قدمت لها قلبي ولكنها أنكرت حبي لها وتخلت عني

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم ورحمة الله،، أخواني وأخواتي أنا الجأ الى الله جل جلاله الواحد الأحد ثم بعد ذلك لا غنى لي عن آراءكم سأحكي بالتفصيل فأعذروني لأني اريد جوابا شافيا وبعض التفاصيل مهمه أنا شاب في ال29 من عمري كنت أدرس في بلاد بعيدة ومن جميل فضل الله علي أنه أعانني ورزقني الصبر والتجلد على أن أصد المنكرات ودفع عني الخزي فله الحمد والمنه أنا والله لست بالرجل الصالح ولكن كنت دايما ما أعمل عقلي وأنسى مشاعري وقلبي ولم أكترث أبدا لمشاعري ورغباتي الفطرية وهذا مما ساعدني بعد الله أن أكون أكثر صرامة في التعامل مع هوى النفس ورغباتها تحدث اهلي معي وقالوا انهم وجدوا لي عروسا جميلة الاخلاق والصورة كدت أن اطير من السعادة ولم أطق الانتظار كي أعود،، عدت الى بلدي بعد التخرج وفي مخيلتي أمل عظيم بقرب تلك التي سينبض قلبي لها أخيرا بعد ان قبضت عليه قبضا كي لا اسقط في تلك البلاد بعد شهور قليلة وبعد الوظيفة تقدمنا لطلب يد الفتاة وكان أهلها نعم الناس وأبوها رجل شهم وكريم الفتاة في 19 من عمرها حديثة التخرج من الثانوية ولكن عقلها كان ناضجا في أحيان كثيرة اثناء فترة التعارف الا أن العمر له أحكام ولمست هذا في تصرفات كثيرة (التسرع، وسوء الفهم، والتحسس، والعيش في احلام المسلسلات الرومانسية قلت في نفسي ان هذا هو العمر وهذه حياتها وما نشأت عليه ومازالت صغيرة وستنضج اكثر وهي ناضجة في أمور أخرى مع ملاحظاتي في اشياء مثل صمتها في كثير من الاحيان (قلت انها حياء الفتيات ولكن للأسف لفرط تعقلي بها كنت كمن لا يريد ان يسمع او يرى والان أدركت أن القلب هو من كان يعمل مغلقا كل الابواب امام العقل او التفكير السليم واتخاذ القرارات الصحيحة فقد عشت زمنا طويلا بدون قلب وعندما رأيت (حلالي وحبي الاول والوحيد تفجرت مشاعري بشكل لا يصدق فلم اعرف الحب يوما مثال للتضح صورة قرار القلب وليس العقل أنه في فترة الملكة بعد 3 اشهر كنا نتحدث بسعادة وضحك في الهاتف عن أصغر الاشياء التي نريدها في حياتنا حتى عن الوان الاثاث ومانريد أن نضع هنا ومانريده هناك،، ثم بعدها بساعات ترسل لي رسالة تريد مني ان اتصل عليها،، بعد الاتصال تخبرني أنها تريد الانفصال حالا تعال انت واهلك وابوك وأعلن انفصالنا انا لا اريد أن أكمل! لماذا؟! مالذي حدث؟ أخبريني؟ لا جواب هل ضايقتك؟ هل ازعجك شي؟ اخبريني مابك؟ لا جواب هل تحدث اليك أحد م وترد علي بجنون لا انا لست حمقاء حتى يلعب بعقلي أحد!! فقلت اذا لماذا لا تردي علي اسئلتي لم الصمت؟ عندما أحاول أن أفهم مابك ثم لا اجد جوابا ابدا بمحاولة تحليل الامر فتردين علي هكذا؟؟؟ المكاملة استغرقت ساعة وكانت تريد إنهاءها فورا وكأن الامر بسيط جدا وليس (((إنفصال لم أفهم منها شي اطلاقا فتحدثت الى والديها واردت زيارتهم لأرى مالذي يجري صدموا من الامر فلا علم لهم تحدثنا لساعتين ثم ذهبت ووعدني ابوها خيرا بعدها بيوم اتصل علي والدها وقال انها بخير تعال عندنا بعد يومين وهي بإنتظارك ذهبت وقابلتها واعتذرت لي اشد الاعتذار عن تصرفها وانها هرمونات النساء وانها كانت في مزاج سئ وذهبت لزيارة خالاتها (وهم صغار في سنها واكبر قليلا وانها ترجو مني مسامحتها ونسيان ماحصل وتحلف بالله انها لن تجد مثلي و و كانت مشاعري مصدومة رغم تعلقي بها قلت لها أحتاج 3 ايام بريك أفكر وفي الايام ال3 كل يوم وكل ساعه وكل دقيقة ترسل لي أرجوك انا احبك وانا اريدك وانا اسفه (لم يستطع قلبي فنسيت كل شي وعدنا وكأن شيئا لم يكن بعد 4 اشهر كان الزواج وفي أول اسبوع عندما عدت من الخارج لشراء بعض الحاجيات طلبتها مني صعقت عندما سمعتها تحدث أمها بالهاتف وتلقي بالتهم علي جزافا لم تعلم بأنني سمعتها ودخلت وكأن شيئا لم يكن وكان قلبي ينفطر من الداخل لماذا تقول عني هذا! ولم سوء الظن والحكم؟ مر يومان وقالت انها تشعر بالملل وانها تريد الخروج مع خالاتها؟ قلت لها لا فقد أتفقت معك ان نخرج سويا فما زلنا في البداية قالت لا انا اريد خالاتي! آلمني هذا ايضا كثيرا لماذا تفعل هذا معي؟ فتركتها ولم أجادلها مرت الايام و بدأت الاحداث والتصرفات الغريبة تتلاحق واحدة تلو الاخرى ورغم التجريح والتململ وصدمات عاطفية وسحقها لقلبي عدة مرات تالله لم اظلمها ولم أجرحها ولم أكن لها الا حانيا عطوفا وحازما بلطف تارة اخرى فأنا احبها فالنهاية تتململ وتتسرع،، تسئ الظن وتستمع للغير،، لا تهتم بالبيت ولا بأغراضي الشخصية الا بطلب مني وبعد جدال حتى في علاقتنا قليلا ما تبادر وانا اكون المبادر دوما،، ترى انها محور الكون وأنها على صواب وأنني انا الذي لا اسعى لفهمها وفهم مشاعرها تخطئ كثيرا واحيانا بأشياء تثير الغضب واذا غضبت انا تغضب لأني غضبت!! تزور اهلها كثيرا وتنام عندهم وفي فترات الاختبارات (تدرس في الجامعه تذهب الى اهلها لتنام عندهم طول فترة الاختبارات في فترة اختباراتها النصفيه طلبت مني الانفصال بعد خلاف بيننا (اكتشفت انها تكلم شابا في الجامعه يعطي دروسا خصوصية بإيعاز من أمها (تعرفه شخصيا وأنه موثوق ولكنه رفض فتحدثت الى آخر وانه موثوق ايضا وكل هذا بعد أن كشفت امرها فلم تخبرني بشئ من هذا ابدا غضبت غضبا شديدا وفكرت كثيرا بإنها ليست زوجة فما زالت فتاة لا تطيع الا امها دون الرجوع الي في شئ وانها لا تدرك معنى الزواج والمسؤولية غادرت المنزل غاضبا جدا وعندما عدت نمت في غرفة اخرى في اليوم التالي بعد عودتي من العمل سلمتني ورقة كتبت كلام كثير كان كالسم الزعاف وانها كانت مغصوبة على الزواج وبضغط من أهلها وافقت لم يحتمل عقلي فسألتها مباشرة سؤال لم تجب عليه ابدا وضلت صامته باردة قلت لها لا يجتمع النقيضين فإما أن تكوني كاذبة المشاعر منافقة طيلة فترة الملكة والزواج ورسائل اعتذارك وأن ما كتبته في الورقة صحيح أو أن تكوني صادقة في حبك لي وأن ما كتبته في الورقة كلام فارغ ولحظة غضب ذهبت فاليوم التالي الى اهلها لتقضي فترة الاختبارات عندهم لمدة اسبوعين غادرت اليهم وانا غادرت الى المشفى ونومت فيه لـ 5 ايام (يومان منها في العناية المركزة ولم يسمحوا لأحد بالدخول علي بسبب احترازات كورونا تحدثت الي باكية تعتذر وتقول لي ان كنت تريد اهانتي لترتاح فأهني على ماصنعته انا استحق وانت لا ذنب لك في شئ اعتذرت مني اعتذار حتى لم يعد هناك مجال للعتب وترسل لي رسائل من يقرأها يقول أن حبها لي لا يثقل معه شئ في اي ميزان وعن ندمها حتى الموت وانها تبكي الليل والنهار تخشى الطلاق ولا تريد فراقي بعد خروجي من المستشفى زارني ابوها وسألني مالذي يجري ولم الخلاف بينكما ولم هي طلبت الانفصال وعندما أخبرته بسر غضبي عليها وانها تلعب لعبة الحمل الوديع وانها الضحية،، غضب وتعجب كثيرا وقال انه سيتحدث معها ودعاني لزيارتهم لأخبر امها اخبرته بأني احتاج فترة حتى أهدأ وتهدأ هي ابوها كان عادلا ويستمع لجميع الاطراف ويسعى للصلح دائما ذهبت اليهم بعد اسبوع (للمرة الثانية بعد مشلكة الملكة رغم انها من اخطأت وانها من غادرت وتحدثت مع والديها مطولا وللإنصاف بدأت بعيوبي وأني لست كاملا ولكن أخطائي ليست بالتي تقول لكم وتهول ولاتقارن بما فعلت هي،، ومن ثم تحدثت مع امها على انفراد، كانت امها عقلانية نوعا ما حتى وصلت الى مواضيع تعجبت واحرجت وصدمت بما تعرفه أمها عن حياتنا الخاصه! وعن معلومات لا يجب أن يعرف بها أحد الا الزوجين فقط وتألمت كثيرا من كم الاكاذيب والمبالغات والاشياء التي قالتها لأمها أغلبها هي من فعلتها وأتهمتني بها،وألمي كان ايضا بسبب لماذا جعلت من بيتي كتاب مكشوف لأهلها دون وجه حق وبالباطل بالطبع دافعت عن نفسي ولكن لم أر اهمية في أغلب ما قلت وانا ارى امها تميل الى تصديق ابنتها! وأحسست بشيئ قد كسر في داخلي بعد حواري مع أمها ربما كان علي الانسحاب من تلك اللحظة ولكن قلبي كان أعمى أو ان الصدمة وحبي الجم لها على الرغم مما فعلته غيب عقلي تماما فهي الاولى في حياتي احيانا كانت تمر ايام قليلة أقول انها زوجة للمستقبل لا يمكن ان تعوض ولكن كانت اياما قليلة ومتفرقه واغلب الاوقات الله المستعان حتى عند حديثي معها اقسم بالله ان اغلب نقاشاتنا تذهب هباء وكلام في الهواء حدثتها بالعقل باللين باللطافه بالحزم والشده والاحترام بالتودد والحنو ولكن لاشئ لاشئ وكأني اتحدث لغة مختلفة تماما بعد مرور شهر عدت من العمل وبعد ان ايقضتها من النوم (الله يشهد انه إهمال كالعادة بواجبات وحقوق الزوج الا ماندر قالت اريد ان اذهب الى امي وسأنام اسبوع (؟؟ تسآءلت مالذي يجري قالت هكذا فقط وسأخبرك لاحقا قلت لا ابدا أنا أرفض أن تنامي عندهم ولا مانع من الزيارة قالت بل سأنام (وهي تضحك فلا تحرمني من أمي قلت انا لا احرمك اذهبي متى ما اردتي في كل وقت ولكن ستنامين هنا في بيتك ولن تنامي عند اهلك،، بعد الحاح فضيع قلت اذهبي ولكني لست راضي ابدا ان تنامي ذهبت وفي اليوم الرابع اتصلت قالت اريد ان اتحدث معك ثم عادت تقول أنها لا ترى ان حياتنا ستسير كما نحب وان الانفصال هو الحل و و وقالت كلام اقسم بالله كأنها تتحدث عن زوجان آخران ولسنا نحن وكأنها تتحدث عن شخص آخر تماما في تلك اللحظة تماما أدركت كم كنت أحمق وكم كان قلبي متسرعا وليتني أستمعت الى عقلي ليتني أستمعت اليه أدركت ان أمها كانت محركا لفساد عقل ابنتها وتشتت افكارها بشكل غير مباشر أدركت ان خالاتها وصديقاتها كانو سببا رئيسيا في التأثير على قراراتها فقد اطلعت على كل شئ وقرأت كل ذلك من نظراتها و كلامها وفلتات لسانها وترددها وخوفها أدركت انها عندما تشكو لأمها تقول لها ماليس بي وتتهمني بالباطل وتنسب كل أخطائها الي وتعفي نفسها تماما تماما امام اهلها وأنني أنا السيئ والشرير حسبنا الله ونعم الوكيل كذب شيطاني،، وقاحة،، تململ وتشتت،، إهمال ولا مبالاة،، تضعني في آخر اولوياتها ولاتقوم بحقوقي الا ماندر،، افشت اسرار بيتها وتسئ الظن والفهم،، لا تواجهني بشئ الا عن طريق اهلها ووالله عندما تحدثني تتحدث وتنسى الكوارث التي تقوم بها عشت معها في تقلباتها وتذبذبها دمرت مشاعري ابشع تدمير بالصعود والنزول في قراراتها ومشاعرها (أحبك، لا أريد أن نستمر أنت اغلى البشر، لا نصلح لبعض لن أفرط فيك، يجب أن ننفصل حالا لن انزع خاتم الملكة من اصبعي ابدا، انا كنت مغصوبه سافرت أنا الى مدينة اخرى في اجازة نهاية الاسبوع لأخرج من هذه الاجواء ولكم ان تتخيلو كيف كانت حالتي،، وقتها تراسلني وتتصل بي وانا لا أرد عليها تقول رد علي ارجوك ولا تتركني في حيرة هكذا! اخبرني مايدور في خلدك!! اخبرني بقرارك وماذا نفعل وتترجاني ان ننهي الامر بيننا دون تدخل احد (كما تدخلو في الملكة وفي المشكلة الاولى ،، تصيبني الحيرة والعجب الى اليوم ماذا تريد ولم تسأل عن رأيي وهي تريد الانفصال! فيم يهمك رأيي وانت قررتي فرارا نهائيا؟ وترسل لي ذكرياتنا سويا وفي ذات الوقت تريد الانفصال!!!!!!!!! بعد عودتي زرتهم للمرة الثالثة رغبة مني في الانفصال (وبعد محاولات ابيها للصلح بالرغم من محاولات اهلي بإن لا اذهب فهي لا تستحق عناء الذهاب ولكن والله لولا كرامة ابيها عندي لكان الاسلوب والطريقة مختلفة تماما ولكن مايغلبني هو أو تسريح بإحسان ولو ان الطرف المقابل لا يستحق الاحسان ولكن كرامة وقدر ابوها عندي هو الراجح فقد كان عادلا منصفا فيما ظهر لي ولو اني اعتب عليه عدم اتخاذه مقوفا صارما من زوجته وابنته وبعد حديثي معه عدة مرات قابلتها وبادرت هي بالكلام بأنها لا ترغب فالعودة وأنني ارى نفسي شخصا لا يخطئ؟؟!!!!!! ومن ثم بدأت تسرد ذات السيناريو وذات الكلام اللامنطقي!! فقاطعتها بأنه لا جديد لديك وانت تعيدين السيناريو من جديد وانا انتهى الكلام عندي وخرجت بعد ان افرغت مافي قلبي وانا أتألم لأني اهديت قلبي متسرعا لمن لا يستحق تفاصيل اخرى كثيرة جدا جدا ولكن هذا مجمل القول عشت معها 5 اشهر فقط (شهران منها وهي عند اهلها وانا اقوم باجراءات الطلاق الان الان اخواني مشكلتي مع قلبي وعقلي ماذا افعل والحائرة تتقاذفني من كل جانب على حالي هذه والله ابكي ك الاطفال كلما تذكرت ما مررت به (يارب انت صاحب المنه ولا منة عليك ولك الحمد اتذكر أنني تركت ذاك البلد لا رغبة لي في سلبيات وعادات النساء هناك حتى ولو كانت فتاة صحيحة العقل نقية الروح رغبة مني في من هو انقى هنا فأصدم بأنها حملت كل سوء وكل سلبية كيف لي أن انسى وكيف لي ان أحب من جديد،، سحقت قلبي بين قدميها بدم بارد والله وبالله أن تعابيري ومشاعري لها كانت كالمحيط وكنت ارى العالم من خلالها واعبر لها بذلك كل الوقت أسألكم بالله كيف يكون شعور المرء وهو يعيش في هذا الجحيم ومع هذا لم اتوانا ابدا على رمي الماضي وإن كان مؤلما ومؤثرا لحبي الجم لها ورغبتي بها وانها ستكون افضل وستمر الايام وتكبر وتتعقل كنت دائما أجنح للسلام وأملي كان عظيما أن الامور يمكن حلها دائما واني قدمت تنازلات كثيرة رغم تشتتها معي وكلامها الجارح وتصرفاتها الفضيعه قد تصفوني بالجنون ولكن والله لم أكرهها رغم تعجبي من تصرفاتها وبرودها وهي تفعل بي هذا كنت اتمنى لو تحدثت الي أنا واخبرتي ان كانت لا تريدني فسأقبض على ألمي وأسرحها بكل هدوء ولكن يبدو أن المؤثرات كانت قويه حتى اعمتها عن التفكير والتصرف الحكيم أبكي وأتألم لم فعلت هذا مع من قدم لها قلبه وسحقته هل من نصيحة تخفف عني هذا الالم هل من صاحب تجربة او خبير يدلني شاركت في اندية رياضية والهيت نفسي ببرامج كثيرة وسعيت لأكمل تطوير الذات ودراسة ودورات خارجية لأعبئ الفراغ الذي احس به في قلبي الافكار تأخذني يمنة ويسره أفكردائما بسلبياتها لأنسى ألمي بالطبع شعور اليوم اخف من الامس والامس اخف من الشهر الماضي والزمن علاج ولكن افكر ايضا بزيارة طبيب نفسي ومع هذا أقول لابد من نصيحة لابد من ناصح وصاحب تجربة يساعدني اعذروني على الاطالة وجزاكم الله كل خير
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا سيدي واعلم ان المراة التي تجد تهاونا من الرجل هكذا وتراه يركض وراها ويدوس على قلبه تبقى متجبرة ومتحكمة ولا تجعل له قيمة ان كانت من تلك النسوة اللتي لا تقدر معنى كلمة حب الزوج وولاءه لها، واعتقد ان هذه الفتاة تلهو بك وبمشاعرك وعقلك وتفكيرك وانت تسرد بالتفاصيل وانك تعاني وتدمرت وهي لاهية وساهية ولا يهمها امر سوى رغباتها والتلاعب بك وباعصابك. يا سيدي ستنساها ان انهيت الطلاق وبسرعة وطويت الصفحة تماما، من الضروري ان تتوقف عن التفكير بها وعما جرى وتوقف عن سرد القصص والتفاصيل كما فعلت اعلاه، انشغل واطو الصفحة وابق يقينك بالله عاليا فان اساءت لك لا يجوز ان تبتعد انت عن طريق الحق والصواب بل يجب ان تبقى قابضا على دينك وصدقني سيعوضك الله خيرا ان شاء الله، ان خطر لك اي موقف فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم وتابع حياتك وكن قويا واعرف كيف تعطي الحب بميزان ومقدار وتضعه في قلب هو أهل له لينمو ويكبر وربي يوفقك
animate
  • صورة علم France
    صورة علم France
    مجهول

    فهمت من كلامك ان قوي الشخصية وتحكم عقلك وقبل كل ذلك مؤمن بما كتبه الله لك.... فأين كل ذلك... انساها... هي باعتك بالرخيص..... ف على ما الاسف؟ 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    لاتحزن فالله اراد بك الخير .انا فتاة مررت بتجربه مشابهه احسست بالبدابة بمثل هذة الاحاسيس ، احسست ان قلبي كسر مع رجل لم يقدرني يوما وتكلم بعفتي واخلاقي وتعاملي معه عند اهلي كذب وزور  وكل اخطائه وافعاله جعلها فيني وللاسف لجهلي بالحياة الزوجية لم افهم ان طبيعة علاقتنا  بعيدة كل البعد عن علاقة  زوج و زوجتهكنا اقرب للغريبين . ومع ذالك حاولت فهم مشاكله والوقوف بجانبة لاعتقادي ان كل شخص لابد من الوقوف معه لتخطي مشاكله وانه ان لم يكن هناك  حب فالاحترام كافي للحياة زوجية سليمه فاجأني بالرد انه لايحب ان يحكي مشاكله لاحد ولا يريد من احد ان يفهمة ، وزارتني اخته واخبرتني انه عند الخطبه كانو يريدون مني الرفض لا الموافقه وانه والدها من يخطب بدون اذنه مع العلم ان فترة الملكه كانت ٩ شهور ولم يخبرني وقتها رغبته او ان والده من يجبره على الخطبه  بل امطرني بوابل رسائل الحب والاهتمام و تعرضت لكثير من الاذاء لا اريد ذكرة . طلبت الطلاق وذهبت لبيت اهلي وانا مرتاحه في البدايه بعدها اتت نوبات الاكتئاب والبكاء ليس من اجل الطلاق لاكن من الاحساس بضياع المستقبل و حرقة القلب مرت الان سنوات على طلاقي اشعر بالهدوء والاطمئنان والامتنان لكل اقدار الله فهو اراد قوتي ومناعتي النفسيه . وعندي ثقه بالله انه قادر على تعويضي بالرجل اللي يقدرني .

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    أخي الكريم طالما انت بهاذي العفة فابشر بكل خير ولو اطلعت على الغيب ورأيت مالذي سيحصل لو استمر هذا الزواج لاسجدت شكر لله أحمد الله انقذك من هذا الزواج بدون اطفال وحديث النبي محمدصل عليه وسلم عجبا لأمر   الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَلِكَ لأِحَدٍ إِلاَّ للْمُؤْمِن: إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْراً لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خيْراً لَهُ. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ضع هذه الآيه الكريمه امام عينك يا بني ( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) أن الإنسان قد يقع له شيء من الأقدار المؤلمة، والمصائب الموجعة، التي تكرهها نفسه، فربما جزع ويظن أن ذلك المقدور هو الضربة القاضية، والفاجعة المهلكة، لآماله وحياته، فإذا بذلك المقدور منحة في ثوب محنة، وعطية في رداء بلية، وفوائد لأقوام ظنوها مصائب، وكم أتى نفع الإنسان من حيث لا يحتسب ، فارضي بقضاء الله حتي يرضيك الله بجمال قدره و تأكد ان القادم سوف يكون افضل .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزي اخرج من تلك القوقعه المظلمه التي وضعت نفسك فيها و اطرد كل تلك الافكار السلبيه التي تسيطر عليك ، و ابدلها بافكار اخري اكثر تفاؤلا واملا ، فلقد نجاك الله عندما عرفت حقيقتها من البدايه و لم تضيع عمرك معها هباء و اتخذت القرار الصحيح قبل فوات الاوان ، فهي ليست الزوجه المناسبه لك و كنت لن تحصل علي الاستقرار و الاسره السيمه معها ، و الآن لديك فرصه لكي تحسن الاختيار وتختار من هي مناسبه لك و تريد بناء اسره معك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الكريم كل ما حدث معك انك كتت الطرف الذي يعطي دائما و الذي يحب و يهتم بتفاصيل الطرف الآخر و يتغاضي عن عيوبه و عن اخطائه ، و الحياه الزوجيه السليمه الناجحه تكون قائمه علي الاحترام و الحب و الثقه المتبادله من الطرفين ، فلا يجب ان يكون هناك طرف يعطي دائما وطرف يبخل دائما ، و عندما تختفي تلك الامور تتزعزع العلاقه ويكون من الصعب الاستمرار فيها ، لذلك افضل قرار اتخذته هو تركها لانها لم تبادلك نفس مشاعرك من البدايه .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الفاضل اعلم صعوبه و مراراه الموقف الذي تمر به ، فمن الصعب علي الانسان ان ينسي الحب الاول في حياته او الذكريات الجميله التي مررت بها معها رغم تلك الصعوبات و الآلام التي تعرضت لها ، و لكن مع الوقت سوف تنسي و سوف تتأكد انها لم تكن مناسبه لك من الاساس ، و ان الله سوف يعوضك بالخير الوفير وسوف يعوضك بالزوجه التي تنسيك ما حدث .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي العزيز بالطبع لقد مررت بتجربه قاسيه في حياتك و تعرض لصدمه كبيره و خذلان ، و لكن عليك ان تعرف يا اخي ان تلك التجربه ليست نهايه المطاف بالنسبه لك ، بل سيوف تبدأ حياه جديده و سوف تتعرف علي الزوجه الصالحه المناسبه لك ، فتنلك الفتاه لم تكن مناسبه لك من البدايه و لم تكن متوافقه معك ، وعندما توفق و تعثر علي تلك الزوجه سوف تتأكد ان تلك الفتاه لكم تكن حبك الحقيقي .

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    أولا لا تقرن سعادتك بغيرك و لا تهدي قلبك لغير من تستحقه والحب يولد صغيرا و يكبر بالمواقف الطيبة والتعامل الحسن ولا تحزن على شيء لم يكتبه الله لك أو أخذه منك فالله يعلم ما لا تعلم و الخير فيما اختاره الله ( و عسى أن تكرهوا شيء و هو خير لكم وعسى أن تحبوا شيء و هو شر لكم والله يعلم و أنتم لا تعلمون ) كن قويا و لاتركز مع دكرياتك معها قاوم كل تفكيرك فيها أعلم أنه صعب لاكن ان لم تستسلم فسوف تنجح مع الوقت وليكن في علمك أن كل شيء يولد صغيرا و يكبر الا الهم و الحزن فهم الوحيدين الذين يولدون كبار و يصغرون مع الزمن اعلم ان قلبك مجروح لكن ان تركت أمر قلبك بيد خالقه سوف يشفى من تلك الجروح و لا تنسى دعاء الله أن يعوضك بالزوجة المحبة و المخلصة و الصالحة 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا