صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ سنتان 10 إجابات
1 0 0 1

أشعر وكأني كائن فضائي هبط على الأرض

انا شخصت حالتي بعد قراءة مكثفة في أكثر من كتاب في مجال علم النفس، أنا مرضية من قبل لا اقرأها عشان ماحد يقول علم النفس يخليك مجنونة، ماعاد أقدر اسيطر على نفسي، أحس بالأنهيار كل ساعة يومياً لازم اذكر نفسي بمساوئي، أحس أني مبتدأة في الحياة أبي أكبر بسرعة، الوعي بالحياة كان له أثر سلبي علي وعلى شخصيتي، عرفت أشياء كبيرة جداً وانا عمري16، ما عشت مراهقتي كأي بنت، كنت أعيش بأوهام مستقليةن ودايماً لحالي اقرأ واتفرج على برامج سياسية وفكرية، أربع وعشرين ساعة اقرأ الصحف العربية والاجنبية، من صغري كان عندي فضول معرفي ماكان مناسب لعمري.. لما أقعد مع نفسي واسأل ايش أكثر لحظة في طفولتي كنت فيها طفلة؟ ما أذكر، كان أبوي يجيب لي ألعاب مطبخ وعرائس ولا كنت أعلب فيها، ب2003 كان عمري تقريباً 6سنوات كنت أعيش طفولتي أمام الأخبار واتشغف لسماع أخبار العراق والأحتلال الأمريكي وكنت عايشة برعب، ماعندي شيء أسمه حياة خاصة ماعندي علاقات عاطفية، لما أتعرف على رجل دايماً يقولون لي أنتِ امرأة قاسية وكل كلامك في المواضيع العامة، ما تتكلمين عن نفسك؟ ومع أهلي علاقاتي فقط نقاشات، مافيه شيء عاطفي أطلاقاً، ما أذكر أن أبوي حضني! مرة وحدة لما كنت أتهاوش مع أخوي وأنهرت وحضني وكان حضن جاف وبارد ورسمي. تعرضت لتحرش وانا صغيرة لكن تجاوزت أنهياري لحظتها بسبب أني كنت واعية وأفهم ليش الرجل يتحرش ونوعية الرجال المتحرشين/كنت أملك قوة ساعدتني في تخطي كل شيء فظيع حدث لي.. الحين أكتب ويدي ترتجف، بعد هالطفولة البائسة الجافة مراهقتي كانت فارغة، لما اسأل نفسي عن كل مرحلة من حياتي أحصلها فارغة! خواء مافيها شيء يذكر شيء يعطي المرحلة معنى، ما أدري أحس أني جزء منفصل عن المجتمع وعن العائلة وعن أي شيء بديهي يحصل لكل شخص.. المهم الحين أنا منهارة، وكل يوم ابكي، اليوم بكيت مرتين، أحس فيه شيء ضاغط علي، احس فراغ حياتي واللامعنى فيهها يواجهني وصرت أعتبر نفسي أقل من كل الناس، وصرت أهمل نفسي ولا أحس بوجودي بعد ما كنت واثقة من نفسي ومعتدة بحالي، صرت أخاف من الناس من المجتمع ما أدري هل لأني أعرف حجم سوء مجتمعي وخايفة أواجهه ولا بسبب آخر. فكرت اروح لدكتورة نفسية، أحس مشاكلي متراكمة وضاغطة علي، احس اني ضعيفة ماقدر ادافع عن نفسي ماقدر اتكلم ماقدر افكر حتى بس ارتجف واحس بخوف، من المستقبل من احلامي المحطمة من واقعي من كل شيء ماعاد اقدر اقوم من طيحتي فيه شيء فيني سقط فجأة بدون صوت شيء مادري شنو احسه تخلى عني .. فقدت ثقتي بنفسي صرت بس ارتجف وابكي ارتجف واصيح احس اني مو مرتبة نفسيتي اولوياتي تفكيري احس اني انسانة بدون مبادئ بدون قاعدة رئيسية اواجه فيها مجتمعي، من جيت على الدنيا وانا مهملة من طرف أهلي ما اذكر كنت معهم بطريقة عادية/ انا البنت الكبرى لكن ما ادري ليش فيه فراغ كبير فيني ما احس بالأنتماء لأهلي واقضي وقتي على الأخبار والنوم بدون علاقات وبدون اي تواصل أنساني ما احس اني اقدر اواجه واقعي ماقدر اواجه البشر وكانن كائن فضائي هبط على الأرض ومو قادر يفهم شيء