفة لتتطور على واتس اب ثم اصبحنا نلتقي، هو غير متفق مع زوجته لكنه لا يفكر بالطلاق لاجل الاولاد وانا ايضا، اخاف من افتضاح امرنا واشعر بالذنب لكني احبه وعلاقتنا الجنسية ممتازة ولم اشعر بها يوما مع زوجي، هل انا مخطئة وماذا افعل؟ هل من العدل ان اقضي حياتي مع رجل بارد لا احبه؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الخص لك صورتك في عيون الآخرين وأعيدي قراءة الاجوبة. حتى تعرفي نفسك بعد ان نرفع غشاوة الاغراء وحلاوة الحرام الوقتية. قالوا لك انت لم تعودي محترمة. قالوا الخيانة لا تبرر مهما حاولت ان تجمليها. قالوا كوني جريءة وشريفة اذا كنت فعلا لا تطيقي زوجك تطلقي وأعطه حريته هو الاخر ليجد الشريكة المناسبة التي تقدره وانا متاكدة انت ساعتها ستندمي لأنك أضعت فرصة العيش مع إنسان طيب وشريف. قالوا لك الله يهديك وهذا زنا وحرام وقلت ماذا لو عرف اولادك ماهو موقفك ماذا لو عرف احد من عيلتك المحترمة. أعيدي التفكير والقياس والله يهديك

لا شيء يبرر الخيانة قاومي هذا الاغراء ولو فكرت قليلا فهذا صديق خاين للكل لصديقه ولزوجتهولا يستحق الاحترام كما انه في داخله يحتقر المرأة الخاينة ما هو موقفك مام ابنك لو انكشف امرك عودي الى صوابك وإذا كنت فعلا لا تطيقين زوجك ممكن ان تتركيه ولكن ليس ان تستمري مع هذا الشخص

قبل 24 يوم

تقولين انك سيدة ذات اخلاق اي اخلاق انك سيدة مبتذلة وبررت خيانتك لزوجك بانه بارد وغير رومانسي وشجعت من يدعي بانه صديقه علي ان يتخذك عشيقة انت وضعت نفسك في موقف شائك جدا خائنة ومبتذلة وتقولين علاقتك الجنسية ممتازة طبعا لازم تكون ممتازة حتي تستمري فيها فهي لحظات مختلسة يزينها لك الشيطان عودي الي رشدك قبل الفضيحة وتوبي الي الله لعله يقبل توبتك ولن تجدي من يؤيدك في الخطأ والخيانة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه