السؤال

قبل 2 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

كيف انقذ علاقتنا من الإنهيار

نتشاجر كثيرا!!! السلام عليكم. انا فتاة مخطوبة ليس من فترة طويلة بشاب احبه بجنون، و هو ايضا يحبني و تعرفنا على بعض من بضع سنين، مشكلتنا اننا نتشاجر كثيرا و نلوم بعضنا، و كل مرة ننوي الانفصال ثم نعود. احيانا اتحجج بالبعد ربما بعد المسافة والاشتياق يسسب المشاكل. احبه حقا واريده هو فقط لا استطيع ان ارى غيره. ساعدووني،كيف انقذ علاقتي بمن احب؟؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي الشجار واللوم امور سيئة بين المحبين، يجب ان يكون عقل احدكما اكبر من الاخر ويستوعب اكثر، يجب ان يكون احدكما ديك والاخر دجاجة كما يقول المثل لان الديكين يتقاتلان طوال النهار. وانت تريدين انقاذ علاقتك مع خطيبك الذي لا ترين غيره في العالم اذا لماذا تفتعلين المشاكل من الاصل؟ الم يحن الوقت لتعرفي ما يحب وتقولي له ما تحبين. اعتقد انه يجب ان تتحدثا بوعي وبقنوات تواصل مفتوحة تخبرينه فيه عما تحبين وعما يريد ان تقدمي له تحدثا تصارحا، لا تتشاجرا، وضعا طريقة ان وصلت الامور للشجار كيف تتوقفان وتمنعا الشجار، وممنوع اللوم، انت انتبهي لسلوكك ولا تلوميه لومي نفسك لماذا لم تعرفي التصرف معه، لا تتهمي بل راقبي نفسك واعرفي حالك. كوني فتاة ومحبة ولا تشعريه انه ند لك، وانك دوما على صح وهو خطأ، وفي ذات الوقت لا تكوني امعة وتابعة وبدون شخصية. تعاملي معه بذكاء

قبل 2 شهر

عزيزتي , نوعية الشجارات والمشاكل هي التي تحدد الحل , حول ماذا تتمحور مشاكلكما ؟؟؟ راجعي كل المواقف التي مرت عليكما كي تحصري السبب عند حصر سبب المشاكل عندها فقط تصلين للحل الذي يلغيها أو يقلل منها ...وبهذا تحافظين على العلاقة وتجعليها مستمرة ومثمرة ...بالتوفيق عزيزتي

قبل 2 شهر

دامك تحبيه اصبري و قدري ظروفه , الرجل لا يعرف كيف يعبر عن حبه و اشتياقه و لا يستطيع كبت حبه و مكن اذا اشتاق يتفشش فيكي و يسوي مشاكل , حسسيه نه انت تراعيه و تتنازلي من اجله و تتحمليه و الرجل اذا شعر بهذا لشيء لن ينسى حبك و لا معروفك و لن يحب احد قدرك

2 شهر

ان شااء الله اخي بارم الله فيك، سوف احاول بإذن الله.


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه