السؤال

قبل 1 سنة (13 اجابه)
13 اجابه

انقذوني من بشاعتي فمنذ سنة لم انظر في المرآة

انا فتاة ليس لي اي قدر من الجمال، فانا أمرأةبشعة كما يصفونني الناس، وعشت حياتي وأنا استمع لتعليقات الآخرين علي واستهزائهم بي.بعدما كبرت ووصلت الى الثانوية العامة قررت ترك المدرسة لكن والدتي اصرت على ان اكمل تعليمي وقالت لي لا تهتمي لحديث الناس فانت في نظري ملاك جميل.بشاعتي بصراحة كانت بسبب تعرضي لحادث حرق بالماء الساخن وانا عمري اربع سنوات ولسوء حظي او لحسن حظي ــ لا اعلم ــ أنني نجوت من هذه الحادثة لكن وجهي بالكامل تعرض للتشويه الىجانب الجزء العلوي من صدري وشعر رأسي، وخضعت للعلاج لأكثر من ثلاث سنوات واجريت لي عمليات ترميم أكثر من مرة حتى صرت الى ما صرت عليه.المهم تقبلت كلام أمي وانهيت دراستي الثانوية بتفوق ودخلت الجامعة وبدأت معاناتي اكثر عندما لم استطع بناء علاقات صداقة او حتى زمالة مع زملائي وزميلاتي وباستثناء علاقة صداقة واحدة مع زميلة لي فقد كنت ارى الجميع يتحاشى الحديث اوحتى الوقوف معي.وقررت ترك الجامعة إلا أن امي تدخلت مرة ثانية وواصلت تعليمي الجامعي لكن مأساتي تعمقت اكثروبالرغم من انني بقيت متفوقة في دراستي الجامعية إلا أنني بدأت اصاب بحالة اكتئاب والشعور بالنقص والدونية أمام الاخرين.لم يتقى غير سنة دراسية واحدة للتخرج من الجامعة، لكنني صرت أخاف الذهاب الى الجامعة، وصرت اميل الى الانطوائية أكثر، والى الاكتئاب، وهذه امور اعرف حجم ضررها وخطورتها على ايانسان، فماذا افعل لأتخلص من هذا الشعور المميت والقاتل، وكيف يمكنني العودة لقبول ما انا فيه وان احب الحياة واعود لجامعتي دون الاهتمام بما يقوله الناس عني والآهم ا ناحب المرآة، فمنذ أكثر من سنة لم انظر لنفسي في المرآة..ارجوكم ساعدوني.. 

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اكملي الامور التي تستطيعي عليها في الوقت الحالي واتركي ما ليس لديك قدرة عليه للمستقبل ،،، الامر الذي بيدك هو دراستك او هواياتك اجعليها بديل عن الشكل او المظهر او الجمال وكوني واثقة ان الشكل لن يغير داخلك وقومي بتمثيل الثقة بالنفس مرة ومرتين الا ان تصبح عادة وستجدين التقة تنعكس على الناس حولك وكلما تتقدمي في الحياة سترافقين اشخاص اثقف وانضج يتفهمون وضعك ويلتقون بروحك. ركزي على الروح واجعليها نظيفة حلوة محبة راضية وستنعكس على وجهك. والعلم يتقدم كل يوم ولا نعلم مايخبءه لنا ربما كريم او ليزر او اشياء بسيطة قد تغير الصورة كم من امور لم نكن نتخيلها وجد لها العلم علاجا وحلولا بسيطة واليوم العلم والتكنولوجيا سزيعة التطور ثقي بالله وهو يعطيك

قبل 1 سنة

الى كل فتاه غير راضيه عن نفسها ليس هناك من إمرأة قبيحة في الحياة كثير من الفتيات ينقمن على أنفسهن ويتمنين أن يكن شيئاً غير ما هن عليه. فهذه لا يعجبها جسمها, وتلك تكره شخصيتها , وأخرى لا ترى في نفسها أي ايجابية, وهكذا يجتررن هذه النقمة حاملات أعبائها واقعات تحت عنتها الشديد المترسب في داخلهن. إن جسمك أو شخصيتك ما هي إلا ذلك الكيان الذي أراد الله عز وجل له الحياة, جسداً وروحاً في هذه الدنيا, وهو الذي سينقل معك إلى الحياة الأخرى ليخلد في جنان, أو يتلظى في نيران(والعياذ بالله) هل عرفتى أهمية هذا الكيان الذي لا يعجبك؟؟ وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يحقرن أحدكم نفسه) وقد قيل "ما من تعيس أكثر من الذي يتوق ليكون شخصاً آخر مختلفاً عن شخصه جسداً وعقلاً". تفكري كم من أناس معاقين جسدياً حرموا من صحة البدن وأناس معاقين عقلياً حرموا من صحة العقل.. وأنتى...كم منّ الله عليك من النعم في نفسك وعقلك وصحتك دون سواك؟! كم من الطاقات حباك الله بها, وجعلها متاحة بين يديك؟ فهل قمت باستغلالها جميعاً لتعمري بها حياتك كما تحبين؟ أم انه لا هم لك إلا تمني ما يملكه الآخرون ممن ترين إنهم محظوظون وأنت محرومة ولكن ما أودّ الحديث عنه هو العمق الأنثوي للمرأة، لأنّ الأنوثة في النهاية ليست مجرّد كعبٍ عال، ولا جسدٍ رشيق، ولا حمرة خدود أو أحمر شفاه،

1 سنة

بإمكانك حل هذه المشكلة بإجراء بعض الجراحات التجميلية عند ناس اكفاء والجمال جمال النفس


قبل 1 سنة

أكملي دراستك وأياكي ان تتركيها وان الجمال ليس جمال الشكل او المظهر انما الجمال جمال النفس أياكي ان تكتئبي أوتلجئي للأنطوائيه من لا يتكلم معك لمظهرك فلايستحق منك أن تتكلمي معه نفذي كلام والدتك بكل ما تقوله ففيه سعادتك دنيا وأخره هذه نصيحتي لك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه