الرئيسية / قضايا اسرية / اخشى ان أكون مثليه !

السؤال

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة (6 اجابه)
6 اجابه

اخشى ان أكون مثليه !

بداية ارجو ان تفهموني و لا تتسرعوا بالحكم علي، فانا هنا أتساءل و أطلب النصح و حسب..مشكلتي اني اخشى ان أكون مثلية.. أقسم لكم اني لم أفعل شيئا مخزيا و لكن بات هذا الاحساس يراودني منذ فترة خاصة حين اراجع حياتي.. اغفروا لي اطالتي عليكم و لكن ساسرد عليكم قصتي و احكموا بأنفسكم. تعرضت للتحرش في طفولتي ثم في فترة ما اصبحت اتمنى ان اكون ولدا ربما لاننا في مجتمع ذكوري مهما ادعى العصرية.كنت اردد امنيتي تلك دوما حتى ملابسي لم تكن انثوية مطلقا ولكن رغم ذلك لم احتك كثيرا بالشباب.. اقرب الناس لي صديقات فتيات.. نادرا ما انجذب لرجل.. حتى عندما كنت في المدرسة كنت متعلقة باستاذاتي بشكل كبير و كنت اتقرب منهن و اكسب صداقتهن و لكن لم يحصل ان اعجبت باستاذي او زميليلم يشد انتباهي جسم او وسامة رجالية بعكس الجمال الانثوي فهو يجذبنيفي المرحلة الجامعية سكنت مع صديقات في تلك الفترة و تحت اصرارهن تغير مظهري و صرت اهتم بنفسي قليلا.. تعلقت بصديقاتي تعلقا شديدا. لم افعل عيبا لكن لا انكر اني انجذب لهن.. حتى لما يحصل ان نكون في ملابس خفيفة فاني اجبر نفسي على غض النظر و لكني فعلا انجذب و تكون لي رغبة في النظر حتى و ان كنت استطيع مقاومتهااكون في قمة الطمانينة و الراحة حين تضمني صديقتي.. احب ان اعانقها و ان اكون قريبة منهاانا لست طفلة مراهقة.. انني في اواخر العشرينات و مع ذلك لم اعش علاقة عاطفية.. و كلما تقدم لي احدهم ارفضه دون سبب واضح ربما بسبب ما عشته في طفولتي أو لسبب لم افهمه بعد..انني بشهادة كل من يعرفني مثال في الاستقامة و لكن لا يمكن التحكم في المشاعر و الانجذابمنذ بدأت في التفكير بهذا الاحتمال كرهت نفسي و صرت اشمئز منها.. ابتعدت عن صديقاتي قدر المستطاع حتى لا اسبب الخزي و العار لأحد و لو بنظرة.. لا احب مراجعة طبيب نفسي لأن تجربتي الوحيدة مع الاطباء النفسيين باءت بالفشل و لست مستعدة لتجربة مع طبيب آخر قد ينفع و قد لا ينفع.. ارجو ان تتفهموني و شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

لا اعتقد انك مثليه إطلاقا. تعرضك للتحرش وتعلقك بصديقاتك وربما غياب العنصر الذكوري في حياتك ( لم تذكري اختلاطك بشباب من عمرك حتى لو أقارب) كلها أمور تفسر شعورك نوعا ما. من المفيد ان تستشيري طبيب غدد فقد يكون لديك اضطراب ما في عمل الغدد يسبب لك هذه المشاعر. اطردي هذه الأفكار من رأسك واندمجت في مجتمعك وشاركي بنشاطات يجتمع فيها الجنسان فتتسع دائرة معارفك وافاقك وتجاربك. أعطي خطابك فرصة حقيقية لتتعرفي عليهم فقد يكون نصيبك مع احدهم. مع تمنياتي بالتوفيق.

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة

قومى بفحص طبى دقيق ربما تكون هرمونات الذكورة عندك أقوى وأكثر من هرمونات الأنوثة وساعتها يمكن أن تفكرى فى تغيير الجنس وذلك بعد ارشادات طبيةمجردة ومحايدة ومتخصصة بعيدا عن الرغبات والنزوات

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 1 سنة

انتي لست مثلية لكن تريدين ان تكوني مثلهن

مجهول
1 سنة

لو كنت اريد فعلا هل كنت لأشعر بكل هذا الاضطراب! لو كانت بي رغبة فعلا كما بدا لك لكنت سلكت ذاك الطريق فلا يوجد ما هو أسهل من الانحدار و الانحراف..


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.