مشكلتي في الحياة هي والدي الذي أكرهه كرها شديداً

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مشكلتي في الحياة هي والدي الذي أكرهه كرها شديداً
السلام عليكم، أنا بنت في اواخر العشرينات، مشكلتي في الحياة هي والدي الذي أكرهه كرها شديدا! أريد في البداية قول كلمة حق فيه ولا أريد ظلمه، لما كنا صغار حياتنا كانت ميسورة واحقاقا للحق كان والدي لا يبخل علينا لكنه كان جاف في معاملته معي أنا وأخي وأمي، لما كبرنا قليلا صار عنده مشاكل في العمل وأصبح يضع جل غضبه فينا وكنا نخاف منه عندما يأتي للبيت يصير يصرخ من دون سبب ويتبلى علينا و يضربنا أنا و أخي مع العلم أنه والدتي كانت صبورة وعمرها ما كانت تكرهنا فيه، ودخل السجن لما كان عمري حوالي 18 سنة أي في سنة البكلوريا صحيح هو كان مظلوم لأنه هناك من قام بالتحيل على ماله لكن هذا ليس سبب ليعاملنا بهذه الطريقة خصوصا اننا عمرنا ما طلبنا منه مال وكنا مراعين الظروف وصابرين ومتحملين كل شي وهو كان يعرف نساء على والدتي ولقد تأكدت من ذلك عندما رأيت هاتفه عند دخوله للسجن تخيلوا في تلك الفترة لم يشتري لي شيء ووجدت رسالة فيها أنه يشتري لفتاة حذاء ورغم هذا كله كنا صابرين على دخوله السجن ونزوره كل أسبوع رغم اننا لسن متعودين على هذه الأشياء التي تسبب الخجل و سخرية الجيران منا ومع ذلك عملنا جاهدين على اخراجه من السجن لكن هناك في نفس الوقت راحة نفسية ليس هناك لا شجار ولا سب ولا إهانة بالرغم من أنه لا يستحق صبرنا عليه يعني لو كانت عائلة أخرى لا تخلو عنه بعد أقل من سنة خرج براءة وفرحنا بالرغم من خوفنا منه وفرقنا الحلويات و استلفت أمي بعض المال له ليعمل من جديد لكنه لم يرى بالجميل وصار شرير أكثر وأكثر وتمادى في قسوته وأصبح معقد ويحقد ويحسد الناس التي معها المال كان وحش بأتم معنى الكلمة أما أخي الذي كان يصلي بالمسجد كان يطرده من البيت وأخي كان يبات في المسجد وكان يصرخ ويكسر وفضحنا بين الجيران رغم أننا لا نطلب منه المال أبدا أنا كبرت ودخلت للجامعة وصرت أحقد عليه وصار لساني طويل معه ولا أسكت له أبدا هو يصرخ وأنا أصرخ أكثر لأنه طفح الكيل وصرت انسانة عصبية ولا احتمله أبدا تخرجنا أنا وأخي وقلنا هيا نشتري له هدايا لعل قلبه يلين أول راتب لم اشتري لوالدتي التي هي فعلا تستحق بل قلت سوف اشتري له هو لكي لا يغير لكنه طلب منا المال وصار يهددنا وهذه هي طرقه في أخذ المال من عندنا وجاء إلى غرفتي ورمى علي الساعة ومن وقتها وهو يريد المال لا يرتاح إلا أن ياخذ منا المال وذا اشترينا شيء جديد عينه كلها حقد ويصير يفتعل المشكل ويدخل إلى غرفنا خلسة لكي يشوف ماذا اشترينا ولا يرتاح له بال حتى يأخذ المال ووالدتي كان تدفع هي الكراء وأحيانا الفواتير ولا يحمد الله أبدا فأتخذت قرارا أنه لما يكون في مكان في البيت أخرج منه وابتعد عنه حتى في رمضان يصرخ بدون سبب فصرت أتحاشاه ولا أجلس بجانبه أبدا لكي لا يفتعل المشاكل ولأني صرت أنفر منه ولا اتقبله في حياتي أبدا اليوم جالسة بجانب والدتي في المطبخ فعندما رأيته دخل خرجت وذلك لأنه دائما يتصنت علينا خلسة أنا ووالدتي ثم يعمل نفسه دخل فجأة أخرج لأني أكره مثل هذه الطرق وأخرج من دون أن أقول له أي كلمة فصار يدعي علي وقال لي سوف تتعبين في حياتك لأني خرجت عندما هو دخل و لم أقل له أي كلمة أنا صرت اتجنبه لكي لا أصرخ عليه ولكي لا أكون انسانة عائقة يعني ابعد على الشر أنا لست مطالبة بمحبة والدي لكن يجب علي إحترامه وبمأنني لا استطيع السكوت على الظلم فقررت تجاهله في المكان الذي يكون هو فيه علما بأنه لما يطلب مني شيء أسمع كلامه وأنا مكرهة و أدافع عنه إذا شاجره احد و لا أذكره بالسوء أمام الناس سوى أمي لأنها تعرف مدى كرهي له هل تصرفي خاطئ بتجاهله ؟ هل سيحاسبي الله على التهرب منه ؟ هل دعائه اليوم مستجاب ؟ لأني مستحيل أحب هذا الإنسان !! نصائحكم بارك لله فيكم ولا تقول لي الزواج لأني بالزواج لن أغير والدي!! أرجو نصائح الدكتورة سناء عبده وشكرا لكم جميعا !
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي وشكرا لك لطلبك الحل مني وتقديم النصيحة والتي لن ابخل عليك بها، وبما انك طلبتني بالاسم يعني تعلمين كم اجيب بموضوعية واضع مخافة الله نصب عيني لان هذه النصيحة ساحاسب عليها. ابنتي لا شك ان ما مررتم به صعب ولا شك ان سجن الوالد اثر كثيرا عليكم ولكن اكثر عليه ولهذا تغيّر ولا تعلمين ما لاذي مر به بالسجن. وسابدأ: أولا: اريد ان انبهك على أمر خطير وهو الانتباه لكلماتك التي تستعملينها، عندما تقولي اكره فهذه كلمة ليست فقط قوية وتغرقك بالسلبية وتدعك تكررين كلمة ليست حلوة ولا نريدها ويبدأ عقلك الباطني بتشرب معنى الكراهية والنفور وهذه كلا امور سلبية وخطا في الحياة بشكل عام فما بالك في حياة صبية في طور النمو مثلك، ليس هذا وحسب بل هي جملة عامة لا قيمة لها الا اغراقك بالفكر السلبي، وهي كلمة موجهة ضد ابيك وهذا امر لا يجوز فهو والدك وله عليك حقوق وبره ملزم.ثانيًا: اريد ان اسألك سؤال وهل هذه المشاعر السلبية تجاه أبيك حلت المشكلة؟؟ هل بكراهيتك لها اصبح الوضع افضل؟؟ هل ارتحت مثلا وتغيّر الحال للأفضل؟؟ ابدا والجواب بالقطع لا، وكل ما هنالك أنك اضفت شخصية سلبية وهي الكراهية. لذا اعتقد ان هذا التصرف ليس الحل السليم .ثالثا: تكون الرسالة متعلقة بأحد الوالدين أطلب من الابن او الابنة مراعاة التأدب في الحديث مع والديه او كليهما، لأن هذا الأمر خطير ونحن لم نختر والدينا فهما قدر ونصيب من رب العالمين ومهما فعلا فلن يصل بهما الحال للكفر ولك أسوة حسنة في نصيحة إبراهيم عليه السلام لأبيه وهو يحاول إنقاذه من الكفر وهو كان كافر بالله والعياذ بالله وهي اعلى مراتب الشرك والتي من يموت عليها لا يدخل الجنة ابدا ولا يغفر له، خطيئة عظيمة ومع هذا فقد كان معه في غاية الأدب واللين، وأظهر له خوفه عليه من عذاب الله تعالى، وناداه بلقب (يا أبت) مرات عديدة، ولك ان تقرأي الاية الكريمة لتريحك، وهي لفظة تدل على تأدب إبراهيم عليه السلام في خطابه لأبيه، وتذكر الأب بعلاقة الرحم التي بينه وبين ابنه. ومع كل هذا رفض أبوه الاستجابة له، وعنفه وهدده، ما كان منه إلا أن قال: قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا {مريم: 47}. ومن هنا سنبدأ بالنصيحة يا ابنتي لا تعلمين كم عانى والك ولا تعلمين كم هو محتاج لاستشارة نفسية وربما لعلاج وبدلا من كراهيته والصراخ عليه اريد منك ان تغيري منظورك في التعامل معه وتجدين كيف ان الامور تتغير.صحيح لا يحق له ان يأخذ من مالك الا ما تعطيه انت منه بطيب خاطر واريدك ان تفكري بطريقة ذكية لتحفظي جزءا من المال لك للمستقبل فلا تعلمي ما يخبأ لك الزمان وفي ذات الوقت تنظري في امر ابيك ولم لا دخل له؟؟ شجعيه على العلاج ومن ثم على العمل ويجب ان تقوموا بتغيير وجهة نظركم له ومحاولة التقرب منه والتفاهم معه. وان رفض اي مساعدة ورفض اي علاج ولا يعمل وبقي ساخطًا فانظري في الأمر مع امك وانظري حالها هل هي امنة ومرتاحة في العيش معه؟ انظري لها والى صبرها وهو زوجها وليس ابيها فالصبر على الوالدين احق والزم . وانت الان صبية وكبيرة وعاقلة ولوالدك عليك حق بمساعدته ليس باعطاءه المال فانا ضد هذا الامر بهذه الطريقة ولكن مع العلاج ومع تغيير اسلوب التعامل واشعاره بالقبول على الاقل تكوني قد بذلت ما بوسعك وتقولي رب اشهد اني فعلت. وتذكري انك ستتزوجين وتخرجين وتذهبين لبيت مستقل لك، بوالمناسبة يمكنك الان ان رغبت انت واخيك ان تستقلوا لا احد يمنعكم ولكن البقاء مع الاهل لاجل الوالدة ودعما لها يكون افضل. اهداي وغيري طريقة تعاملك مع ابيك وجربي لفترة واكثري من الدعاء ان يهديه الله وبعد ذلك اخبريني ما يحدث معك وربي يوفقك.
animate
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول

    حسبنا الله ونعم الوكيل في هذا الإنسان حتى في رمضان يصرخ ويهدد في والدتي وقال لها أنت لم تعطيني المال أبداً ويهدد فيها ورفع في وجهها فأرة الحاسوب يريد أن يضربها وهي أكثر من نصف رتبها تعطيه له وفي فترة كورونا لا يشتغل يعني هي التي تصرف علينا ..والله هذا انسان لا يخجل لا مل الخالق ولا من الناس ولا يترك طريقة للصلح أبداً !!!

  • صورة علم United Arab Emirates
    صورة علم United Arab Emirates
    مجهول

    يااختى اولا ولكم في رسول الله اسوة حسنه وفى جميع الرسل سيدنا ابراهيم ابوة وفى روايه تقول عمه كان كاافر ورموه فى النار رغم هذا كله قال ياابت لاتعبد الشيطان وكان يعاملو بالحسنه وفي صحابه ايام الرسول والرسول عليه السلام كان اهلم يعزبوهم اشد العذاب ومافى حدا قال لهم اف المهم انا لن اقول لكى احبيه لانه صعب حدا يغير قلبه ولكن المعامله الحسنى قابلي الاساءه ب الاحسان وهو هتلاقيه تغير معاكى حتى ولو لم يتغير انتظرى الاحسان والجزاء من الله ووالله لن يخذلك الله ابداا اما مالك فمن حقك انك تعطيه منه جزء اولا تعطيه او تدفعى منه للوازم البيت دة حريه شخصيه ولكن كما قلت لكى اصبري واحتسبي الاجر من الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان حياتك تحتاج منكي للتعامل معها بحكمه ففي النهايه لا يمكنك ان تعقدي الوضع بهذا الشكل ابدا فانتي في حاجه لتكوين حياه حقيقيه بعيدا عن تلك التعقيدات التي لا فائده منها فحاولي يا ابنتي ان تفكري في الامر بحكمه ولا تدعي والدك يدمر حياتك بل اخرجي نفسك من تلك القوقعه التي لا طائل من وراءها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابتعدي وانسي الامر فلن يفيدك ان ضاع عمرك معه فعليكي ان تتاكدي ان مالك من حقك واعطاءك ياه في محاوله تجنب غضبه سيزيد من غضبه فهو مدرك لانكي تعطيه المال لانك لا تريدي المشاكل لهذا سيصنع المشاكل حتى تعطيه المال ولا يزول خوفك لهذا يجب ان تتوقفي عن اعطاءه المال مهما حاول ومهما فعل فان لان فيمكنك ان تعطيه وان لم يلين فلا مال له مهما حاول 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تفكري به ابدا وا تعتقدي ان دعوته مجابه فليدعو كما يريد فليس كل اب او ام دعوتهم مجابه فهذا سيكون ظلم فالمظلوم فقط من تستحاب دعوته والقريب من الله لكن والدك لا هذا زلا ذاك لهذا لا تفكري في امره ابدا وانسي ما يقوله فهو يستغل هذا للضغط عليكي لكن لا معنى لكلامه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الحل هو ان تطلق امك فامك هي من تجعلكم تعيشوا في هذا العذاب بسبب عدم طلاقها منه فيجب ان تدركي انه لا قيمه له فهي من تنفق على المنزل وانتم من تنفقوا على انفسكم ورغم كل هذا يحملكم حمل اخذ المال الزائد بدون داع لهذا يجب ان تؤجروا منزل اخر وتخرجوا من هذا المنزل 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي ليس عليكي ان تحبيه اجبارا فهو لم يفعل ما يدعوكي لهذا هذا اولا وثانيا لا يجب ان تعطيه المال فمادام يحصل على المال بالقوه فلن يتوقف عن استخدامها لهذا يجب ان تتوقفي عن اعطاءه المال فانت لكي حياتك الخاصه ويجب ان تتعاملي مع الامر بحكمه لتحصلي على ما تريدي في حياتك فلا تضيعي عمرك عليه 

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    تصرفاتو لكلها تدل انو عندو اظطراب الشخصية النرجسية وللأسف كان تحل على يوتيوب وتقرا تو تفهم الشخصية النرجسية لازمك تقرأ وتسمع عليها اكيييد خاطر انتوما توا في مرحلة صعيبة برشا وقدامك مستقبل رد بالك تاخو واحد كيف بوك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليما جميعاً أن نؤمن أن علاقتنا بأهلنا لا تشهب علاقتنا بأخواننا أو بأصدقائنا أو بأي أحج عزيز غيرهم ,, الأهل لهم حق الطاعة و البر حتى لو أساؤوا اليكم ,, حاولي أن تحفظي له معروف تلك الأيام التي عندما كانت أموره ميسرة و المال بين يديه كان لا يحركم من شيء عليكي على الأقل أن لا تعامليه بهذا السوء  و أن تستوعبي أن أبيكي مر بظروف قاسية و ظلم و غيره و ربما أمكم لم تستطع أن تهديه أو تطيبه أو تحبر هذه الكسور في داخله لذا كان يبحث عن غيرها و على كل حال أنت لا عالاقة لك بعلاقتهم ببعضهم ,, الأفضل أن تسامحي أبيكي و تقرري بينك و بين نفسك أن تبدئي صفحة جديدة معه في هذا الشهر الفضيل لعل الله يصلح حاله

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا