ابنتي لا تحب الدراسة ما الحل معها؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ابنتي لا تحب الدراسة ما الحل معها؟
بنتي عمرها الان ٤ سنوات ونصف أبنتي ذكية جدا جدا جدا ولكنها لا تحب الدراسة وتريد كل شي لعب وموبايل كذالك هي عنيدة جدا جدا جدا جدا وتعاني نفسين بسبب عدم وجود الأب بسبب أنفصالي عن والدها منذ أن كانت رضيعه قربها أخي ولكن اخي تمادى في الدلع المفرط دون احساس بمسئولية ك أب ملاحظة والد أبنتي على قيد الحياة ونسكن نفس المدينة لكن لا يشعر تجاه أبنتنا بأي شي ولا يراها ولا تعرفه هي تعرف أن لها أب ولكن هذا الأب بعيد وتلقبة أبي الثاني البعيد أما هي الا لا أب سوا خالها الذي كان سبب من أسباب تربية أبنتي الخاطئة
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userسيدتي الكريمة في البداية سنتحدث عن الرغبة في الدراسة في سن الرابعة من العمر لأن بهذا السن لا يمكن لنا أن نقيس مستوى الرغبة لأنها لم تتعرف ولن تتعامل مع المدرسة فهو سن جد مبكر من أجل دمجها في المدرسة لدى حاولي أن تشبعي رغبتها في اللعب لأنها لا تزال بحاجة إلى ذلك وتبدئي بالتمهيد لها كأن تحكي لها قصص عن المدرسة وزميلاتها وعن المعلمة وتعاملها الحسن مع تلاميذها كل هذه الأمور تجعلها تتمنى الدراسة والإنضمام إلى زميلاتها أما بخصوص التربية الخاطئة التي تتحدثين عنها فلا يوجد لنا أدنى فكرة حول الأسلوب الذي يعتمد عليه الخال في التعامل معها لدى حاولي تقديم معلومات أكثر من أجل تقديم نصائح نستطيع من خلالها تصليح ما خلفته طريقة الخال في التعامل خصوصا أن سنها لا يزال في الرابعة يعني أنه من السهل ضبط المتغيرات الخاصة بأسلوب التربية .............موفقة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الحقيقة انا لست من أن تجعليها تذاكر في ذاك السن ولكنني مع أن تشغليها عن الهاتف وألعابها فإن لها مخاطر أخرى يجب أن تنتبهي لها ، مثل الانطواء والاكتئاب وغير هذا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    هذا أمر طبيعي يا سيدتي .. إن سنها لم يتجاوز الأربع سنوات فقط لا غير والطبيعي أن يلعب الأطفال في هذا السن لا أن ينشغلوا بالدراسة ، اعطيها مساحة لتعيش حياتها وطفولتها .. 4 سنوات وتريدينها أن تذاكر .. انا لم أبدأ المذاكر الحقيقية الا بعدد 10 سنوات .. والحمد لله متخرج من كلية مرموقة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    حسنا لا يمكنك أن تلومي أخيك ففي النهاية الرجل يحبها ، وهو قد دلعها من حبه ، ويحسب له لعب دور الأب في الأساس ، وعليك أن تستغلي الحب الذي تكنه له في جعله ينصحها، فأحيانا من الممكن ان يذاكر الاطفال ارضاءا للوالدين
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول
    يا سيدتي اولا ابنتك مازالت صغيرة على تقييم دراستها امهيليها بعض الوقت حتى سن السادسة ثم اياكي من الموبايل و التلفاز يدمروا دماغ الطفل و نفسيته احذري جدا و لا تتركيلها الموبايل و اعطيها اوراق و الوان و خليها ترسم و اشتريلها العاب فكرية و احكيلها قصص و العبي و تواصلي معها و بالنسبة لابوها لا احد يعوض مكانه ياريت تحكي معه و تتفاهموا بكل رقي و احترام على انه يجب ان يقوم بدوره كأب و يحسس ابنته بوجوده و لا تخلي اخوكي يدللها جدا انت المسؤولة الاولى و الاخيرة عن تربية بنتك و هذه مهمة جدية و بالتوفيق
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا