خائفة من حياتي المستقبلية مع زوجي في ظل مضايقات طليقته

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

خائفة من حياتي المستقبلية مع زوجي في ظل مضايقات طليقته

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته إخواني وأخواتي. و رمضان مبارك كريم. أوجه تحية تقدير للقائمين على هذا الموقع المحترم و المفيد. لو سمحتم أريد أن أطرح مشكلتي. و هي كالتالي: أنا سيدة ثلاثينية، جميلة، موظفة حكومية . متزوجة من رجل أربعيني منذ حوالي سنة. و أنتظر منه طفلا إن شاء الله. و الحمد لله زوجي رجل طيب .و نحن نحب بعضنا لأقصى درجة. و بما أن زوجي لا يقيم ببلدي، إنما في ديار المهجر، فقد أخذت إجازة من عملي، من دون مرتب لمدة سنتين. حتى أتمكن من الذهاب للعيش معه هناك. و بعدها سنعود معا إن شاء الله للإستقرار ببلادنا. حيث أن لديه مشروعا هناك و يلزمه تصفيته و تأدية ما عليه. حتى يتمكن من فتحه هنا مجددا. زوجي قبل ارتباطه بي كان مطلقا لمدة سنوات عديدة ، من سيدة أجنبية. و له منها ابنان. يعيشان معها. و يقضيان معه نهاية الأسبوع. هذه السيدة حاولت مرارا و تكرارا العودة إلى ذمته. و لكنه كان يرفض. إلى أن فقدت الأمل. و أصبحت تربط علاقات مع الرجال. و تعيش حياتها بالطول والعرض. فظن أنها نسيت أمره. ولكن بعد أن علمت بخبر زواجنا، أصبحت تنغص على زوجي حياته. و تدفع طفليه لأن يطلبا منه أشياء و مصاريف كثيرة. و تزعجه بكثرة الإتصالات الهاتفية، و الطلبات التي تخص الطفلين. و مرات تتظاهر بالمرض حتى يأتي ليأخذهما إلى بيته. أو أنها ستسافر إلى مكان ما. أو أن هذا لديه مشاكل في المدرسة. أو فعل شيئا في البيت. فتزعجه لأبسط الأسباب. و تتركهما عنده في أوقات العطل الدراسية. و هو بالطبع لا يرفض لهما طلبا. فمن أجل الطفلين يستطيع التضحية بوقته و عمله و باقي التزاماته. لم أر بحياتي رجلا حنونا و مجنونا بحب أطفاله مثله. أكيد أن هذا الأمر يسعدني، فهو يجعلني أطمئن إلى أنه أب صالح و لله الحمد. و مؤخرا تشاجرت طليقته مع الطفل الأكبر و طردته من البيت و جاء للعيش مع والده. ثم حدث بالصدفة مرة أخرى أن علمت هي بخبر حملي من بعض الأقارب، فكادت تجن. و أدى الأمر بها إلى مشاجرة حادة بينها و بين زوجي لسبب افتعلته. و لا أعلم، فربما تتنازل عن حضانة الطفلين معا، و يعيشا معه . أمام كل ذلك، لم أبدي أي رد فعل سلبي . فلا أستطيع أن أتفوه بأي سوء عن طفلي زوجي. فهما ابناه، يحبهما كثيرا. و لكنني متخوفة من حياتي المستقبلية . كيف سأكون مسؤولة عن زوجي و ابنيه وبيتي و ابني الذي أحمله في بطني؟ ثم إنني خائفة من أن يضطر زوجي بسبب حضانته للطفلين أن يغير برنامجنا الذي قررناه سابقا؛ أي العودة للإستقرار في البلاد بعد سنتين. و بدلا من ذلك سيبقى في بلاد المهجر إلى حين بلوغ الطفلين سن الرشد. ثم إنني على إثر ذلك، هل أعود لبلدي لأستأنف عملي، و بالتالي أعيش لوحدي مع ابني أو ابنتي؟ أم أترك عملي و أعيش معه في بلاد الغربة؟ أما طفلاه فلا يمكنهما العودة للعيش في بلادنا، لأنهما لا يتحدثان العربية. و لأن نظام التعليم مختلف. فلو كانت الفرنسية مثلا لغتهما لكان الأمر سهلا. و لكنها لغة أخرى لا تستعمل في المغرب. ولا يوجد لها مدارس أو بعثات مدرسية خاصة بها. لا أخفي ندمي على أخذي الأجازة التي ذكرت. فقد صدر القرار و لا رجعة فيه. و أعلم أن طليقته من غيرتها و حقدها علينا. ستترك له الطفلين و ترحل. و لا أعلم ماذا أفعل. كما أنني لا أرغب في أن أنغص على زوجي. فيكفيه ما يعانيه حاليا بسببها. و عندي تخوف آخر. فعندما ستعرف طليقته أنني جئت للعيش معه، كيف ستكون ردة فعلها؟ هل سيصل الأمر بها أن ترتكب فعلا لا يمكن توقعه؟؟؟ بقي لي شهران إن شاء الله و ألتحق به للعيش معه. فأي حياة تنتظرني؟ أملي و رجائي في الله سبحانه وتعالى و هو على كل شيء قدير. أرجوكم ساعدوني بنصائحكم!

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userاهلا بك سيدتي وكل عان وانت بخير. لقد أحسنت بتقبل ولديه الان فهو والدهما ومسؤول عنهما خاصه بوجود أم مستهتره مثل أمهم . لا يمكنك تنبؤ ما سيحصل حين تنتهي مده إجازتك فذلك في علم الغيب. اصبري واتركي هم الغد للغد ، من يدري فقد تسترجعهم والدتهم للعيش معها ، أو قد يسجل أولاده في مدرسه داخليه ليعود معك إلى بلدك حيث له عمل أيضا. عيشي كل يوم بيومه ، انتظري مولودك الان ولا تفكري في أي شيء آخر ، أنت تحبين زوجك وزوجك يحبك ولا تخافي عودته لزوجته الأولى فهو غير متفق معها. أما بالنسبه لأولاده فعليك أن تعتبريهم مثل أولادك ، فقد تزوجت وأنت على علم بأن زوجك أب لولدين وهذه مسؤوليه سيحملها طيله عمره. في الوقت المناسب ستجدون الحل المناسب وستجدين من يساعدك في الإهتمام بهذه العائله فلا تقلقي وتذكري ان لك ثوابا كبيرا ان اهتممت بهم الى جانب طفلك.
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    جزاك الله خير ميساء
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول
    نصيحتي لك ان تكوني أما للولدين وبإذن الله سيكونان ابنان بارين بك وبأخوهما وبذلك تكوني أسرة محبه انا رأيت بحياتنا الواقعيه نماذج كثيرة لزوجات اب اكتسبن محبة ابناء الزوج ان شاء الله تنجحي وبذلك تكسبين الثواب من الله اولا وزوجك ثانيا
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    اذا زوجك منيح تمسكي فيه ومددي اجازتك
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول
    لية تتجوزي واحد كان متزوج ولدية اطفال في الحقيقة انت دخيلة على هذه الاسرة
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول
    اختي الحمد لله انك زوجك على خلق ودين ودائما تأكدي انه لن يسمح لها بضررك واتق الله في اولاده عامليهم بالحسنى وتخيلي انهم اولادك وسوف تجدي ما تفعلينه فيهم في المستقبل وتقبلي الوضع اما عن عودتكم فكل شئ مقدر من عند العلي العظيم فوضي امرك لله
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول
    أتركيها لله يصرفها كيف يشاء فلا أحد يعرف الغيب الاهو وأما أولاده فهو مسؤل عنهم ولابد ان يتحمل مسؤليته
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    لو كنت اعرف زوجك بعد كل هذا الكلام، لاسديت له نصيحة أن يعود إلى زوجته الأولى ويطلقك مع احترامي الك، لأنه أنت انسانه كارهه لأولاده وسوف يلحقهم الاذى منك، وأشعر أن زوجته الأولى تحبه أكثر منك وانت انسانه عندك انانية وحب التملك والتفرد
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    اختي الفاضلة اتركي امركي الي الله وهو كفيل بك
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    لاتتركى زوجك بمفردة تحت أى ظروف
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا