حُرمت من ابنتي لسنوات فعندما عادت أصبحت عنيدة واكتئبت بسببها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

حُرمت من ابنتي لسنوات فعندما عادت أصبحت عنيدة واكتئبت بسببها
ابنتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي هي انني كنت متزوجة في عمر صغير هروبا من وضع عائلتي المزري والقاسي لقد فكرت بان الزواج منجا لي ولكن كان العكس من الخيانات المتكررة والوعود الزائفة الا ان رأيته في غرفة نومي مع امراة اخرى فكانت الضربة القاضية بالنسبة لي طلبت الطلاق في ذاك الوقت فاخذ مني ابنتي وللاسف لا يوجد احد من اهلي يقف معي فوالدي يقول انه رجل وحتى وان كان زوجك فاسقا حاولي ان تصلحيه فاصبح عندي حالة من التنمر على كل شي فاوكلت محامي للطلاق غصبا عن اهلي وكان عمري حينها تسعة عشر عاما وامنت فرصة عمل في الخليج على ان اسافر سنة واجمع قليلا من النقود وارجع الى بلادي وافتح اي مشروع صغير ولكن ابتدت الحرب في بلادي واصبحت مسؤولة عن عائلتي كلها وحرمت من ابنتي تسعة سنوات الا ان فعلت المستحيل واحضرتها لتقيم معي لكنني اكتشفت انها لا تحمل من البرائة شيء اكتشفت انها ترى افلام مخلة في الادب في اليوتيوب فحرمتها من الموبايل ووعدتني ان لا ترى هذه الاشياء مرة اخرى وعندما سالتها من اين تعرفين هذه الاشياء قالت لي من هاتف والدي حاولت ان ازرع فيها الخجل والخوف من الله اراها تستجب كلامي بنتي اكتشفت انه تمثيل ومن ثم اعدته لها لكي اتمكن من التواصل معها عندما اكون في عملي وبعد مرور فترة من الزمن مسكت هاتفها مرة اخرى فوجدت انها نزلت اليوتيوب و عادت لروية هذه الافلام المقززة ماذا افعل معها لكي تنسى هذه الافلام مع العلم عمرها احدا عشر عاما انها عنيدة جدا ولا تسمع كلامي ولا يؤثر فيها الكلام القاسي وتكذب كثيرا ولا اريد ان الجىء للضرب ماذا افعل ساعدوني نفسيتي متعبة جدا فاصبحت اخذ حبوب اكتئاب من تعبي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userنشكرك سيدتي الكريمة على ثقتك التي وضعتها على موقع حلوها، من المتوقع أن تكون تنشئة الطفلة بهذه الطريقة نتيجة إلى سلوكات الأب المخلة ، دعيني في البدية أشرح لك أن السلوكات التي تقوم بها الطفلة سلوكات قهرية بمعنى أنها لا تستطيع التحكم فيها عند وجود الفرصة لمشاهده هذه الأفلام لأنها أصبحت عادة وأدمنت عليها،  فالطفلة لم تمثل عليك بل بالعكس من الممكن جدا أن يكون لديها دافع داخلي للتغيير ولكن لم تستطع ذلك نتيجة لعدم وجود الدعم وبرنامج علاجي يمكنها من التخلص من هذه العادة فالإدمان على المواقع الاباحية يحتاج إلى علاج نفسي صارم، لذلك أنصحك باصطحاب الطفلة إلى مختص نفسي لمساعدتها على تغيير سلوكها .
animate
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    اعلمي أن ما تقومين به من  التربية الإسلامية بالمعروف والتوجيه الدائم لها، هو من وظائف الرسل الكرام .......الذين لم يملوا في الحض على الخير وتربية أقوامهم ونهيهم عن الفواحش والمنكرات، رغم ما تعرضوا له من السب والإيذاء، لا تيأسي واستمري ( إن الله مع الصابرين )يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( المرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها )من هذه المسؤولية يتعين عليك الاستمرار في المراقبة والتوجيه، وملء وقت فراغها بأنشطة رياضية وتعليمية، انظري لها بعين الرحمة والشفقة هي طفلة ، ظلمها والدها ولم يتق الله فيها، وما تعانيه هو إدمان على المحرمات شأنه شأن من أدمن على الدخان ،عندما وعدتك بعدم تكرار الأمر كانت صادقة، لكنها ضعُفت وغلبها شيطانها وهواها، فكوني عونا لها لا عليها ، ابني معها جسور الثقة والود وقولي لها أنك تحبينها رغم ما تفعله، وانك بجانبها إلى أن تسيطر على نفسها وتنجو من هذه الحالة، كوني صديقتها وطالبيها بكل رفق ولين بضرورة الصلاة وذكر الله، خذي الهاتف منها وأبدليه بآخر للاتصال فقط أي هاتف عادي، أو بإمكانك وضع بعض البرامج لمنعها من الدخول لتلك المواقع المحرمة عبر الإستعانة بتقني، لا تنسها من الدعاء بالصلاح والهداية فالقلوب بين اصابع الرحمن يغيرها كيف يشاء ( ادعوني استجب لكم )من صفات المربي النجاح أنه رحيم بمن يعلم صبور على فترة التعليم كوني كذلك، اسال ربي الكريم أن يعينك على تربيتها وأن يجعلها صالحة مصلحة ،وأن يكتب لك الأجر والدرجة العالية

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    الله يكون في عونك 

  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول

    الصبر ثم الصبر التربية تحتاج الى الكثير من الصبر والدعاء بالهداية والنتائج ستكون مذهلة 

  • صورة علم Qatar
    صورة علم Qatar
    مجهول

    تزلي الرقابة الابوية مابتقدر تفتح اشياء مخلةووديها لطبيب نفسي مسكينة ما تربت كويس عشان كذا الله يكون في عونك قدامك مسؤولية بس مو مستحيل ارجع باذن الله حتىجع طفلة سوية

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    شيء من الترهيب و شيء من الترغيب و ستعود للحياة المتزنة

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    شيء من ااترهيب و شيء من الترغيب و ستعود للحياة المتزنة

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    ماذا تتوقعين من اب خائن لله ورسوله ومتبع لنزواته!! اكيد كان سينظر الى مثل تلك الاشياء وطبعا ابنته تتبعه في الأسلوب.  ولا حول ولاقوة الابالله.  وهذه رساله لكل امرأه محترمه ان لا تترك الاولاد مع الاب بعد الانفصال او الطلاق. هذه امانه سيسالك الله عنها. وارى ان تحاولي بشتى الطرق تعليم ابنتك الحلال والحرام وكل هذه الامور. مهم ان تزرعي حب الله والخوف منه في نفس ابنتك . هذه مصيبه هي ما زالت طفله نسبيا. واكثري لها من الدعاء،  وان كانت ابنتك حقا مهمه لك صلي قيام ليل واكثري من الاستغفار. وايضا الصدقه تطفيء غضب الله وتزكي النفوس وتفهمها. اتذكر قرات قصه عن رجل صالح كان كلما أخطأ ابنه تصدق فسالوه لماذا تفعل هذا، قال لان الله تعالى يقول "خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها،وصل عليهم ان صلاتك سكن لهم والله سميع عليم" ذنوب الابناء بسبب ذنوبنا الآباء،  بسبب ذنوبنا نتعب مع ابنائنا،  والصدقه في السر تغفر الذنوب، وايضا الدعاء يطهر القلوب . عليك بدعاء الليل فسهامه لا نخطيء، وعليك بالصدقه. وايضا بكثرة الاستغفار.  وايضا كوني لابنتك عون ، وكوني قدوه في الاخلاق،  وكوني لها ام صالحه ناصحه امينه، وحاولي الا تشغلك الدنيا عنها. اخرجي معها تنزهي، افتحي لها قلبك لتفتح لك قلبها. وايضا كما ذكر بعض الاخوه جزاهم الله خيرا اقطعي النت لفتره حتى تستقيم ابنتك. يعني خذي بكل الاسباب الممكنه، ولا تتركي ابنتك لذئاب الانترنت. وفقك الله اما فيه خير لك في دينك ودنياك واقر الله عينك برؤية ابنتك من الصالحات المصلحات يا الله . ولا حول ولاقوة الابالله. 

  • صورة علم Italy
    صورة علم Italy
    مجهول

    هناك برامج لمراقبة هاتف الاطفال  وانصحك بزيادة الحزم معها مع تسجيلها في مركز رياضي   ومحاولة تعويدها على الصلاة وزرع مخافة الله في قلبها  بالاضافة لإعطائها مزيد من الحب والاهتمام

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    الغي الانترنت من المنزل مهما كانت النتائج....حتى لو كانت المكالمات الهاتفية اغلا ثمنا تحملي ذلك وحاولي أن تسيطري على مكالماتك...ولا تشحني جوالها رصيد  لان الرنه مجانيه ممكن تعطيكي رنه ...أو ممكن تستخدم موبايل نوكيا ،،،اعرف أن ليس هذا الحل الذي تبحثين عنه ...فانتي تريدين حل جذري للمشكلة  وهو أن تتوقف ابنتك من تلقاء نفسها عن ذلك.،،لكن هذا يحتاج وقت طويل ،،،فابنتك ادمنت على هذا،،،لذلك النوكيا هو الخطوة الأولى من العلاج....حتى تتخلص من إدمانها ...ولا تنسي أن عمرها صغير وتعودت على هذا الشيء منذ الطفولة...اذا امكن عرضها على طبيبه نفسيه،،.والحاقها بدورات قران او رسم أو اي شيء مفيد... بمعنى آخر اشغلي وقتها كي لا تفكر بهذا الشيء.،،،ولا تحكمي على ابنتك ولا على اخلاقها فمازالت طفله ...هي فقط تربت بطريقة خاطئة..وامامها العمر الطويل لتتربى وتتعلم وتدري ماهو الصح وماهو الخطأ...

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا