هل أستمر برضاعة ابني أم أقوم بفطامه قبل ولادتي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

اعاني من أن ابني عنده سنه وتلات شهور وانا حامل ف الشهر السابع ومش حابه افطمه بس خايفه من أن اللبن ميبقاش كافي للطفله الرضيعه ومش عارفه افطمه ولو كملت رضاعه لما يتم سنتين هتكون اخته الجديده عندها ٨ أشهر هفطمه ساعتها ازاي هيكرها جدا لو شافني برضعها وهو لاه شوروا عليه اعمل ايه؟هل أفضل ارضعه لحد ما يتم السنتين؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • طبيبة أخصائية أطفال/مستشارة رضاعة طبيعية د.سندس العجرم
    طبيبة أخصائية أطفال/مستشارة رضاعة طبيعية د.سندس العجرم verified_user

    أهلاً بك عزيزتي الأم وشكراً لك على ثقتك بموقع حلوها، وإن شا الله تجدي الجواب الذي يريحك 

    وأنا أرى أنك تفكيرك في مكانه وصحيح وممتاز أنك تفكري بهذه الطريقة و بمصلحة الصغيرين ،فالطفل بالطبع سيغار من أخته إذا فطمتيه في هذا العمر وخصوصاً أنه وبسبب غيرته سيكره أخته الجديدة جداً وعندما ترضع سيذكر ,فأولاً المفروض أن يكمل الرضاعة إلى سن السنتين ولو الحليب لم يكن جيد لانقطع وأنت حامل لكن الحمدلله أنت في الشهور الأخيرة ومستمرة على الإرضاع دليل على أن الإدرار مستواه جيد فاستمري في إرضاعه على نفس الأسلوب حتى لا يقل الحليب وتوكلي على الله ومن بعد الولادة وإنجاب الطفل الجديد فسيكون الحليب كافي وكأنه لديك توأم وسترضعي من ثدييك الإثنين من أجلهما الإثنين ولكن بالطبع هما لا يعتبران توأم هما نصف توأم في حالتهما وهو طفل كبير وسيرضع أكثر من أخته و لن يغار منها ولن تحدث لك أية مشاكل و لكن برأيي إن واجهت أي مشاكل في فطامه عندما يبلغ السنتين لا حرج عليك أن تستمري في إرضاعه وافطميه عندما هو يريد ذلك ولكن قللي وجباته من الرضاعة الطبيعية بالتدريج إلى أن يعتاد هو ويفطم نفسه بنفسه.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ما أجملك يا ليت كل الأمهات تفكر بنفس الطريقة أنت تفكري بنفسية الطفل و الطفلة ولا تفكري بنفسك و هذا من روائخع الأمومة و برأيي أن عليك أن تتمي رضاعته لأن ارضاعة الطبيعية ليست فقط غذا جسدي بل هي أيضا غذاء روحي للطفل و الأم فهي دواء و غذاء و صحة و عافية للطفل و الأم و بما أنه يأكل فهو عدد رضاعته ستكون أخف من أخته

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أرضعي ابنك ان كانت لك قدرة أن ترضعيهخ و أنت حامل اعتبري أنك ولدت توأمان و لا تخافي من أن يقل الحليب على العكس الحليب لا يتحكم به الا الهرمونات التي كلما زاد الطلب عليها زادت الافراز و الله سيبارك لك في حليب هذا رزق ميسر لهما ,, و لكن في النهاية كما ذكرت المهم أن يكون لك القدرة الجسدية والنفسية

  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول

    حدث معي نفس الشيء تقريبا..على عمر ٦ أشهر لطفلي الأول، حملت بطفلي الثاني و لاحظت (قبل معرفتي بالحمل) أن طفلي أول ما يرضع، يتوقف عن الرضاعة لتغيير في طعم الحليب و الهرمونات، ففهمت بعدما عملت فحص الحمل أن هذا كان السبب.. استمريت بالرضاعة للطفل الاول و انا حامل في الطفل الثاني و لكن لاحظت أن الطفل يظل جائع ولا ينام و لا يزداد وزنه مثل باقي الأطفال الطبيعيين. فقررت أن أفطمه، ما هي إلا حوالي ٣ أيام و نسي طفلي كيف يرضع مني و حتى عندما يرى صدري، لا يحاول الرضاعة منه.و عندما ولدت طفلي الثاني، أصبحت أرضعه ولم يكن هناك أي مشكلة مع الطفل الأول لانه كان يشرب حليب في القنينة.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الوضع للاسف معثد بينك وبين طفلك فلا يجب ان تتركيه بتلك الطريقه فطفلك على اي حال سيشعر بالغيره من اخته لانها سترضع امامه وهو لن يتمكن من الرضاعه لهذا فكري في الامر جيدا وحاولي ان تفهمي ان الامر سيتم ان كان طبع كفلك غيور لهذا حاولي ان تتعاملي مع الامر بهدوء معه لتتمكني من تفادى المشكلة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي الطفل الذي يتم فطامه لا يجب ان يرى صدر الام لفتره وفما بالك انه سيراكي وانتي ترضعي اخته امامه فهذا من الطبيعي ان يجعله يشعر بالغيره وقد لا تتمكني من منعه من العوده للرضاعه مره اخرى فانتي يجب ان تعلمي ان الامر سيتم سواء اوقفته الان او بعد الانجاب 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تجعلي الامر يؤثر عليكي يا ابنتي الغاليه فان كنتي تريدي ان تحلي تلك المشكلة فيجب ان ترضعي طفلك حتى توقفيهوهو واخته في نفس الوقت ففي النهايه ان توقف الان او بعد الانجاب فهو سيراها وهي ترضع وسيشعر بالغيره على اي حال لانكي منعته وسيربط بين منعك له وارضاعك لها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    نظريتك منطقيه لكنها ايضا ستحدث في اي حال من الاحوال فطفلك سيشعر بالغيره من اخلته ان كان سيفعل ولن يوقفه امر الرضاعه فلهذا حاولي ان تفكري في الامر بحكمه اكبر لتتمكني من حل المشحلة ولتتمكني من توجيه حياتك كما يجب دون اي تعقيدات 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الافضل ان ينتهي الامر الان بدلا من ان ينتهي بعد ان تمجبي طفلتك وتقومي بارضاعها فالار لا يجب ان يستمر بتلك الطريقه ابدا فحاولي يا ابنتي ان تنهي الامر الان وان تتوقفي عن ارضاعه الان حتى تفصلي بين الامرين ببعض الوقت الذي قد يمنعه من الشعور بالغيره من اخته 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ما يحدث الان هو تعقيد لحياتك ولا يجب ان يتم فان كنتي تريدي ان تحلي تلك المشكلة فيجب عليكي ان تفهمي ان الامر بسيط وانكي يجب ان توقفي ارضاعه الان حتى يعتاد لبعض الوقت على عدم الرضاعه ويتمكن من ادىاك الامر فلا يجب ان تعقدي حياتك بالتفكير ثكثيرا وا لا يجب ان تضيعي المزيد من الوقت 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا