كل ما دعوت الله ليأتيني الفرج جائتني الابتلاءات

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

انا انثى لدي رابط قوي مع الله سبحانه وتعالى كان ملجئي الوحيد في كل مرة شعرت فيها بخيبة أمل او احباط اصلي و اصوم واحفظ القران واستغفره كل حين تتابعت الابتلاءات علي جميعها في سنة واحدة انفصلت مؤخرا عن زوجي بعد 5 سنوات ورغم حبي الشديد وتعلقي به هو من تخلى عني بسبب مرض نفسي عاناه وقاسيته معه ورفض علاجه حتى نستمر وقلت الحمدلله لعله خير و لم يرزقني الله الابناء بسبب علة بزوجي رفض علاجها ايضا وقلت لعله خير و , ثم مرض والدي مرض قوي تبعه مضاعفات كثيره جدا افلست جيوبنا وقلت الحمدلله ولعله خير الان انا لم اعد استيطع ان افهم حكمة الله في تعذيبي رغم اني لم ارتكب في حياتي اثم كبير اجازى عليه بهذا العقاب على العكس كنت الجئ اليه دائما واردد لا حول ولا قوة ال بالله وابكي له في سجدتي حتى ارتاح وانا عندي يقين انه سيستجيب والدي متصدق أمين كافل للايتام وارملتين ذاكر الله دائما ونستودعه انفسنا واحبابنا كل يوم لا يستحق حجم الالم الذي يقاسيه ونقاسيه كل يوم لا انام الا ساعات قليلة جدا استيقظ الى عملي ثم اعود لاعتني بوالدي الذي اصابه شلل جزئي و تأثر عقله بالادوية يسب ويلعن طيلة الوقت وبأفظع الشتائم , يحتاج الى عناية تفوق قدرتي اضعاف مضاعفه منهكة نفسيا وجسديا الى ابعد الحدود ولا قدرة لي على التحمل اكثر اشعر ان الله تخلى عني او انه لا يسمعني فأنا ادعوه في كل صلاة ان ينقذني و يرحم ضعفي وقلة حيلتي ويخفف عن والدي عذابه وكلما دعوت بفرج جاءني بلاء يفوق الذي سبقه افقد ايماني تدريجيا واخاف من ان افقده كليا لا اعرف ماذا سيقويني اذا فقدت ايماني بالله واخاف من الافكار التي بدأت تطرق بالي حتى ارتاح انا اشعر بضعف لم اشعر به في حياتي كلها و استطيب فكرة ان الموت راحة لمن هم في عذاب مثلي ومثل والدي الحبيب
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا سيدتي واستغفري الله على هذه الافكار السلبية فما تمرين به يا اختي امور نمر بها كلها او جزء منها او اكثر منها وانظري لكل من حولك ولن تجدي حياة هانئة مطلقة، وبالطبع هو خير من عند الله ولكن انت لا ترين الخير فيما تمرين به. مليارات النسوة تطلقن، والحمد لله انك لم تنجبي حتى لا يعاني المولود مع هكذا اب فرب العالمين له حكمة، وقدرك الطلاق لتعتني بهذا الرجل المسكين الذي لا يعي ما يمر به وهو ابوك وكل لحظة خدمة له اجر وثواب في سبيل الله فلا تخسري الاجر، ان تعبنا بالخير فالتعب يذهب ويبقى الخير ان شاء الله، وهذا لاجلك وتخفيف لعذابك ان شاء الله وكفارات كفارات كما يقال، امر طبيعي انك تعملين ووالدك مريض وعليك العناية به فتشعرين بالارهاق، يا سيدتي عندما يتوفاه الله برحمته ستشعرين بوحشة وان كان عملك خالصا في سبيل الله سيكون ضميرك مرتاح وتقولي اللهم اشهد اللهم قد بلغت، وان كنت متذمرة متأفأفة ستتعبين من تأنيب ضميرك، هو رجل كبير واليوم هنا وغدا الله اعلم اين يكون، اصبري وتجلدي بالصبر وحاولي ان تطلبي مساعدة من احد في العائلة  لترتاحي قليلا، وانت تمرين بما مررت به  شخصيا قبل سنوات  من عمل مضن ومتعب جدا وام مريضة رحمها الله، والله اتمنى لو يعود العمر واقض معها سنوات طويلة في مرضها واطببها وتبقى حولي واكسب رضاها. اصبري يا اختي وارمي حملك على الله واعتقد انه ربما تعيدي كتابة الرسالة لي مرة ثانية لنرى كيف يمكن ترتيب وقتك وتخفيف العبء عنك لتشعري براحة اكثر وتسعدي فيما تقومين به وربي يوفقك.
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    إذا كان الله فقط يعاقب بالسيئات والذنوب لما تعذب الأنبياء وهم اتقى الناس أكثر الناس بلاءا هم الأنبياء ثم الأمثل والأمثل انا عمري 33 بدون زواج ومصابة بالواسواس القهري والرهاب الاجتماعي ومصابة ٢ أمراض مميته وابتليت في نفسي واهلي وغيرها من هموم وكروب لكن صابرة وانتظر الفرج صحيح اني احيانا احس الدنيا تلبيت بالسواد وحزن عظيم لكن اتذكر ان الله موجود ولايعجزه شيء وهذا اختيار الله الله لنا والله لايكتب الا الخير وتذكري أن كثير مثلك وربما اسوء من حالك والله يفرجها على وعليك وعلى كل المسلمين يارب

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول
    "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " تاكدي يا اختي ان الله اعلم بكل من نفسك وهو بعلم مدى تحملك فاصبر صبرا جميلا ولا تسيئي الظن بالله واستعينوا بالله من الشيطان الرجيم. فليس دائما الابتلاء لمحو الذنوب بل هو احيانا لرفع الدرجات ولعل الله اراد لك ماما عاليا مع الأنبياء والصديقين والشهداء فلا تجزعي من قضاء الله .. فلماذا اذن وعد الله الصابرين اجر غير معروف يعني من عظمه لم يذكره لان الصبر مر لا يطاق.. ومن يتق ويصبر فله عاقبه حسنى عند الله .. فاصبر اختي اصبري مهما عظم البلاء لك رب سيفرجها هو اعلم بالخير كله واعلم متى افضل وقت للفرج . ثقي بالله وتقبلي هداياه بروح طيبه. اكثري من الاستغفار وقيام الليل فهي نجاة للمؤمن.  جعلنا الله واياك منهم. المشكله اننا نظن ان عطاء الله دائما حبا .. لا يا اختي حب الله لا يقاس بعطائه بل بتوفيقه لك للطاعات والقرب منه ..فكلما اقتربي كلما ارتقيت وكنت عند الله بمقام ..اصبري فلا يلقاها الا ذو حظ عظيم . انت في ابتلاء حاولي ان تنجحي.. لا تفسدي كل شيء بقلة صبرك. سأل احد الصالحين هل نسال الله التمكين ام الابتلاء .. قال ان تمكن  حتى تبتلى!! اصبري وصابرين ورابطي واثبتي..واحسني الظن بالله دائما مهما سدت الابواب واظلمت.لا بد للفجر ان يطلع . وفقك الله للصبر وثبتك واواك ونصرك واعطاك. 
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    عندما يصل بك اليقين بالاجابه... الى الحد الذي يليق به سبحانه سيستجاب دعائك

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    اختي العزيزة اعانكي الله تعالى واثابك انت ما شاء الله شخص مؤمن بربه وصبرت زمن على ما اصابكي لذلك كملي  وايقني ان فرج الله تعالى قريب انت لاتدرين لعل الله تعالى يكرمك كما اكرم ايوب عليه السلام  يعوضك من كل خير ويرفع درجاتك في الاخرة 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

     أختي الكريمة اسأل الله أن يشفي اباك ويعينك على مصائب الدنيا. أختي الكريمة وصفتي  أباك بالحبيب رغم أنه يشتم ويصرخ والمنتظر من الأب أن يحب ويعطف ولا يشتم ومع ذلك لم تفتحي باب اساءة الظن به رغم شتمه وصراخه بينما الله عزوجل الذي يجب أن يكون أحب إلينا من آباءنا وامهاتنا باب إساءة الظن به مفتوح على مصراعيه، نؤمن به ونحبه حب مشروط، لا نحبه لذاته لعظمته لجلاله لقدرته لإبداعه لجبروته لرحمته بل فقط نحبه لما سيعطي حتى أننا لا نتذكر ما أعطانا في الماضي ونحمده عليه بل فقط لما سيعطي في المستقبل القريب العاجل وإن لم يعطي سنسحب إيماننا وحبنا عنه لأنه ثبت أنه لا يستحقه حتى أننا لا نثق بوعوده لذلك لا نحبه لما وعد أنه سيعطينا في الجنة إن آمنا وصبرنا، هناك أناس سيتمنون أنهم لو قرضوا بالمقاريض في الدنيا عندما يروا عطاء الله يوم القيامة على البلاء ، ولا نحبه لهذه أيضا!! أختي الكريمة هذا الله عزوجل ولا يليق ولا ينبغي أن نتعامل معه جل وعلا بهذه الطريقة التي لا تليق بعظمته وجلاله ولا نجرؤ أن نعامل بها بشري ذو منصب. استغفري الله عزوجل ولا تحبيه وتؤمني به إيمان مشروط، تعلمي أكثر عن الله عزوجل وأنصحك بسلسلة حسن الظن بالله عزوجل للدكتور إياد قنيبي. 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    السلام عليك يا اختي. ان اكثر الناس بلاء" في هذه الدنيا كانوا الأنبياء والمرسلين. فكلنا نعلم كم تعذب الأنبياء والرسل حتى يوصلوا لنا كلمة الحق. ان الأنبياء والمرسلين هم من اقرب واحب الناس عند الله تعالى ولكنهم كانوا الأكثر بلاء وهذا يعني ان البلاء في الدنيا يأتي إلى المؤمنين ليزيد من درجاتهم ويكونون بمرتبة الشهداء والصالحين والمقربين من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. والدك مريض يا اختي ولكن هل تعلمين ان سيدنا محمد عاش يتيم الأب والأم.  لم ترزقي أطفال من زوجك المريض ولكن هل تعلمي ان سيدنا محمد قد عانى ايضا" بسبب وفاة بعض أولاده. قد تكون حكمة الله من أن لا ترزقي أطفال من زوجك الأول هي حمايتك من أن لا يكون لك اي صلة في المستقبل  مع هذا الرجل المجنون او كان مثلا سيأتيك ولد عاق. ومن يعرف يمكن أن يكون الله تعالى يخبئ لك فرج قريب جدا" قد تكون عن طريق زوج صالح جديد يتقدم لك وايضا قد يرزقك الله بالأطفال في المستقبل. لا تقنطي من رحمة الله وتذكري ان الدنيا هي دار  الابتلاء وان الراحة هي في الجنة ان شاء الله. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ليس امامك غير الصبر يا عزيزتي، لا تعلمين كيف يمكن ان يكون ثوابك على اعتنائك بوالدك يا اختي ، اصبري وصابري ، الله لم يتخلى عنك كما تقولين ولكنه سوف يغوضك في النهاية جزاء صبرك هذا ، ولكن فقط لا تفقدي الامل ، لأننا دون الامل كيف نعيش؟

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    يا أختي.. أعلم جيدا ما تمرين به من صعاب و كدر و أحب أن ألفت نظرك بعيدا عن شطئان اليأس و سواحل الحزن الذي طل على عالمك ...لقد دخلنا الحياة الدنيا و ما كان لنا فيها خيار..أليس كذلك؟ و أكرمنا الخالق و أحسن صورنا و فضلنا على العالمين دون أن نطلب منه ذلك... تذكري أن روحك ملك لله و جسدك و حياتك ملك له أيضا كان من الممكن أن تكوني ذرة تراب لا تستقر أو نبتة صحراوية لا تعقل او صخرة جماد مستقرة على جبل.. لكنه اختارك انتي و نفخ فيكي من روحه و هذا لم يعطى حتى للملائكة فانتي إذا لا شك محظوظة بذلك و هو له الحق في أن يتصرف كيفما يشاء ( لا يُسأل عما يفعل و هم يُسألون.).. و هو كامل سبحانه و نحن فينا النقص و العوز.. إن الأيمان ليس كلام ينطق في السجود أو دعاء فيه نوايا مختلطة.!. بل هو إستسلام تام لحكم الله و قدره.. أنت تقولين لماذا أنا و لماذا والدي أي أنك تعترضين على قدر الله...و لكن أبونا أبراهيم حين أمره الله بنحر إبنه الوحيد و فلذة كبده لم يقل لماذا يا رب بل هو ابني احتاجه و لم يمن على الله و قال انا اعبدك يا رب و ادعو الناس اليك و انت تأمرني بقتل ابني!!.. لم يعترض ابونا ابراهيم... لم يخالطه الشك ولا لحظة.. بل إمتثل في الحال لذبح اينه الحبيب!!! ذلك هو الايمان الحق.. و ذلك هو البلاء العظيم... فأين نحن من ذلك الأيمان ؟ سورة الصافات فيها القصة كاملة و هي تدمع العين و تخشع القلب.. يا أختي الحبيبة.. لا تطلبي الفرج قبل أن ترضي بالبلاء.. نعم عليك بالرضا و نبذ الاعتراض.. صدقيني اذا رضيت بما انت فيه سيزول البلاء تدريجيا عنك و الرضا لا يأتي إلا بإقرار الضعف و النقص منك و التجرد من الانانية ثم العلم بأسماء الله سبحانه و صفاته و الاستسلام التام لحكمه دون اعتراض.. و أما متى ينكشف البلاء فذلك تقدير العزيز الحكيم.. أخيرا لا تفكري أنك معاقبة لانك سيئة او لا تستحقين ابدا بل على العكس الله تعاملاته تختلف مع عباده.. بل أن منزلتك ستكون عظيمة عنده سبحانه اذا صبرت و طلبت الرضا.. و ربما هو اراد ان يعلي منزلتك و اراد لكي ان تنالي مكانة عظيمة في الجنة لا تناليها إلا بالبلاء.. أسمعي قصة الدكتور اياد قنيبي و بلاءه بفقدان ابنته البكر سارة في برنامج فهد الكندري فهو يتحدث عن البلاء بطريقة جميلة جدا و نفسه صامدة و قوية و مستعدة لمزيد من البلاءات. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تفقدي ايمانك في الله سبحانه وتعالى ، احيانا لا يكون لدينا في الحياة سوى الايمان به ويكون هو منقذنا ، لا يعني ان الله لا يحقق لنفسك كل ما تتمنين انه لا يحبك ولكن ربما يقوم بتأخير هذا عنك ليمنحك خير اكثر، اتركي الامر على الله ، ان الله لا يتخلى عن عبد خلقه واظهر حاجته له

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا