صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنة 8 إجابات
0 0 0 0

يعيش حياته بالطول والعرض بعد أن خدعني ودمر نفسيتي

من سنتين تعرفت على شاب و الكل يشهد انه خلوق و الكل يحبه ..انا لم يكن يعجبني لكن اعجبتني فكرة انه مهتم بي ، فلطالما كنت اريد ان يحبني احد لكن لم يكن الشخص الذي انتظره ، كنا نتكلم على موقع التواصل الاجتماعي كثيراا الى ان صرح لي باعجابه و انه يريد ان يدخل معي في علاقة ..كانت لدي تلك عقلية الغربية و كوول منت منفتحة لكن كنت في نفس الوقت خائفة ان اتعلق به و ينكسر قلبي و يتغير هو


علي ، لاني اعرف اني لن اتحمل ..لم اجبه بشيئ و هو كان مصر علي و عنجما صرحته باني لا اريد ان ادخل في اي علاقة غضب و ذهب غاضبا ..في الحقيقة انبني ضميري خاصة اني قلت له ان يعطيني بعض من الوقت كنت طفلة ..جاء ان اتصلت به قال لي انه رجع لتدخين بعد ستة اشهر من التوقف عندها انبني اكثر ضميري و شرحت له الامر انه ليس السبب و اني فقط لا اريد الدخول في اية علاقة لكنه اصر علي ان امنحه وقت و فرصة ..المهم خرجت معه مرة لكني لاحظت انه كان يكذب علي بشان علاقته السابقة عندها قررت الابتعاد. صرحت له بالامر في المساء اني قررت اني لا اريد الاستمرار ، كانت ردة فعله قوية فبدا يبكي و يتوسل لي اني ساقتل نفسي ..حقاا اغصبني كثيراا و رحت معه في النقاش الى وصلنا ان بدات اجرح فيه بدون ان ادري فذهب و تركني مع تانيب الضمير مرة اخرى اتصلت به في الصباح و تكلمنا في الامر كان شخصا بدائيا قليل خبرة لم يكن الشخص الذي يعجبني لكني كنت مستمرة معه فقط شفقة و بسبب انه دائما يجعلني اشعر بالذنب و اني اخطات في حقه .. كان يعمل معي في نفس مكان العمل ، مرة خرجنا اما و هو فيىفترة الاستراحة مع اني كنت اتفادى الخروج معه لكنه كان دائما يضيق علي الامر و يجعلني تحت الامر الواقع ، لم اكن اريد الاخريين ان يعلموا بالامر لكن هو دائما كان يجعل الاخريين ينتبهون كان يفعل دائما العكس و عندما اواجهه يغضب و يستفزني و اصبح انا ظالمة و المعتذرة ، لم استطع ان اخرجه من حياتي كنت اريد لكن لم استطع ..خاصة انه كان يحقق دائما ما يريد بممارسة ضغط و عندما ارفض يغضب و يلعب دور الضحية و انا اشعر بالذنب و اصبح البي له طلب ، حدث ان تطورت العلاقة بيننا بدون وعي مني و تعودت عليه في حياتي الى ان وصلنا ان حدثت اشياء بيننا تغضب الله عز وجل ، لقد ندمت كثيراا لكن لم اكن اعرف كيف اصده عني الى ان قررت الابتعاد و عملت له حضر لكنه كان ينشا الحسابات و يبعتلي و انا اعمل حضر كان يلعب على الوتر الحسااس كان دائما يجعلني انفجر كن الغصب و كنت في فترة امتحانات فكنت استفز ابعت له رسائل مهينة حتى يبتعد عني و احضره ، لكنه لم يتوقف .. الى ان وصل يجري ورائي في الشارع و يتوسل ان يتكلم معي .. غندما انتهت الامتحانات لم اجد شيئ لافعله فكنت اتكلم مغه في حسابات التي كان ينشاها الى ان تعودت و اعجبني الامر كنت احسبه كرفيق لي يحبني فقط ..لا اعرف كيف وصلنا ان نتعدى الحدود حتى في الفيسبوك و ندخل في دردشة الازواج لم اكن اعلم ما افعله خاصة اني كنت اتكلم مغه في ساعات اليل متاخرة و احيانا لا ننام اصلا ..كنا كالازواج في العمل معاا و صباح معا و اليل ندردش معاا حتى انه كان يعمل صباحا و مساءا حتى يكون معي لاني كنت اعمل في فترة المسائية و هو الصباحية ... تعودت عليه في حياتي و هو كان رائعا معي وصلت ان اصبحت افكر فيه بجدية لانه دائما كان يفتح معي موضوع الخطبة لكني كنت اتهرب بحجة اني لا اريد الارتباط و انه ليس من مستوى تعليمي كنت خائفة كثيراا لم اكن اريد ان اكبر كنت اريد ان اكون معه فقط ..الى اتى اليوم الذي اكتشفت انه كان في ماضي يكلم فتاة في امور جنسية و ذلك اني عندما دخلت الى قائمة الحضر وجدت الكثير من البنات محضوررات فسببت مشكلة من وراء ذلك و اصريت ان اعلم لماذا ، الى ان حكى لي القصةانه كان يحدث فتاة من مدينة اخرى و انه كان يحدث معهم حديث غير لائق و هو مل من الامر و قام بالحضرها تماما ...لقد سقط من عيني تماما و خفت منه و نقززت منه ايضاا ذلك الشاب الذي لا يقترب من البنات و اني الاولى في حياته كلها كذب حتى وصلت ان فكرت اني ساكون التالية محضورة بعد ان يمل مني ، كانت تلك صفعة كبيرة لي ..قمت بالحضر ابتعدت عنه تماما و بدات اصلي و تبت الى الله من كل ما كنت اقوم به خجلت من نفسي من افعالي ..و هو كان يتوسل و يتوسل و يبعث الناس الاخريين يقنعونني و الكل كذلك كان يقول هو رجل و الرجل ليس فيه عيب و انها من الماضي ، و هي فتاة غير جيدة لذلك وصل معها الى ذلك الحد ، عندما كانو يقولون ذلك كان يقطعوونني اشلاء اشلاء لة فقط يعرفون ، لم يكن احد يفهم لماذا غضبت لاني اسوء منها و سياتي اليوم الذي يتخلى عني انا كذلك و يتكلم عني بتلك الطريقة كذلك ..خاصة انه اعترف انه كان يقول لها احبك فقط هكذا ..المهم اعطيت له فرصة ثانية لكن تغير اسلوبي معه من ثم هو لا اعرف كيف حدث ابتعد عني و انا احسست بذلك و غضبت و حدثت مشكلة هو ارسل لس رسالة يقول انه احبني لكن من يوم لن يزعجني مجددا ...لم اكن اتوقع ان يقوم بذلك كنت انتزر ان ياتي ليقوم بلارضائي لكن لم يكن كذلك المهم كانت اول مرة يتجرا ان يتخلى عني ..لمدة 10ايام او اكثر لم اره ترك لي فراغ كبير في حياتي حتى وصلت ان كان يخرج لي في منام لكن بصورة مخيفة و حقا تفاجئت لماذا خرج بتلك الصورة بعد فترة طرا في بالي ان اتكلم مع صديقه وجدته يثقل علي حدث ان سالته عنه قال لي انه عاد يدخن كانت تلك نقطة ضعف لدي لا احتمل ان اراه يدخن لا اعرف ،عندما اعلم انه يدخن انسى كل شيئ و ابقى بحانبه الى ان يقتلع عنه ، كنت غبية غبية ..رفعت الحظر و تكلمت معه لكنه كان شخصا مختلفا غير مبالي و عندما عضبت قال لي انه اصبح يرى بعينيه و اني كنت استغله و اني لا احبه و اني لا اقدر ه حقاا اندهشت لاول مرة يتكلم معي بذلك الاسلوب المهم رجعتا لبعض و انا تغيرت معه لم اصبح كسابق اصبحت لينة قليلا و هو ايضا تغير اصبح رزينا كنت سعيدة بذلك التغيير ، لكن تغييره ذلك الذي اعجبني انقلب ضدي اصبح يصرخ علي و يفتعل المشاكل و و صل الى ان طلب انهاء كل شيئ و انه اصبح يكرهني انصدمت من الامر و النهاية الوصلت الى ان اصبح يلقي لوم علي و يقول لي اني لا اقدره و ان افعالي هي سبب تغير مشاعره تجاهي و اني و اني و ان اذهب ابحث عن شخص اخر يناسبني و انساه ، و المشكلة ان الكل اصدقاءه كانو غي صفه وصل صديقه ان ترك لي رسالة اني ساندم على صديقهم و اني لن اجد مثله ...رغم اني لم افعل شيئ حتى استحق ذلك ..تفاجئت من كل هذا الانقلاب كنت في بعض الاحيان اشرد و لا اركز فقدت الشهية و اصبحت الوم نفسي لم اقدر على خسارته حاولت معه مرارا وتركرارا لكنه كان مصر بشكل فضيع وعدته اني ساتغير و اني ان احبه لكن كان جوابه انه لا هرب قلبه مني و انه لا يريد ان يلعب بي ، قلت في نفسي و في الاول ابم تكن تلعب عندما تاكدت من حبي لك تخليت عني و اصبح ظهرت عيوبي ..اصبح يتحدث عن مشاكل الماضي و الاول و يعد لي افعال قمت بها في الاول تماما كان يصرخ غلي و يهينني الى ان وصل ان اصبح يتحدث عني بسوء لاشخاص في العمل و انا كنت بين الاثنين الاسترجاعه او شن حرب ضده ، انا كنت اريد الصلح و هو كان يريد تدمير سمعتي امام الجميع لكن لم اكن اعيي ما يفعله كنت مصدومة و ضائعة ، لم اكن اعرف كا علي فعله كنت وحيدة دمرني تماما كنت كمحنونة ابكي صباحا و مساءا ، انخفض وزني بشكل رهيب و تخليت عن مراكز الدراسة لاني لم اكن استطيع التركيز ، لم يكن احد بجانبي و كنت بحاجة اليه بشكل فظيع لكن كنت وحدي تركني وحدي و كان هو سبب ما حدث لي اتهمني باشياء لم افعلها خسرت الكل و خسرت نفسي و خسرته هو لم استطع تقبل كيف ينقلب بهذا الشكل كنت لا استطيع النوم كنت انهض صباحا امشي وحدي كمجنونة ..الى اتى اليوم الذي هو قرر الرجوع الي و ليته لم يرجع استغلني و كان يتلاعب بي و انا لم اكن استطيع انهاء الامر رجع لي فقط للانتقام الى ان تركني مرة اخرى في حالة لا يرثى لها وصلت اخته ان اهانتني في الهاتف تقول لي ان ابتعد عن اخوها ،، حقااا استحق ما حدث لي الان انا اتععذب بعد سنة و نصف من الحادثة و تعذبت في سنة و نصف في العمل الاستهزاء بي و خبرات انه مع فتاة اخرى و محاولات الانتحار ، لم استطع النهوض من جديد كل شيئ يذكرني به خاصة اننا نعمل تقريبا في مكان واحد .. منةاربع اسهر قلت الحمد لله نسيت الامر و تجاوزته سنة جديدة و حياة جديدة الى ان جاء لي احد بخبر انه راه مع فتاة اخرى يضحكان و كانا قريبين حقاا انهرت تماما لم استطع التحكم في نفسي اتصلت به و اخبرته قال لي ان الامر غير صحيح ، قلت له ليس لك الشجاعة لقول الحقيقة لكن كان يقسم ان الامر غير صحيح لكني متاكد و تاكدت ان الامر صحيح فلماذا الكذب ..كرهت كل شيئ كل شيئ انا اعرف انه مع فتاة اخرى التلفونات و راوه مرتين من شخصين مختلفين و من حقه لكني احترق .. دمر حياتي كلها و اعاد بناء حياته الان هو مصلي و اقتلع عن التدخين و غير مبالي بي اطلاقا ..انا فقط علاقة عابرة و مرت اخد انتقامه وصل الى مراده ، دمر سمعتي و صحتي و مكانتي رغم ان الكل يشهد اني فناة محترمة و انه الاول في حياتي ... بعد البكاء و التوسل و بعد ان وقفت بجانبه و كنت رحيمة معه هو خدعني و تلاعب بي و استغلني و لم يرحمني للان لم استطع تقبل الامر ، كيف ذلك الشخص الذي كان يحبني بحنون ان يتحول بهذا الشكل الى شخص يكرهني و الان غير مبالي كاني غير موجودة

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي