السؤال

قبل 5 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

اعاني مشكلة في الكلام !

أهلا بكم جميعاً. ذهبت لأهل الاختصاص -بدون فائدة-، وسأتجه لغير المتخصصين؛ لعل الله أن ييسرهم لي: أنا أعاني من مشكلة في الكلام -ركزوا..في الكلام- وليس في النطق، بمعنى أني في النطق ومخارج الأحرف سليم 100% ، لكن إخراج الكلام هنا 0%، ومشكلتي هي (التأتأة) لكن مع سلامة كاملة للنطق فقط -والحمد لله-، يعني يصعب علي إخراج الكلام دفعة واحدة والاسترسال فيه، ولابد أن أقف وأعلق وأحس أن الحروف تعلق بحلقي، وأتنفس ولا تخرج إلا لما أتوقف وأخرج النفس، ثم تخرج بشكل جيد!! الحمدلله، خرجت أتحدث في شات صوتي، وحديثي كان رائعاً جداً، وأشعر بأني في الشات الصوتي أملك شخصية جديدة غير شخصيتي الحالية، شخصية كلامها سلس وواضح، ودخلت بمداخلة هاتفية على قناة معروفة، والحمدلله كلامي جداً ممتاز، وراض عنه، لكن كلامي بالقناة يختلف عن الحقيقة! عندما أعود لأمي وأتحدث معها أتوقف وأبحث عن الحرف! تخيلوا ..أقف وأبحث عن الحرف لعله يخرج، وكذلك أعرف مثلاً أن حرف (الألف) يخرج بالطريقة هذه، وأحاول تطبيقها، ولا تنفع، ويجب علي (كأنني أستفرغ) حتى يخرج حرف الألف!! حالتي غريبة، علماً بأنني عندما أنطق الحرف هذا بيني وبين نفسي أنطقه بشكل ممتاز ورائع، ولدي تسجيلات صوتية رائعة جداً، ولا توجد تأتأة!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

بخصوص التأتاة لا ينصح لها اي ادوية الا في حال اذا كان الشخص يتأتأ مرات قليلة مثل مرة في الشهر او عند التوتر الشديد وهذا يكون له دواء مؤقت و لكن 99% لا يوصف ادوية ..التأتأة تحدث في الصغر نتيجة تعرض الشخص لصدمة فيها احراج اجتماعي امام الناس يعني ممكن يكون تعرضتي لاحراج في الصف و انت تتكلمين او ممكن تكون المدرسة سكتتك او عصبت عليك و ضحكوا عليك الاطفال او ممكن تكوني جاوبتي غلط و حصلتي عقاب و ضحكوا عليك الطلبة فهذا يسبب التأتأة عند الشخص منذ الصغر حتى في البيت ممكن تصير مواقف و يتم تسكيت الطفل فيها اكثر من مرة و هو يتكلم ما يسبب له شعور بالاحراج و الخجل ولما يتكلم ثقته في نفسه الضعيفة هي الي تمنعه فعادة الشخص الي عنده تأتأة بتكون ثقته في نفسه جدا ضعيفة لذلك هو ينعزل عن الاخرين مثل ما صار الحال معاك فنصيحة راجعي طبيب فم و حنجرة تشوفي اذا في اي ارتخاء في عضلات اللسان واذا ما كان كان في سبب عضوي فاكيد السبب نفسي كما ذكرته و انت بحاجة الى مراجة طبيب نفسي لان هذه تحتاج الى جلسات و المعالج النفسي رح يحل مشكلات الطفولة ومنها جلستة تدريبية لتطوير الثقة بالنفس و التعامل مع الاخرين و ايضا تمارين التنفس و الاسترخاء رح تفيد كثير معك و هذا جزء من الاشياء الي لازم يدربك عليك المعالج النفسي حتى تقدري تكوني مسترخية امام الاخرين و التأتأة تقل شوي

قبل 5 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أخي الفاضل.. من الواضح انه ليس لديك مشكلة عضوية او طبية، وكما تفضلت بأنك قد قمت بمراجعة أهل الإختصاص ولكن ليس هناك تقدم. أخي الفاضل.. عندما ذكرت بأنك تحدثت من خلال الشات الصوتي والمداخلة الهاتفية بكل سلاسة وثقة، فهذا يعني بأنك عندما يكون الحوار غير مباشر ( وجهاً لوجه) فإنك تتحدث بطلاقة ولكن عندما عدت إلى والدتك وكنت تتحدث معها وجهاً لوجه، فهنا ظهرت العقبة ( وليست مشكلة). إذن والله أعلم إن العقبة أو التأتأة تظهر عند مواجهة شخص آخر فقط. أخي الكريم ولله الحمد لديك قوة إرادة للتخلص من هذه العقبة وستتخلص منها بإذن الله، بالمثابرة والصبر وسترى النتائج والتغيير إن شاء الله. أخي.. عليك ان تكتب موضوع صغير او تختار أي موضوع صغير وتكون قصاصة الورق في يدك، وعليك ان تقرأها بينك وبين نفسك ويكون هناك تسجيل صوتي لهذه القراءة، وأعد قراءتها مرات عديدة، ثم أستمع لما تم تسجيله وعليك ان بعد ذلك ان تقرأ فقط وتكرر القراءة من غير تسجيل، ثم أذهب الى المرآه وعليك ان تقابل نفسك وتقف بكل ثقة وتخاطب نفسك بنفس الموضوع، والقصاصة في يدك وتقرأ منها فلا بأس بذلك. أقرأ مرات عديدة وتخيل بأن الشخص الذي يقف أمامك أحد أصدقاءك أو أي شخص ترغب ان يكون. ثم كرر المحاولة ولكن من غير القصاصة، وكرر المحاولة عليك يوميا ان تفعل هذا الشي وكما ذكرت بأن العملية تحتاج مثابرة وصبر فقط. أخي في كل مرة قل نعم الآن سأثبت لنفسي انني قادر وكذلك سأثبت للآخرين هذا الشيء. عندما تشعر بأنك تتكلم بكل ثقة وطلاقة امام المرآة، إذن ننتقل إلى الخطوة الثانية وهي إختيار شخص مقرب منك سواء من الأهل أو الأصدقاء وعليك ان تعيد له قراءة النص نفسه والقصاصة في يدك. كرر المحاولة وانت في نفسك واثقاً من الحديث بكل طلاقة، وارسم هدفك وهو إنجاز والقاء الكلمة كاملة بكل ثقة ودون تأتأة. فالموضوع واضح جداً وتعرفه تماماً. إن التكرار يجعل الموضع يترسخ في عقلك ونفسك، وستشعر بالفرح كيف يتسلل إليك عندما تتحدث والشخص امامك أعد المحاولة كثيراً، وعندما تؤديها بكل ثقة عليك ان تحتفل وتفرح بهذا الإنجاز. أما الخطوة الثالثة فعليك ان تعيد الكرة مرة اخرى ومع نفس الشخص ولكن أضف بعض الأسطر للموضوع السابق وعليك ان تكون مسترخيا ومرتاحا أثناء االقاء الكلمة والشخص امامك، كرر العملية كثيراً. في الخطوة الرابعة عليك ان تتحدث والشخص معك وهناك مجموعة أخرى ولكن يستمعون لك من خلال مكبر صوت الهاتف أي المستمعين سيكون شخص امامك وآخرين من خلال الهاتف. أخي الفاضل.. بعد ذلك عليك ان تدعي شخص آخر ليستمع لك أي ان عدد المستعمين سيكون أثنان وعليك ان تقوم بنفس الخطوات السابقة، وتكررها ومن ثم تزيد عدد المستمعين لك وفي كل مرة تزيد العدد حتى تجد نفسك قد تجاوزت هذه العقبة البسيطة إن شاء الله. أكرر، عليك بالإصرار والمثابرة وستحقق الهدف المرجو إن شاء الله. بإنتظار رسالتك اخي الفاضل تخبرنا عن نجاحك بإذن الله وفقكم الله ويسر لكم

قبل 5 شهر

اخي الكريم: انا شب أعاني من التأتأة مثلك ولدي صديق يعاني من نفس الأمر. الفرق بيننا انه صديقي مشكلته من الدماغ نفسه لذلك لا يستطع عمل شيء اما كان ناتج من صدمة لا اتذكرها لكني بالممارسة والتشجع الدائم و الوقوف امام الناس قلت كثيرا لذلك انصحك بالتدريب الدائم فلو اردت القاء خطاب عليك ان تعيده بصوت عالي مرة و اثنان

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه