هل يمكن أن يتم الحمل بعد الولادة بشكل مباشر

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني1

أنا فشهر أكتوبر الماضي ولدت ابني لكن توفى في بطني قبل ساعات من الولادة الحمد لله على كل حال رغم انني مازلت احن اليه و قلبي يحزن على فراقه لكن قدر الله وما شاء فعل المهم عندما انتهت فترة النفاس لم استعمل أي مانع لأنني أريد الحمل مرة ثانية لكن لم يتم الحمل إلى الآن أريد أن أسأل إذا كان الأمر طبيعي أم أن رحمي لم يستعد عافيته بعد لأن مرت 3 أشهر فقط على ولادة طفلي ؟؟ وهل النفسية كذالك يمكن أن تأخر الحمل لأنني صراحة مازلت متأثرة جدا على فقدان طفلي ؟؟ دعواتكم معي بالعوض والصبر واليقين شكرا لكم
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 1

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام لايوجد هنا امر قاطع فقد يحصل الحمل في اي وقت المهم ان لا تفكري به كثيرا او تقلقي كثيرا كوني منفتحة وتوكلي علي الله واتركي الامور تجري بهدوء فهناك من تحمل بعد الاربعين وهناك من تتزخر ستة اشهر وهناك اكثر اتركي الامر علي الله ولا تأخذي مانعا ويعوضك الله خيرا باذنه 
animate
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا صغيرتي لا تقنطي من رحمه الله فيجب ان تفهمي ان لكل شيى وقته وانكي لا يجب ان تفكري في اي شيى الان حتى ياتيكي الخبر فالانتظار لن يفيد فاستنتعي بحياتك وافعلي ما يجب ان تفعلي حتى يعود كل شيى لطبيعته ويتم الحمل مره اخرى لكن لا تضغطي نفسك بامر الوقت 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اولا كان الله في عونك على ما حدث لكن ما يهم الان هو ان تهتمي لنفسك ولحياتك بشكل افضل وان لا تعقدي الوضع بدون اي داع على الاطلاق فيجب ان تصبري حتى يحين الوقت المناسب فالخيره في ما يختاره الله عز وجل وسيتم كل شيى في وقته المناسب فلا تقلقي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اصبري يا ابنتي ولا تعقدي حياتك ابدا فانتي انسانه قويه ويجب ان تصبري وان لا تجعلي الامر يؤثر على حساتك فلكل شيى وقته المناسب ومن الافضل ان يتاخر الحمل لبعض الوقت حتى تستعيدي عافيتك بشكل كامل ولا تتكرر التجربه مره اخرى 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي لم يمر الا ثلاثه اشهر وهذا لا يعد تاخير لهذا لا داع للقلق من الامر على الاطلاق فلصبىي وانتظري حتى يامر الله تعالى ولن تكون هناك اي مشكلة باذن الله تعالى فلا داع للعجله ولا للقلق الزائد بدون اي داع على الاطلاق فالامر بسيط في النهايه ولا يوجد ما يدعوكي للقلق منه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أظهرت دراسة علمية أجريت للمرة الأولى أن ارتفاع مستوى الضغوط النفسية عند المراة السليمة بدنيا، قد يؤدي إلى تأخر الحمل. وقام علماء بقياس هورمونات التوتر عند النساء اللاتي يرغبن في الإنجاب فوجدوا أن أكثرهن تعرضا للضغوط النفسية والتوتر تقل فرصتهن في الحمل ولهذا يا ابنتي واذا كنت ترغبين في الإنجاب فإن عليكي ان تحاولي علاج الضغوطات النفسية هذه اولا حتى لا تحدث لكي او لجنينك المستقبلي اي مضاعفات

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ادعو الله تعالى أن يلهمك الصبر على ما فقدتي وان يقر عينك بطفل يملأ قلبك فرح وسعادة ولكن في البداية عليكي ان تدركي أمرا وهو ان فترة النفاس الطبيعية تبلغ 40 يوم وبالتالي فإن اول شهر ونصف وعدم حدوث حمل بهم لا يتم حسابهم من الأصل اما فترة الشهر والنص الآخرين فاعتبريهم فترة التعافي هدئي من روعك فقط ولا توتري نفسك وسيرزقك الله بإذنه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الكريمة في رأيي ان افضل حل عليكي ان تسيري تجاهه هو أن تذهبي الي طبيب نسائي متخصص فحتى لا تتعرض صحتك او صحة جنينك المستقبلي لأي مشاكل أو أزمات عليكي ان تجعلي حملك صحيا من البداية ولهذا فإن عليكي ان تتابعي مع الطبيب وتستشريه حتى يخبرك بأفضل وقت ملائم لك ولصحة جسدك حتى يحدث الحمل دون أي عواقب لا قدر الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يعتبر أفضل وقت للحصول على حمل مرة أخرى بعد الولادة الأولى بفترة تتراوح ما بين 18 إلى 23 شهر، لأن قاع الحوض، والعضلات التي تدعم الرحم والمثانة والأمعاء، تكون قد تمددت من قبل عند نمو الطفل الأول ولهذا يا عزيزتي ان ليكي ان تصبري قليلا قبل أن تخوضي تجربة الحمل من جديد حتى تحصلي على فترة حمل هادئة وصحية وحتى لا يتعرض جنينك المستقبلي الي اي نشاكر ناتجة عن الحمل السريع وادعو الله تعالى ان يلهمك الصبر

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حفظك الله ورعاك وعوضك خيرا عن وليدك وقائدك إلى الفردوس بحوله وقوته, والمرحلة التي تلت ولادتك كانت متوترة فيها الكثير من الالتهابات, وارتفاع هرمون الحليب المصاحب للحمل, والحالة النفسية السيئة التي مررت بها بعد موت الطفل, وهذا كله ولا شك يؤثر على سرعة حدوث الحمل و لذلك فإن نصيحتي إليكي هي تعطي لتفسك اولا فرصة التعافي بشكل تام صحيا ونفسيا حتى تكون لديكي القدرة على أن تجعلي فترة حملك هادئة وصحية.. و ليرزقك الله يا ابنتي بما يقر عينك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا