طردت ابني المراهق من البيت بسبب علاقته مع فتاة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

طردت ابني المراهق من البيت بسبب علاقته مع فتاة
السلام عليكم ورحمة الله ، ارجو الأهتمام بسؤالي لاني والله في ضيق لا يعلمه الا الله مشكلتي بأبني المراهق ذو ١٥ عاما ، نحن نقيم في بلد اجنبي وابني يتيم الاب وانا من يرعى امورهم لم اقصر يوما بهم ولا احرمهم شئ ،اعمل لاجلهم لكي اجعلهم لا يحتاجون احد الا الله كونهم ايتام بالامس مر عليه بأنني لم اكن اعرف ابني ، اسوء ليلة رايتها في حياتي اكتشف ان ابني له علاقه مع فتاه تعرف عليها من المدرسة حسب قوله ، وعندما كان يطلب مني ان يخرج من البيت على اساس انه يريد اللعب مع اصدقائه يذهب معها وعندما فتحت هاتفه وجدت صور له ولها بشكل لا يليق بقيمنا وديننا الاسلام صعقت بكيت كسر قلبي ، ابني الطفل البرئ الذي اهتتمت به وعلمته ما يعني حرام وحلال ، ما هو الاسلام وما يعني انك مسلم يخرج منه هذا ايضا وجدت انه مشترك بجروب ( اعمل وتحصل على نقود لم استطيع الوقف انهرت طردته خارج البيت وقلت له لا اريدك بالبيت ، بقي النهار كامل خارج البيت وبالليل اجمعت قواي وادخلته للبيت وتكلمت معه بأن يقطع علاقته بها ، وانه ممنوع من الخروج من البيت ، وعدم الجلوس لوحده في غرفته اصريت على اخد هاتفه لكنه رفض حتى انه فضل الخروج من البيت مقابل ان اخد هاتفه انا اعرف بأنه يمر بفتره المراهقة الصعبه ولكن لم اكن اتوقع بأن يكون بهذا الشكل ارجوكم ساعدوني بالله عليكم ماذا افعل وكيف اتصرف معه ؟؟؟ للعلم ان له اخوه من ابيه لديهم صديقات واصدقاء وربما يحاول ان يقلدهم ، الفرق اني اعلمه مبادئ الاسلام وما هو حلال وما هو حرام ابضا قبل ان اعرف انه يحب فتاه ويخرج معها كنت اجلس معه واثناء الحديث قال لي سوف اقول لك شئ انا ( لا اصدق ان هناك الله من داخلي صقعت ولكن لم ابين له وجاوبته ان الله موجود جزاكم الله ارجو الجواب من اخصائيين كيف يمكن التعامل مع ابني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_user

    نشكرك عزيزتي الأم على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها، في البداية أريد أن أشير إلى أن ردت فعلك اتجاه الموضوع كانت مضخمة وغير مناسبة للموقف لأن هناك عدة عوامل ساهمت في تكوين شخصية الطفل، لا نقول أنه ليس لك الدور الأساسي في تكوينها ولكن لا يجب أن نتناسى دور المجتمع الذي له الحصة الأكبر في تكوين القيم والعادات والتقاليد لدى الطفل ، فما يتم تلقينه للطفل انطلاقا من خلفيتك العقائدية يتم مقارنته مع ما هو موجود في البيئة الاجتماعية التي يتفاعل معها الطفل فيصبح الطفل يقارن بين ما تقدمينه وبين ما يقوله زملاؤه ويعيشونه خصوصا وأنك تحدثتي أن له أخ من الأب له خلفية غير خلفيتك وهنا الطفل يقع في صراع داخلي بين أن ينحاز إلى ما تقدمينه وأن يعارض، وفي مرحلة المراهقة يبحث الطفل عن هويته انطلاقا من المجتمع حتى يكون مقبولا من طرف الآخرين وخصوصا جماعة الرفاق التي ينتمي إليهم، لذلك كان لزاما عليك أن تأخذي بعين الاعتبار جميع هذه العوامل حتى لا تتهجمي على الطفل بهذه الطريقة وتتعاملي بذكاء حتى تكسبيه وتتقربي منه لا تنفريه منك لذلك كل ما يجب عليك حاليا هو الاعتماد على النصائح التالية :

    -      عدم التعامل مع المراهق بهذا الأسلوب القاسي وإخراجه من البيت بل يجب أن تحتويه وتحاولي التعرف على مدركاته وأفكاره الداخلية التي تسيطر عليه من أجل تعديلها وتغييرها انطلاقا من المنطق فيجب أن يكون كلامك علمي ومنطقي حتى تستطيعي التأثير عليه

    -      بخصوص العلاقة التي يقيمها الطفل حاولي أن لا تعارضيه فيها لأن مرحلة المراهق من المراحل التي يميل فيها الطفل إلى الجنس الآخر ويحس بكيانه وقيمته من خلال تلك العلاقة ويكون مشاعر اتجاهها ويدافع عنها ومن الممكن أن يدخل معك في صراع نتيجة تلك المعارضة لذلك يجب أن تتفهمي علاقته وأن توجهيه فيها على أن تكون هناك علاقة بريئة ووضحي هنا الفرق في الديانات بيننا وبين المجتمع الذي تعيشين فيه مع تنمية الوازع الديني لديه.

    -      حثي الطفل على الصلاة والصوم والزكاة ويجب دائما أن يكون هناك تطبيق لكلامك لا يجب أن يكون كلامك كالمحاضرات فقط لأن الطفل في هذه الحالة يمل ولا يصغي لك.

    -      لا تأخذي الهاتف من الطفل يجب أن يكون هناك نوع من الاستقلالية وأن تتركي له الحرية في ذلك ولكن بالمراقبة الدائمة مع مصاحبة الطفل حتى تستطيعي أن تكوني الموجه لسلوكه دائما

    -      لا يجب أن تكون ردت فعلك دائما متشددة خصوصا وأنك تعيشين في مجتمع متفتح لأنك ستخسرين طفلك لو واصلتي على نفس النحو

    -         كوني هادئة وحاولي التفكير قبل إبداء ردت الفعل ولا تواجهي الطفل بأخطائه مباشرة بل يجب السماع له دائما حتى تكسبيه، حاولي من خلال النصائح التالية وستجدين نتائج ايجابية بإذن الله 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    مهما كان الأمر غير هين بالنسبه إليكي او بالنسبه إلى طفلك ولكن عليكي ان تتحدثى معه تطلبى منه ان يعود لا يمكن أن تتركيه لانكى بتلك الطريقه تتركينه للإفكار الخارجيه ولحياه الطرق تعلمه لذلك عليكي انتى ان تتحدثى معه اشرحى له الإنسانيه والحياه والمبادئ التى يجب أن يسير عليها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان طفلك مازال مراهق وما قام به هو شئ طبيعي فى ظل تلك الأفكار التى تحاوطه لذلك عليكي انتى ان تتعاملى معه بهدوء لا تتركى نفسك للتعامل معه بتلك العصبيه بل ان ذلك سوف يجعلك فى مشكله لانه عندما يرى رده فعلك سوف يتمسك اكثر بافكاره

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اعيدي ابنك لا تبتعدى عنه مهما حدث انه فى حاجة إليكي حتى وان لم يكن يعلم هو فى حاجه إلى شخص يرشده إلى الطريق الصحيح انتى بتلك الطريقه سوف تدمرينه بل عليكي ان تحاول. ان تحافظى على طفلك وعلى مستقبله وان تتحدثى معه وتشرحى له الأمر بهدوء 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بابطبع ان الاقامه في بلد اجنبي ستؤدي الى مثل هذا الوضع فمع وجود كل من حوله يفعلون ما يفعله ومنعك له من فعله فان هذا سيؤدي الى جعله يعارضك لهذا يجب ان تدركي هذا وان تدركي ان المهمه صعبه خاصه ان لم يكن مقتنع بالامر من الاستس فانتي ستحاولي من ناحيه واكل من يعرفهم من ناحيه اخرى لهذا حاولي ان تكوني هادئه وان تجذبيه بكي بدلا من ان تطرديه وتتركيه لهم ليتحكموا بتفكيره فاولا اقنعيه بالتوقف عن تلك المواقع الاباحيه اما اخذ الهاتف فهذا مستحيل واجباره على ترك غرفته مستحيل وترك الفتاه امر صعب ايضا لهذا حاولي في الامور الاهم ثم الاقل اهميه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    المىاهق لا يقبل النصح او التحكم ظنا منه انه يفهم اكثر من الجميع وانه ضار حر ومستقل لهذا لا تمنعيه لان هذا سيعقد الوضع وعامليه على انه شاب كبير لكن ايضا تحكمي فيه بقوه الامومه فهناك قوه لديكي على طفلك يمكنك ان تتحكمي فيه بها فاستخدميها ولا تعاندس او تكوني عنيفه بل سيطري على مشاعرك

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    البيئة هناك مشجعة لا إرتكاب هذه الأفعال معروف
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لو كنت مكانك يا عزيزتي لأخبرت اهله  اعمامه او اخواله ، المراهق في هذه المرحلة يحتاج الى شخص اكبر منه ليقوده ، فهو لا يستطيع السير وحده رغم انه لا يفهم هذا ولا يعتقده ، ولكنه رغم عنه يقلد وللاسف هو هنا يقلد اخيه الكبير وهذا سوف يصنع مشكلة 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الرقابة الزائدة و سحب الهاف منه لن تفيد في شيء على العكس سوف تزيده عنادا ، صحيح ان هذا يعطي مساحة حرية اكبر ولكن على الاقل يجب ان يكون لديه الافكار التي تواجه كل هذه الشهبات التي يعيش في وسطها ، يجب ان تتحدثي الى عقله ولا تمنعيه فقط لأن المنع والحبس لن يفيد

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الكريمة أعلمي ان المشكلة ليست في شيء غير في المجتمع الذي يعيش فيه ، من الواضح انكم تعيشيون في مجتمع غير عربي وغير مسلم ومن الطبيعي ان تجدي افكار تخالف افكاركم وتجعل الطفل يتشتت، الطفل يحتاج الى القدوة لا اكثر ولا اقل والصحبة الحسنة 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا