وصلت الى عمر الأربعين بلا زوجة أو ابن وأهل كل همهم المال

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

إن المشكلة تكمن في أني صدقتها حتي في ما حكمت علي به وكأنني شيطان حتي أنني كرهت نفسي تبدأ المشكله منذ أن فكرت أن أتزوج وكانت كل حياتي في عملي لي أخ أكبر يعتمد عليه والدي وأخ اصغر تحبه والدتي وكان كلاهما لم يتزوج بعد وقد من الله علي بالعمل بعد تخرجي وقمت بتجهيز شقتي وقمت بأخذ قرض من البنك وأتممت الزيجه مع إنسانه حسبتها قد أحبتني ولم أدرك أنها تهرب من مجتمعها إلي مجتمع آخر مع العلم أن والدها له الرحمه والمغفره من الله عز وجل من الأشخاص المحترمه جدا وهي من أسرة ميسورة الحال وأنا من أسرة الحمد لله مستورة الحال وكان من أسباب نجاح هذة الزيجة أني قد وجدت فيها الحب فلم أكن أمتلك ذلك الحب في المنزل أو خارجه أو حتي في عملي الذي كان في مجال السياحه فلقد كنت أهرب من أي علاقه مع أي فتاة خوفا من الله وخوفا من أن يعاقبني الله بفتاة تكون أخطأت مع أحد غيري أو أن يبتليني ربي ببنت سيئة السمعه والحمد لله أتممت الزواج وكنت دائما معها في أغلب الأوقات حتي في عملي فكانت تزورني لمدة عشرة أيام في مدينة عملي وكنت أقوم بإجازة بعدها عشرة أيام أخري في شقتنا فكأننا نعيش مع بعضنا عشرون يوما في الشهر إلي أن من الله علي بإبني وفلذة كبدي فبدأت جديا في ترك مجال السياحه والعمل في أي نشاط آخر خوفا من أن أطعم إبني بمال فيه شبهة من حرام وكانت دائما ما تراودني تلك الفكره ولكنها ترسخت بعد الولاده استمر الحال لستة أشهر أخري إلي أني كرهت هذا العمل وصار من المستحيل أن أكمل فيه وكنت علي إقتناع تام أني بعيد عن الله وأنه جاءت ساعة التوبه والرجوع عن عملي في هذا المجال مع العلم أني يشهد علي ربي أني لم أمسك يوما بكأس خمر ولم يكن لي علاقات في العمل وكان عملي شئون الموظفين وتركت العمل وبدأت في عمل مشروع صغير بمساعدة بعض الأصدقاء ولكنه بعد سنة تدهور الحال وبدأت المشاكل مع زوجتي التي لم تستطيع العيش في هذا الوضع وخسرت تجارتي وتراكمت علي الديون فأغلقت هذا الباب وبدأت أعمل بيدي في مصنع وبعدها اكرم الله زوجتي بوظيفة في بوظيفة مرموقه مع بيئة مجتمعيه أرقي وبدأت تأخذ المشاكل مرحلة أخري وبدأ أصحاب الديون بالمطالبه بديونهم وبدأت زوجتي تطلب الطلاق في اليوم الواحد اكثر من خمسين مره كما أنها لم تكن متواجده في البيت إلا من أجل النوم فقط إما عند أهلها أو عند صديقاتها أو في النادي أو في العمل وكانت هناك مشاكل إلي أن قررت أنها تريد النقل من شقتي إلي شقة أخري ومع الإلحاح من أقاربها فلم تكن بعلاقة جيده بوالدتها بعد أن تزوجت بعد وفاة والدها تنازلت علي رغبتها وقمت بنقل محتويات الشقه كاملة إلي المسكن الجديد وبدأت مرحلة متطورة من المشاكل فبرغم أني زوجها وهي زوجتي لم تكن تسمح لي بمشاركتها الخروج ولا النوم ولا الأكل وكنت دائما ما ألتمس لها الأعذار وكنت أضع نصب عيني إبني وحبي لها فلقد أحببتها حبا غير طبيعي حبا دائما ما كنت اقرأ عنه في القصص والروايات وكنت أراه مستحيلا إلي أن إجتمعت أسرتها وطلبت الطلاق وحدث الطلاق ورغم أن الطلاق علي الابراء إلا أنها أخذت كل ما كان في مسكن الزوجية بحكم أن الشقة الجديده شقتها كما أنها أخذت وصل أمانه علي واجب السداد بقيمة الذهب الذي قمت ببيعه من أجل مشروعي الذي خسرته وكانت دائما ما تتهمني بأني زوج غير صالح لشرب الخمر أو لشرب المخدرات أو أن لي علاقات نسائيه أو أني أقوم بضربها حتي أني أتذكر أن أحد أقاربها قام بتفتيشي في جلسة من ضمن الجلسات لربما يجد معي مخدرات مع أني دائما ما كنت أقول لهم طيب ممكن نعمل تحاليل لتبرأتي وأتذكر أني إنحنيت أقبل أقدامهم جميعا حتي لا يقع الطلاق ولكن قدر الله وما شاء فعل أعلم جيدا أن منكم من سيطلق السباب ولكني في مواجهة مع نفسي فكما قلت سابقا إنني لم ولن أكن في وفاق مع نفسي فأنا أكره نفسي بطريقة بشعه والحمد لله بدأت في أن أشغل نفسي في عملي بقدر كبير حتي يوفقني الله ويتسني لي تسديد الديون ولا أخفيكم سرا كنت أرغب في طليقتي بشده وأكرمني الله وسافرت إلي بلد أخري للعمل هناك وبعد أن سافرت إذ أنها قد تزوجت شخص آخر في مستواها الاجتماعي والوظيفي وأخذت معها إبني الذي كان يزورني عندما كنت في بلدي ويقوم بزيارة أهلي بعد سفري وبدأت في حياة أخري بتسديد قيمة إيصال الأمانه لطليقتي وتسديد نفقة إبني التي بالطبع زادت بعد سفري وأيضا بعد زواج طليقتي وأيضا إرسال مصاريف لإخوتي والغريب أن منهم من إستولي علي شقتي بمساعدة والدي بحكم أني لم أعد موجود وأن مصاريف أخي زادت عليه فأصبحت أعيش في حياة غريبه وعنيده بكل معني الكلمه فلا أنا استطيع أن أكمل في هذا البلد طبعا لأجل ولدي ولا أستطيع أن أعود بلدي لأني لا أملك لنفسي مسكانا لي ولإبني وأيضا لأني لم أصنع لنفسي شيئا وها أنا أبلغ من العمر أربعون عاما حياتي كلها قصة تبدأ بكلمات وتنتهي بكلمات تبدأ بدموع علي ما كان وتنتهي بدموع خوفا من المجهول علي الرغم أني علي يقين تام بأن ما كان من قضاء الله إلا لخير قادم بإذن الله ولكني لم أعد أحتمل نفسي فعلا فلقد انعزلت عن العالم كله حتي في حديثي مع أصدقائي ودائما ما تكون كلامي مع إخوتي وأمي وأبي لأجل ضيق الحال ومن أجل إرسال نقود لهم لم يعد أحد يهتم بوجودي بت وحيدا في بلد غريب أشعر دائما أن النهاية قد إقتربت ولكن كيف ستكون لا أعلم وإن لم تكن النهاية قد إقتربت فماذا سيكون هل ستكون هذه الحياه بعيدا أو قريبا ولكن لا أحد معك يحس بي يتشارك معي فرحي وهمي هل وهل وهل وهل وهل دائما ما أقول يارب وكأني أسمع صوته يجيب علي ويقول لي الصبر فكل خير قادم ولكني بشر ولقد خلق الانسان في عجل لقد تحدثت اليكم ليس شكوي من الله وأستعيذ بالله من ذلك ولا هو لقلة صبر ويأس من أمر الله ولكني تحدثت لأني أفتقد من أتحدث إليه تحدثت لأني وصلت إلي درجة أن اصبحت عيناي تتعبني من كثرة البكاء وصلت لدرجة أني لم أعد استطيع النوم فوالله كنت في أوقات لا أنام لمدة ٤٨ ساعة متصله ولكني أختتم بقول الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم ( وأصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم صدق الله العظيم
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا سيدي وساقول يا ولدي رغم انك قاربت الاربعين لاني شعرت بتعاطف كبير معك ومع رسالتك وحتى تستشعر ان كلامي معك من القلب للقلب وليس فقط نصيحة من خبيرة لتطوير الذات، اسمعني يا ولدي اعتقد انك لا تعلم ان هناك فرق كبير بين الطيبة والتسامح من جهة وبين السذاجة والسماح للاخرين باستغلالنا من جهة اخرى واعتقد ان هذا ما ورطك في الكثير مما انت فيه، فطليقتك طلبت الطلاق مما يعني ان لا حق لها عدك وها انت فنيت عمرك لتدفع لها امرا ليس حقها، وطليقتك اخذت كل ما تملك في شقتك وهو من حر مالك وكان يجب ان تطالب به، وطليقتك اخذت الولد وهذا لا يجوز وانت تدفع له نفقة كبيرة وهي تعيش مع زوج اخر ويربي ولدك رجل اخر، وهذا لا يجوز لان الاصل ان تزوجت الام تسقط الحضانة عنها. واخيك استولى على شقتك وعاش فيها وانت بلا مسكن، ولا زلت تعمل وتدفع والعمر يركض وانت مكانك قف، يا ولدي الحياة لا تكون هكذا. فمن الأصل ان تكون قويا وان تطالب بحقوقك فانت رجل تقي واسعدني انك قررت ترك الحرام بكل انواعه وحتى الشبهة فيه واعجبني انك رجل صادق مع نفسك ولا ازكيك عند الله ولكن بما اخبرتني في رسالتك شعرت انك رجل تتقي الله واعلم ان الله لا يضيع حق وراءه مطالب. ومع هذا لم تكن زوجتك قادرة ايام زواجها بك ان ترى جمال روحك فانت تحمل قلبا طيبا ولكنه طيب جدا لدرجة السذاجة وهنا الخطأ، فيجب ان تكون قويا وتبدأ بالمطالبة بحقوقك، من الطليقة وبولدك واخراج اخيك من شقتك فهي لك، وارجو انك مسجلها في اسمك، ويجب ان تبدأ بتقوية ذاتك ولا تلعب دور الضحية وتدخل في متاهة متلازمة الطفل الأوسط التي تحدثت عنها في حياتك مع اهلك. اريدك ان تقوم وتستغفر ربك وتغسل وجهك وتضع بعض العبارات التي تمثل ماذا تريد في هذه الحياة وما هي اهدافك القادمة؟؟ انصحك واجري على الله، عد لبلدك واخرج اخيك من الشقة ولو بالقوة، وتزوج واحضر ولدك وعش معه وابدأ حياتك من جديد وخفف كل ما تصرفه على الاخرين وركز ان تعيش حياتك كما تريد، واعلم انك لا زلت شابا وصغيرا وقويا وفتيا، ففكر بايجابية وابدأ العمل على تغيير ذاتك وتقويتها وتطوير نفسك ولهذا اعتقد انه يجب ان ترسل لي رسالة لاحقا لنتحدث عن تقوية ثقتك بنفسك وقدراتك ان رغبت، واي خدمة انا هنا فقط ارسل لي رسالة وربي يوفقك.
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول

    سؤال . لماذا كل هذا التنازل ومن أجل ماذا ؟ هل تتمتع بقهر ذاتك هل تتمتع بان تكون ضحية لكل من حولك كيف لك انت تحب من اهانتك وخذلتك وقررت فراقك كيف تترك حقك لأخيك لتتشرد أنت بلا مأوى ألا يستحق ابنك أن يكون أبوه أقوى من ذلك ألا تستحق انت أنت أن تحترم ذاتك أكثر من هذا ألم يكن لنفسك عليك حق لم تضيع حقك بيديك وتجلس محسورا على ما أهدرته بيديك يا حبيبي يجوز ان يكون السبب الذي جعل امرأتك تزهد فيك هو ضعفك وقلة حيلتك وهوان نفسك عليك المرأة لا تحب الرجل الضعيف ابدا وان قبلت به لا تحترمه ولا تقدره ولا تعطيه قيمة بل تمارس عليه تسلطها وسخطها وغضبها 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    أخي الكريم..انا مريت ب تجربه مشابه بما حدثت لك من ناحيه السذاجه والأفراط ف الثقه مع الآخرين ومن ناحيه زواج وأمل شريكه للحياه ولكن قد أكون أقل ضررا وألما مما واجهك. ماوقعت في حبها ي اخي الكريم للأسف هي المرأة النكديه من ميزاتهم عدم الرضا وعدم الراحه مع الطرف الآخر علما انهم يجيدون التمثيل ع اكمل حال في بداية الترابط للعلاقه وهكذا وبشكل تدريجي الى ان يصلو إلى مرحله الإنهيار وعدم تحمل ذالك التمثيل وغالبا يحدث ذلك في السنوات الأولى من العلاقه ف تبدأ تنكشف الاقنعه والأساليب ع حقيقتها وتكثر السلبيات وتختفي كل الإيجابياتفيقع في ضحية العلاقه ذاك الرجل الصادق المخلص للحب وللواجب. من المبين اخي الكريم انك قد خسرت كل شي خلال مافات من أحداث ولكن الأهم من كل ذلك لايزال متبقي لك وهو ابنكفكر فيه جيدا هل إذا استمريت ف المعاناة واليأس والاستسلام كيف سيصبح الحال تربيه ع كيف الناس؛ بناء الشخصية؛ حرمان الابويه والطفوله؛ تشتت في الحاضر؛ تحريض في المستقبل...إلخاسال الله ان العظيم ان ياخذ لك حقك مو كل ظالم ويفرج كربتك عاجلا غير اجلا

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    اكتب في خانة البحث على هذا الموقع تدني احترام الذات وسوف تجد مقالة تفسر لك شخصيتك ولماذا طلبت زوجتك الطلاق ولماذا وصلت لما انت فيه الان

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    ماني فاهمة ليش طلبت الطلاق عشان الفلوس؟؟ لم أجد سبب مقنع

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    تأكد أن عوض الله سيأتيك لا محالة أنت مظلوم و قلبك طيب و مخلص و الله لن يضيع هذه الصفات التي فيك ستأتي من تشبهك و تشاركك الطريق و ستنجح و ستكون افضل باذن الله اصنع المعروفو انساه و قم بواجبك تجاه أهلك و  ابنك و اصنع لهم عن طيب نية عل قدر استطاعتك و ابني نفسك و مستقبلك و تفائل القادم أجمل باذن الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنت تكتب هذه الرسالة لتعترض عل ما أنت فيه لتفرغ ما في دجاخلك من ضغوط و لتريد أن تتغير و هذه هي البداية و التي يجب أن تكمون من هنا ,, عليك أن تحاول أن تخطط لحياتك القادمة ,, انس ما حصل معك في الماضي و احتسب أجر ما تقدمه لأهلك و لابنك و ستجد أجره أمامك ,, يا أخي الكريم ان هذه الحياة طويلة ولابد و أن نؤمن أن فيها ما ينصفنا وآمن أن دوام الحال من المحال

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    منهم من بدأ حياته بهذا العمر و استطاع تحقيق الكثير من أحلامه و أهدافه و ازدهرت حياته ,, لا تيأس يا أخي لعهل االله يخبء لك الأفضل وة الأخير و الأجمل في القادم ,, عليك أن تحاول أن لا تترك لأي المجال بأن يتمادى في استغالك الان نفقة ابنك أنت من عليك أن تحددها اعمل عمل خر و تخصل من ديونك و اجتهد لتحصن وضعك المادي و أحسن ال أهلك لكن بعقل و عن طيب خاطر و خطط لححياة أخرى وأسرة جديدة و توكل عل الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تفكر فى الامر بتلك الطريقه يا اخى فانت من حقك ان تعيش حياة سعيده ومرتاحه خاصه وانه  انت مازال امامك الكثير من الوقت والفرص حتى تستغلها حتى تعيد لنفسك تلك الحياه التى كنت تعيش فيها براحه لذلك فلا تفقد الامل ابدا واعمل بجد واجتهاد حتى تصل فى النهايه الى النجاح الذى تريده. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انت الان تعانى من الكثير من الضغوط سواء بسبب والدك واخيك او زوجتك وطفلك ولكن عليك ان لا تفكر فى العوده الان الى بلدك لانك لن تجد مسكن لذلك عليك فقط ان تفكر فى ان تعمل فى تلك البلد التى انت بها الان حتى تحصل على مال وتنجح فى ذلك العمل وتعود لوطنك وتبدا فى الاهتمام بطفلك واخذ حقك من اخيك ايضا .

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا