صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنتان 68 إجابات
3 0 0 4

لا يعترف بأنه السبب في معاناتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابلع من العمر 37 سنة متزوحة مند 9 سنوات احببت زوجي وضحيت من اجله باجمل شعور وحلمي الدي كان يخفق له قلبي مند الصغر وهو ان اكون ام فزوجي عمل عملية الخصية المعلقة في سن الثلاثنيات ما اثر عليه فهو عقيم صبرت على طباعه الصعبة و الحادة جدا اخواته وامه الله يرحمها يتحاشونه حتى يقعون في المشاكل معه مثلا في اي نقاش يظهر له انه هو على حق وان غيره مخطئ رغم دلك فهو دائما ما يكون على حق وكلمة حق هو انسان طيب وصادق وامين وهدا سبب له المشاكل مع اهله فهو لا يساير احد حتى امه وكنت احاول ان اقول له الانسان يجب ان يتغاضى عن اشياء حتى يستطيع العيش فيثور غضب مني ....فهو يحس ان اهله لا يحبونه لاانه لا يجامل احد ولا يجامل ازواج اخواته الاغنياء مع العلم زوجي يعمل عمل بسيط ومرتب بسيط وانا متحصلة على شهادة جامعية عليا الا انه لم يسعفني الحظ للحصول على وظيفة ...المشكلة انه في بداية الزواج كنت اتحمل فيوم عرسي اكتشفت ان زوجي يعاني من العجز ما جعله يتركني بالغرفة وبات بالصالون ودهبت عنده وقمت بموساته وان كل شيء سيكون بخير تحملت هدا لحد الساعة فزوجي واستسمحكي على هدا القول لا يقوم بواجبه في المعاشرة الجنسية الا بمساعدتي لحد هدا اليوم وعند الدهاب الى الاطباء يعجزون عن علاجه كل هدا كوم ومعاملته كوم مثلا عند نومه ادا تحركت او استدرت يغضب ويجن جنونه ويدهب وينام في الصالون حتى تعودت على هدا وصرت لا استدير ولا اتحرك خشية زعله يحب المكوث في البيت ولا ياخدني للترفيه يتدخل في شؤون المطبخ اضيفي الفلفل الاسود اضفتي الحمص ام لا ....الخ وتعودت على هدا وسرت اتركه يشاركني الطبخ لا يحب الضيوف كثيرا ...تعبت من عيشتي وكرهت الحياة فانا جميلة ومثقفة وطيبة واهله يحبونني اكثر منه ولا اعاني من اي شيء وعند دهابي الى طبيبة النساء وفي هدا العمر تقول لي ماشاء الله كل شيء عندكي ممتاز من التبويض الى الهرمونات الى اخره........تعبت حقا ولا احد يفهمني فالكل يطالبك بالصبر اصبري اصبري او يقولون لكي ايمانكي ضعيف ولا احد يعلم معاناتي فكرت في الطلاق وقلت لامي ففهمت انها تريدني ان اصبر هي تحب زوجي فهو طيب معها ويحبها ..تعبت ولم يعد لحياتي مداق خاصة بعد ما حدث لي ......فلقد قمت انا وزوجي عندما كان في عمري 34 سنة بالحقن المجهري ونجح والحمد لله لكن قدر الله عند ميلا د ولدي يعقوب وعلي ان حملا ميكروب بالمستشفى ولم يتحملا حبيباي وتوفيا بعد ثمانية ايام صبرت وكنت قوية حتى الكل تعجب من صبري وقوة تحملي واعدت التلقيح بعدها مرات ولم ينجح ولا احد من اهله يعرف الكل يظن انه حمل عادي ويقولون لي ستحملين كما حملتي بالتوام يظنون ان لا مشكلة عندنا مع العلم لزوجي خمسة اخوة كلهم باولادهم ومنهم من اصغر من زوجي ونسكنوا كلنا ببيت واحد الكل فارحين باولاده وانا دمعتي لا تفارق خدي خاصة بعدما صار يفشل التلقيح تعبت ولم يعد للحياة عندي معنى فشلت في كل شئء رغم اني كنت من المتفوقات في الدراسة اصبحت اني اخس اني فاشلة افكر في الطلاق تارة ثم اقول كبرت انا كانت امنيتي ان اكون ام .الافكار...مشوشة والمشاعر مختلطةفانا احب زوجي وفي نفس الوقت احب الاطفال وفي نفس الوقت مر العمر وكبرت لقد اختصرت معاناتي ان كانت معانات او توهم فلم اعد اعرف او افرق هل انا طبيعية ام انا اعاني لا احد يفهمني وزوجي عندما يراني ابكي يقول لي يجب ان تصبري يجب ان تتقبلي ما كتب الله لكي ولا يعترف حتى انا معاناته هو سبب جزء منها ....تعبت و شكرا واتمنى ان تنيروا لي دربي ..