صورة علم Tunisia
من مجهول
منذ سنة 30 إجابات
1 0 0 1

لن تتخيلوا ماذا حصل عندما وجدت الوظيفة التي أحلم بها؟

حسنا.. انا منذ تخرجي و انا ابحث عن عمل و مجالي صعب للغاية ايجاد عمل مناسب به لذلك كنت لا اتوانى عن ارسال سيري الذاتية الى الشركات التي لها علاقة بمجال عملي عسى ان اجد وظيفة.. ووجدت الوظيفة و وظيفة احلامي ايضا و لكنني رفضتها.. نعم رفضتها لاني احسست ان الثمن سيكون باهضا جدا و هاهي الحكاية و ارجو ان اسمع   رايكم فانا لم اطلع احدا على ما جرا و هو ما يدفعني للجنون فرغم ثقتي بقراري الا اني احتاج ان

اسمع ارائكم لتطمان نفسي ...في ليلة من الليالي ارسل لي رقم غريب رسالة مفادها ان اعيد ارسال سيرتي الذاتية استغربت الامر و دفعني الفضول ان اتصل بالرقم فيالصباح.. لاتضح فيما بعد انه صاحب احدى الشركات اللتي طلبت العمل فيها.. مع العلم انه مجرد مدير فرع و ليس صاحب الشركة لانها عالمية و لم اكن اعلم ذلك حينها المفيد بعد اخذ و رد علل ارساله للرساللة متاخرا انه خارج البلاد و هو ما صدقته لاني اميل لرؤية حسن النوايا.. المفيد اخبرني انه لا يوجد وظائف حاليا و لكنه سيسعى لمساعدتي سررت جدا طبعا و شكرته.. بعد مدة اصبح يتصل بي كل

ليلة تقريبا في البداية كنت اجيب لاني كالغبية صدقت انه ينوي مساعدتي و انه خارج البلاد لذلك يتصل و كان كل مرة يتعلل بارسال وثيقة ما .. ثم اصبح يرسل لي اغاني على تطبيقات و يسالني عن امور شخصية و ان كان عندي استعداد للسفر ام لا.. بدا الخوف يدب الى نفسي و اصبحت لا ارد عليه.. في يوم اتصل بي من رقم اخر و اخبرني انه عاد الى بلدي و يحتاجني في مقابلة عمل.. و مثاقبلة العمل تخيلو اين ؟ في احد الفنادق !! الغرض واضح و صريح رغم انه لم يصرح نواياه الا انني اكتشفتها من تصرفاته و لو متاخرة .. فقد كان يردد دائما بانه انسان تقي و الاا اسيء الظن به ابدا و انه و انه و هو ما اثار استغرابي اذ انني اتعامل معه بكل رسمية و امابين اني اتضايق.. طبعا الزمته حده و اخبرته اني لا اريد ان اعمل بعد الان و اغلقت الهاتف و بكيت بكاءا مريرا لاني وضعت نفسي في هكذا موقف.. بعد مدة اتصل رقمي مجهول اجبت فكان هو و يعتذر عن ما بدر منه و اصر باني اسات فهم و انه معتاد على عقد صفقاته في الفنادق و الى اخره و انه دائما خارج البلاد و لا يلتقي موظفيه و اخبرني ان الوظيفة اصبحت جاهزة و هي مديرة احد الاقسام و مسؤولية كبيرة و علي ان اقابل المسؤول على الشركة غدا للاتفاق معه على العمل و ارسل لي رقمه لكي اتصل به و عنندما طلبت منه عنوان الشركة اصر على ان اتصل بالرقم لياتي و يصطبني من احد الاماكن .. احسست و كانني اقع في فخ او ادخخل الى شبكة مريبة .. احسست بالريبة و لم اكن مرتاحة خاصة ان نواياه الخبيثة طفتالى السطح فعليا حين اخبرني انه و ان حدث و احببته في يوم من الايام فلن يكون ذلك عائقا امام العمل !! رفضت الوظيفة و المرتب الضخم بي قبول هذا العمل لى الرغم من ازعاجه لي ؟ ماذا كان سيكون موقفكم لو كنتم مكاني ؟.. اشعر بالخزي كلما اتذكر الامر احس و كانني السبب بما حصل لي و كانني من اتحت الفرصة لامثاله بالدخول الى حياتي.. رايكم يهمنني فانا لا اسطتيع التوقف عن التفكير و كيف اتصرف اذا وجدت نفسي في موقف مشابه مستقبلا.. كيف اضع لهم حدا من الاول ؟.. شكرا لكم و ارجو مساعدتكم فاحساسي بالذنب يمنعني من مشاركة الامر لافراد اسرتي و اصدقائي.. :(

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي