السؤال

قبل 5 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

اغتصبني عمي و انا صغيرة !

انا فتاه عمري ٢٢ سنه اغتصبني عمي وانا صغيره بسن السادسه ولم استطع اخبار احد من الخوف نفسيتي تتدمر عندما اتذكر كل مواقف الاعتداء فليست مره مرات متكررره وانا الان خايفه كيف سأواجه مستقبلي واخاف من الزواج والسمعه السيئه لاادري ماذا افعل ساعدوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الوضع الان صعب لأن زمن طويل قد مر عليه. انصحك باستشارة طبيبة نسائية لتتأكدي من وضعك الجسدي اولا، وهذه قضية مهمة فقد كنت صغيرة، ومع النمو والبلوغ نسأل الله ان شيئا لم يحدث لك بشكل جدّي. ثم عليك ان تجدي طريقة لاخبار اهلك عما حدث، لتجدي الدعم منهم واخبريهم انك لم تعرفي ماذا حدث الا بعد ان كبرت ووعيت على الموضوع، ويمكن ان يساعدك تقرير طبي من الطبيبة في دعم وضعك، عليك ان تفضحي هذا المجرم لانه ليس عمك، هو مريض نفسي وربما فعل ذات الشيء مع كل بنات العائلة. ومن ثم عليك مراجعة مختص نفسي ليساعدك على الخروج من هذه العقدة والتعبير وتفريغ مكنونات نفسك. ابنتي ان كان وضعك الصحي طبيعي يمكنك ان تلجأي لمستشارة نفسية لتتخلصي من عقدة لا ذنب لك فيها وتتجاوزي النقطة السابقة، ولكن عليك ان تبتعدي عنه وتشعريه بانك مصدر تهديد، وانك لا تخافين منه. يمكنك ان تراقبيه وتوثقي له بعض المواقف المسيئة تستخدميها كدليل لاثبات موقفك. المواجهة والتعبير والتصريح لشخص ثقة ضرورية في وضعك لتعرفي كيف ستتصفين. اعانك الله وساعدك فكنت طفلة ولا ذنب لك.

قبل 2 شهر

هذه هي مشاكل دول الخيلج بصفة خاصة وللاسف الاهل غائبون معظهم عن الوعي و عن مراقبة ابناؤهم

قبل 5 شهر

حاولي ان تصارحي احد من اهلك اي احد من الذين توثقين بهم لان هذا الحمل كبير عليكي و ان اخبرتي احد سوف تشعري بالراحه لذلك لا تضغطي نفسك اكثر و انتثري بقولك الى الذين يفيدوكي كي ترتاحي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه