صورة علم United States
من مجهول
منذ 10 شهور 11 إجابات
0 0 0 0

سأفقد عقلي من كثرة التفكير والقهر والسبب زوجي وابنته!

معناناتي مع زوجي ... و دخول إبنته البالغة واحد و عشرين سنة و قرارها المدمر دون سابق إنذار ...ساعدوني السلام عليكم ....أرجو المساعدة ...ابنة زوجي تبلغ من واحد و عشرين سنة 21 كانت تقيم مع والدتها في بلدها و كانت كلما زارت والدها تغادر قبل إكتمال المدة دون سبب و قد حدثت مشاكل كبيرة بين والدتها و زوجي و كان زوجي شديدا مع أمها و إبنته لأسباب مادية لا دراية لي بها لأنه لا يخبرني عن مشاكله معهما ألا نادرا ...مع


العلم كل هذه المشاكل حصلت له قبل دخولي حياته أي قبل أن أرتبط به .أنا من بلد غير بلده ولكن لدينا نفس الثقافات متقاربين جدا.بدأت مشكلتي منذ بداياتي معه إذ أنه يرى أنني سبب مشاكله كلها مهما صغرت أو كبرت ...وللعلم أنه لم يخبر إبنته بوجودي إلا لما وصلت للبلد الذي نقيم فيه ...وأنا صريحة جدا معه رغم جفاءة معاملته لي ...و قد أخبرته أن يتأهب للمشاكل و ذكرته بخطورة ما يفعله...سخر من كلامي و ظن أن الأمر سهل ...زوجي يصرف على البيت لكن لا يعطيني مصر وفي ويدقق في كل شيء....لكن لما أتت إبنته بدأ يمدها بالمصروف اليومي و الذي كان غير مسموح لي التحدث فيه أصبح مسموحا و أصبح يضحك و يتكلم و الله فرحت لتغير ظروفه ...و لكن بدأ بتجاهلي ولما أسئله لماذا يتهمني بالغباء و الهبل و لما أصبحت لا أسأل عن ذلك أصبح يستعملني لإضحاك إبنته بالإستهزاء مني و التضخم على كل شيء في ....و مرات عديدة لا يتحدث إلي لما أتحدث معه ولا يرد على أسئلتي.لكن لما تتحدث معه إبنته يرد عليها و لو كان في قمة غضبه ...أنا والله أتعامل مع إبنته معاملة طيبة ولا أفرض رأي عليها و أي شيء عليها على العكس أطلب منها أن تتصرف بكامل حريتها ...و يوما ما تشاجرت و والدها معها لأنها أشترت ملابس لم تعجبه أسعارها وقد قال لها شتى أنواع الكلام القاسي و المهين و قد أوقفته عند حده و طلبت منه عدم التحدث إليها هكذا ...بعد يوم طلبت من زوجي التحدث مع إبنته و إبلاغها كل ما يريد بطريقة حضرية لا الصراخ و الاهانة ...و فعل ذلك و تحدثت معه و توصل للحل لأنها كانت تريد العمل ...و هي لا تتحدث لغة البلد الذي نقيم فيه و هذا يشكل عائقا أمام حصولها على عمل ...حتى جاء ذلك اليوم الذي أتت فيه البنت من المدرسة و بقيت تتحدث في الهاتف خارجا و قد كان لديها مقابلة عمل مع اناس يتحدثون نفس لغتنا...و لما رأيتها ...تفاجأت و سلمت علي و لم تعرف ما تبرره لي لكن تصرفت عادي و لم أحرجها و تحدثنا ..ولا أنكر أنها عنيدة و لا تقبل الرأي الآخر و حذرة في التعامل...المهم تناولنا الغذاء و أقترحت عليها أن تبدأ فترة التدريب من أجل العمل لأنها في عطلة فهي تدرس اللغة ...وافقت و قالت لي سوف ترى ذلك ...لكن بحوالي نصف ساعة من قدوم والدها تسللت من البيت خفية دون أن أرها و إلتقت بوالدها و أفتعلت أزمة كبيرة في البيت ...ولم يكترثا لإخبار بها طول اليوم لغاية المساء لما جاء من وظيفته المسائية و طلب منها التحدث خارجا في السيارة وهي إلا عشر دقائق خارجا و تأتي الفتاة مرعوبة خائفة و زوجي ورأها و قد مزق لها حقيبة يدها التي لا تفارقها ليلا ونهارا..و قد طلبت له الشرطة ...ولما طلبت الاستفسار قال لي إنها تريد الرحيل و العودة إلى بلدها و حاولت معرفة ما جرا حتى حدثت كل تلك التفاصيل يتهرب و هي تقول لي انتي لا تعرفين شيئا و هي تبكي ووالدها يهدد فيها محاولا إسكاتها وتغير الموضوع ...حينها أنفجر زوجي و قال أنني السبب و بدءت معاناتي الجديدة ...وهذا ليس بغريب في تصرف زوجي دائما يرى أنني سبب في مشاكله التي تعود لقبل وجودي في حياته...مع العلم تحدثت مع الفتاة وقد نفت أن أكون سببا وراء قرارها و هي تتحجج بمشاكلها الخاصة ..و ترفض الأفصاح عنها.. و زوجي يتهمني و يهنني إلى أن قررت الرحيل و تركه هناك تراجع عن لومي... و لكن أحس أنه خائف أن أفضحه في المسجد لأن ليس لي مكان أذهب إليه سوى المسجد ...أرجوكم ساعدوني لأني سأفقد عقلي من كثرة التفكير و القهر....ماذا يجب أن أفعل أو كيف أتصرف و كيف أنصح زوجي رغم أنه يتهمني لكن يأخذ برأي في بعض الأحيان ....أرجو المساعدة و ثقة بالله كبيرة .

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي