السؤال

قبل 5 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

اشعر اني ظالمتهم رغم حبهم لي

اشعر اني ظالمتهم رغم حبهم لي

السلام عليكم ورحمه الله ورمضان كريم انا تزوجت وانا صغيره من رجل كبير فالسن كان عمري 13سنه وهو 40 وبعد سنه ولدت ابني الأكبر الحين عمري 31سنه ومعاي 4اطفال قبل خمس سنوات تطلقت منه والحين أعيش ف بيت لوحدي انا وأطفالي والحمدلله ماديا ماشي الحال حياتي احسن من غيري بكثير اللهم لك الحمد بس المشكلة مو عارفه كيف اتصرف مع الأولاد اذا صارت مشكله اجلس ابكي ماعرف احلها أطفالي كثير يحنون علي بس اشعر اني ظالمتهم رغم حبهم لي لأَنِّي مو قادره اعطيهم الحنان والعطف اتعامل مع الكبار كانهم اخواني او أصحابي الصغيره هي اللي احس معها بالامومه الباقين مره اقسى عليهم والله غصب عني مقدر ابين مشاعري تجاههم جدا مقهورة من نفسي بنتي الاولى عمرها 14تغار من اختها كثير دايم تقول انا اكرهها انصحوني ايش اسوي كيف اربي أولادي أطفالي أعمارهم ولد16والثاني 11البنات 14و6 كثير اقرأ كتب عن التربيه بس ماتنفعني الحمدلله هم شاطرين فالمدارس ويصلون انا كمان محافظه ربي لك الحمد عذرا ع الاطاله جزاكم الله خير

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أمامك واقع يقول أن أولادك بين يديك...وهم سيحملون من صفاتك وتصرفاتك الكثير. أهم شيء للتفكير به هو أن أولادك هم مشاريع قادمة وسيدخلون المجتمع ولهم حصة فيه، وهذا يعتمد كثيرا على قدراتهم في الاقبال ونيل الفرص، والقدرات تعتمد كثيرا على علاقاتهم مع الآخرين، والعلاقات مع الآخرين تعتمد كثيرا على درجة النضج العاطفي الذي يأخذونه عادة من الاْم على شكل جرعات حب وحنان، إلا أن تجربتك في الزواج بعمر 13 عام لم تمنحك العاطفة والحنان اللازمين لمنحه للآخرين..أولادك.. فأنت ما زلت تبحثين عن الاعتراف بك كأنثي، كأمرأة، وهذا لن تحصلين عليه بهذه السهولة من الاولاد.. هدفنا هو تأهيل الاولاد وتحصينهم روحيا وعاطفيا وانسانيا، هدفنا هو أن تنجح العائلة كعائلة بأعضاءها... أي الكل يدعم الكل، وأن يتعلموا أن التنافس ليس ضد بعضنا، بل التنافس مع أنفسنا لنكون أفضل ونقف أمام عواصف الحياة، لذا فهذا النوع من الثقافة يجب أن ينمى في الاولاد عبر الكتب، والاقراص الالكترونية، والادب، والقصص، والموسيقى، فتنمية الهوايات يساعدك أيضا على توجيههم، ويفتح لك آفاقا كبيرة لتنمية العلاقات الروحية والعاطفية، السفر المفيد، الى بلاد عميقة مثل أندونيسيا، الهند، وزيارة الآثار التاريخية، وحفلاتهم الموسيقية، مفيد مثلا أكثر من تركيا وشرم الشيخ، ثم السفر الى اوروبا..اسبانيا مثلا ومشاهدة تاريخ الاندلس، مفيد ومعرفي، التعرف على الحضارات بشكل عام يبني العلاقات بطريقة مختلفة تماما...الحل يجب أن يكون نشط، حضور الافلام السينمائية في البيت لاْفلام هامة أيضا شيء هام يبنى ثقافة مشتركة بينكم...

5 شهر

شكرًا لك اخ ماهر نصيحه أقدرها 💖


للأسف صديقتي انت تزوجت صغيره جدا لرجل أكبر منك ب27 عاما وقد كان ظلما كبيرا بحقك. فأنت لم تعيشي طفولتك ولم تعيشي حاله حب مشبعة لذلك انت لا تستطيعين التواصل مع اولادك ولا تستطيعين أن تعطيهم وانت سعيده لعدم وجود أحد يقدم لك المحبه والدعم وانت في هذه السن الصغيره وجدت نفسك أم وحيده مسؤوله عن أربع أولاد. إذا حتى تستطيعي تربيه أولادك جيدا وتتواصلي معهم بتفاهم وحب يجب عليكي أن تدللي نفسك أولا وتحبيها وتعرفي أن لها الحق بالسعادة. ،هذه السعادة التي ستنعكس إيجابا على أولادك وتربيتهم. نصيحتي لك بتربية أولادك أن تعطيهم الكثير الكثير من الحب الغير مشروط والتقبل الكبير لصفاتهم الشخصيه والاختلاف فيما بينهم وان لا تقارنيهم ببعض ولا تقارنيهم بأحد. وكوني معهم صديقه ومحل ثقه لاسرارهم وأفكارهم وخصوصا من وصل منهم لسن المراهقة.

قبل 5 شهر

أذا توافقيت أتزوجك وأكون أب لولادك وأحل كافة مشاكلكم وأعوض أولادك عن الحب والحنان الي يفتقدوه .وشكرا لك .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه